الإسلام و العالم

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ

بالفيديو… بوش يشكك في صحة الكتاب المقدس

Posted by islamegy في ديسمبر 10, 2008

 

إلى متى سيصدق نصارى الشرق المقولة الكاذبة

“إستحالة تحريف الكتاب المقدس”؟

 

في حوار للرئيس الأمريكي جورج بوش مع شبكة ABC ورداً على سؤال حول صحة الكتاب المقدس حرفياً، أجاب الرئيس الأمريكي بالنفي!!! ثم ذكر أنه بالرغم من ذلك فإنه يمكن تعلم الكثير من الكتاب المقدس. (نعم، يمكن أن نتعلم الإرهاب والقتل والإغتصاب والتعذيب والكره والكذب والخداع…)

هذه القناعة بتحريف الكتاب المقدس لبست مفاجأة ولكن معظم الغربيين يؤمنون بأن الكتاب المقدس محرف ولكنهم رضوا بذلك لأن الدين أصبح من آخر الأشياء التي يفكرون فيها. فلقد خسرت الكنيسة هناك معركة الدفاع عن الكتاب المقدس منذ وقت طويل لأنها فشلت في إقناع النصارى هناك بآلاف التناقضات الموجودة به. فكيف سيقتنع أحد أن الأرنب يجتر أو أن الأم أكلت أطفالها أو أن الحوائط تصاب بمرص البرص أو أن هناك طيور بأربعة أرجل أو ان الأرض مربعة… وغيرها من آلاف التناقضات والخرافات؟ فهجر كثير منهم النصرانية والدين وألحد.

أما نصارى الشرق وفي ظل تربية الكنيسة لشعب الكنيسة على الإيمان الأعمى بدون أدنى تفكير أو نقاش، فإنهم ما زالوا يصدقون خرافة “إستحالة تحريف الكتاب المقدس”. فإلى متى سيظل هؤلاء مغيبين تحت سلطة الكهنوت؟

 

شاهد تصريح بوش…

 

Advertisements

9 تعليقات to “بالفيديو… بوش يشكك في صحة الكتاب المقدس”

  1. حزقيال 9: 6 وَاضْرِبُوا لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا. اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ.
    على النقيض تماما من هذه المذابح…فقد تجسد الإله ونزل للأرض في صورة إنسان بلا خطية –كما يقولون- لكي يعالج قضية خطية آدم المتفشية في البشر ..فضرب الإله وبصق على وجه ونتفت لحيته وأستهزء به وجلد وعري وعذب ثم مات مطلقا صيحات مستغيثه بإلهه …كل هذا ليغفر خطيئة آدم!!!

