الإسلام و العالم

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الرابع

Posted by islamegy في سبتمبر 11, 2007

البشارة الثانية: النبى الامي

وعندما تٌعطى الكتاب الى الذى لا يَعرف القراءة وتقول: إقرأ هذا

فيقول: لا أستطيع!

 

 

كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر

يقول الله عز وجل: { الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ } (الأعراف:157)

اذاً هذا النبى الخاتم من صفاته ومن علاماته كى يَعرِفَه من لهم علم بالكتاب أنه أمي, أى لا يقرأ ولا يكتب, هل ذكر كتاب القوم شيئاً من هذا يتوافق مع هذة الاية الكريمة؟

فى سفر اشعياء النبى فى التوراة التى بين أيدى اليهود الأن والتى يؤمن بها النصارى و فى الاصحاح 29 والعدد 12 نجد هذا النص:

ويدفع الكتاب للامي ويقال له إقرأ هذا, فيقول : أنا امي 29-12

 

فعلى من تنطبق هذه البشارة؟

 

الإجابة هنا…

 

Advertisements

2 تعليقان to “بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الرابع”

  1. السلام على من اتبع الهدى:
    وكم أنا سعيد أن هناك من تفاعل أو يتفاعل مع ما نقدمه من خلال هذة المدونة الكريمة والتى نعرض فيها بعض المعلومات المحققة بمنتهى الحياد , وإلى الضيف المحترم عامر نقول أولاً: 1) هل قرأتم البحث من بدايته أم فقط استرعى إنتباهكم هذة البشارة؟؟
    لو كان الجواب بنعم فرجاء نرى تعليقكم على بشارة سفر التثنية أولاً, فهى كانت فى الترتيب قبل هذة البشارة, وموضوع البحث يستلزم منا أن نتجرد للحق قبل يوم الدينونة, فلو ثبتت بشارة واحدة لكفتنا جميعاً عناء البحث فى الأخريات !!! فرجاء معرفة ردكم على البشارة الأولى الخاصة بسفر التثنية(18-18) والتى ترتيبها جاء قبل بشارة سفر إشعياء.
    ثانياً: أنت قلت أن العدد المذكور ليس عن بشارة ولكن عن تعاليم الأنبياء التى صارت كسفر مختوم, وأنت عزيزى لم تعدو إلا أن رددت ما قاله المفسرون العرب من قبلك والذى أوردته أنا فى البحث من باب الأمانة العلمية ورددت عليه وأوردت لك تفسير أخر كنموذج وهو تفسير متى هنرى الذى يقول فيه بوضوح أنها نبؤة!!, :
    1) ثانياً : أنت طلبت منى أن أقرأ إشعياء من بداية الإصحاح 29 وحتى العدد المذكور رقم 12, وأقول لك عزيزى عامر أنى فعلت هذا وليس هذا فقط بل من بداية السفر كله !! , سفر إشعياء الذى هو عبارة عن نبؤات من أوله إلى أخره تقريباً !!
    2) سفر إشعياء فى مجمله يتحدث عن نبوءات ستحدث لشعب إسرائيل نظراً لبعدهم عن تعاليم رب الجنود كما يقول السفر, والسؤال الذى عليك أن تسأله لنفسك:
    -ما معنى أن يعاقب الرب شعب اسرائيل ويتوعده بالعذاب بل يدمرهم تدميراً ويجعلهم مسبيين وهو من قبل عنده خطة خلاصهم جاهزة منذ الأزل؟؟ أين محبة الرب هنا؟؟ هذا سؤال رجاء تسأله لنفسك ولا أريد جواب عنه هنا حتى لا نخرج عن سياق البحث.
    3) لو أنك تتبعت نبؤات السفر قبل الإصحاح 29 لكنت قد رأيت هذة النبؤة:
    21: 13 وحي من جهة بلاد العرب في الوعر في بلاد العرب تبيتين يا قوافل الددانيين
    وهى نبؤة لها مكان خاص فى بحثنا ولكنى أوردت بشارة الإصحاح 29 قبلها لهدف معين ستراه عندما تتابع بنفسك البحث إن شاء الله.
    4) بعد هذة النبؤات المتتابعة فى الإصحاح 21 وعندما تتابع القراءة حتى تصل مثلاً لهذا النص:
    26: 2 افتحوا الابواب لتدخل الامة البارة الحافظة الامانة !!!
    امة بارة؟؟ بل وحافظة للأمانة؟؟ أهى أمة بنى اسرائيل أيضاً يا عزيزى؟؟ الأمة التى عصت الرب من قبل وتركت تعاليمه لا توصف بالبارة بل والحافظة للأمانة, لكن توصف بالتائبة مثلاً ,بار وحافظ للأمانة هذة تطلق على من تكون هذة صفة فيه, فهل شعب اسرائيل كان حافظ للأمانة وباراً فى تطبيقه لتعاليم الرب؟؟ كيف نصفهم بحفظ الأمانة وهم ضيعوها من قبل؟ أهو تناقض الأن؟؟ رجاء مراجعة هذا الأمر.
    ثم نجد فى سياقنا أيضاً وقبل بداية الإصحاح 29 هذا النص:
    28: 28 يدق القمح لانه لا يدرسه الى الابد فيسوق بكرة عجلته و خيله لا يسحقه
    28: 29 هذا ايضا خرج من قبل رب الجنود عجيب الراي عظيم الفهم
    ثم ياتى الإصحاح 29 ويستمر الكلام فيه وحتى العدد 11 :
    29: 11 و صارت لكم رؤيا الكل مثل كلام السفر المختوم الذي يدفعونه لعارف الكتابة قائلين اقرا هذا فيقول لا استطيع لانه مختوم
    -هنا لنا الوقفة الهامة والمهمة والتى أريدك عزيزى أن تتجرد فيها للحق وفقط:
    -هل تابعت معنا الكلام عندما أوردت من مراجعكم قواعد تفسير الكتاب المقدس؟؟
    هل تتذكر أن هناك كانت قاعدة تقول:
    -الحقيقى يفسر على أنه حقيقى والرمز يفسر على أنه رمز؟؟
    فأين فى الكتاب كان الرب يشير إلى أن رؤيا الكل هى تعاليم الأنبياء؟؟ هل الرؤيا شىء أخر غير النبوءة والبشارة؟؟
    ولماذا أخبر الأول وأجاب بأنه لا يستطيع لأنه مختوم ؟؟ ما الذى يعجزه عن قراءته إذا؟؟ لماذا لم يجب كما أجاب الثانى لو أن الأمر مجرد عرض تعاليم والمطلوب إتباعها؟؟
    ألم يكن من الأليق أن يقول: اعرفها واحفظها ولكن هى لغيرى مختومة…!!!
    ثم الأهم وهو سياق الكلام نفسه:
    -كيف تكون تعاليم أنبياء والكلام عن سفر وكتاب يدفع لمن لا يعرف القراءة ويقال له اقرأ؟؟
    أخيراً ولا أعلم كيف احلتنى على مرقص 7-6 وقلت أنه إقتباس للمسيح عليه السلام للنص الذى نتحدث عنه !!!, أولاً ماذا يقول مرقص 7-6؟ يقول النص:
    7: 6 فاجاب و قال لهم حسنا تنبا اشعياء عنكم انتم المرائين كما هو مكتوب هذا الشعب يكرمني بشفتيه و اما قلبه فمبتعد عني بعيدا
    هل هذا الكلام هو اقتباس لهذا الكلام:
    او يدفع الكتاب لمن لا يعرف الكتابة و يقال له اقرا هذا فيقول لا اعرف الكتابة
    الجواب متروك لك عزيزى عامر !!!
    ولكن كان المسيح يقتبس كلاماً أخر , هذا هو: فقال السيد لان هذا الشعب قد اقترب الي بفمه و اكرمني بشفتيه و اما قلبه فابعده عني و صارت مخافتهم مني وصية الناس معلمة
    (عدد 13 وليس 12!!!)
    بل من فمك ادينك كما يقول الكتاب, وأشكرك على لفت إنتباهى للدليل الأقوى على صحة ما ذهبنا إليه وهو أنه بشارة , لو ذهبت للنص رقم 14 ستجد تفسير كل شىء!!
    لذلك هانذا اعود اصنع بهذا الشعب عجبا و عجيبا فتبيد حكمة حكمائه و يختفي فهم فهمائه
    فماذا بعد أن يحتفى فهم فهمائه؟؟ أعتقد أن الأمر وضح لك استاذ عامر, والكلام كله سياق نبؤة وليس فقط النص 12 !!!!
    -رجاء مراجعة الأتى:
    1) قراءة السفر كله مرة واحدة ولو على جلسات متتابعة حتى تستوعب ما فيه من نبؤات , وحاول أن تتسأل عمن تكون, وكيف يبيد الله اسرائيل ويتوعدهم بالفناء ثم يعود ويباركهم مرة اخرى ؟؟, هل الرب يغير كلامه؟؟
    2) رجاء حار أن ترد على بشارة سفر التثنية وحتى الأن لا أجد لك مبرر بالقفز عليها والرد على بشارة إشعياء وترك بشارة التثنية, وكما قلنا لو ثبتت صحة كلامنا فى بشارة واحدة, لكفتنا جميعاً .
    3) ضع أمامك دائماً قواعد التفاسير التى وضعتها الكنيسة ثم طبقها عملياً على ما تراه بنفسك وأخبرنى بالنتيجة !!!
    4) هل يرضيك تصرف الكنيسة وتلاعب المترجمين بالنص وتغييره حتى يخرج عن سياقه؟؟
    لماذا لم أرى لك تعليقاً على هذا التلاعب والتحريف الواضح فى معنى النص, النص العربى وحده يخالف كل الترجمات الأخرى ويخالف الأصل العبرى أيضاً, فهل لديك تفسير ؟؟
    ولو كان النص ليس ببشارة, فلماذا تغيرت الترجمة إذاً؟؟ هل لديك تفسير منطقى؟؟
    تابع معنا ومرحباً بك ويسعدنا التواصل مع من هم مثلك, ويكفينا كلامك الهادىء المحترم والذى سيساعدنا كثيراً إن شاء الله على استمرار التواصل.
    تحياتى بالتوفيق استاذ عامر.