  2. masry said

    د. إبراهيم عوض موقف القرآن الكريم والكتاب المقدس من العلم ١٩٨٧ بسم الله الرحمن الرحيم الإهداء إلى أسرتي الصغيرة التي لا أكف عن الدعاء إلى الله أن يبارك فيها : زوجتي ، ويمنى ” الفراشة الرقيقة ” ، وعلاء الدين ” الأسد الصغير ” . جمعنا الله على الخير والسعادة في الدنيا ، وفي رياض الخلد في الآخرة . مقدمة رشحني قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب ( جامعة عين شمس ) أنا والأستاذ الدكتور مصطفى الشكعة ، للاشتراك في المؤتمر الدولي للإعجاز العلمي في القرآن والسنة ، الذي كان مقررا له أن ينعقد في أول أكتوبر الماضي ( ثم تأجل إلى الثامن عشر من نفس الشهر ) بإسلام أباد عاصمة باكستان ، فكتبت البحث الذي بين يدي القارئ الكريم ، وأرسلته إلى هيئة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة ( بمكة المكرمة ) المشرفة على المؤتمر ، فأحالته إلى لجنة التحكيم الخاصة بالنظر في مثل هذه البحوث فأجازته وأثنت مشكورة على ما بُذل فيه من ” جهد علمي واضح ” ( وهذه عبارة الرسالة التي وصلتني لا عبارتي أنا ، فأرجو أن يعذرني القارئ ) ، ودعت لي بالخير . ومع ذلك فإني للأسف لم أسافر لحضور المؤتمر ، لأن تذاكر السفر التي وعدت بها لم تصلني ، لتأخري في الرد على الرسالة المذكورة أعلاه ، لظروف خارجة عن إرادتي ، إذ كنت عند وصولها مسافرا إلى جمهورية جامبيا في غرب إفريقية ، فلما عدت تسلمتها بعد فوات الأوان ، وبالتالي تأخر ردي وإرسالي الملخصين المطلوبين ( بالعربية والإنجليزية ) عن الموعد المحدد . وقد علمت من مقالة الأستاذ فهمي هويدي : ” الإعجاز القرآني : المصالح والمفاسد ! ” ، المنشورة بأهرام الثلاثاء ٣ / ١١ / ١٩٨٧ ( ص / ٧ ) أن عدد البحوث التي قدمت للمؤتمر قد بلغت خمسمائة بحث ، وأن الذي أجيز منها هو ثمانية وسبعون بحثا فقط ، فسرني هذا سرورا عوضني إلى حد كبير عن حضور المؤتمر والسفر إلى باكستان الشقيقة . والحمد لله . الذي هو أهل كل حمد . حدائق القبة ٢٣ / ١١ / ١٩٨٧ بسم الله الرحمن الرحيم إذا تتبعنا في كل من الكتاب المقدس والقرآن الكريم الآيات التي تتحدث عن العلم والمعرفة[1] فسوف نجد الملاحظات الآتية : أن كلا الكتابين يعد العلم والمعرفة هبة من عند الله سبحانه . يقول الكتاب المقدس : ” وكلم الرب موسى قائلا : انظر . قد دعوت بصلئيل بن أوري بن حور من سبط يهوذا باسمه ، وملأته من روح الله بالحكمة والفهم والمعرفة وكل صنعة … وهأنا قد جعلت معه أهولياب بن أخيساماك من سبط دان ، وفي قلب كل حكيم القلب جعلت حكمة ليصنعوا كل ما أمرتك “[2] . وفي موضع آخر نرى سليمان عليه السلام يدعو الله أن يمده بالحكمة والمعرفة : ” فأعطني الآن حكمة ومعرفة لأخرج أمام هذا الشعب وأدخل “[3]. فيرد المولي جل وعلا عليه بقوله: ” قد أعطيتك حكمة ومعرفة، وأعطيك غنى وأموالا وكرامة “[4] . وها هو داود يرجو ربه أن ” ذوقا صالحا ومعرفة علمني “[5]. وفي سفر ” الأمثال ” :” لأن الرب يعطي حكمة. من فمه المعرفة والفهم “[6] . وفي ” دانيال ” : “يعطي ( الله ) الحكماء حكمة ويعلم العارفين فهما “[7] . وفي القرآن الكريم نقرأ قوله عز من قائل : ” علم الإنسان ما لم يعلم “[8] ، وقوله سبحانه عن آدم عليه السلام : ” وعلم آدم الأسماء كلها “[9] ، وقوله تعالى عن يوسف عليه السلام : ” وإنه لذو علم لما علمناه “[10] ، وقوله سبحانه عن العبد الصالح ( في قصة موسى عليه السلام ) : ” وعلمناه من لدنا علما “[11] ، وقوله جل شأنه عن داود عليه السلام : ” وعلمناه صنعة لبوس لكم “[12] ، وقوله تبارك وتعالى عن رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه : ” وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة ، وعلمك ما لم تكن تعلم “[13] ، وقوله عز شأنه في خطاب المؤمنين : ” واتقوا الله ، ويعلمكم الله “[14] . فمن هذه النصوص يتبين لنا أن كلا الكتابين ينظر إلى المعرفة ، سواء كانت معرفة عقلية أو روحية أو صناعية تطبيقية ، على أنها عطية إلهية ؟ وهذا طبيعي ، فكلا الكتابين يدعو إلى الإيمان بالله سبحانه وأنه خالق كل شيء ، وإن شابت الإيمان بالله في الكتاب المقدس شوائب كثيرة تتفاوت بين السفاهة من جانب والشرك بالله من جانب آخر . أما موقف الكتابين من المعرفة والعلم والحكمة فالكتاب المقدس يقول : “طوبى للإنسان الذي يجد الحكمة وللرجل الذي ينال الفهم . لأن تجارتها خير من تجارة الفضة ، وربحها خير من الذهب الخالص . هي أثمن من اللآليء وكل جواهرك لا تساويها”[15] . وفي سفر “الأمثال” نقرأ أن “كون النفس بلا معرفة ليس حسنا”[16] . وفي إشعياء : “سبي شعبي لعدم المعرفة”[17] . وفي هوشع : “قد هلك شعبي من عدم المعرفة”[18] . وبالمثل يغبط القرآن الكريم من آتاه الله الحكمة ، ويعدها خيرا كثيرا : “يؤتي الحكمة من يشاء . ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا”[19] ، ولا يسوي بين العلماء والذين لا يعلمون : “قل : هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون ؟”[20] . والله سبحانه يرفع المؤمنين الذين أوتوا العلم درجات عالية لا يرقى إليها غيرهم : “يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات”[21] . لكن على حين نجد أن نظرة القرآن إلى العلم مطردة على هذا النحو فإن في الكتاب المقدس آيات أخرى تناقض الآيات السابقة التي استشهدنا بها منه آنفا ، ففي سفر “الجامعة” أن معرفة الحكمة ، مثلها مثل معرفة الحماقة والجهل ، هي قبض الريح ، وأن “في كثرة الحكمة كثرة الغم . والذي يزيد علما يزيد حزنا”[22] ، ومن هنا فإن “الدرس الكثير تعب للجسد”[23] ، بمعنى أنه تعب لا يجدي على صاحبه شيئا، كذلك يؤكد بولس أن الله “مرجع الحكماء إلى الوراء ومجهل معرفتهم”[24]، وأنه قد جهل “حكمة هذا العالم”، وأنه قد “اختار … جهال العالم ليخزي الحكماء”[25] ، وأن “حكمة هذا العالم هي جهالة عند الله” ، “وأيضا الرب يعلم أفكار الحكماء باطلة” . وعلى هذا فـ “إن كان أحد يظن أنه حكيم بينكم في هذا الدهر فليصر جاهلا لكي يصير حكيما”[26] . إن كاتب مادة Science في Dictionary of the Bible يدافع عن موقف بولس تجاه العلم كما تعكسه الآيتان ١ ، ٧ من الأصحاح الثامن من رسالته الأولى إلى أهل كورنثوس ( ونص كلامه هو : “وأما من جهة ما ذبح للأوثان فنعلم أن لجميعنا علما . العلم ينفخ ، ولكن المحبة تبني . فإن كان أحد يظن أنه يعرف شيئا فإنه لم يعرف شيئا بعد كما يجي أن يعرف … ولكن ليس العلم في الجميع ، بل أناس بالضمير نحو الوثن إلى الآن يأكلون كأنه مما ذبح لوثن . فضميرهم إذ هو ضعيف يتنجس”) ، فيزعم أنه لا يقصد به دراسة مخلوقات الله ( أو كما سماها هو “أعمال الله : The work of God” ) بل كان هجومه منصبا على المعرفة التي تفتخر بها الفرق المتهودة والباطنية في عصره ، على عكس المعرفة الحقيقية التي كان يشيد بها أيما إشادة[27] . والحقيقة أن مثل هذا الدفاع لا يصمد للنظر ، فإن هجوم بولس على الحكماء وعلمهم غير مقصور ، كما رأينا ، على الآيتين السابقتين . ثم إن جميع المعارف أيا كانت إنما هي ، على نحو أو على آخر ، دراسات لمخلوقات الله . وقد كان الأحرى ببولس ، لو كان فعلا يقصد ما يقوله الكاتب المذكور ، أن يهاجم غرور العلماء فقط لا العلم نفسه والحكمة ، فإن العلم والحكمة لا يمكن أن يكونا إلا خيرا ، وخيرا كثيرا . وليس بولس هو وحده الذي ينظر إلى المعرفة والعلم هذه النظرة ، فها هو يوحنا الرسول يقول في رسالته الأولى إن مسحة التعميد للذين لم يعاصروا المسيح كفيلة بعدم احتياج الممسوح إلى أن يعلمه أحد لأن هذه المسحة تعلمه كل شيء[28] . إن هذا الاضطراب في موقف الكتاب المقدس نحو العلم والمعرفة يعسر فهمه وتفسيره إلا على أساس واحد هو أنه ، على وضعه الحالي ، صناعة بشرية . ولست أوافق الدكتور موريس بوكاي على قوله إن “الأمر الذي لا جدال فيه هو أنه ليست هناك أية إدانة للعلم في أي كتاب مقدس من كتب أديان التوحيد”[29] ، فها هي نصوص من الكتاب المقدس لدى اليهود والنصارى تفند هذا الادعاء ، ولعل تفسير ذلك هو أن هذا الكتاب قد خضع لكثير من الحذف والإضافة وإعادة الصياغة والنحل مما باعد بينه وبين أصله الإلهي ، وجعل من الصعب في بعض الأحيان ، ومن المستحيل في أحيان أخرى أن نقول إن الدينين اللذين يقدسه أتباعهما قد بقيا ديني توحيد. ومع ذلك فقد بقيت في الكتاب المقدس قبسات من نور الوحي الإلهي . ولعل من هذه الأقباس الإلهية ما جاء في “الأمثال” من أن “مخافة الرب رأس الحكمة”[30] ، وهو ما يذكرنا بقول الله سبحانه في القرآن الكريم : “إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ”[31] . وقد يكون من هذه الأقباس أيضا ما يفهم من المثل الآتي الذي أورده لوقا في إنجليه على لسان سيدنا عيسى عليه السلام من أنه لا مسؤولية بدون علم ، وعلى قدر العلم تكون المسؤولية ، إذ مع العلم ينتفي العذر ويحق على المذنب العقاب . أما من لم يبلغه العلم فهو معذور : “فقال الرب : فمن هو الوكيل الأمين الحكيم الذي يقيمه سيده على خدمه ليعطيهم العلوفة في حينها ؟ طوبى لذلك العبد الذي إذا جاء سيده يجده يفعل هكذا . بالحق أقول لكم إنه يقيمه على جميع أمواله . لكن إن قال ذلك العبد في قلبه : سيدي يبطئ قدومه . فيبتدئ يضرب الغلمان والجواري ويأكل ويشرب ويسكر . يأتي سيد ذلك العبد في يوم لا ينتظره وفي ساعة لا يعرفها فيقطعه ويجعل نصيبه مع الخائنين . وأما ذلك العبد الذي يعلم إرادة سيده ولا يستعد ولا يفعل بحسب إرادته فيضرب كثيرا . ولكن الذي لا يعلم ويفعل ما يستحق ضربات يضرب قليلا . فكل من أعطى كثيرا يطلب منه كثير ، ومن يودعونه كثيرا يطالبونه بأكثر”[32] . وفي مثل هذا المعنى ما جاء في إنجيل يوحنا على لسان سيدنا عيسى أيضا عليه السلام : “قال لهم ( للفريسيين ) يسوع : لو كنتم عميانا لما كانت لكم خطية . ولكن الآن تقولون : إننا نبصر . فخطيتكم باقية”[33] . فالعمي هنا هو عدم المعرفة ، أما الإبصار فهو العلم بالواجبات والمسؤوليات . ويشبه هذا في خطوطه العامة قول بولس في رسالته إلى العبرانيين : << فإنه إن أخطأنا باختيارنا بعد ما أخذنا معرفة الحق لا تبقى بعد ذبيحة عن الخطايا بل قبول دينونة مخيف وغيرة نار عتيدة”[34] ، إذ مع معرفة الحق والباطل والصواب والخطإ ينتفي العذر ، وعلى هذا فلابد من العقاب ما دام الآثم قد اجترح الإثم عن اختيار . فإذا انتقلنا إلى القرآن فإننا نجده يذم اليهود ذما شديدا لإقدامهم على تحريف الوحي مع علمهم أن هذا إثم فاحش : “كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون”[35] ، وينذرهم قائلا : “لا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون”[36] . كما نجده يحذر المؤمنين من الإشراك بالله بعدما علموا أن التوحيد حق : “فلا تجعلوا لله أندادا وأنتم تعلمون”[37] ، ويوجه نظر الرسول عليه الصلاة والسلام على سبيل ضرب المثل إلى أنه “لئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير “[38] و ” لئن اتبعت أهواءهم من بعد ما جاءك من العلم إنك إذا لمن الظالمين “[39] . وقد فهم المرحوم الشيخ شلتوت من قوله تعالى : “ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبيت له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم . وساءت مصيرا”[40] أن من لن يعلم بالحق بمعنى أنه لم يبلغه أو بلغه وعلم به ولكن على نحو محرف ، أو علم به على وجهه الصحيح ولكنه لم يستطع الاقتناع به رغم أنه لم يقصر في ذلك على مدى عمره فهذا لا يناله الوعيد الإلهي بالإصلاء في جنهم”[41] . ومثله قول الشيخ محمد عبده إن الإسلام يجعل من النظر العقلي وسيلة الإيمان الصحيح ، حتى لقد قال قائلون من أهل السنة : “إن الذي يستقصى جهده في الوصول إلى الحق ثم لم يصل إليه ومات طالباً غير واقف عند الظن فهو ناج”[42] . من هذا كله نرى أن العلم هو أساس المسؤولية ، وأنه لا مسؤولية بلا علم ، على أن يكون مفهوما طبعا أن العلم والسعي إليه هو واجب على كل مسلم ومسلمة . أما في الكتاب المقدس فإن معرفة الشريعة إنما تستمد من الكاهن ، “لأن شفتي الكاهن تحفظان معرفة ، ومن فمه يطلبون الشريعة لأنه رسول رب الجنود”[43] . وهو فرق جد هام بين القرآن والكتاب المقدس فيما يختص بهذه المسألة . والآن بعد أن اتضح لنا موقف كل من الكتاب المقدس والقرآن الكريم من العلم ورأينا أنه على حين يطرد تمجيد القرآن للعلم نجد أن هذا الاطراد معدوما في الكتاب المقدس ، ننتقل إلى موقف الكتابين من منهج البحث في العلوم ، إذ قد يقول قائل إن مجرد الحث على طلب العلم وتفضيله على غيره من النعم هو كلام عام ، فنحب أن نرى هل يمكن أن نعثر في كل من الكتابين على توجيهات وأفكار محددة من شأنها أن تنزل بنا من أفق التعميم إلى أرض المنهج الصلبة . وقبل أن نبحث عن الآيات المتصلة بهذا الموضوع علينا أن نعرف معنى “التفكير العلمي” ونلم بخصائصه إلماما سريعا. يقول د. توفيق الطويل : ” ينسب التفكير العلمي إلى المشتغلين بالعلم الطبيعي . ويراد اليوم بالعلم الطبيعي كل دراسة تصطنع منهج الملاحظة الحسية ، والتجربة العلمية إن كانت ممكنة ، وتتناول الظواهر الجزئية في عالم الحس ، وتستهدف وضع قوانين لتفسيرها ، بالكشف عن العلاقات التي تربط بينها وبين غيرها من الظواهر وصياغة هذه القوانين في رموز رياضية ، وذلك للسيطرة على الطبيعة والإفادة من مواردها وتسخيرها ظواهرها لخدمة الإنسان في حياته الدنيا”[44] . ويفصل د. توفيق الطويل القول في خصائص التفكير العلمي ، التي يمكن تلخيصها على النحو التالي : ١ – البدء بتطهير العقل من معلوماته السابقة[45] . ٢ – الملاحظة الحسية كمصدر وحيد للحقائق[46] . ٣ – نزوع العلم الحديث إلى التكميم[47] . ٤ ، ٥ – موضوعية البحث ونزاهة الباحث[48] . ٦ – الاعتقاد في مبدأ الحتمية[49] . ٧ – توافر الثقافة الواسعة للعلماء[50] . ولا يخرج عن ذلك ما قاله د. أحمد زكي من أن “العلم مؤسس على التجربة يجريها العالم ويرقم نتائجها ، وعلى الملاحظة يأتيها ، ويرصد نتائجها ، ثم هو يعمل عقله في هذه النتائج من بعد ذلك”[51] . ويشير همايون كبير إلى أهمية الإيمان باتساق الطبيعة واطراد قوانينها والإيمان بقيمة الوحدات الفردية وأهمية ملاحظتها في مجال العلم وتطوره[52] . مما سبق يتبين لنا أن المنهج العلمي يقوم على الإيمان بأن العلم محيط لا ساحل له ، وأن وسائل الإنسان إلى تحصيل العلم هي حواسه وعقله ، التي ينبغي أن تكون مفتوحة ويقظة دائما للطبيعة وظواهرها من حوله كي يتسنى له استخلاص القوانين التي تحكمها بعد التثبت من كل ما يلاحظه ويستنبطه . فأما في الكتاب المقدس فقد بحثت فيه تحت نفس العناوين التي بحثت تحتها في القرآن فلم أجد فيه ما وجدته في القرآن من آيات تتصل بمبادئ المنهج العلمي اتصالا وثيقا . وأما القرآن ففيه آيات كثيرة تبرز سعة آفاق العلم وعدم انتهائها عند حد ، كقوله تعالى : “سبحان الذي خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون”[53] . “والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ، ويخلق ما لا تعلمون”[54] . “وما أوتيتم من العلم إلا قليلا”[55] . “وفوق كل ذي علم عليم”[56] . ثم هذه الآية التي يأمر فيها العليم الحكيم رسوله محمدا عليه الصلاة والسلام أن “قل : رب ، زدني علما”[57] . إن هذه هي المرة الوحيدة في القرآن التي يأمر فيها الله رسوله أن يستزيد من شيء . ولنلاحظ أن المأمور بذلك هو محمد ، الذي كان يتنزل عليه الوحي صباح مساء . وكذلك هذه الآية التي يسوي فيها القرآن بين الجهاد في سبيل الله وطلب العلم ، إذ يسمي كلا منهما “نفرا” ، والتي يحض فيها المؤمنين أن يبقى مع الرسول في المدينة ، حين لا يخرج للغزو مع الجيش ، من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين : “وما كان المؤمنون لينفروا كافة . فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون”[58] . صحيح أن العلم هنا هو العلم الديني ، بيد أنه ينبغي ألا يفوتنا أن هذا هو المجال العلمي الوحيد الذي كان يتتابع فيه ظهور الجديد كل يوم ، وأحيانا كثيرة في مدى زمني أقصر من ذلك ، على عكس ما يسمى الآن بالعلوم التجريبية ، التي كانت معارف العرب فيها في ذلك الحين مجرد شظايا بدائية ساكنة لا يلحقها تطور أو تجديد . والعبرة على كل حال بمبدإ التخصص وتهيئة الدولة المناخ المناسب لعكوف العالم على علمه وتشجيعه بل حثه على ذلك . كذلك ما أكثر الآيات القرآنية التي تتحدث عن نعم السمع والبصر والعقل وتمن بها على العباد بما يدل على جلالة وظيفتها : “وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون”[59] . “وهو الذي أنشأ لكم السمع والأبصار والأفئدة”[60] . “وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة . قليلا ما تشكرون”[61] . “وجعلنا لهم سمعا وأبصارا وأفئدة”[62] . وأيضا ما أكثر الآيات التي تحض على النظر والتأمل في الملكوت ووقائع التاريخ : “فلينظر الإنسان إلى طعامه * أنا صببنا الماء صبا * ثم شققنا الأرض شقا * فأنبتنا فيها حبا * وعنبا وقضبا * وزيتونا ونخلا * وحدائق غلبا * وفاكهة وأبا * متاعا لكم ولأنعامكم”[63] . “فلينظر الإنسان مم خلق * خلق من ماء دافق * يخرج من بين الصلب والترائب * إنه على رجعه لقادر”[64]. “أفلم ينظروا في ملكوت السماوات والأرض ؟”[65] . “أو لم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم؟ كانوا أشد منهم قوة”[66]. “أفلم ينظروا إلى السماء فوقهم : كيف بنيناها وزيناها وما لها من فروج * والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي وأنبتنا فيها من زوج بهيج ؟”[67] . “أفلا ينظرون إلى الإبل : كيف خلقت ؟ * وإلى السماء : كيف رفعت ؟ * وإلى الجبال كيف نصبت ؟ * وإلى الأرض : كيف سطحت ؟”[68] . “قل : سيروا في الأرض فانظروا : كيف بدأ الخلق ؟ ثم الله ينشيء النشأة الآخرة”[69] . وإلى جانب هذه الآيات هناك مواضع أخرى يعنف فيها القرآن من لا يستخدمون حواسهم وعقولهم تعنيفا شديدا لدرجة أنه يهبط بهم إلى ما دون مرتبة العجماوات . قال تعالي : “لهم قلوب لا يفقهون بها ، ولهم أعين لا يبصرون بها ، ولهم آذان لا يسمعون بها . أولئك كالأنعام ، بل هم أضل”[70] . “إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون”[71] . “أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها أو آذان يسمعون بها ؟ فإنها لا تعمي الأبصار ، ولكن تعمي القلوب التي في الصدور”[72] . والإنسان في القرآن مطالب بالتفكير قبل أن يؤمن أو يكفر ، حتى يكون إيمانه أو كفره عن بينة : “قل إنما أعظكم بواحدة : أن تقوموا لله مثنى وفرادى ثم تتفكروا”[73] . “أو لم تتفكروا ؟ ما بصاحبهم من جنة”[74] . “أو لم يتفكروا في أنفسهم ؟”[75] . ومطالب كذلك بالتفكير بعد الإيمان ، إذ من صفات المؤمنين أنهم هم “الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والأرض”[76] . وفي مجال التثبت نجد القرآن يحذر دائما من الوقوف عند الظن ، إذ لابد من العلم اليقيني : “وما لهم بذلك من علم . إن هم إلا يظنون”[77] . “إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس”[78] . “إن يتبعون إلا الظن . وإن الظن لا يغني من الحق شيئا”[79] . بل يبلغ موقف القرآن من الظن وعدم الاعتداد به الحد الذي يدعو عنده إلى اجتناب الكثير من الظن لأن بعضه إثم ، فهو حذر الوقوع في القليل غير المتعين ينبذ الكثير: “يا أيها الذين آمنوا ، اجتنبوا كثيرا من الظن . إن بعض الظن إثم”[80]. ولا يقف التثبت في القرآن عند اطراح الظن ، بل لابد من البرهان : “فقلنا ( أي قال المولى سبحانه ): هاتوا برهانكم”[81] . “إن عندكم من سلطان ( أي برهان قاطع ) بهذا”[82] . “قل : هل عندكم من علم فتخرجوه لنا ؟”[83] . “إيتوني بكتاب من قبل هذا أو أثارة من علم إن كنتم صادقين”[84] . وعلى الإنسان أن يرجع فيما يجهله إلى أهل الاختصاص : “ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم”[85] . “فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون”[86] . ولا يصح في مجال العلم الاعتداد بالآراء المتوارثة لمجرد شيوعها وترديد الأجيال لها . ومن هنا كانت حملة القرآن شعواء على المقلدين لأسلافهم: “قالوا : بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا”[87] . “قالوا : حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا”[88] . “وإذا فعلوا فاحشة قالوا : وجدنا عليها آباؤنا”[89] . “قالوا : أجئتنا لتلفتنا عما وجدنا عليه آباءنا ؟”[90] . “قالوا : بل نتبع ما وجدنا عليه آباءنا”[91] . “قالوا : إنا وجدنا آباءنا على أمة ، وإنا على آثارهم مهتدون”[92] . قالوا : إن وجدنا آباءنا على أمة ، وإنا على آثارهم مقتدون”[93] . بالنسبة للنظام الكوني وما يجري عليه من قوانين مطردة هناك هذه الأيات التي تتحدث عن السنة والتقدير والقدر والوزن والميزان ، وهي كلها ألفاظ تعني ما يعنيه مصطلح “قوانين الطبيعة” أو “القوانين الكونية” . ففي مجال التاريخ والحضارة وطباع البشر وانهيار الأمم نقرأ هذه الآيات : “وإن يعودوا (أي الكفار لكفرهم وإجرامهم) فقد مضت سنة الأولين”[94]. “سنة من قد أرسلنا قبلك من رسلنا. ولا تجد لسنتنا تحويلا”[95]. “سنة الله في الذين خلوا من قبل. وكان أمر الله قدرا مقدورا”[96] . “ولن تجد لسنتنا تبديلا”[97] . “فلن تجد لسنة الله تبديلا ، ولن تجد لسنة الله تحويلا”[98] . “قد خلت من قبلكم سنن”[99] . “يريد الله ليبين لكم ويهديكم سنن الذين من قبلكم”[100] . أما الآيات التالية فهي تتحدث عن القانون في مجال الظواهر الطبيعية : “والقمر قدرناه منازل”[101] . “هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل”[102] . “وخلق كل شيء فقدره تقديرا”[103] . “وكل شيء عنده بمقدار”[104] . “وإن من شيء إلا عندنا خزائنه . وما ننزله إلا بقدر معلوم”[105] . “وأنزلنا من السماء ماء بقدر”[106] . “فجعلناه ( أي ماء الإنسان ) في قرار مكين * إلى قدر معلوم”[107] . “وجعلنا فيها رواسي ، وأنبتنا فيها من كل شيء موزون”[108] . “والسماء رفعها ووضع الميزان * ألا تطغوا في الميزان”[109] . بعد استعراض هذه الآيات ، وهي مجرد أمثلة ، يستغرب الإنسان كيف يجرؤ مؤلف Promotion de l’Islam على زعم بأن الحضارة الإسلامية هي نتاج غير طبيعي لشخصية محمد وطبيعة الإسلام ، لأن الرسول ( كما يقول ) كان أميا ، والإسلام ( في نظره ) لا يهتم إلا بالحياة الآخرة ، فكيف تكون النتيجة إذن هي هذه الحضارة الإسلامية المزدهرة التي تعلمت منها أوربا ؟ والإجابة عنده هي أن الإسلام قد ورث ثقافة الإغريق والبيزانطيين والفرس[110] . وهو يتهم الإسلام بفقدان قوى الأصالة والإبداع التي يتطلبها قيام الحضارة[111] ، ويؤكد أن من بين ما يحتاجه الإسلام من الغرب اقتباس المنهج التجريبي والروح التحليلية والعقلية الناقدة[112] . ولكن سرعان ما يزول استغراب الإنسان لهذه المزاعم حين يعرف أن صاحبها رجل دين ، فرجال الدين من المستشرقين هم أسخفهم عقلا وأعماهم تعصبا وأضيقهم أفقا وأجرؤهم على الكذب إلا قليلا منهم . والسؤال هو : ترى لو أن القرآن والرسول لم يحضا على المجد والتفوق في الدنيا وطلب العلم واتباع مبادئ المنهج العلمي المؤسسة على اليقين والتثبت والتساؤل وتقليب النظر والملاحظة واستقراء القانون أكانت هذه الثقافات التي ورثها المسلمون تؤدي في أيديهم إلى شيء ؟ لقد كان هذا التراث بين أيدي الأوربيين في ذات الوقت فكيف لم يستفيدوا منه مجرد استفادة ، ولا أقول : ينتقدوه ويضيفوا إليه ويطوروه ويصبغوه بشخصيتهم وعبقريتهم كما فعل المسلمون ؟ الجواب هو أن كتابهم المقدس ، وإن مجد العلم في بعض آياته ، فإنه في آيات أخرى يحتقره وينفر منه . وهو على أية حال لا يدعو إلى التفكير واستخدام العقل والتأمل في أحوال الأمم ومظاهر الطبيعة والتثبت من كل رأي أو فكرة قبل اعتناقها ، وذلك على عكس الإسلام ، الذي يذكر مؤلف كتاب Christ et Bahá’u’llah أن من بين خصائصه التي تميزه “حرية الفكر والتوافق بين الدين والعلم”[113] . هذا فيما يتعلق بموقف كل من الكتاب المقدس والقرآن من العلم ومن التفكير القائم على مبادئ المنهج العلمي من ملاحظة يقظة وتفكير متثبت مدعوم بالبراهين وبعد عن الظن وتأمل في نظام الكون وسننه ومقاديره . والآن إلى النقطة الأخيرة الخاصة بما ورد في كل من الكتابين من معارف علمية : تاريخية أو طبيعية ، لنرى مدى موافقة هذه المعارف لما هو مقطوع بصحته من العلم أو مخالفته لها مخالفة لا تقبل تأويلا كائنا ما كان . لقد أثبتت الدراسات العلمية الموضوعية أن الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد مفعم بأخطاء تاريخية وحسابية وعلمية فادحة يستحيل أن يجد المؤول لها مخرجا على وجه من الوجوه . ومن هذه الدراسات ما نهض به ابن حزم بصبر ودقة عجيبين ويقظة عين وعقل قل أن يوجد لها بين الباحثين نظير ، وذلك في العشرات بعد العشرات من الصفحات ذات القطع الكبير . ولست أنوي أن أعرض بل ولا حتى أن أشير مجرد إشارة إلى كل ما درسه ابن حزم من أخطاء فاحشة يعج بها الكتاب المقدس ، فكتابه “الفصل في الملل والأهواء والنحل” ، الذي يتضمن هذه الدراسة مطبوع في الأسواق ، ويستطيع القارئ أن يرجع إليه بنفسه ، وأنا ضمين له بأنه سيجد فيه ألوانا رفيعة من الفوائد العلمية والمتع العقلية . ولكني سأجتزئ ببعض أمثلة أرجو أن تغري القارئ بقراءة الأصل كله . قال ابن حزم : “وبعد ذلك قال : ونهر يخرج من عدن فيسقي الجنان . ومن ثم يفترق فيصير أربعة أرؤس . اسم أحدها النيل ، وهو محيط بجميع بلاد زويلة الذي به الذهب . وذهب ذلك البلد جيد . وبها اللؤلؤ وحجارة البلور . واسم الثاني جيحان ، وهو محيط بجميع بلاد الحبشة . واسم الثالث الدجلة ، وهو السائر شرق الموصل . واسم الرابع الفرات . وأخذ الله آدم ووضعه في جنات عدن”[114] . ولا أظنني بحاجة إلى أورد تفنيد ابن جزم لهذا الكلام ، فسخفه ظاهر لكل ذي عينين . وقال ابن حزم في موضع آخر : “وبعد ذلك قال : وأولاد يعقوب اثنا عشر . فأولاد ليئة : رؤابين بكر يعقوب وشمعون ولاوي ويهوذا ويساخر وزبولون . وأبناء راحيل : يوسف وبنامين . وابنا بلهة : راحيل دان ونفثالي . وابنا زلفة أمة ليئة : جادا وأشير . هؤلاء بنو يعقوب الذين ولودوا له بفدان أرام . قال أبو محمد رضي الله عنه ( أي ابن حزم ) : هذا كذب ظاهر ، لأنه ذكر قبل أن بنيامين لم يولد ليعقوب إلا بأقراشا بقرب بيت لحم على أربعة أميال من بيت المقدس بعد رحليه من فدان أرام بدهر . والله تعالي لا يتعمد الكذب ولا ينسى هذا النسيان”[115] . ويقول ابن جزم أيضا : “وفي الباب المذكور أن المسيح قال لهم : أتاكم يحيى وهو لا يأكل ولا يشرب ، فقلتم : هو مجنون . ثم أتاكم ابن الإنسان ( يقصد نفسه ) يأكل ويشرب ، فقلتم : هذا صاحب خوان شروب للخمر خليع صديق للمستخرجين والمذنبين . قال أبو محمد رضي الله عنه : في هذا الفصل كذب … فإنه قال هاهنا إن يحيى كان لا يأكل ولا يشرب حتى قيل فيه إنه مجنون من أجل ذلك . وفي الباب الأول من إنجيل مارقش أن يحيى بن زكريا هذا كان طعامه الجراد والعسل الصحراوي . وهذا تناقض ، وأحد الخبرين كذب بلا شك”[116] . “وفي الباب السابع والعشرين من إنجيل متى أنه صلب معه لصان أحدهما عن يمينه والآخر عن يساره . وكانا يشتمانه ويتناولانه محركين رؤوسهما ، ويقولان : يا من يهدم البيت ويبنيه في ثلاث ، سلم نفسك . إن كنت ابن الله فانزل عن الصليب . وفي الباب الخامس عشر من إنجيل مارقش أنه صلب معه لصان أحدهما عن يمينه والآخر عن شماله . واللذان صلبا معه كانا يستعجزانه[117] . وفي الباب الموفي عشرين من إنجيل لوقا ( هو في الأصحاح الثالث والعشرين في الإنجيل الذي في أيدينا الآن ) : وكان أحد اللصين المصلوبين معه يسبه ويقول : إن كنت أنت المسيح فسلم نفسك وسلمنا . فأجابه الآخر وكشر عليه وقال : أما تخاف الله وأنت في آخر عمرك وفي هذه العقوبة ؟ أما نحن فكوفئنا بما استوجبنا ، وهذا لا ذنب له . ثم قال ليسوع : يا سيدي ، اذكرني إذا نلت ملكوتك . فقال له يسوع : آمين . أقول لك اليوم تكون معي في الجنة”[118] . قال أبو محمد : إحدى القضيتين كذب بلا شك ، لأن متى ومارقش أخبرا بأن اللصين جميعا كانا يسبانه . ولوقا يخبر بأن أحدهما كان يسبه والأخر كان ينكر على الذي يسبه ، ويؤمن به . والصادق لا يكذب في مثل هذا . وليس يمكن هاهنا أن يدعى أن أحد اللصين سبه في وقت وآمن به في آخر ، لأن سياق خبر لوقا يمنع من ذلك ويخبر أنه أنكر على صاحبه سبه من لم يساعده قط على ذلك . وكلهم متفق على أن كلان اللصين وهم ثلاثتهم مصلوبون على الخشب ، فوجب ضرورة أن لوقا كذب أو كذب من أخبره ، أو أن متى كذب وكذب مارقش أو الذي أخبره ولابد”[119] . ولا يظن ظان أن المسلمين وحدهم هم الذين يرون في الكتاب المقدس هذا الرأي فإن العلماء الغربيين يقولونه ، بل يشاركهم فيه كثير من رجال الدين . فكاتب مادة Christianity في دائرة المعارف البريطانية يؤكد أن منطق النصرانية وفلسفتها ومعارفها العلمية هي نتاج ينتمي إلى عصور تاريخية مضت ، وأن ذلك كان خطوة في طريق التطور العلمي ، وأن الزعم بأنه يمثل الحقيقة المطلقة هو زعم لا يساوي عناء الرد عليه[120]. وفي أحد تفاسير الكتاب المقدس ( وعنوانه A New Commentary on Holy Scripture, Including the Apocrypha ) أن سفر “التكوين” لا يشتمل على المعلومات الصحيحة الخاصة بالبدايات الحقيقية للأرض نفسها أو تلك الخاصة بالإنسان والحضارة الإنسانية عليها . ومثال ذلك أن بدايات العالم والبشرية ترجع إلى زمن أبعد من التاريخ الذي ورد في سفر “التكوين” بمدى لا يمكن قياسه ، وأن ترتيب ظهور المخلوقات على مسرح الوجود كما هو مذكور في الأصحاح الأول من سفر “التكوين” لا يتفق مع الحقائق الجيولوجية[121] . بل إن هذا التفسير يضع سفر “التكوين” في مرتبة أدنى من الوثائق البابلية والمصرية القديمة التي تتضمن نفس الأحداث والشخصيات التاريخية[122] . وفي تفسير آخر للكتاب المقدس William Neil’s One Volume Bible Commentary أن مقاسات الفلك الذي صنعه نوح ، كما وردت في الكتاب المقدس ، وسعته من الداخل لا تتناسب أبدا مع الأعداد الغفيرة والمتنوعة لركابه ، الذين كان عليهم أن يعيشوا فيه ويأكلوا[123] ، وأننا لو أخذنا ما جاء في سفر ” التكوين ” عن الفيضان على حرفيته لكان علينا أن نصدق أن هذا الفيضان قد غمر وجه البسيطة كلها بعمق خمسة أمتار ، وهو ما لا علاقة له بالتاريخ البتة[124] . ويرجع التفسير المذكورذلك إلى أنه لم تصلنا أية سجلات مكتوبة لتاريخ بني إسرائيل إلا بعد إبراهيم بألف عام ، وأن ما هو مكتوب في سفر “التكوين” إنما كتب بعد ذلك بعدة قرون ، ولذلك لا ينبغي أن نتوقع الدقة التاريخية بمعناها الحالي في هذه الأصحاحات لا في الأحداث ولا في الحوار[125]. كذلك يذكر أن الصيغة الحالية للعهد القديم لا ترجع إلى أبعد من ثلاثمائة سنة قبل عيسى عليه السلام على أبكر تقدير ، أي بعد تسعة قرون من حدوث من حدوث الوقائع التي يحكيها سفر “العدد”[126] . وهو ما يقوله تقريبا التفسير الذي سلفت الإشارة إليه ، إذ يؤكد أنه لا يوجد حاليا أي عالم له أي حظ من الشهرة يعتقد أن التوراة ، على ما هي عليه الآن ، قد كتبها موسى[127] . أما إدوارد كلد فإنه يشير في كتابه Childhood of Religions إلى أنه حتى في ترجمة الكتاب المقدس إلى الإنجليزية توجد أخطاء بعضها متعمد ، وبعض هذه كانت بأمر الملك نفسه ، وأن هذه الأخطاء يجري تصحيحها من قبل العلماء الأثبات ، وأن هناك إضافات ( بالحروف المائلة ) في الترجمة لم تكن في الأصل ، وأن هذه الإضافات تجعل المعنى في بعض الأحيان غامضا[128] . وبعد فهذه مجرد أمثلة سريعة . ويمكن للقارئ الذي يريد الاستزادة أن يرجع بنفسه إلى الكتب المذكورة هنا وما أشارت إليه من مراجع ، وكذلك إلى الكتاب القيم الذي ألفه د. موريس بوكاي ونشرته دار المعارف مترجما إلى العربية بعنوان ” القرآن الكريم والتوراة والإنجيل والعلم – دراسة الكتب المقدسة في ضوء المعارف العلمية الحديثة ” . والآن يثور السؤال الآتي : ماذا كان رد الفعل لدى المؤمنين بالكتاب المقدس بعد تعرية ما يتضمنه من أخطاء تاريخية وعلمية فادحة ؟ إن عقيدة الكتاب المقدس تقوم على أن الوحي هو كلام الله لفظا ومعنى . ولكن المحدثين أصبحوا يعترفون بدور لكاتب الوحي في عملية التدوين[129] . إنهم يفرقون بين الوحي من ناحية الشكل وبينه من ناحية المضمون . فمن الناحية الأولي يرون أنه خلق أدبي للكاتب . ومن الناحية الثانية يقولون إنه صادر عن الله[130] . إن الوحي ، في نظرهم ، لا يلغي شخصية الكاتب ، بل إن ظروفه تتدخل في الصياغة ، ويمكن أن يقع تحريف في النص ، ومن ثم فلابد ، كما يقولون ، من عملية النقد والتمحيص[131] . وهو نفس ما قاله من قبل معجم Hook’s Church Dictionary الذي يرى أن الأنبياء وكتبة الكتاب المقدس قد أدوا ما تلقوه من الوحي كما هو بدون أدنى خطإ (من الناحية اللاهوتية)، ولكن هذا لا يصدق على الأخطاء النحوية والعلمية[132] . إذن فقد تم الاعتراف بما في الكتاب المقدس من أخطاء تاريخية وعلمية ، بيد أن المؤمنين به ، كما رأينا ، لا يسلمون بسهولة ، إذ اخترعوا نظرية لتسويغ استمرار إيمانهم به رغم هذه الأخطاء . وهذه النظرية تتلخص في أن ما فيه من أفكار ومعتقدات لاهوتية ومبادئ أخلاقية مصدره الله ، أما المعلومات العلمية فهي بشرية تفسرها ثقافة كاتب الوحي ومزاجه ودرجة التقدم العلمي في عصره[133] . والقائلون بهذا يرددون أن خلاص البشر لا يتوقف على دقة المعلومات التاريخية والعلمية ، فهذه المعلومات نتاج بشري ، وهي تخضع لسنة التطور ، وأنه لا يمكن من ثمة مطالبة كاتب الوحي بسبق زمانه ، وأن الكتاب المقدس ليس كتابا مدرسيا ، أي أن وظيفته ليست تقديم معلومات علمية دقيقة[134] . لقد تحطمت النظرية القديمة حول عصمة الكتاب المقدس إذن على أيدي البحوث العلمية والتاريخية . والحق أنه لولا أننا مقيدون بعنوان هذا البحث لبينا كيف أن الجانب اللاهوتي والأخلاقي هو أيضا لم يسلم من الأخطاء والتحريفات . وصدق الله العظيم ، الذي يقول في قرآنه في أهل الكتاب : “فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون : هذا من عند الله ، ليشتروا به ثمنا قليلا . فويل لهم من كتبت ايديهم ، وويل لهم مما يكسبون”[135] . ومع ذلك فإن النظرية الجديدة لا تحل المشكلة ، بل تعكس تهربا من الحقيقة الساطعة ، حقيقة أن الكتاب المقدس ، كما هو الآن ، ليس وحيا إلهيا ، وأن لم يخل كما سبق القول من قبسات من النور الإلهي . لقد نسي أصحاب هذه النظرية أن صياغة الوحي الإلهي في عبارات تتضمن معلومات علمية خاطئة لابد أن يكون لها تأثير ضار على هذا الوحي ، إذ يفقده قداسته . وإن الإنسان ليتساءل : لماذا ترك الله سبحانه المضمون العقيدي والأخلاقي يكتسي ثوبا لا يليق به ، ثوبا مهلهلا على النحو الذي رأينا ؟ كيف لم يوح سبحانه المضمون والشكل دفعة واحدة ؟ لقد قيل في تسويغ هذا إن الله سبحانه لا يتكلم بأصوات وكلمات ، ولذا فهو قد اكتفى بالإيحاء بالفكرة[136] . ولكن قائلي هذا قد نسوا أيضا أن الله سبحانه لا يفكر كما نفكر ، فكيف يقال إنه أوحى بالفكرة ولم يوح باللفظ ما دام الأمر في الحالين واحدا ؟ أو على الأقل لم كان لابد أن يصوغ متلقي الوحي المضمون الإلهي في عبارات تتضمن معلومات خاطئة ؟ ولم لم يجنبه الله الأخطاء التي وقع فيها ؟ وهذا طبعا إن سلمنا بصحة المضمون العقيدي والأخلاقي ، وهو ما لا نسلم به . والآن جاء دور القرآن . ولست أنوي أن أناقش كل الآيات المتعلقة بالعلم في القرآن المجيد ، فما أكثر الكتب التي قامت بهذه المهمة ، وإن غالى بعضها في الربط بين حقائق العلم الحديث ونظرياته وبين بعض الآيات التي يصعب على الدارس الموضوعي أن يرى فيها شيئا قاطعا أو على الأقل واضحا يربطها بالحقائق العلمية الثابتة ، دعك من أولئك الذين يرون في بعض الآيات أشياء لا وجود لها ، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ، وإنما سأكتفي بإيراد عدد من الآيات التي بهذا الشكل ، وسأقف عند بعضها مستأنيا بعض الشيء . اقرأ مثلا هذه الآيات الكريمة ، وراجع بنفسك تفسيرها في ضوء العلم الحديث : “ويسألونك عن المحيض . قل : هو أذى . فاعتزلوا النساء في المحيض ، ولا تقربوهن حتى يطهرن … “[137] . “وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته ، حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت ، فأنزلنا به الماء ، فأخرجنا به من كل الثمرات”[138] . “وينزل من السماء من جبال فيها من برد”[139] . “وإن لكم في الأنعام لعبرة نسقيكم مما في بطونه من بين فرث ودم لبنا خالصا سائغا للشاربين”[140] . “ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين . ثم جعلناه في قرار مكين . ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة ، فخلقنا المضغة عظاما ، فكسونا العظام لحما، ثم أنشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين”[141] . “وجعلنا من الماء كل شيء حي… “[142] . “يخلقكم في بطون أمهاتكم خلقا من بعد خلق في ظلمات ثلاث”[143] . “والشمس تجري لمستقر لها . ذلك تقدير العزيز العليم . والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم . لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار . وكل في فلك يسبحون”[144] . “فلينظر الإنسان مم خلق . خلق من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب”[145] . ولنعد مرة ثانية إلى الدكتور بوكاي ، الذي يقول : “ومن الثابت فعلا أنه في فترة تنزيل القرآن … كانت المعارف العلمية في مرحلة ركود منذ قرون ، كما أن عصر الحضارة الإسلامية النشط مع الازدهار العلمي الذي واكبها كان لاحقا لنهاية تنزيل القرآن . إن الجهل وحده بهذه المعطيات الدينية والدينوية هو الذي يسمح بتقديم الاقتراح الغريب الذي سمعت بعضهم يصوغونه أحيانا ، والذي يقول إنه إذا كان القرآن فيه دعاوى ذات صفة علمية مثيرة للدهشة فسبب هو تقدم العلماء العرب على عصرهم ، وإن محمدا صلى الله عليه وسلم بالتالي قد استلهم دراساتهم . إن من يعرف، ولو يسيرا ، تاريخ الإسلام ، ويعرف أيضا أن عصر الازدهار الثقافي والعلمي في العالم العربي في القرون الوسطى لاحق لمحمد صلى الله عليه وسلم ، لن يسمح لنفسه بإقامة مثل هذه الدعاوى الوهمية . فلا محل لأفكار من هذا النوع ، وخاصة أن معظم الأمور العلمية الموحى بها أو المصوغة بشكل بين تماما في القرآن لم تتلق التأييد إلا في العصر الحديث . من هنا ندرك كيف أم مفسري القرآن ( بما في ذلك مفسرو عصر الحضارة الإسلامية العظيم ) ، قد أخطأوا حتما وطيلة قرون ، في تفسير بعض الآيات التي لم يكن باستطاعتهم أن يفطنوا إلى معناها الدقيق”[146] . وهنا نصل إلى الآيات التي ذكرت آنفا أنني أحب أن أستأنى عندها قليلا ، فقد وجدت في التفاسير القديمة ما يؤكد هذا الذي يقوله الدكتور بوكاي ، ففي تفسير قوله تعالي : “وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون . ثم كلي من كل الثمرات ، فاسلكي سبل ربك ذللا ، يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه، فيه شفاء للناس … “[147] ، إذ يقول الشريف الرضي : ” والعسل عند المحققين من العلماء غير خارج من بطون النحل ، وإنما تنقله بأفواهها من مساقطه ومواقعه من أوراق الأشجار وأضغاث النبات ، لأنه يسقط كسقوط الندى في أماكن مخصوصة وعلى أوصاف معلومة . والنحل تتبع تلك المساقط ، وتعهد تلك المواقع فتنقل العسل بأفواهها إلى كوراتها ، والمواضع المعدة لها ، فقال سبحانه : “يخرج من بطونها” والمراد “من جهة بطونها” ، وجهة بطونها أفواهها . وهذا من غوامض هذا البيان وشرائف هذا الكلام”[148] . فانظر كيف أن العلماء المحققين حتى عصر الشريف الرضي ( القرن الخامس الهجري ) يقررون أن العسل لا يخرج من بطون النحل ، ومن ثم عد هو قوله تعالى : “يخرج من بطونها شراب …” مجازا من مجازات القرآن ، التي أدار عليها كتابه الذي اقتبسنا منه النص السابق . والصواب هو ما قاله القرآن من أن العسل يخرج فعلا من بطون النحل ، التي تجمع الرحيق ، ويتحول في معدتها إلى عسل تقوم بإفرازه بعد ذلك[149] . وفي خطأ مشابه يقع الإمام الباقلاني، إذ يعد قوله تعالى: “والله خلق كل دابة من ماء… “[150] نوعا من التعميم في التعبير ، فقد ظن أن القرآن ، حينما قال إن كل الدواب مخلوقة من ماء ، لم يقصد أن القرآن أنها كلها كذلك بل بعضها فقط ، ولكنه عمم القول . فماذا يقول علماء العصر الحديث ، الذين قتلوا هذا المسألة بحثا ؟ ” الثابت بالتحديد أن أصل الحياة مائي ، وأن الماء هو العنصر الأول المكون لكل خلية حية ، فلا حياة ممكنة بلا ماء . وإذا ما نوقشت إمكانية الحياة على كوكب ما فإن أول سؤال يطرح هو : أيحتوي هذا الكوكب على كمية من الماء للحياة عليه ؟”[151] والطريف أن الباقلاني قال قوله ذاك دفاعا عما ظنه الملحدون في عصره مطعنا في القرآن الكريم . وهذا نص كلامه : ” وأما قوله عز وجل : “والله خلق كل دابة من ماء …” قال الملحدون : وفي هذه الآية إحالة من وجوه ، أحدها أنه خلق كل دابة من ماء وليس الأمر كذلك ، لأن منها ما يخلق من بيض وتراب ونطف … والجواب أن قوله “كل” لا يقتضي استغراق الجنس ، بل هو صالح للتعميم والتخصيص . ولو ثبت العموم لجاز تخصيصه إذا علمنا أن من الدواب ما لم يخلق من ماء . على أن من الناس من يقول : أصل الأشياء كلها أربع : الماء والهواء والنار والأرض ، وكل دابة مركبة من بلة ورطوبة”[152] . والآياتان السابقتان وتعليق الشريف الرضي والباقلاني عليهما لا يحتاجان إلى تعقيب ، اللهم إلا القول بأن هذين العالمين قد أتيا بعد سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بعدة قرون أحرز المسلمون أثناءها تقدما علميا كبيرا جدا بالقياس إلى معارف العرب بل والعالم كله في عصر الرسول ، ومع ذلك فالقرآن على صواب وهذان العالمان ، وهما يعكسان معارف عصريهما ، هما المخطئان . ويمكن أن نلحق بهاتين الآيتين قوله تعالى : “فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ، ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصعد في السماء … “[153] ، فقد فسر البيضاوي ، وهو متأخر نسبيا (عاش في القرن الثامن الهجري) ، عبارة “كأنما يصعد في السماء” على النحو التالي : “شبهه (أي شبه الله من يريد أن يضله) ، مبالغة في ضيق صدره ، بمن يزاول ما لا يقدر عليه ، فإن صعود السماء ، مثل فيما يبعد عن الاستطاعة . ونبه على أن الإيمان يمتنع منه كما يمتنع الصعود . وقيل : معناه : كأنما يتصاعد إلى السماء نبوا عن الحق وتباعدا في الهرب منه” . أما تفسير الآية في ضوء مكتشفات العلم التجريبي فهو أن الذي يضله الله يشعر بنفس ضيق الصدر الذي يحسه الصاعد في طبقات الجو العليا حيث الهواء مخلخل فلا تجد الرئتان كفايتهما من الهواء والأكسجين[154] . وأنا ، وإن لم أكن متخصصا في أي فرع من العلوم الطبيعية ، يصعب على أن أوافق الدكتور موريس بوكاي ، الذي يؤكد أن هذه الآية تعبر عن فكرة عادية تماما ، والذي يخالف من يقولون إن فكرة ضيق التنفس كانت مجهولة عند العرب في عصر الرسول عليه الصلاة والسلام ، لأن وجود مرتفعات عالية تربو على ٣٥٠٠ متر في شبه الجزيرة العربية يجعل من غير المنطقي ، في رأيه ، القول بجهل صعوبة التنفس الناشئة عن الارتفاع[155] . وتنهض مخالفتي للدكتور بوكاي على أساس أن الآية تتحدث عن “التصعد في السماء” وهو ما لم يكن متاحا لأي إنسان في عصر الرسول عليه الصلاة والسلام (بغض النظر عن حادث المعراج) ولا فيما بعده ببضعة عشر قرنا ، لا “التصعيد في الجبال” كما يفيد كلامه . كذلك فإن الرسول عليه الصلاة والسلام ، كما نعرف من سيرته الشريفة ، لم يصعد غير جبلي حراء وثور ، أولهما في فترة التحنث السابقة على البعثة ، والثاني في طريقه هو وأبي بكر إلى يثرب . ولم ترد في السيرة أية إشارة ، ولو من بعيد ، إلى أي أثر لهذا الصعود على جهازه التنفسي عليه الصلاة والسلام . بل إني لا أذكر أن أحدا من كتاب السيرة في العصر الحديث ممن صعد هذين الجبلين قد ألمح إلى مثل هذا الأثر ، على رغم حرصهم الشديد على تسجيل كل ما يعتريهم أثناء ذلك من تأثرات عضوية أو نفسية . ولم يثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد زار صنعاء ، التي يشير إليها الدكتور بوكاي[156] . بل إني أستبعد أن يكون سكان مثل هذه المدن العالية في ذاك العصر ، حتى لو كانوا أحسوا بشيء من هذا ، قد تنبهوا إلى السبب الحقيقي لذلك . وأحب أن أكرر القول ، كيلا ننسى ، أن القرآن يتحدث عن “التصعد في السماء” لا “التصعيد في الجبال” . ثم ها هي كتب التفسير القديمة ، لا تجدها حين تبلغ هذه الآية إلا تقول إن المقصود هو أن الكافر الذي أغلق قلبه يستحيل عليه الإيمان كما يستحيل على بشر أن يصعد في السماء ، وهو ما يدل دلالة قاطعة على أن فكرة ضيق التنفس المشار إليها كانت مجهولة لدى هؤلاء المفسرين ، الذين كانوا بلا شك يعيشون في ظل حضارة متقدمة أعظم التقدم بالقياس إلى الحياة البدائية التي كان يحياها عرب الجاهلية وعصر المبعث. وثمة آية أخرى أراني ، رغم عدم تخصصي كما سلف القول في أي من العلوم الطبيعية ، مضطرا إلى أن أخالف ، في تفسيرها ، الدكتور بوكاي ، الذي يكرر كلام المفسرين القدامى . وهذه الآية هي : “وهو الذي مرج البحرين : هذا عذب فرات ، وهذا ملح أجاج ، وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا”[157] . وفي تفسيرها يقول د.بوكاي : “معروفة تلك الظاهرة التي كثيرا ما تشاهد عن عدم الاختلاط الفوري لمياه البحر المالحة بالمياه العذبة للأنهار الكبيرة . ويرى البعض أن القرآن يشير إليها لعلاقتها بمصب نهري دجلة والفرات ، اللذين يشكلان بالتقائهما بحرا ، إذا جاز القول ، طوله أكثر من ١٥٠كم ، هو شط العرب . وفي الخ
  3. masry said

    =(((الكاميرا الشقية …..تتجول بالكتاب المقدس


    كاميراتنا …كاميرا شقية..تجدها في كل مكان مخفيه …تلتقط كل ماهو نادر وغريب
    ودي كانت أول صورها

    ميت يحيى ميت !!!!!وإثناء تجولنا بالكتاب المقدس …لقطت عدسة كاميراتنا هذه الصورة النادرة والطريفة
    كان قوم من بني إسرائيل يقومون بدفن ميت لهم ….وفي إثناء ذلك …رأوا جيوش الغزاة قادمين …. فما كان منهم الا ان طرحوا الميت في قبر اليشع {نبي من أنبياءهم } وفروا هاربين …وهنا حدث ما لا يصدقه أي إنسان …ولكن كاميراتنا صورة الحدث ..فما كاد جثمان الميت يلمس عظام أليشع …..حتى ارتدت إليه روحه .. فقام وانصرف على رجليه

    20 وَمَاتَ أَلِيشَعُ فَدَفَنُوهُ. وَحَدَثَ أَنَّ غُزَاةَ الْمُوآبِيِّينَ أَغَارُوا عَلَى أَرْضِ إِسْرَائِيلَ عِنْدَ مَطْلَعِ السَّنَةِ الْجَدِيدَةِ، 21 فِيمَا كَانَ قَوْمٌ يَقُومُونَ بِدَفْنِ رَجُلٍ مَيْتٍ. فَمَا إِنْ رَأَوْا الْغُزَاةَ قَادِمِينَ حَتَّى طَرَحُوا الْجُثْمَانَ فِي قَبْرِ أَلِيشَعَ، وَمَا كَادَ جُثْمَانُ الْمَيْتِ يَمَسُّ عِظَامَ أَلِيشَعَ حَتَّى ارْتَدَّتْ إِلَيْهِ الْحَيَاةُ، فَعَاشَ وَنَهَضَ عَلَى رِجْلَيْهِ. ….سفر الملوك الثاني 13/20: 21اليشع بعد موته ……..بمجرد ان لمس عظامه الميت دبت فيه الحياة ….

    يا سلام ….إنسان ميت يلمس إنسان ميت فترد إليه الحياة…..