  2. عامر said

    لقد أخذت هذه الآية من سفر أشعياء الإصحاح 29 الآية رقم 12 والتي تقول: “وعندما يناولونه لمن يجهل القراءة قائلين : اقرأ هذا، يجيب: لا أستطيع القراءة.”
    وهي مثال مضروب لشعب الله القاطن في أورشليم الذين ادعوا أنهم قريبون منه ولكنهم كانوا عصاة لا يؤدون إلا العبادة الخارجية، حالها حال الآية التي سبقتها والتي هي مثال آخر على هذا الشعب العاصي والتي تقول: “وصارت لكم هذه الرؤيا جميعها ككلمات كتاب مختوم، حين يناولونه لمن يتقن القراءة قائلين: اقرأ هذا، يجيب: لا أستطيع لأنه مختوم.”
    نلاحظ هنا أن هذه الآيات لم تكن ببشارة ولا بنبوة عن شخص إلا عن شعب الله الذي عصاه، لذلك سيجلب الله عليهم الدينونه. بالنسبة لهم أصبحت الديانة روتينا بلا حقيقة. وقد اقتبس الرب يسوع المسيح دينونة أشعياء لرياء إسرائيل عندما كان يخاطب الفريسيين (القادة الدينيين في أيامه) –> انظر متى 15: 7-9 و مرقس 7: 6و7.
    وأشير هنا بأننا كلنا قادرون على الرياء، وكثيرا ما ننزلق إلى أساليب روتينية في عبادتنا، ونهمل إعطاء الله محبتنا وتكريسنا. فإذا أردنا أن ندعى شعب الله، فعلينا أن نطيعه ونعبده بأمانة وإخلاص.
    ولفهم أكثر لما ذكرته سابقا، عليك أن تقرأ من بداية إصحاح 29 لأشعياء أي من الآية 1 حتى الآية 12 والتي تبين الويل الذي يسقطه الله على أورشليم وشعبها الذي عصاه ولا تكفى بقراءة آية واحدة منه أي الآية 12 فقط.
    وشكرا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s