    النصارى…يقولون بألوهية المسيح …لأنه أحيى احد الموتى

    41فأزاحوا الحجَرَ، ورفَعَ يَسوعُ عينَيهِ وقالَ: ((أشكُرُكَ يا أبـي، لأنَّكَ اَستَجَبتَ لي. 42 وأنا أعرِفُ أنَّكَ تَستَجيبُ لي في كُلِّ حينٍ. ولكنِّي أقولُ هذا مِنْ أجلِ هَؤُلاءِ النـّاسِ حَولي، حتّى يُؤمِنوا أنَّكَ أنتَ أرسَلتَني)). 43 وصاحَ بأعلى صَوتِهِ: ((لعِازرُ، أخرُجْ! )) 44 فخرَجَ الميتُ مشدُودَ اليدَينِ والرِّجلَينِ بالأكفانِ، مَعصوبَ الوَجهِ بِمنديلٍ. فقالَ لهُم يَسوعُ: ((حُلُّوهُ ودَعوهُ يذهَبُ))…يوحنا 11/ 41: 44

    مع ان المنطق والعقل يقول ان اليشع اقدر من المسيح لأنه أحيى الموتى وهو ميت اما المسيح فقد أحيى الموتى وهو حي …..ومع هذا لم يقل اليهود بان اليشع اله
    المهم …لم يكمل الكتاب المقدس …القصة …ويحدثنا عن رد فعل الاسرائليين …فهل كلما مات لهم ميت …ذهبوا به الي قبر اليشع ليلمس الميت عظامه …فترد إليه الحياة ..؟!1
    الي اللقاء مع لقطة جديدة بأذن الله؟؟؟؟؟؟======(((اللقطة الثانية لعدسة كاميراتنا

    صعود أليليا..الي السماء

    إثناء تجول عدسة كاميراتنا بين صفحات الكتاب المقدس …لقطت هذه الصورة التي
    تجمع بين نبيان من أنبياء بني إسرائيل يسيران ويتبادلان الحديث ..وإذا بعربة من نار تجرها خيول نارية تفصل بين الاثنين وتأخذ إِيلِيَّا النبي في عاصفة الي السماء .
    وَعِنْدَمَا أَزْمَعَ الرَّبُّ أَنْ يَنْقُلَ إِيلِيَّا فِي الْعَاصِفَةِ إِلَى السَّمَاءِ، ذَهَبَ إِيلِيَّا وَأَلِيشَعُ مِنَ الْجِلْجَالِ….سفر الملوك الثاني 2/1
    11وَفِيمَا هُمَا يَسِيرَانِ وَيَتَجَاذَبَانِ أَطْرَافَ الْحَدِيثِ، فَصَلَتْ بَيْنَهُمَا مَرْكَبَةٌ مِنْ نَارٍ تَجُرُّهَا خُيُولٌ نَارِيَّةٌ، نَقَلَتْ إِيلِيَّا فِي الْعَاصِفَةِ إِلَى السَّمَاءِ…سفر الملوك 2/11
    …خيال الكاتب هنا واسع جدا…عربة من نار وخيول من نار …نحن لا ننكر صعود احد الأنبياء الي السماء …وإنما التعجب والاستغراب والاستفسار …لماذا عربة من نار وخيول من نار ؟! ولماذا هذا السيناريو والاكشن ….فهي ليست حرب …انه أشبه بأفلام الكارتون
    المهم ….ان النبي إيليا صعد الى السماء …أي كانت الوسيلة
    والنصارى يقولون بألوهية المسيح لأنه صعد الي السماء …
    مستندين الي هذا النص … و ليس احد صعد الى السماء الا الذي نزل من السماء ابن الانسان الذي هو في السماء…يوحنا 3/13
    وهنا نفي عام …بأنه لم يصعد احد الي السماء …والاستثناء الوحيد عليه هو صعود المسيح …لأنه كما يدعون …الوحيد الذي نزل من السماء …ولا يصعد الا من نزل
    وقد صعد إيليا الي السماء …. ولم يسبق له انه النزول منها ولم يقل عنه اليهود انه اله
    …ويقول النصارى …ان السيدة مريم صعدت الي السماء في عربة من نار كذلك
    تتفق الكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية بانتقال العذراء نفسا وجسدا, فبالنسبة للكنيسة السريانية موضوع انتقالها إلى السماء نفسا وجسدا هو تقليد أبوي إيماني, وبالنسبة إلى الكنيسة الكاثوليكية هو عقيدة لاهوتية , أما بالنسبة للإصلاحيين , فقد اكتفى لوثر بالقول في 15 آب1522 : ” لا نستطيع من هذا الإنجيل أن نستنتج طريقة وجود العذراء في السماء …….ومصير القديسين , بل تكفي معرفتنا أنهم يحيون مع المسيح : ( ما كان الله إله أموات بل إله أحياء – متى 22 : 32 )” وكتب بولينجر عام 1565 : ” لنكتف بالإيمان بأن العذراء مريم هي فاعلة الآن في السماء مشتركة في كل السعادة.” وكتب عام 1568 ” لقد انتقلت بالنفس والجسد في عربة من نار , ولم يدفن جسدها في أية كنيسة بل صعد إلى السماء .
    وقد جاء في الكتاب المنسوب إلى ديونيسيوس الأريوباغي : ” أنه عند وفاة مريم اجتمع جميع الرسل بسرعة من جميع أقطار الأرض حيث كانوا يبشرون إلى أورشليم إلى بيتها هذه المباركة , وحينئذ أتى يسوع مع ملائكته . وأخذ نفسها وأحضرها إلى ميخائيل رئيس الملائكة . وفي اليوم التالي وضع الرسل الجسد في القبر وحرسوه منتظرين ظهور الرب . فظهر المسيح ثانية ونقل جثتها المقدسة إلى السماء في سحابة . وهناك اتحد أيضا الجسد بالنفس , وفاز بالسعادة الأبدية . “؟؟؟؟======(((((عربة من نار وخيول من نار

    ياجماعه هذا من قمة الإعجاز العلمي فى الكتاب المؤدس

    إنتم متخيلين إنهم هيطلعوا فى عربه حنطور مثلا؟

    الاكيد فى “صاروخ” مقدس

    فالوحى قال عربه من نار تجرها “خيول” ….. يعنى قاذفة صواريخ

    ليه الإفترا ده

    ===========

    لكن السؤال لماذا ليست عربه من “نور” …. ولا الدنيا كانت شتا ومحتاجين تدفئه؟؟؟؟؟؟=======((((السلام عليكم

    لا احتاج لأن أقول ان الديانة المسيحية تقوم على مبدئين الاول الخرافات كالقيام والفداء والثانى المعجزات

    والان سنبدأ أن ندرس المعجزات المسيحية التى يثبتوا بها إيمان أطفالهم وكبارهم:

    الحدوته الأولى:

    معجزة تمت عن طريق سيجارة

    هذا هو العنوان

    اصيبت احدى الفتيات وهى فى عمرها الثامن بمرض الصرع والاغماء المستمر عدة مرات يوميا وقد يئس والدها وحار فى امرها وتعب كثيرا فى علاجها وكان يفضل موتها عن حياتها
    الراجل يتمنى موت إبنته (8سنوات يا اهل المحبه) يا إخوانا لمجرد إصابتها بالصرع والإغماء

    وكان قد سمع عن القديس عبد المسيح المناهرى وخضر اليه وطلب منه الصلاه من اجل ابنته ولكن القديس تظاهر بالعبط بانه كييف سجاير
    وهل هو محتاج لان يتظاهر؟

    وطلب من احد المتواجدين سيجارة ثم اشعلها وبعد ان اشتعلت السيجاره وضع الناحيه المتقدة بالنار فى فمه وبدا ينفخ السيجاره الى الامام بدلا من سحب النفس داخل فمه فبدات تضحك الفتاه عندما رات هذا المنظر

    طبعا لازم تضحك مش الراجل عامل عبيط

    وهل الصرع يأتى للمريض كل الوقت يا اهل الطب؟ ألم يسمعوا انها نوبات تأتى وتذهب؟

    ثم قال اسمها ايه
    فقالت عواطف فقال لها خذى يا عواطف نفس من السيجارة ولكنها امتنعت ضاحكه فاقنعها فوافقت
    راجل “قديس” طويل عبيط قصدى عريض يخلى بنت عندها 8 سنوات تدخن يا إخوانا؟
    بالذمه هذا قديس

    ثم قال بعد ما وضعت السيجارة “البنت صحيحه ولايوجد بها مرض قوموا امشوا من هنا وبالفعل شفيت تماما
    هل عالجها التدخين يا أبونا؟

    روح ياشيخ هو ده العلم الذى تعلمه لهم؟

    والله هذا غباء

    ثم أين المعجزه؟

    هل انا حمار لاصدق أنه حدثت معجزه هنا؟ الحقيقه هذه أتفه من أن تكون حدوته بايخه.

    المهم قبل ما أقفل الصفحه لقيت تعليق من عضو:

    شكراااااا
    شكرااااااااا ليك يا جوجو معجزات الرب مع قديسية كثيرة نتمنى المزيد من المعجزات

    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    عاوز المزيد من المعجزات :)

    هكذا أصبحوا نصارى يا إخوانا

    لله فى خلقه شئون؟؟؟؟؟=====((((((نركز يا جماعه لأن هذه معجزه فريده من نوعها ومخصصه لطلبة الإعدادى الفاشلين حتى يدخلوا مدارس السنوى العام:

    لاحظ ماتحته خط:

    منذ سنوات كانت توجد فى الحضرة القبلية سيدة أرملة فقيرة جدا لها خمس بنات وكانت الأسرة تتسم بالتقوى العملية كما كانت الأرملة تبذل كل الجهد لكى تتعلم بناتها
    انتهت إحداهن من الدراسة الأعدادية و أخذت الأم وهى أمية و بسيطة للغاية أوراق ابنتها كانت تسأل عن المدارس الثانوية لكى تلتحق ابنتها بإحدى هذه المدارس. دخلت إحدى المدارس و التقت بالناظر فرفض الناظر الأوراق لأن مجموعها ليس عاليا
    الحمد لله لم يقولوا رفضها لأنها ليست مسلمه

    خرجت الأرملة تبكى و لا تعرف ماذا تفعل و بينما هى تبكى فى الشارع وجدت سيارة فخمة بيضاء تقف أمامها و ضابط ينزل منها و يسألها عن سبب بكائها روت له ما حدث. سألها أن تركب معه السيارة ثم انطلق بها إلى مدرسة ثانوية ودخل الاثنان معا إلى مكتب الناظر همس الضابط فى أذن الناظر و سلمه الأوراق, خرجت الأرملة مع الضابط وهى مطمئنة
    أخذها معه إلى بيتها وفى الطريق قال لها: بعد أسبوع سيصلك بالبريد كارت قبول ابنتك

    كما نعلم جميعا ان هناك شئ إسمه مكتب التنسيق لكن حضرة الظابط أبو الشريط الأحمر لا حواجز عنده

    إفشل كما تحب المهم إيمانك يكون قوى

    سألته عن اسمه وسكنه فقال لها: أنا جورج ساكن فى كنيسة مارجرجس بإسبورتنج
    طلبت منه أن يدخل معها بيتها فاعتذر و انطلق بسيارته. دخلت منزلها وهى متهللة فقالت لها ابنتها: خيرا ماذا حدث؟ روت لها الأم ماحدث
    سألتها الأبنة عن اسم المدرسة أو عن الإيصال الخاص باستلام الأوراق فأجابت الأم بأنها لا تعرف
    وهذه نقطه مهمه جدا لأن لو إتعرف إسم المدرسه ستصبح فضيحه اخرى مثل فضائح ناهد متولى بعد معرفة تفاصيلها. “الكذب المقدس” مهم جدا فى هذه الظروف

    بكت الصبية وصارت تقول لها: لقد ضاعت أوراقى و لا أستطيع أن التحق بأية مدرسة ثانوية لقد ضاع مستقبلى. حاولت الأم أن تطمئنها فلم تستطع
    دراما …. عاطفه لزوم تسخين الموضوع

    فانطلقت إلى كنيسة مارجرجس بإسبورتنج حيث التقت بالشماس المكرس نظمى برسوم. سألته عن جورج الضابط الساكن فى الكنيسة طلب منها أن تروى له قصة هذا الضابط. ابتسم نظمى و قال لها: يبدو أن مارجرجس استبدل حصانة بسيارة بيضاء لا تخافى سيصلك الكارت الخاص بقبول ابنتك فى المدرسة
    كده فهمنا
    مار جرجس إستبدل الحصان (وهو: تمثال بنوه بأنفسهم) بسياره بيضا أخر موديل :)

    بالفعل بعد أسبوع وصل الكارت و تهللت الصبية لأنها قبلت فى مدرسة ثانوية

    هل رأيتم المعجزه يا إخوانى؟

    المهم تعالوا نشوف التعليق من الطلبه الفاشلين:

    waelsamer2009
    هزة القصة دة اكيد انى ايمناة قوى

    بدون تعليق؟؟؟؟؟؟=====((مازلنا أحبائى فى معجزات القديسين ومعجزه اليوم مخصصه للأطفال فى سن الرضاع وهى من عصر الشهداء من 1700 سنه (أى قبل الإسلام بحوالى 400 سنه)

    نبذه عن القديس يوحنا الفصيح
    من ابناء اخميم , سنة ثلاث سنوات كان واقف فى ساحة الاستشهاد
    فاراد الرب ان يكشف لة عن مصير الشهداء
    ففتح عينية ليرى ان من يشهد للسيد المسيح ونقطع رقبته تنزل الملائكة وتضع اكاليل
    ظل يصرخ انا مسيحى انا مسيحى .
    صديقنا الفصيح صعيدى (لامؤاخذه يا أبوتسنيم) أنا عارف إنك “صعيدى” من “بحري”

    الطفل عمره 3 سنوات من اخبرهم أن الرب فتح عينه ويرى الملائكة تضع اكاليل عليهم … ماشى نبلعها.

    فى اول الامر لم يلتفت الية الوالى لصغر سنة .

    عيل وغلط يا معالي الوالي
    لكن الوالي صبره له حدود:

    واخيرا طلبة الوالى وقطع لسانة حتى يسكت عن كلمة انا مسيحى ” ولكن الرب هو الذى يحفظ الاطفال
    فارسل اليه الملاك روفائيل (مفرح القلوب ) واعطاه لسانا أخر هذا هو اللسان الفصيح وبة تكلم الطفل فصيح اللسان بعجائب المسيح والابداية السعيدة التى تنتظر الشهداء حتى صرخ الجميع نحن نومن باله يوحنا نومن بالسيد المسيح
    عاوز أسال سؤال لما الرب بيرسل مللايكه تضع أكاليل وملاك الأطفال بيركب ألسنه جديده
    لماذا لم ينزل ملائكه تمنع قتل القتلى بدلا من وضهع أكاليل على رؤسهم المقطوعه؟!!!!!!

    استشاط الوالى غضبا واخذ الطفل يوحنا ليعذبة بالحرق وبالهنبازين (( وهو معصرة العنب )) ووضعة فى اناء بة زيت مغلى وقطع أظافره
    وكان فى هذا يصرخ الطفل يوحنا انا مسيحــــــــى انا مسيحـــــى وينزل الملاك روفائيل ويشفية
    الحكايه كبرت كده يا جماعه لكن الملاك روفائيل موجود لا قلق.

    واخيرا أمر الوالى بتقطيع أعضاءة ثم قطع راسة بحد السيف ونال اكليل الشهادة
    وربح الحياة الابدية ومازال كف يده موجود بكنيسة الشهيد مارجرجس والقديس يوليوس الاقفهصى بكفر ششتا غربية سليم تماما وينضح دم سائل ومن كفه بالرغم من مرور اكثر من الف وسبعماءة عام على استشهادة وملئت معجزاتة كثيرة من حياه المومنين شفاعته تكون معنا امين

    أخيرا خلصوا على الطفل ذو الثلاثة سنوات وطار كف يده من الصعيد الجوانى إلى محافظة الغربيه
    ومازال الدم يقطر منها
    ونال الحياة الأبديه رغم أنه طفل غير مكلف يعنى لو كان الوالي ذكى كان أعطاه “عود قصب” يمصمصه ويسكت

    صحيح

    والي غبي جدا يا أذكياء :)

    لله فى خلقة شئون.؟؟؟؟؟؟؟===(((((
    هذه معجزه مخصصه للمسلمين

    نركز جدا يا جماعه علشان نقرأ المعجزه ونتنصر كلنا:

    القديس أحمد الخطّاط

    لعل الصوره أعجبتكم لعم القديس سى احمد عبد الجواد :)

    عاش القديس أحمد الخطاط في القسطنطينية في القرن السابع عشر .كانت مهنته كاتباً للمحفوظات . لم تكن لديه زوجة، كانت له أمَة روسية بحسب القانون العثماني و كانت وقعت أسيرة أثناء الحرب الروسية – التركية ،فسقطت محظية له . ومع أمَته عاشت أمَة روسية أًخرى متقدمة في السن كانت كلتا المرأتين تقيتين.
    الرجل من الواضح أن عنده خادمه روسيه (وما ادراكم ما خادمات روسيا) ولأنه راجل طيب وفاتح بيته سبيل كان مقعد معها ولأجل عيونها إمرأة متقدمه فى السن

    كانت المرأة المتقدمة في السن تذهب للكنيسة أيام الأعياد و تحضر معها ماءً مقدساً و خبزاً مقدساً (ANTIDORON) إلى المرأة الشابة.
    وكلما تناولت الأمَة الشابة من الخبز المقدس كان أحمد يشم رائحة ذكية جميلة تخرج من فمها . كان يسألها ماذا أكلت حتى صارت رائحة فمها ذكية جد، فكانت تجيبه بأنها لم تأكل شيئاً معيناً و لم يخطر على بالها أن الخبز المقدس كان السبب. و لما زاد إلحاح أحمد أخبرته الأمَة أنها قد أكلت الخبز الذي باركه الكهنة والذي تحضره الأمَة العجوز إليها كلما عادت من الكنيسة .
    طبعا لابد أن يكون طعم فمها جميل فقد أكلت جسد الرب وشربت من دمه الفرنسى الصنع
    وهو عرف رائحة فمها كيف بدون أن تقترب منه؟ لابد انه إقترب زياده عن اللازم فأمتزج دمه بدم الرب.وبقت هيصه.

    عند سماع هذا امتلأ أحمد من شوق عظيم لمعرفة بأية طريقة كان المسيحيون يتناولون الخبز و كيف نظام كنيستهم.
    فاستدعى كاهناً من الكنيسة العظيمة و طلب منه أن يجهز مكاناً خفياً له لكي يستطيع الذهاب عندما يأتي البطريرك ليخدم القداس الإلهي .
    عند حلول اليوم المعين، لبس أحمد لباس المسيحيين و ذهب إلى بطريركية المسيحيين و تابع القداس الإلهي .
    ده كده من الواضح أنه اكثر من كاتب او خطاط

    لعله والى القسطنطينيه تجسد فى مهنة خطاط

    كما تعلموا ان غيره تجسد فى مهنة نجار

    لكن سيد الخليقة الذي يعرف خفايا القلوب أضاف إلى العجيبة الأولى عجيبة ثانية لكي تقود أحمد إلى معرفة الحق.
    دراما … فلفل وشطه لتحمية الموضوع

    فبينما كان أحمد يتابع القداس و إذ به يرى البطريرك يشع بالنور و قد ارتع عن الأرض عندما خرج عبر الباب الملوكي لبيارك الشعب . و عندما كان يبارك إذ بأشعة من نور خرجت من أصابعه و سقطت على رؤوس كل المسيحيين إلا رأس أحمد .
    تكرر هذا مرتين أو ثلاثة . عندئذ آمن أحمد بدون تردد و أرسل طالباً الكاهن الذي منحه المعمودية المقدسة، و هكذا بقي أحمد مسيحياً في الخفية لفترة، و لايُعرف اسمه بالمعمودية.
    يعنى سؤال بسيط
    طيب سى أحمد راى النور الذى على رؤس غيره
    لكن كيف كان يمكنه رؤية النور الذى على رأسه؟
    هههههههههههههههههههه

    في احدى الأيام اجتمع أحمد مع بعض الخواجات ،فأكلوا و جلسوا يشربون النارجيلة . في سياق الحديث تسائلوا ما هو أعظم شيء في العالم . وصار كل واحد يدلي بدلوه فقال أحدهم إن أعظم شيء هو الحكمة، و قال آخر إنه المرأة، و قال ثالث رغيف الخبز باللبن لأنه طعام الأبرار في الفردوس .

    و عندما جاء دور أحمد في الكلام، امتلأ من الروح القدس و صرخ بصوت عالٍ: إن أعظم كل الأشياء هو إيمان المسيحيين .

    الناس دى عبيطه؟

    يعنى االراجل جلس متخفى فتره وفى قعدة شيشه ولم يقل أحد الحضور أن اعظم شئ هو الإسلام أو مالله علاقه بالدين
    عم أحمد خد له نفسين بانجو وإمتلاء بهم من الروح القدس وقال الكلمتين بتوعه
    ماهذا العبط

    عندئذ جره صحبه إلى القاضي فاعترف أحمد بمسيحيته و صدر حكم الإعدام بحقه. نال أحمد اكليل الشهادة إذ قطع رأسه بأمر الوالي في الثالث من شهر أيار من العام 1682، في مكان يُدعى Kayambane Bahche
    بشفاعته يارب ارحمنا و خلصنا . آمين

    عم أحمد اخد الإكليل إياه وبالسلامه

    ماهذا العبط يا نصارى؟

    لله فى خلقة شئون؟؟؟؟؟=====(بسم الله نبدا فى إستكمال مابدأناه عن أحد أهم عقائد النصرانيه

    “المعجزات” وخصوصا للصعايده

    معجزه لمارجرجس ويا ريت نتعلم منها

    ياريت نتعلم ياجماعه ركزوا

    انه كان فى اسرة ريحين دير مارجرجس فى الرزقات كانت الاسرة مكونة من اربع افراد مسافرين فى سيارتهم الخاصة من القاهرة الى الاقصر علشان ياخدوا بركة مارجرجس واثناء سفرهم بعد ان قاموا بمغادرة محافظة قنا عن طريق الطريق الصحراروى وعلى كلام صاحب السيارة انه كان ماشى بسرعة 140كم فوجد مراته بتقوله استنى شوف مين بينادى علينا وبيجرى ورانا فنظر صاحب السيارة .. شخص ما يجرى بسرعة نحو السيارة

    يبدو أنهم نسيوا ياخدوا البركه معاهم فالراجل حلب يعطيها لهم

    وكان راكب حصان ابيض فطبعا حاجة غريبة و الاغرب انه شافه وهو ماسك فردة كاوتش سيارة وبيقوله استنى استنى
    راح صاحب العربية وقف وادالة الفارس فردة كاوتش العربية الى اتخلعت من السيارة من 10كيلو واستنى معاه لغاية لما ركب كاوتش السيارة ثم اختفى من جنبه

    من شويه فى معجزه رقم 2 شفنا مارجرجس راكب سياره بيضاء فى شوارع إسكندريه

    ليه فى الصعيد راكب حصان؟ وسرعته 140 كم ياجماعه

    أكيده ده حصان نفاث

    يا رب تكون عجبتكم

    الحقيقه عجبتنى الكاوتش طار من 10كم وعم مارجرجس شاله بنفسه

    لكن العربيه مشيت على سرعة 140 كم إزاى بتلاثة عجلات فقط.؟

    إن كنت كذوبا كن ذكورا

    مبسوطين يا اطفال ياحلوين؟؟؟؟؟؟؟=======((((الأن مع المعجزات للصوص الكنائس

    محاولة سرقة باب الكنيسه

    طيب لماذا الباب؟ لماذا لم يسرقوا الكنيسه نفسها اكيد فيها أشياء أغلى ببكثثير من باب خشب؟

    لأن أبوهم عاوز كده اكيد

    ومعجزه اخرى يحكيها القمص ( عازر القس توماس ) قال :
    بعد ان هجرالمؤمون الكنيسه التى بالجيل تقدم اربعة لصوص ليلا وخلعوا باب الكنيسه وكان كبير الحجم ولما رفعوه على الاكتاف لم يستطيعوا ان يذهبوا به اى مكان ..

    أول “الكذب المقدس” …….. حد عمره شاف باب محمول على الأكتاف؟ والمصيبه الكذاب نسى وقال إنه باب كبير … طيب نقول باب 250سم فى 200 متر مثلا؟

    الكتف لو لـ “شوازنيجر” عرضه 20 سم بالكتير يبقى حملوه على الأكتاف على سيفه؟ ده الإحتمال الوحيد

    طيب سندوه إزاى من سيفه الأخر؟ أم أنها جاذبية السماء؟

    فكانوا يطوفون به حول الكنيسه .فتعبوا وارادوا انزالوا فلم يقدروا لان الباب ظهر وكأنه سمر على اكتافهم .
    وأخذوا يطوفون حول الكنيسه حتى اشرقت الشمس ولما وجدوهم الناس هكذا ارادوا معاونتهم فى
    انزال الباب فلم يقدروا .

    حلوه حكاية “الطواف” هذه :)

    وهل يعقل الناس أرادوا معاونة اللصوص؟

    ياعالم حد بيفهم عشان يفهم

    فقال الناس بعضهم لبعض لنخبر شيخ النصارى !! وذهب وفد الى ابى ليخبروه وعادوا بصحبته فقال ابى للصوص : اعطونى وعدا بالا تحاولوا السرقه مرة اخرى

    ثم اخذ والدى يصلى على ماء ورشه عليهم فأمكنهم أنزال الباب بقوة الاله وشفاعة القديس مار جرجس.

    لاحظ ماتحته خط شيخ النصارى … يبقوا إيه؟
    راحو للبابا بوفد عظيم
    والراجل حل الموضوع ببركات مار جرجس وتركوا اللصوص

    ألم يسمعوا أن هناك شئ إسمه بوليس وإذاعه وتلفزيون

    لو كانت هذه حدثت لتنصرت مصر كلها ياعقلاء

    كفاكم “كذب مقدس” يا كذابين؟؟؟؟=====(((((نواصل المعجزات العجيبه

    معجزات مارمينا

    تحكى الدكتورة هيلين عزيز أنه فى يوم 16 ابريل 1984 . كنت انا وزوجى فى طريقنا بالسيارة من ميناء العقبة الى عمان عاصمة الاردن ..
    وفى وقت الغروب هبت ريح رمليية واصبحت الرؤية صعبة جدا على الطريق .. فصرخت باعلى صوتى وناديت على شفيعى ( مارمينا ) .

    هاهو مارمينا العجايبى يقبل أن يتشفه لللدكتوره فتهدأ الرياح

    فبدات العاصفة تهدأ بما يسمح بمواصلة السير . ولكن ظهر فى أتجاهنا سيارة ملاكى طلب قائدها أن نتوقف ..
    وأخذ يرجونا الا نواصل السير لان الطريق خطر علينا جدا وقدتعجبنا من خوفه الشديد علينا وهو لايعرفنا .
    ليه ياعم؟ مارمينا خف الرياح خلاص مش عاوزهم يمشوا ليه؟

    وفى هذه اللحظة أقبلت سيارة أخرى .. شجعنا قائدها على مواصلة
    السير فشكرنا الشاب الاول على أهتمامه بنا وأكملناالسير…
    ولم تمضى دقائق معدودة حتى أختفت السيارة التى سرنا وراءها …… ووجدنا الطريق فجأة الطريق مملوء بالشاحنات .. فصرخت بأعلى صوتى مرةأخرة وقلت ( يا مارمينا أنجدنا ) .

    الموضوع إختلف بهذا الشكل لابد من تدخل مارمينا تانى
    لكنه لم يتدخل بل تدخل زوجها

    وهنا قرر زوجى الرجوع فورا .
    وفى طريق العودة …. وجدنا الشاب الاول مازال يقف بجانب سيارته . وأخبرناه بما رأينا من أخطار .
    فأبتسم قائلا ( لقد أخبرتكم بما ينتظركم ) .
    وعندما كنا سننصرف طلب منا أن نساعده فى دفع سيارته لانها غرزت

    الراجل كان وااقف علشان سيارته غارزه؟ الله يكون فى عونه بصحيح

    وعندما بدأنا ندفعها لاحظنا وجود جمل صغيرجالسا فى هدوء فى مقعد السيارة الخلفى كان منظرا غريبا جدا وفجأة تحركت السيارةسريعا وأختفت بعد عدة أمتار

    جمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــل

    ده خيبة الامل راكبه جمل

    هههههههههههههههههههههههههههه

    يعنى حكاية الفيل فى المنديل هنلاقيها فى المعجزه الجايه :)

    وهنا أنفتحت أعيننا على الحقيقة لقد كان هذا الشاب هو ( مارمينا ) والجمل نفسه الذى نراه فى صورته جالسا عند قدميه

    هههههههههههههههههههههههههههههههه

    والله معجزات عاوزه دكتور نفسانى

    ولما هو بيعمل معجزات معرفش يخللى الجمل يطلع له العربيه من الرمل ليه

    وكانت ملاكى ولا أجره ولا عربيه كارو يجرها حمار

    ألا تذكرنا هذه بمعجزة ما جرجس على طريق “قنا” الصحراوى عندما حمل فردة كاوتش 10 كيلو؟؟؟؟؟=====((الأن تعالوا لنرى كيف جعل النصارى قديسيهم قديسين

    كما رأينا أن معظمهم يذهبون لعم مار جرجس ليأخذوا معجزاته وبركاته

    لنعلم الكذب المقدس لابد أن نقارن ماقالوه عنه فى مواقعهم:

    نبدأ بموقع الأنبا تكلا ماذا قال عنه:

    http://img251.imageshack.us/img251/4258/clipimage002pn1.gif (http://imageshack.us)

    كل ماقالوه أنه راجل امن بيسوع ومات شهيد بعد تعذيب شديد
    وعن معجزاته انه أهدى “غانيه” وأقام رجل مات

    تعالوا لنرى ماذا قالت المواقع الأخرى:

    موقع الكنيسة القبطيه زود الفلفل والشطه جدا حتى لسعت يدى وأنا اكتب الموضوع:

    ولما حار الملك في تعذيبه أستحضر ساحرا أسمه أثناسيوس وهذا أحضر كأسا ملأنا وتلا عليه من أقواله السحرية ، وقدمه للقديس فشربه بعد أن رسم عليه علامة الصليب ، فلم ينله آذى ، مما جعل أن الساحر نفسه يؤمن بالسيد المسيح ، ونال إكليل الشهادة
    فاغتاظ الملك وأمر بعصر جاؤرجيوس حتى يسلم الروح فطرحوه خارج المدينة

    قصة العصير مختلفه عن قصة الأنبا تكلا الذى قال قتلوه فقط
    وإستبدلوا المرأة الغانية بساحر.

    هل إنهى الموضوع على هذا فقط؟ لا طبعا

    ولكن السيد المسيح أقامه حيا وعاد هذا الشهيد إلى المدينة فرآه الجميع وآمن بسببه في تلك اللحظة ثلاثة آلاف وسبعمائة نفس . فأمر دقلديانوس بقطع رؤوسهم جميعا فنالوا إكليل الشهادة .

    قتل الشهود دائما هو الأساس حتى لا يكذبهم احد …. مسموح فقط بـ “الكذب المقدس” .

    مش كفايه كذب مقدس كمانك

    وكان بحضرة دقلديانوس بعض من الملوك فقالوا للقديس ” نريد أن تجعل هذه الكراسي تورق وتثمر ” . فصلي القديس إلى السيد المسيح فاستجاب طلبه .

    أظن بعد هذا دقليانوس لابد ان يؤمن ؟

    تعالوا نشوف:

    وكان دقلديانوس مستمرا في تعذيبه .

    طبعا لا

    فلما تعب من ذلك ومل صار يلاطفه ، ويعده أن يزوجه من أبنته إذا بخر للآلهة فخادعه ، جاؤرجيوس وأوهمه أنه قبل ذلك ففرح وأدخله إلى قصره وبينما كان يصلي سمعته الملكة وهو يقرأ المزامير فطلبت إليه أن يشرح ما كان يقوله . فبدأ يفسر لها كل الأمور من أول خلقة العالم إلى تجسد السيد المسيح فدخل كلامه في قلبها وآمنت بالمسيح له المجد .

    وصل للمدام التى أمنت بيسوع ممتاز مش كده ياترى هتعمل إيه يا دقليانوس؟

    وكان الملك قد أمر أن ينادوا في المدينة باجتماع الناس ليروا جاؤرجيوس يبخر لآلهة الملك , فلما اجتمع جمع كبير عند الأصنام وقف جاؤرجيوس وصرخ في الأصنام باسم الرب يسوع مخلص العالم . ففتحت الأرض فاها وابتلعت جميع الأصنام
    إيه الحلاوه دى يا إخوانا ده مش قديس بس ده رامبوا الرومانى طيب وبعدين:

    فعلم أن جاؤرجيوس قد أمالها هي الأخرى إلى أيمانه ودفعه الغيظ إلى أن أمر بتمشيط جسمها وقطع رأسها فنالت إكليل الشهادة .

    حتى زوجته لم يرحمها بعدما رأى كل تلك المعجزات
    طيب تعمل إيه يا دقليانوس؟

    نموت مارجرجس هذا هو الحل الوحيد

    طيب ماهو موته قبل كده ورجع

    وأخيرا رأي دقلديانوس أن يضع حدا لتلك الفضائح التي تلحقه فقرر قطع رأس القديس جاؤرجيوس فنال إكليل الشهادة وأخذ أحد المسيحيين جسده ولفه في أكفان فاخرة ومضي به إلى بلده وبنوا علي اسمه كنيسة عظيمة شفاعته تكون معنا ولربنا المجد دائما . آمين

    المره هذه كفنوه حتى يتأكدوا أنه لن يفك الأكفان وزياده فى التأكيد أنه لن يقوم ثانية بنوا عليه كنيسه بحالها.

    وتوته توته خلصت الحدوته

    حتى الحواديت فيها تناقضات يا أخوانا :؟؟؟((((السلام عليكم

    حدوتة الليله من التراث

    عودة رجل مقتول الي الحياة

    كان في الاسكندرية رجل ثري ذو ممتلكات كثيرة، وكان مسيحيا تقيا يعرف الله ، سمع عن معجزات القديس آبا مينا ، فقال لنفسه” أريد أن أزور مزار القديس مينا ، وأصلي هناك ، وأعمل تمجيدا لجسده المقدس ، وأقدم له بعض التقدمات عله يذكرني عند خالقني “.

    الراجل صاحب واجب ياجماعه

    ونهض الرجل وأخذ معه ثلاثة آلاف من ” السلادي” ( نوع من العملة ) ، وضعها في كيس ، وأخذ طريقه الي المزار ، وكان بمفرده . وعند الشاطيء وجد سفينة أبحرت به الي أن وصل الي ميناء تسمي فيلو كيسنتي ( ميناء الكرم )، ثم نزل الي البر ليتجه الي الصحراء حيث يوجد مزار القديس مينا .
    الراجل قديم قوى ياجماعه من ايام السلادى … يبقى صعب نلاقي شهود.
    وزياده فى الإحتياط الراجل كان لوحده …. علشان يخاف من الضلمه.

    وفي الطريق حل الليل عليه فذهب الي صاحب حانوت ، وقال له: يا أخي اني ذاهب الي القديس مينا ، وها الظلام قد خيم ، وأخشي السير بمفردي في الصحراء ، فهل لك أن تستضيفني حتي الصباح”.

    أخيرا لقى واحد بن حلال

    رحب به الرجل, وأخذه الي منزله ، وقدم له الطعام والشراب ، وأعد له الفراش لينام ، ولاحظ رب البيت كيس الذهب الذي مع الضيف ، ولعب الشيطان بعقله، وقلبه ، فانتظر حتي استغرق ضيفه في النوم العميق ، ثم انقض عليه وقتله.

    راجل خاين جبان

    وقال الرجل لنفسه :” انتظر حتي يخلو الميناء من العمال ، وألقي به في اليم “. وبينما هو يفكر في الأمر ظهر فوق الميناء نور عجيب أضاء المكان كله ، فلم يستطع الرجل الخروج بالجثه ، وأصبح في حيرة من الأمر، وكيف يتخلص من هذه المصيبة !!

    فصل الرأس عن الجسد ، وقطع باقي الجثة الي قطع واشلاء ، ووضعها في جرة انتظارا لظهور القمر ، فتكون الفرصة سانحة لالقاء الجرة، وما فيها في الماء .

    دراما وتشويق

    وبينما هو ممسك برأس القتيل سمع طرقا علي باب منزله ، فأسرع مذعورا ، ووضع الرأس في السلة ، وعلقها في سقف في وسط المنزل ،
    وما أن فتح الباب حتي دخل آبا مينا راكبا حصانا مهوبا ، ومعه اثنان من الملائكة في ملابس الجنود ، وسأل آبا مينا صاحب البيت قائلا : هل أنت بمفردك هنا ؟” ، قال الرجل : ” أقسم لك ياسيدي أنني هنا وحدي ” .

    إمسك حرامى

    ترجل “مينا” من علي حصانه ، وقال للرجل : ” انتظر ايها الشرير حتي أجد ضحية غدرك الذي أتيت أنا من أجله ” ، وذهب “مينا” الي السلة التي كانت مدلاة من السقف ، ووجد فيها رأس القتيل ، ثم قال لصاحب البيت :” ألم أقل لك انني سأجد الرجل الذي أتيت أنا من أجله “.

    حد شافه قال شئ؟

    جايز

    وملأ الرعب قلب الرجل الذي ظن أن الملك يبحث عنه بسبب الفعلة الشنيعة التي ارتكبها ، وتقدم نحو آبا مينا وخر علي وجهه ، وأخذ من تراب الارض ، ووضعه علي رأسه ، وراح يستعطف مينا ويقول :” يا سيدي اني أري نور الله في وجهك ، ونعمته في عينيك .انقذني أنا البائس التعيس ، انقذ روحي ، سأعترف بخطيئتي أمامك ، هذا الرجل كان في طريقه لزيارة مزار القديس مينا ، ولم يتسطع ان يكمل مسيرته لأن الليل كان قد أرخي سدوله، فطلب مني أن أستضيفه حتي الصباح ، ولما رأيت كيس الذهب معه أغواني الشيطان فقتلته . وها هو الكيس لم أفتحه للآن . خذه يا سيدي ، وأنا سأعطي من مالي الخاص ألفين من ( السلادي ) . انقذني يا سيدي من هذا القتل “.

    وهل هو محتتاج ان يعترف بجريمه هنا …….. الجثه فى الجردل والرأس فى السله ليه الدراما الهندى دى يا عم الحانوت

    قال القديس :” ايها الرجل ما دمت قد اعترفت بجريمتك ، فأنا أيضا سأكشف لك عن نفسي . اذهب ، واحضر الجرة التي بها اشلاء الرجل لكي تتمجد أعمال الله فيه بشفاعة خادمه مينا الشهيد . وأحضر الرجل الجرة ، وقال القديس آبا مينا :” باسم الآب والابن والروح القدس ، قم أيها القتيل من رقادك كامل الجسم والعقل ، واخبر صاحب البيت من أكون أنا “.

    تخيل
    2 لوحدهم واحد قتل التانى … واحد خبط على الباب ويكشف مكان الجثه …. يبقى مين
    أنا لو مكان الراجل هقول يسوع لأنه عملها قبل كده

    وفي الحال انتصب القتيل واقفا ، وعادت اليه الحياة ، وركع امام القديس والملاكين بكل احترام ، وقال :” يامينا يا جندي المسيح ، حقا ان كل من يزور قبرك لن يصاب بسوء “. فبارك مينا الرجلين ، ثم صعد الي السماء ، ومعه الملاكين .

    المهم القتيل عرفه رغم إنه كان ميت والصاحى مش عرفه رغم نور المينا اللى شافه والرأس اللى طلعها له؟!!!!!

    لكن عرف إزاى إن الجنود ملايكه؟ وهو محتاج ملايكه ليه؟ يجوز ملايكه لتقويه هو كمان

    وأخذ صاحب الحانوت ألفين سلديا (عمله) من ماله الخاص ، وأضافهما الي الثلاث الاف التي كانت مع الضيف ، وذهب الرجلان معا الي مزار آبا مينا ، وقدما الذهب هناك . وفرحا ومجدا الله اله القديس الشهيد آبا مينا.

    مش عارف الناس دى بتصدق الخرافات دى إزاى؟

    وتوته توته خلصت الحدوته

    حلوه ولا ملتوته؟؟؟؟((((الأن مع قصص المخابيل

    لان الانبا شنوده طال عمره عايش فصعب المعجزات تكون مباشره

    تعلوا نشوف:

    مريم قسطنطين من الشرقية تحكى :
    أنا متعودة كل سنة فى عيد الأنبا شنوده أجى الدير ومعاى ندر 135 جنية وفى السنة دى جه عيد أبو شنوده ولم يكن معى الندر، بصيت فى الليل وأنا عندى صورة للأنبا شنوده فى البيت فقلت له سامحنى يا أنبا شنوده مش حقدر أجى أزورك علشان معنديش الندر ونمت وأنا متضايقه جداً .
    صحيت الصبح من النوم لقيت مظروف جنب السرير به مبلغ 160 جنية
    وكتب لى ورقة يقول فيها أنا جبتلك الندر وسبت لك المواصلات فأنا فرحت جداً لأن الأنبا شنوده العظيم مقطعش العادة بتاعتى اللى أتعودت عليها أن أخذ بركة الدير و الزيارة .
    شفاعتك يا بطل يا عظيم يا أنبا شنوده رئيس المتوحدين .

    ومن حقنا أن نسأل:

    من أين لك هذا ياجناب البابا طالما تسدد ديون كل المخابيل فى مصر؟

    أم أنها من الجيب هذا للجيب هذا؟؟؟؟=================

  4. masry said

    ((((((الغول ( حيوان خرافى) (((( ++++++++++)ممنوع الخوف من فضلك؟؟هاهاها:غول كلمة رائجه في المجتمع العربي وموجوده ايضا في اللغه الانجليزيه عن العربيه لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية للشئ مفترس .عادة ما يستخدم هذا المصطلح في قصص الأطفال أو لوصف خطر مجهول .كانت أمهاتنا وجداتنا يخفننا بها حتى ننام مبكرين …هسة بيطلعلك الغول اذا ما نمت …. الغول في الثقافة الشعبية العربية، هو الهولة التي كانت الأمهات يرهبن بها
    أبنائهن و عادة ما يسكن الغول فى مغارة القرية او بستانها عند ذكره .

    و هذة معلومات عن هذا الكائن من بعض المواقع المتخصصه فى الاساطير اليونانية :
    http://www.pantheon.org/articles/s/satyrs.html
    Satyrs
    by Micha F. Lindemans
    In Greek mythology the satyrs are deities of the woods and mountains. They are half human and half beast; they usually have a goat’s tail, flanks and hooves. While the upper part of the body is that of a human, they also have the horns of a goat. They are the companions of Dionysus, the god of wine, and they spent their time drinking, dancing, and chasing nymphs. The Italian version of the satyr is the faun, while the Slavic version is the Ljeschi.

    الترجمة التفسيرية :
    فى علم أساطير الاغريق هى ألهه الغابات والجبال . وهى عبارة عن شطر من البشر وشطر من الدواب وهم غالبا يحيط بخصرهم ذيل ماعز ولهم أظلاف الفرس, بينما الجزء الاعلى منهم هو جسد بشرى بقرون ماعز فهم رفقاء كل من Dionysus ,اله الخمر, ويقضون معظم أوقاتهم فى تجرع الخمر ,الرقص,وملاحقه الحوريات والترجمة الايطاليه للالهه (فون) اى الهه الحقول والغابات بينما فى الترجمة السلافيه تعنى هذة الكلمه Ljeschi.

    و هذا الرابط ايضا :
    http://www.in2greece.com/english/historymyth/mythology/names/satyrs.htm
    Creatures that were half men half goats with Pan as their leader but also followers of Dionysus. From their play the tragedy (=goat-song) originated according to Aristotle.
    الترجمة التفسيرية :
    هى المخلوقات المختلطة التى نصفها بشرى والاخر على هيئه ماعز و تعد ككقادة وتابعين لل Dionysus . و ذلك من خلال مسرحيتهم الماساويه (goat-song ) و ذلك نسبة الى Aristotle .

    و حتى نستوعب الصوره جيدا و نفهم ان مثل هذا الكائن هو دارج فى الاساطير دعونا نستعرض بعض الكائنات من الاساطير اليونانيه بصفه خاصة فى صورة جدول يترجم و يصف لك اسماء الوحوش المختلفة التى صاغها الخيال الذى ساهم فى صنع الاسطورة لتعرف ان هذا النوع من الخيال هو اسطورى بلا نزاع :

    http://www.theoi.com/greek-mythology/fantastic-creatures.html

    NAME FORM الوصف باللغة العربية
    Aegipan Goat-Man ماعز – انسان ( كائن على هيئة نص ماعز و نص انسان )
    Amphisbaena Serpent افعى ( كائن على هيئة افعى له رأس فى كل اتجاه )
    Basilisc Serpent افعى ( كائن على هيئة ديك بزيل حية )
    Bull Aethiop Bull ثور ( ثور ذو رأس احمر لا يتأثر بالاسلحة )
    Catoplebas Bull ثور ( كائن على هيئة ثور يمكن ان يقتل بنظره او نفسه السام)
    Cetus Indian Fish-Animal سمكة – حيوان ( كائن برأس حيوان و ذيل سمكة )
    Griffin Eagle-Lion صقر – اسد ( كائن بجناح و رأس نسر و جسم اسد )
    Harpy Bird-Woman طائر – إمرأة ( امرأه ذات اجنحة و نصفها السفلى طائر )
    Leucrocota Hyena ضبع ( ضبع له قدرة على تقليد صوت الانسان )
    Manticore Tiger-Man نمر – انسان ( كائن اكل لحوم بشر برأس رجل و جسم اسد )

    Monoceratus Horse حصان ( حصان له قرن واحد على جبهته )
    Onocentaur Donkey-Man حمار – انسان ( كائن نصفه الاعلى انسان و نصفه السفلى حمار )
    Ophis Pteretus Serpent افعى ( افعى مجنحة )
    Pegasus
    Aethiop Horse حصان ( حصان له اجنحة و يطير )
    Phoenix Bird طائر ( طائر يعيش اكثر من خمسمائة عام )
    Satyr Libyan Ape-Man قرد – انسان ( كائن نصفه قرد و نصفه انسان )
    Scolopendra Fish سمكة ( وحش بحر بخياشم تشبه الشعر ذيل مثل الجراد )
    Siren Bird-Woman طائر – إمرأة ( النص السلفى طائر و العلوى امرأه )
    Triton Fish-Man سمكة – إنسان ( النصف العلوى رجل و السفلى ديل سمكة و عينه حمراء و شعره اخضر )
    Yale Antelope ظبى ( فرس نهر و ذيله ذيل فيل و فكه فك خنزير و قرونه تتحرك فى كل الاتجاهات )

    و دعونى اعرض صور سريعه لهذة الكائنات الاسطورية حتى يعرف الجميع ان فكرة تجميع صفات الكائنات المختلفه هى فكره اسطورية بإمتياز و قد اقتبس الكتاب منها قبس بسيط و سيكون تحتها اسمها الذى إذا بحثت به فى شبكة الانترنت سوف تجد ما يروى رمق الفضول للمعرفة و إن كانت اسطوره و لكنها تظل مسليه طالما انها فى اطار الاسطو بعد أن اخذنا فكرة سريعه عن هذة الكائنات و عن هذا الكائن خصوصا لعل البعض يتسائل و ما علاقة ذلك بكتاب اهل الكتاب؟ و الجواب فى السطور التاليه:

    اقرأ معى اشعياء 34: 14 و أشعياء 13: 21 و دعونا نبدا بالتحليل اللغوى لهذة الأعدد ثم نبدأ بالتحليل :

    اشعياء 34 : 14
    Isa 34:14

    (SVD) وتلاقي وحوش القفر بنات آوى ومعز الوحش يدعو صاحبه. هناك يستقر الليل ويجد لنفسه محلا.

    (ALAB) وتجتمع فيها الوحوش البرية مع الذئاب، ووعل البر يدعو صاحبه، وهناك تستقر وحوش الليل وتجد لنفسها ملاذ راحة.

    (GNA) تتلاقى الوحوش وبنات آوى ويتنادى معز الوحش إليها. هناك تستقر الغول وتجد لنفسها مقاما.

    (JAB) وتلاقي وحوش القفر الضباع ويصيح الأشعر بصاحبه وهناك تقر ليليت وتجد لنفسها مكانا مريحا

    (KJV+) The wild beasts of the desert6728 shall also meet6298 with854 the wild beasts of the island,338 and the satyr8163 shall cry7121 to5921 his fellow;7453 the screech owl3917 also389 shall rest7280 there,8033 and find4672 for herself a place of rest.4494
    (HOT+)ופגשׁו6298 ציים6728 את854 איים 338 ושׂעיר8163 על5921 רעהו7453 יקרא7121 אך389 שׁם8033 הרגיעה7280 לילית3917 ומצאה4672 לה מנוח׃4494

    (WLC) וּפָגְשׁ֤וּ צִיִּים֙ אֶת־אִיִּ֔ים וְשָׂעִ֖יר עַל־רֵעֵ֣הוּ יִקְרָ֑א אַכְ־שָׁם֙ הִרְגִּ֣יעָה לִּילִ֔ית וּמָצְאָ֥ה לָ֖הּ מָנֹֽוחַ׃
    H338
    אי
    ‘îy
    ee
    Probably identical with H337 (through the idea of a doleful sound); a howler (used only in the plural), that is, any solitary wild creature: – wild beast of the islands.

    H8163
    שׂער שׂעיר
    śâ‛îyr śâ‛ir
    saw-eer’, saw-eer’
    From H8175; shaggy; as noun, a he goat; by analogy a faun: – devil, goat, hairy, kid, rough, satyr.

    H8157
    שׁסע
    shesa‛
    sheh’-sah
    From H8156; a fissure: – cleft, clovenfooted.

    H3917
    לילית
    lîylîyth
    lee-leeth’
    From H3915; a night spectre: – screech owl.

    H3915
    לילה ליל ליל
    layil lêyl layelâh
    lah’-yil, lale, lah’-yel-aw
    From the same as H3883; properly a twist (away of the light), that is, night; figuratively adversity: – ([mid-]) night (season).
    (LXX) καὶ συναντήσουσιν δαιμόνια ὀνοκενταύροις καὶ βοήσουσιν ἕτερος πρὸς τὸν ἕτερον· ἐκεῖ ἀναπαύσονται ὀνοκένταυροι, εὗρον γὰρ αὑτοῖς ἀνάπαυσιν.

    (Brenton) And devils shall meet with satyrs, and they shall cry one to the other: there shall satyrs rest, having found for themselves a place of rest.

    (FDB) Les bêtes du désert s’y rencontreront avec les chacals, et le bouc sauvage y criera à son compagnon. Là aussi la lilith se reposera et trouvera sa tranquille habitation.

    (Vulgate) et occurrent daemonia onocentauris et pilosus clamabit alter ad alterum ibi cubavit lamia et invenit sibi requiem

    Daemon, Daemonis
    N – 3 1 – M –

    evil spirit, demon, devil;

    Onocentaurus, Onocentauri
    N – 2 1 – M –

    ass-centaur; (fabulous creature); impure person; monster (Douay);

    Pilosus, Pilosa Um, Pilosior Or Us, Pilosissimus A Um
    ADJ – 1 1 – X –

    hairy, shaggy, covered with hair; uncouth;

    Lamia, Lamiae
    N – 1 1 – F –

    witch;

    صور المخطوطات

    صورة مخطوطة البحر الميت :

    اشعياء 34: 14

    http://www.ao.net/~fmoeller/qum-28.htm

    صورة مخطوطة aleppo :
    http://www.aleppocodex.org/newsite/index.html

    كما ترى فإن الكلمة العبرية שׂעיר ( śâ‛îyr ) ترجمت الى الى الكلمة الانجليزية satyrs و هنا تدرك ما علاقة الكتاب بألاسطورة السابق ذكرها حيث ترى انه هو نفسه الكائن المشار اليه سابقا الذى هو الغول او الاشعر و لاحظ ايضا ان الكلمة العبرية שׂעיר مأخوذة من الكلمة العبرية שׁסע و هى الكلمة المستخدمة فى اللاوين للتعبير عن الحيوانات المشقوقة الظلف و التى يحلل اكلها او يحرم حسب ظلفها و اجترارها و هذا يشير الى الحافر المشقوق الذى يميز الغول او satyrs و هذا دليل اضافى على ان الكلمة تشير بشكل واضح للغول و خصوصا ان اللغة العبرية بها الفاظ تعبر عن الماعز البرى او غيره من الحيوانات مشقوقة الظلف كما هو موضح فى بحث ( علم الحيوان يثبت تحريف الكتاب ) و بالطبع نحن نعلم جيدا ان هذا يخص ما يسمى فقه اللغة و بالطبع لنعرف معنى هذا المصطلح نكشف عن مادة الفاء و القاف و الهاء فنجدها تعنى العلم و يكون فقه اللغة معناه العلم باللغة و الغوص فى دقائقها و هذا ما نعرفه جيدا و قد رئينا انه كيف ان اشتقاق الكلمة يبين معناها فمثلا لا نستطيع ان نعتقد انه أسد فالاسد ليس مشقوق الظلف على حد علمنا و لا يرقص و لا ينادى صاحبه!!
    و بالطبع كلمة שׂעיר موجوده كما ترى فى مخطوطة قمران ( مخطوطات البحر الميت ) و فى مخطوطة Aleppo و رغم ان هناك نقد لمخوطة البحر الميت اعلاه و لكن بما ان هذا البحث يدور حول الكائنات الاسطورية فى الكتاب فلن نسوق فى هذا الموضع هذا النقد و يستطيع الباحث عن الحقيقة و المهتم بموضوع اثبات تحريف الكتاب بصورة عامة ان يطلع علي هذا النقد فى اعتراف الاهل و الاصحاب فى نماذج التحريف اشعياء 34: 14 .
    اما فى الترجمات العربية تجدها تترجمها الى اشياء مختلفة و غامضه ايضا أملا ان القارىء العربى لن يستغربها و سيمررها كما يمرر الكثير ففى ترجمة الفانديك تترجم الى معز الوحش و نحن نعرف الماعز و نعرف الوحش و هو كل حيوان متوحش و لكن ما هو معز الوحش هذا ؟ و بالطبع انا لا املك الاجابة و على الراغب فى الاجابة لهذا السؤال ان يبحث فى مذكرات سميث فانديك فقد يجد اجابه لهذا السؤال فقد يكون كان يقصد الماعز البرى !! . اما ترجمة الحياة فتختصر الامر و تترجمها وعل البر و لكن الاباء اليسوعيين لهم رأى اخر فترجموها الأشعر و التى تصرح به صراحة ترجمة الاخبار السارة و هى قدر احترامنا لها لأنها كانت منصفه فى ترجمتها إلا انه لفظه يندى لها جبين كل كتابى يدعى أنه على الحق فكيف يمكن له ان يقنع ابنه الصغير ان كل ما تحكيه له الخادمة عن الغول ( امنا الغوله ) هو الغول ( حيوان خرافى )

    غول كلمة رائجه في المجتمع العربي وموجوده ايضا في اللغه الانجليزيه عن العربيه لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية للشئ مفترس .عادة ما يستخدم هذا المصطلح في قصص الأطفال أو لوصف خطر مجهول .كانت أمهاتنا وجداتنا يخفننا بها حتى ننام مبكرين …هسة بيطلعلك الغول اذا ما نمت …. الغول في الثقافة الشعبية العربية، هو الهولة التي كانت الأمهات يرهبن بها
    أبنائهن و عادة ما يسكن الغول فى مغارة القرية او بستانها عند ذكره .

    و هذة معلومات عن هذا الكائن من بعض المواقع المتخصصه فى الاساطير اليونانية :
    http://www.pantheon.org/articles/s/satyrs.html
    Satyrs
    by Micha F. Lindemans
    In Greek mythology the satyrs are deities of the woods and mountains. They are half human and half beast; they usually have a goat’s tail, flanks and hooves. While the upper part of the body is that of a human, they also have the horns of a goat. They are the companions of Dionysus, the god of wine, and they spent their time drinking, dancing, and chasing nymphs. The Italian version of the satyr is the faun, while the Slavic version is the Ljeschi.

    الترجمة التفسيرية :
    فى علم أساطير الاغريق هى ألهه الغابات والجبال . وهى عبارة عن شطر من البشر وشطر من الدواب وهم غالبا يحيط بخصرهم ذيل ماعز ولهم أظلاف الفرس, بينما الجزء الاعلى منهم هو جسد بشرى بقرون ماعز فهم رفقاء كل من Dionysus ,اله الخمر, ويقضون معظم أوقاتهم فى تجرع الخمر ,الرقص,وملاحقه الحوريات والترجمة الايطاليه للالهه (فون) اى الهه الحقول والغابات بينما فى الترجمة السلافيه تعنى هذة الكلمه Ljeschi.

    و هذا الرابط ايضا :
    http://www.in2greece.com/english/historymyth/mythology/names/satyrs.htm
    Creatures that were half men half goats with Pan as their leader but also followers of Dionysus. From their play the tragedy (=goat-song) originated according to Aristotle.
    الترجمة التفسيرية :
    هى المخلوقات المختلطة التى نصفها بشرى والاخر على هيئه ماعز و تعد ككقادة وتابعين لل Dionysus . و ذلك من خلال مسرحيتهم الماساويه (goat-song ) و ذلك نسبة الى Aristotle .

    و حتى نستوعب الصوره جيدا و نفهم ان مثل هذا الكائن هو دارج فى الاساطير دعونا نستعرض بعض الكائنات من الاساطير اليونانيه بصفه خاصة فى صورة جدول يترجم و يصف لك اسماء الوحوش المختلفة التى صاغها الخيال الذى ساهم فى صنع الاسطورة لتعرف ان هذا النوع من الخيال هو اسطورى بلا نزاع :

    http://www.theoi.com/greek-mythology/fantastic-creatures.html

    NAME FORM الوصف باللغة العربية
    Aegipan Goat-Man ماعز – انسان ( كائن على هيئة نص ماعز و نص انسان )
    Amphisbaena Serpent افعى ( كائن على هيئة افعى له رأس فى كل اتجاه )
    Basilisc Serpent افعى ( كائن على هيئة ديك بزيل حية )
    Bull Aethiop Bull ثور ( ثور ذو رأس احمر لا يتأثر بالاسلحة )
    Catoplebas Bull ثور ( كائن على هيئة ثور يمكن ان يقتل بنظره او نفسه السام)
    Cetus Indian Fish-Animal سمكة – حيوان ( كائن برأس حيوان و ذيل سمكة )
    Griffin Eagle-Lion صقر – اسد ( كائن بجناح و رأس نسر و جسم اسد )
    Harpy Bird-Woman طائر – إمرأة ( امرأه ذات اجنحة و نصفها السفلى طائر )
    Leucrocota Hyena ضبع ( ضبع له قدرة على تقليد صوت الانسان )
    Manticore Tiger-Man نمر – انسان ( كائن اكل لحوم بشر برأس رجل و جسم اسد )

    Monoceratus Horse حصان ( حصان له قرن واحد على جبهته )
    Onocentaur Donkey-Man حمار – انسان ( كائن نصفه الاعلى انسان و نصفه السفلى حمار )
    Ophis Pteretus Serpent افعى ( افعى مجنحة )
    Pegasus
    Aethiop Horse حصان ( حصان له اجنحة و يطير )
    Phoenix Bird طائر ( طائر يعيش اكثر من خمسمائة عام )
    Satyr Libyan Ape-Man قرد – انسان ( كائن نصفه قرد و نصفه انسان )
    Scolopendra Fish سمكة ( وحش بحر بخياشم تشبه الشعر ذيل مثل الجراد )
    Siren Bird-Woman طائر – إمرأة ( النص السلفى طائر و العلوى امرأه )
    Triton Fish-Man سمكة – إنسان ( النصف العلوى رجل و السفلى ديل سمكة و عينه حمراء و شعره اخضر )
    Yale Antelope ظبى ( فرس نهر و ذيله ذيل فيل و فكه فك خنزير و قرونه تتحرك فى كل الاتجاهات )

    و دعونى اعرض صور سريعه لهذة الكائنات الاسطورية حتى يعرف الجميع ان فكرة تجميع صفات الكائنات المختلفه هى فكره اسطورية بإمتياز و قد اقتبس الكتاب منها قبس بسيط و سيكون تحتها اسمها الذى إذا بحثت به فى شبكة الانترنت سوف تجد ما يروى رمق الفضول للمعرفة و إن كانت اسطوره و لكنها تظل مسليه طالما انها فى اطار الاسطورةورة : و بعد أن اخذنا فكرة سريعه عن هذة الكائنات و عن هذا الكائن خصوصا لعل البعض يتسائل و ما علاقة ذلك بكتاب اهل الكتاب؟ و الجواب فى السطور التاليه:

    اقرأ معى اشعياء 34: 14 و أشعياء 13: 21 و دعونا نبدا بالتحليل اللغوى لهذة الأعدد ثم نبدأ بالتحليل :

    اشعياء 34 : 14
    Isa 34:14

    (SVD) وتلاقي وحوش القفر بنات آوى ومعز الوحش يدعو صاحبه. هناك يستقر الليل ويجد لنفسه محلا.

    (ALAB) وتجتمع فيها الوحوش البرية مع الذئاب، ووعل البر يدعو صاحبه، وهناك تستقر وحوش الليل وتجد لنفسها ملاذ راحة.

    (GNA) تتلاقى الوحوش وبنات آوى ويتنادى معز الوحش إليها. هناك تستقر الغول وتجد لنفسها مقاما.

    (JAB) وتلاقي وحوش القفر الضباع ويصيح الأشعر بصاحبه وهناك تقر ليليت وتجد لنفسها مكانا مريحا

    (KJV+) The wild beasts of the desert6728 shall also meet6298 with854 the wild beasts of the island,338 and the satyr8163 shall cry7121 to5921 his fellow;7453 the screech owl3917 also389 shall rest7280 there,8033 and find4672 for herself a place of rest.4494
    (HOT+)ופגשׁו6298 ציים6728 את854 איים 338 ושׂעיר8163 על5921 רעהו7453 יקרא7121 אך389 שׁם8033 הרגיעה7280 לילית3917 ומצאה4672 לה מנוח׃4494

    (WLC) וּפָגְשׁ֤וּ צִיִּים֙ אֶת־אִיִּ֔ים וְשָׂעִ֖יר עַל־רֵעֵ֣הוּ יִקְרָ֑א אַכְ־שָׁם֙ הִרְגִּ֣יעָה לִּילִ֔ית וּמָצְאָ֥ה לָ֖הּ מָנֹֽוחַ׃
    H338
    אי
    ‘îy
    ee
    Probably identical with H337 (through the idea of a doleful sound); a howler (used only in the plural), that is, any solitary wild creature: – wild beast of the islands.

    H8163
    שׂער שׂעיר
    śâ‛îyr śâ‛ir
    saw-eer’, saw-eer’
    From H8175; shaggy; as noun, a he goat; by analogy a faun: – devil, goat, hairy, kid, rough, satyr.

    H8157
    שׁסע
    shesa‛
    sheh’-sah
    From H8156; a fissure: – cleft, clovenfooted.

    H3917
    לילית
    lîylîyth
    lee-leeth’
    From H3915; a night spectre: – screech owl.

    H3915
    לילה ליל ליל
    layil lêyl layelâh
    lah’-yil, lale, lah’-yel-aw
    From the same as H3883; properly a twist (away of the light), that is, night; figuratively adversity: – ([mid-]) night (season).
    (LXX) καὶ συναντήσουσιν δαιμόνια ὀνοκενταύροις καὶ βοήσουσιν ἕτερος πρὸς τὸν ἕτερον· ἐκεῖ ἀναπαύσονται ὀνοκένταυροι, εὗρον γὰρ αὑτοῖς ἀνάπαυσιν.

    (Brenton) And devils shall meet with satyrs, and they shall cry one to the other: there shall satyrs rest, having found for themselves a place of rest.

    (FDB) Les bêtes du désert s’y rencontreront avec les chacals, et le bouc sauvage y criera à son compagnon. Là aussi la lilith se reposera et trouvera sa tranquille habitation.

    (Vulgate) et occurrent daemonia onocentauris et pilosus clamabit alter ad alterum ibi cubavit lamia et invenit sibi requiem

    Daemon, Daemonis
    N – 3 1 – M –

    evil spirit, demon, devil;

    Onocentaurus, Onocentauri
    N – 2 1 – M –

    ass-centaur; (fabulous creature); impure person; monster (Douay);

    Pilosus, Pilosa Um, Pilosior Or Us, Pilosissimus A Um
    ADJ – 1 1 – X –

    hairy, shaggy, covered with hair; uncouth;

    Lamia, Lamiae
    N – 1 1 – F –

    witch;

    صور المخطوطات

    صورة مخطوطة البحر الميت :

    اشعياء 34: 14

    http://www.ao.net/~fmoeller/qum-28.htm

    صورة مخطوطة aleppo :
    http://www.aleppocodex.org/newsite/index.html

    كما ترى فإن الكلمة العبرية שׂעיר ( śâ‛îyr ) ترجمت الى الى الكلمة الانجليزية satyrs و هنا تدرك ما علاقة الكتاب بألاسطورة السابق ذكرها حيث ترى انه هو نفسه الكائن المشار اليه سابقا الذى هو الغول او الاشعر و لاحظ ايضا ان الكلمة العبرية שׂעיר مأخوذة من الكلمة العبرية שׁסע و هى الكلمة المستخدمة فى اللاوين للتعبير عن الحيوانات المشقوقة الظلف و التى يحلل اكلها او يحرم حسب ظلفها و اجترارها و هذا يشير الى الحافر المشقوق الذى يميز الغول او satyrs و هذا دليل اضافى على ان الكلمة تشير بشكل واضح للغول و خصوصا ان اللغة العبرية بها الفاظ تعبر عن الماعز البرى او غيره من الحيوانات مشقوقة الظلف كما هو موضح فى بحث ( علم الحيوان يثبت تحريف الكتاب ) و بالطبع نحن نعلم جيدا ان هذا يخص ما يسمى فقه اللغة و بالطبع لنعرف معنى هذا المصطلح نكشف عن مادة الفاء و القاف و الهاء فنجدها تعنى العلم و يكون فقه اللغة معناه العلم باللغة و الغوص فى دقائقها و هذا ما نعرفه جيدا و قد رئينا انه كيف ان اشتقاق الكلمة يبين معناها فمثلا لا نستطيع ان نعتقد انه أسد فالاسد ليس مشقوق الظلف على حد علمنا و لا يرقص و لا ينادى صاحبه!!
    و بالطبع كلمة שׂעיר موجوده كما ترى فى مخطوطة قمران ( مخطوطات البحر الميت ) و فى مخطوطة Aleppo و رغم ان هناك نقد لمخوطة البحر الميت اعلاه و لكن بما ان هذا البحث يدور حول الكائنات الاسطورية فى الكتاب فلن نسوق فى هذا الموضع هذا النقد و يستطيع الباحث عن الحقيقة و المهتم بموضوع اثبات تحريف الكتاب بصورة عامة ان يطلع علي هذا النقد فى اعتراف الاهل و الاصحاب فى نماذج التحريف اشعياء 34: 14 .
    اما فى الترجمات العربية تجدها تترجمها الى اشياء مختلفة و غامضه ايضا أملا ان القارىء العربى لن يستغربها و سيمررها كما يمرر الكثير ففى ترجمة الفانديك تترجم الى معز الوحش و نحن نعرف الماعز و نعرف الوحش و هو كل حيوان متوحش و لكن ما هو معز الوحش هذا ؟ و بالطبع انا لا املك الاجابة و على الراغب فى الاجابة لهذا السؤال ان يبحث فى مذكرات سميث فانديك فقد يجد اجابه لهذا السؤال فقد يكون كان يقصد الماعز البرى !! . اما ترجمة الحياة فتختصر الامر و تترجمها وعل البر و لكن الاباء اليسوعيين لهم رأى اخر فترجموها الأشعر و التى تصرح به صراحة ترجمة الاخبار السارة و هى قدر احترامنا لها لأنها كانت منصفه فى ترجمتها إلا انه لفظه يندى لها جبين كل كتابى يدعى أنه على الحق فكيف يمكن له ان يقنع ابنه الصغير ان كل ما تحكيه له الخادمة عن الغول ( امنا الغوله ) هو مجرد خيال يؤدى الى رعب الاطفال لأجبارهم على النوم واصفا ذلك لطفله انه جهل و ماذا لو قرأ سفر اشعياء باللغة الانجليزية و أبنه الذى يدرس فى مدرسة لغات او يعيش فى بلاد الغرب يسمعه ايضا لو انه يقرأ بالعربية من ترجمة الأخبار السارة ذاكرا هذا الغول الرهيب الذى يرقص فى الاماكن الخربة و أبنه الذى يتحدث العربية بجانبه مذا لو سئله ابنه و ما هو الغول يا أبى؟ هل سيقول له انه كائن خرافى ؟ بالطبع سيكون سؤال طفله و لماذا يذكره الكتاب الذى نؤمن به أنه مقدس ؟ و إذا قال له انه كائن حقيقى فماذا لو سئل معلمه فى المدرسة و ماذا ستكون صورة ابيه امام معلمه
    مجرد خيال يؤدى الى رعب الاطفال لأجبارهم على النوم واصفا ذلك لطفله انه جهل و ماذا لو قرأ سفر اشعياء باللغة الانجليزية و أبنه الذى يدرس فى مدرسة لغات او يعيش فى بلاد الغرب يسمعه ايضا لو انه يقرأ بالعربية من ترجمة الأخبار السارة ذاكرا هذا الغول الرهيب الذى يرقص فى الاماكن الخربة و أبنه الذى يتحدث العربية بجانبه مذا لو سئله ابنه و ما هو الغول يا أبى؟ هل سيقول له انه كائن خرافى ؟ بالطبع سيكون سؤال طفله و لماذا يذكره الكتاب الذى نؤمن به أنه مقدس ؟ و إذا قال له انه كائن حقيقى فماذا لو سئل معلمه فى المدرسة و ماذا ستكون صورة ابيه امام معلمه

  5. masry said

    (((حكاية الخديوي التائه))))))))))بسم الله الرحمن الرحيم))))))))))))
    { وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً }
    صدق الله العظيم
    [الإسراء : 81]
    السلام علي من إتبع الهدي
    إخواني و أخواتي المسلمين الموحدين بالله و المؤمنين برسول الله (صلي الله عليه و سلم)
    زوار الموقع من المسيحيين الباحثين عن الحق
    هذه سلسلة من إعدادي أبين لكم فيها كذب و تدليس المواقع التبشيرية أو ما إتفق علي تسميتها مواقع المراحيض و ذلك لأنها فقط مخصصة لسب الإسلام و سب رسول الله (صلي الله عليه و سلم). و أوضح أن كل كلامي سيكون مدعما بالدليل و البرهان ، و أرجوا منك إعمال العقل و التفكير العميق فيما هو مكتوب لنتدبر أي دين هو الأحق أن يتبع فعلا
    للعلم فأنا مسلم عادي لا أنتمي إلي أي جماعة من الجماعات كالإخوان المسلمين أو السلفيين أو ما شابه ، بل أنا فرد مسلم عادي غير متفقه في الدين الإسلامي و لا المسيحي و لذلك لن ألجأ لمناقشة المسائل الدينية فلها علمائها الأجلاء للحديث عنها و إنما سأكتفي بالحديث عن المسائل الأخري مثل القصص و المعجزات المذكورة لديهم و إعمال العقل و البحث في التاريخ لإيجاد هل حدثت فعلا أم أنها كذبه لا أكثر
    قد يطول الموضوع قليلا و لكن أعدكم أن يكون شيقا مفيدا للجميع بإذن الله و لن يحتوي علي أي سب أو لفظ خارج لأي شخص مهما كان ، فلندع هذه الأساليب الملتوية لهم أما نحن المسلمون فنحاور بالأدب و الحسني إمتثالا لقول الله تعالي في كتابه الكريم
    { ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }
    [النحل : 125]
    و كنت قد كتبت موضوع من قبل بعنوان ” رحلتي مع المراحيض ” شرحت فيه ما إتبعوه معي في هذه المنتديات التبشيرية من حجر للرأي و تدليس و كذب و كله مدعم بالدليل من عندهم
    و الحلقات القادمة ستكون كل منها مخصصة لموضوع واحد فقط لإثبات كذبه و تلفيقه
    هذه هي الحلقة الثانية بعنوان
    ” الخديـــوي التائـــه ”
    ::………………………………::
    هذه القصة مذكورة في منتدي ” طريق الضلال (الحق) ” و كتبها العضو ” الملك العقرب ”
    سأضع كل مشاركة من هناك كاملة ثم أضع تعليقي المفصل عليها هنا
    مشاركة 1
    الملك العقرب

    حدثت هذه القصة منذ ما يقرب من 150 سنة مع الخديوى عباس الاول وتحكى القصة:
    بينما كان الخديوى عباس الاول عائدا من رحلته فى البحر الابيض المتوسط عام 1850م قادما الى الاسكندرية فى احد ليالى الشتاء, كان البرد شديد جدا والظلام اشد
    مما ساعد على ان تضل سفينة الخديوى طريقها وعبثا حاول القبطان ان يهتدى طريقه ليصل الى الميناء ولكنه لم يفلح, وبعد كثير من الجهد والخوف لمح من بعيد ضوءا خافتا لا يكاد يذكر, ولكن ينطبق عليه المثل القائل ” ان ظلام العالم كله لا يمكن ان يخفى ضوء شمعة” فأستبشر القبطان خيرا وأطمأن كثيرا وأخذ يتتبع هذا الضوء حتى وصل الى الميناء بسلام وبمجرد ان وصل الخديوى عباس للميناء وفرح بنجاته اخذ يبحث عن مصدر الضوء الذى انقذه من الموت محقق ولشدة دهشته وجد نفسه وهو على الشاطئ امام الكنيسة المرقسية بالأسكندرية والتى كانت فى ذلك الوقت تطل على البحر مباشرة إذ لم تكن هناك مبانى تحجز بنيها وبين البحر وتطلع الخديوى لمصدر النور الذى أنقذه وأذ به يأتى من مقصورة مارمرقس حيث يضاء قنديل صغير معلق امامها فتعجب الخديوى وفرح بهذا القنديل الذى انار الطريق له وارشد سفينته التائهة واعترافا من الخديوى بجميل مارمرقس عليه اصدر فرمان رسميا بصرف مبلغ 271 مليم “27 قرشا الان” كتبرع سنوى من الدولة للكنيسة المرقسية وهي قيمة الزيت المستهلك بالقنديل, وظلت محافظة الاسكندرية تصرف المبلغ لنفس الغرض حتى عام 1960م ولكنها بعد ذلك جعلته شهريا ويقوم مندوب عن البطريركية بأستلامه من المحافظة حتى يومنا هذا

    هذه كانت القصة كما قرأتها هناك و هي قصة عجيبة لا أتقبلها للعديد من الأسباب أضعها لكم بالترتيب
    1. القصة كما هو مذكور حدثت مع أحد اهم حكام مصر في العصر الحديث و هو الخديوي عباس حلمي الأول و الذي تولي عرش مصر في الفترة من 1849 – 1854 م أي أنه ليس بالشخص العادي و بالطبع لابد أن تكون هذه الحادثة مسجلة في كتب التاريخ المعاصر خاصة أنها حادثة هامة و لكن لم أسمع عنها إلا عندما قرأت هذه القصة فقط و بحثت عنها علي الإنترنت فلم أجد أي ذكر لها كما سألت أحد المهتمين بالتاريخ و أخبرني أنه أول مرة يسمع عنها !!!!
    2. مذكور في القصة أن السفينة ضلت الطريق في البحر لشدة الظلام و لم يفلح القبطان لمعرفة طريق الميناء !!!! هل تصدق هذا ؟!! من المعروف أنه قديما كان الإبحار يعتمد علي النجوم جتي تم إختراع البوصلة عام 270م و هي لمن لا يعرفها أداة لتحديد الإتجاهات حيث تشير إبرتها إلي القطب الشمالي دائما و أصبحت أحد أهم أدوات تحديد الإتجاه عامة و في البحر خاصة. و لا يعقل أبدا أن يكون القبطان المسئول عن سفينة خديوي مصر عام 1850م لم يسمع عن البوصلة و مازال يستخدم النجوم في الإبحار !!!! فهل يكون الظلام مهما كان حالكا عائق أمام إبحار سفينة الخديوي.
    3. بعد وصول الخديوي إلي ميناء الإسكندرية و معرفته أن مصدر الضوء كان من قنديل صغير في كنيسة مارمرقس فهل يعقل أن تكون المكافأة عبارة عن فرمان بمبلغ 270 مليم سنويا فقط ؟!!! خديوي مصر الذي كان يملك كل الأراضي الزراعية في مصر تقريبا و أموال لا تعد و لا تحصي يصدر فرمان بـ 270 مليم فقط !!!! و مقابل ماذا إنقاذ حياته !!!! من المعروف أن الخديوي كان يمنح المقربين منه الكثير من الهدايا و الأراضي و الألقاب في المناسبات فما بالنا بمن ينقذ حياته …. أليس من باب أولي أن تكون عطيته له أكبر و أعظم !!!! أما كان في إستطاعة الخديوي و هو يملك كل مصر تقريبا حسب القوانين في هذه الأيام أن يصدر الفرمان بمبلغ أكبر من 270 مليم سنويا !!!!
    4. مذكور أنه في عام 1961م تم جعل المبلغ (270 مليم = 27 قرش) شهريا و ليس سنويا و هو قيمة الزيت المستهلك كما هو مذكور أيضا ، بل و يصرف المبلغ حتي الآن …. أي كلام هذا !!!! هل يتم تسليم مبلغ 27 قرش شهريا إلي كنيسة مارمرقس في عصرنا الحالي كثمن للزيت المستهلك لهذا القنديل ؟!!! إن كان الأمر صحيحا أما كان في إستطاعة الدولة أن تقرر زيادة هذا المبلغ قليلا تماشيا مع الأسعار ؟!!! علي الرغم من أن ثورة 23 يوليو ألغت الكثير من القرارات التي أصدرها الحكام السابقين من أسرة محمد علي فيما يعرف حينها بالعهد البائد و لكنها قررت الإستمرار في صرف هذا المبلغ الضئيل !!!! بل هل يكلف مندوب من البطريركية نفسه شهريا و يذهب لإستلام مبلغ و قدره 27 قرش إلي شهرنا هذا !!!! إن المبلغ المدفوع في وسيلة المواصلات للذهاب لمقر الإستلام سيتعدي حتما مبلغ الـ 27 قرش حيث إن هذا المندوب لو إستقل أحد الأتوبيسات العامو فلن يدفع أقل من 50 قرش ذهابا و مثلها إيابا هذا علي إعتبار أن المسافة بين البطريركية و مقر الإستلام قريبة و أنه سيستقل المواصلات العامة !!!!
    5. القصة تبدو خيالية و مصطنعة و لكنها كالعادة مليئة بالثغرات و أهمها أنها تمس تاريخ مصر الذي يمكن لأي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟=================================

    (((((((((((((((((شخص البحث فيه للتأكد من صدقها أو كذبها. معجزات للملاك ميخائيل (( بمناسبة تذكاره ))

    كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل – فى كفر النحال بالزقازيق – تقع قريبة جدا من المدافن . و هى فى منطقة فقيرة و معظم المساكن المجاورة للكنيسة يسكنها غير مسيحيين

    بدايه القصيده كفر اختاروا تاريخ قديم علشان يقولوا كل اللى شافو الحدثه ماتوا

    فى سنة 1946 كان يخدم الكنيسة راهب بسيط .. كان متوكلا على الله ، و كان بحسب إمكانات جيله يخدم الله ، يزور بعض العائلات ، و يصلى قداس الأحد كل أسبوع .. كانت الكنيسة وقتها مبنى صغير محاط بسور مبنى ، و الباب الخرجى للسور مصنوع من أسياخ حديدية ، و يقفل بقفل من الخارج .

    كان هذا الأب يزور أسرة فى غروب أحد أيام الأسبوع ، و كانت من العائلات المتدينة . رب الأسرة رجل ميسور و زوجته إمرأة تقية و لم يكن لهما أولاد لمدة طويلة . و قد رزقهما الله بعد السنين الطويلة طفلا ، كان بالنسبة لهما كأنه نور الحياة ، و كانا شاكرين الله على صنيعه . جلس الأب الراهب مع الرجل و زوجته و طفلهما يتكلمون فى أعمال الله و عجائب قديسيه ، و كان على منضدة بحجرة الجلوس طبق صغير فيه قليل من حبات الترمس ، و كان الطفل الصغير إبن سنة يحبو حول المنضدة ، و يمسك بها تساعده على الوقوف . و فى غفلة من الكبار مد يده إلى الطبق و أخذ حبة ترمس و وضعها فى فمه ، حاول أن يمضغها تفتت فى فمه .. حاول أن يبتلعها فدخلت فى القصبة الهوائية ، و بلا مقدمات وجدوه ملقى على الأرض يسعل سعالا صعبا متلاحقا ، يكاد أن يختنق .

    صرخ الأب و الأم منزعجين ، و وقف الراهب متحيرا ماذا يفعل ؟ خطر بباله أن يجرى إلى الكنيسة يحضر زيت قنديل أو ماء اللقان هوه مفيش زيت غير فى الكنيسه هما معندهمش بقال ولا ايه، لعله يسعف الطفل المسكين ، و فعلا جرى إلى الكنيسة .. و لكنها مقفولة بالقفل الحديدى .. ليس أحد بالداخل .. و قرابنى الكنيسة يبدو أنه أغلقها و ذهب . إحتر الأب ، حاول أن ينادى و لكن لا من مجيب . إنه يريد أن يأخذ أى شىء من الكنيسة و الوقت يمر و الولد فى خطر ، فلما لم يجد شيئا مد يده من بين أسياخ الحديد و أخذ بيده حفنة من التراب ، تراب الكنيسة .. و عاد مسرعا يجرى .. وصل إلى البيت و إذ زحام .. لقد تجمع الجيران على صراخ الأب و الأم كالعاده يقولوا ان المسلمين شافوا المعجزات ومحدش شاف حاجه اتكلم براحتك يا عم حد هيراجع وراك .. الطفل مازال حيا و لكنه لا يقدر على التنفس و قد بدا لونه أزرق .. دخل الأب الراهب بسرعة يكاد يلهث ، دخل إلى حيث الطفل و هو يقبض بيده على التراب ، كشف ملابس الطفل و عرى صدره ، و وضع تراب الكنيسة كعلامة صليب على صدر الطفل ، و صرخ إلى الله متشفعا برئيس الملائكة ميخائيل ، فعطس الطفل عطسات متكررة ، خرجت معها فتات حبة الترمس و للحال بدأ يتنفس طبيعيا .
    ذهل كل الواقفين إذ رأوا عمل الله و كانوا يتحدثون بهذه الأعجوبة و يقولون حتى تراب الكنيسة مبروك يعمل به الرب آيات .

    مبروك عليكم التراب
    ربنا يشفى
    كل ده والولد عايش
    وبعدين هوه مينفعش يدعى من غير التراب

    لم تكن هذه الحادثة الوحيدة

    فقد تكررت القصص العجيبة فى هذه الكنيسة . فقد حدث أن قام غير المؤمنين قصده المسلمين برده فى سنة 1948 بالهجوم على الكنيسة و أحرقوا بعض مقاعدها و بدأ بعضهم يهدم الكنيسة من الداخل يا عم ارحمنا فيه حد بيهد حاجه من جوه علشان تقع على دماغه ، و قد تمجد رب الكنيسة يومها تعالى الله على مايدعون ، فسقط ماسك الفأس من أعلى حجاب الهيكل و إنشجت رأسه و خرج من الكنيسة مشدوخ الرأس ، ففزع الآخرين الذين كانوا يرمون كرات النار على الكنيسة كل ده والمسلمين جواها يبقى اكيد اللى كانوا عايزين يهدوها نصارى ههههههههههه و نجت الكنيسة بإعجوبة إذ كان رئيس الملائكة الجليل يحرسها .

    سبحان الله وباقى الكنايس مبيحرسهاش ليه رئيس الملايكه
    عنده نبطشيه
    ربنا يشفى

    و تذكر المؤمنون يومها
    ما حدث لطفلة صغيرة بنت أحد الشمامسة ، كانت قد أرسلتها أمها تسأل عن والدها الذى كان فى غروب أحد الأيام مع مجموعة من الشمامسة يحفظون الألحان ، و إذ تأخر عن الحضور للمنزل ، أرسلت الأم الطفلة – 6 سنوات – ست سنين وصدقتوا كان الله فى عونكم فلما دنت هذه إلى الكنيسة ، رأت الملاك ميخائيل و كأنه إنسان كبير جدا واقف بباب الكنيسة و ساقاه بإرتفاع الباب الحديدى ، و يديه كجناحين ممتدين على مبنى الكنيسة حول قبابها ، فخافت الطفلة و صرخت إذ رأت هذا المنظر ، و لكنه إنحنى بقامته العجيبة نحوها يطمئنها ، و يقول لها ” يا حبيبتى لا تخافى ، ماذا تطلبين ؟ ” قالت له و هى مرتعبة سبحان الله طفله عندها ست سنين طلعلها عفريت هتتكلم معاه ” أنا عاوزة بابا ” قال لها ” بابا مين ؟كل المعجزات دى وميعرفش ابوها مش غريبه عليكم فى الانجيل ربكم سال يعقوب عن اسمه ” قالت ” بابا فلان ” قال لها ” نعم كان ههنا مع الشمامسة ، و قد إنتهوا من درس الألحان و مضوا ” فقالت ” و أنت هنا ماذا تعمل ؟ ” قال ” أنا حارس الكنيسة ” قالت الطفلة بسذاجة ” إسمك أيه ؟ ” قال لها ” أنا ميخائيل ” .ده ايه الشجاعه دى والروقان ده مخدتش رقم الموبيل كمان ليه هههههههههههه
    و هكذا كان رئيس الملائكة الجليل سندا و حارسا لهذه الكنيسة ، بل بحسب فكر الآباء هو حارس كل كنيسة و لهذا كانوا يبنون فى كل الأديرة كنيسة على إسم رئيس الملائكة فى الحصن كدليل لقوة شفاعته و حراسته

    ياراجل — قول كلام غير ده

    احتفال عيد الملاك

    كان هناك رجل محب لله أسمه دوروسيس وإمرأته أسمها ثيؤبسته، كانوا يقيمون كل يوم 12 من كل شهر تذكار عيد رئيس الملائكة الجليل ميخائيل. ومرت هذه العائلة بظروف صعبة جداً ولم يكن لديهم أي أموال ليقوموا بالأحتفال بعيد الملاك. فأخذوا ملابسهم ليبيعوها وبثمنها يقيموا الأحتفال هو مش التقرب لله افضل ولا ايه. ولكن رئيس الملائكة ميخائيل ظهر لدوروسيس وأمره أن لايبيع ملابسه ولكن أن يذهب لراعي غنم ويشترى خروف بثلث دينار، ويذهب لصياد سمك ويشتري سمكة بثلث ديناراستنى هنا هى سمكه بسعر خروف ليه هيشترى حوت – وبعدين ايه اللى يخلينى اشترى سمكه تاكل واحد ماشترى خروف يوكل عيله ولا حبكم فى الخروف السبب. ولايفتح دوروسيس السمكة حتى يأتي له الملاك مرة أخرى ياترى ايه الحكمه فى كده – هنعرف . ثم في النهاية يذهب الى تاجر القمح ويأخذ منه ما يحتاج من دقيق.

    قام دوروسيس وفعل كل ما أمره رئيس الملائكة ميخائيل. ثم دعى جميع الناس للأحتفال بتذكار رئيس الملائكة كعادتهم. وعندما ذهب لمخزن المنزل ليبحث عن خمر لتقديمه للمدعويين راجل تقى فعلا وجد جميع براميل الخمر في مخزن بيته مليئة وكذلك أشياء أخرى كثيرة – خدوا بالكم من يبحث دى – هوه مش كان هيبيع هدومه من شويه يبقى المفروض انه متاكد ان بيته فاضى
    ُذهل الرجل وتعجب لما رآه ومجد الرب القدوس. وعندما إنتهوا من الأحتفال وأنصرف المدعوين، ظهر له رئيس الملائكة الجليل ميخائيل وأمره أن يفتح بطن السمكة ههههه امال الناس كلت ايه سكرت بس على لحم بطنها . فوجد بداخلها 300 دينار من الذهب وثلاث عملات معدنية كل منها ثلث دينار. وقال له الملاك “هذه العملات الثلاث للخروف والسمكة والدقيق، و 300 دينا ذهب له ولأولاده”.

    جنى بخيل صحيح مكنش قادر يخليها ورقه بخمسه
    وبعدين سمكه تشيل فى بطنها تلاثمئه دينار دهب
    ومحسش بالوزن

    وبعد القصه العظيمه دى
    تقدروا تقولو ايه الحكمه من وجود السمكه
    اقولكم
    فى فلم علاء الدين
    فتح السمكه لقى خاتم
    طبعا مش علاء الدين بتاع المنتدى ركزوا
    طبعا كانت هتبقى بايخه قوى لو قالوا خاتم
    هنا التغيير بقى يا جماعه

    بركة وشفاعة رئيس الملائكة الجليل ميخائيل الواقف أمام عرش النعمة، وجميع طغمات وروؤساء الملائكة تكون معنا جميعاً آمــين

    الملاك ميخائيل والطفلين

    حضرت عائلة مباركة تشمل الاسرة من الاب والام وطفلين ولد وبنت حوالى من ثلاث الى اربع سنين طبعا نفس السن الصغير علشان محدش يمسك عليهم حاجه بالاضافة لباقى الاسرة دخل الطفل واختة كنيسة السيدة الغذراء( بدير الملاك ميخائيل بمدينة اخميم بسوهاج ) فشاهد طفل مثلهما ولكنة كان منيرا ولة اجنحة بيضاء نورانية وتبادل الحديث وتبادل الحديث وخدين بالكم – ايه الناس اللى مبتخفش دى -التالى قال الولد …. هو انتة مركب نور فى جسمك ياترى كانت الكهربا ظهرت
    قالت البنت … هى مامتك عملت لك اجنحة من ريش الوز ؟….
    على فكره الوزه بتلت دينار برده
    انا هاخلى مامتى تعملى اجنحة زيك .
    ثم سألا ه معا هوة انت اسمك اية ؟…
    فرد عليهما انا ميخائيل رئيس جند الرب .
    فاسرع الطفلان الى ابيهم الذى كان يقف امام هيكل الملاك ميخائيل وصرخ الطفلان بابا بابا …… المرسوم على الستر دة شفناة جوة فى كنيسة السيدة العذرا وكلمناه
    وصدقكم – ربنا يهنيكم ببعض

  6. masry said

    خبر عاجل))))))))))))))) ..))))))))))))

    ملك فارس يختطف ملاك الرب ويحتجزه رهينة))))))))))))))))))))))))))))!!!)))))))))))))

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته….
    في خبر عاجل وردنا منذ قليل: اعلن الكتاب المقدس ان ملك فارس احتجز احد ملائكة الرب ويرجح ان يكون هذا الملاك هو جبرائيل
    تفاصيل الخبر
    توجه دانيال بالدعاء والتذلل والتضرع إلي الرب
    وبعد فترة من الوقت جاء إليه الملاك في صورة رجل تلبية لتضرعه للرب
    وهنا يخبر الملاك.. دانيال انه منذ اليوم الأول لتضرعه وسماعه ذلك أسرع إليه لتلبية تضرعه ….ولكن اعترضهُ رئيس مملكة فارس وقومه واحتجزه لمدة 21 يوم …ولم يخلصه الا مخائيل احد كبار الرؤساء ….وانه بعد الانتهاء من مهمته معه سوف يرجع لمحاربة رئيس فارس …واخبره بأنه لا معاون له ضد هؤلاء سوء الملاك ميخائيل

    10وَإِذَا بِيَدٍ لَمَسَتْنِي وَأَقَامَتْنِي، وَأَنَا أَرْتَجِفُ عَلَى يَدَيَّ وَرُكْبَتَيَّ 11وَقَالَ لِي: «يَادَانِيآلُ، أَيُّهَا الرَّجُلُ الْمَحْبُوبُ، افْهَمِ الْكَلاَمَ الَّذِي أُخَاطِبُكَ بِهِ، وَقِفْ عَلَى رِجْلَيْكَ لأَنَّنِي قَدْ أُرْسِلْتُ إِلَيْكَ». وَعِنْدَمَا قَالَ لِي هَذَا الْكَلاَمَ نَهَضْتُ مُرْتَعِداً. 12فَقَالَ لِي: «لاَ تَخَفْ يَادَانِيآلُ، فَمُنْذُ الْيَوْمِ الأَوَّلِ الَّذِي عَزَمْتَ فِيهِ عَلَى الْفَهْمِ، وَتَذَلَّلْتَ أَمَامَ إِلَهِكَ، سُمِعَتْ تَضَرُّعَاتُكَ، وَهَا أَنَا جِئْتُ تَلْبِيَةً لَهَا. 13غَيْرَ أَنَّ رَئِيسَ مَمْلَكَةِ فَارِسَ قَاوَمَنِي وَاحِداً وَعِشْرِينَ يَوْماً. فَأَقْبَلَ مِيخَائِيلُ، أَحَدُ كِبَارِ الرُّؤَسَاءِ لِمَعُونَتِي، بَعْدَ أَنْ حُجِزْتُ هُنَاكَ عِنْدَ مُلُوكِ فَارِسَ.
    »………..20فَسَأَلَنِي: «هَلْ أَدْرَكْتَ لِمَاذَا جِئْتُ إِلَيْكَ وَالآنَ هَا أَنَا أَعُودُ لأُحَارِبَ رَئِيسَ فَارِسَ، وَمَا إِنْ أَنْتَهِي مِنْهُحَتَّى يُقْبِلَ رَئِيسُ الْيُونَانِ. 21وَلَكِنِّي أُطْلِعُكَ عَلَى مَا نُصَّ عَلَيْهِ فِي كِتَابِ الْحَقِّ، وَلاَ أَحَدٌ يُؤَازِرُنِي ضِدَّ هَؤُلاَءِ سِوَى حَارِسِ شَعْبِكُمُ الْمَلاَكِ مِيخَائِيلَ». ….. سفر دنيال 10/10: 21

    وقد بدأت ردود الأفعال تتوالى على هذا الفعل المشين.
    فقد حمّل البابا شنودة ..الحكومة المصرية المسؤولية عما جرى، وقررالاعتكاف في دير الإنبا بيشوي احتجاجا على “خطف” ملاك الرب لجبره على الاسلام
    ومن جهته أعلن وزير الدفاع الأمريكي أن قواته مستعدة لتحرير ..ملاك الرب من قبضة ملك فارس ..والقضاء على المفاعلات النووية الفارسية التي تهدد ملائكة الرب

    ولقد اجتمع مجلس الأمن الدولي منذ قليل بصورة عاجلة لبحث هذا التطور الخطير، وأصدر قراراً فرض بموجبه عقوبات على الدول التي تساند الارهاب ضد ملائكة الرب

    ولقد استخدمت روسيا حق الفيتو ضد القرار
    وامتنعت عن التصويت الصين
    واعلنت كوبا وفنزويلا مساندتها لملك فارس

    ومن جهتها أبدت حكومة عربية أسفها لما جرى…وتعهدت بتقديم الدعم المادي والمعنوي لمحاربة الارهاب ضد ملائكة الرب

    وكذبت هيئة علماء المسلمين الخبر لاستحالة حدوث ذلك فكيف لاحد البشر ان يحتجز ملاك من ملائكة الله بل ولا يتمكن من الخلاص منه لا بمساعدة أخر

    وسوف نوافيكم الاخبار اول باول
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته؟؟؟==(((بي- العربية.نت

    تمنح كنيسة بريطانية عشية اليوم مباركتها للزواج بين رجال الدين الشواذ جنسيا الراغبين في دخول عقد شراكة مدني.

    إلا أن “الكنيسة البريطانية” ترفض منح هذه الشراكة الزوجية المدنية صفة “العلاقة الزوجية الرسمية” كما أنها ستطالب رجال الدين الشواذ الراغبين بالزواج بالحفاظ على طهارتهم أي علاقة زوجية ” بلا ممارسة جنسية”.

    وكان أسقف “نوريتش” قد أشرف على إعداد هذا الحل بالنسبة لرجال الدين الشواذ- كما أوردت صحيفة “التايمز” اللندنية اليوم 25-7-2005.

    يذكر أن المجمع الإنجيلي العالمي منقسم حول فكرة زواج رجال الدين الشواذ جنسيا، ووصل إلى حافة الانشقاق بعد انتخاب أول أسقف شاذ جنسيا، ريف روبنسون في الولايات المتحدة.

    ومن المتوقع أن يجري احتفال رسمي بأول زواج لرجال دين شواذ في ديسمبر/كانون أول القادم. وكان جاك سبونغ، أسقف أبرشية تابعة للكنيسة الأسقفية البروتستانتية وهي أبرشية “نيووراك” في أمريكا، قد أعلن مؤخرا بعد تقاعده أن “نصف الأساقفة الكاثوليك شاذون جنسيا”.

    المصدر:

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟====((((((ه الصفحة مخصصة إن شاء الله لأطرف وأغرب وأعجب ما قاله بولس …

    وسأبدأ بهذه الجملة على لسان بولس..

    يقول بولس : ــ

    17 غير انه كما قسم الله لكل واحد كما دعا الرب كل واحد هكذا ليسلك وهكذا انا آمر في جميع الكنائس.
    18 دعي احد وهو مختون فلا يصر اغلف.دعي احد في الغرلة فلا يختتن.

    بولس هنا يتحدث عن عدم أهمية الختان…
    فمن آمن وهو أغلف لا يلزم أن يختن والعكس بالعكس ..

    ولكن مهلاً ….

    فهمنا أن الأغلف قد يصير مختون …

    ولكن يا بولس كيف يصبح المختون أغلف ؟؟؟

    هل يفسر أحد لي هذا ؟؟؟؟ ==((((((يحكى لوقا ومرقس ويوحنا ومتى قصة معجزةالخمس أرغفة والسمكتين

    حيث بارك المسيح الخبز والسمكتين وجعله يكفى خمسة آلاف رجل غير النساء والأطفال

    فيقول لوقا
    فَأَخَذَهُمْ وَانْصَرَفَ مُنْفَرِدًا إِلَى مَوْضِعٍ خَلاَءٍ لِمَدِينَةٍ تُسَمَّى بَيْتَ صَيْدَا. 11فَالْجُمُوعُ إِذْ عَلِمُوا تَبِعُوهُ،….. فَقَالُوا:«لَيْسَ عِنْدَنَا أَكْثَرُ مِنْ خَمْسَةِ أَرْغِفَةٍ وَسَمَكَتَيْنِ، إِلاَّ أَنْ نَذْهَبَ وَنَبْتَاعَ طَعَامًا لِهذَا الشَّعْبِ كُلِّهِ». 14لأَنَّهُمْ كَانُوا نَحْوَ خَمْسَةِ آلاَفِ رَجُل… 16فَأَخَذَ الأَرْغِفَةَ الْخَمْسَةَ وَالسَّمَكَتَيْنِ، وَرَفَعَ نَظَرَهُ نَحْوَ السَّمَاءِ وَبَارَكَهُنَّ، ثُمَّ كَسَّرَ وَأَعْطَى التَّلاَمِيذَ لِيُقَدِّمُوا لِلْجَمْعِ. 17فَأَكَلُوا وَشَبِعُوا جَمِيعًا. ثُمَّ رُفِعَ مَا فَضَلَ عَنْهُمْ مِنَ الْكِسَرِ اثْنَتَا عَشْرَةَ قُفَّةً. لوقا 9

    .
    ثم ماذا حدث بعد ذلك

    يقول مرقس
    42فَأَكَلَ الْجَمِيعُ وَشَبِعُوا. 43ثُمَّ رَفَعُوا مِنَ الْكِسَرِ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ قُفَّةً مَمْلُوَّةً، وَمِنَ السَّمَكِ. 44وَكَانَ الَّذِينَ أَكَلُوا مِنَ الأَرْغِفَةِ نَحْوَ خَمْسَةِ آلاَفِ رَجُلٍ. 45وَلِلْوَقْتِ أَلْزَمَ تَلاَمِيذَهُ أَنْ يَدْخُلُوا السَّفِينَةَ وَيَسْبِقُوا إِلَى الْعَبْرِ، إِلَى بَيْتِ صَيْدَا، حَتَّى يَكُونَ قَدْ صَرَفَ الْجَمْعَ مرقس 6

    من بيت صيدا ليذهب إلى بيت صيدا
    أتوبيس كام يروح فين؟؟!!
    هداكم الله يا نصارى؟؟؟؟؟====((((

  7. masry said

    (((((((دعوة قضائية لاثبات نسب يسوع)))سم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين))))))))))))))) وبعـــــــــــــد في عصرنا الحالي نجد النصارى لا يتوانوا في محاولاتهم المستميتة ليثبتوا ألوهية السيد المسيح وبنوته من الله . فلا عجب أن نستيقظ يوما لنري دعوى قضائية من النصارى لاستخراج شهادة هويه للسيد المسيح مسجل بها ما أرادوا من إثباته له : ترى ماذا يكون الحال ؟؟؟ أخواتي في الله جميعا هذا الموضوع من وحي خيالي .الهدف منه الرد علي ادعاءات النصارى بألوهية السيد المسيح وفي نفس الوقت إعطاء فرصه للزملاء النصارى أن يقرؤوا ما هو مكتوب في كتابهم المقدس ويتغاضى عن ذكره قساوستهم ليضلوهم عن الحق . وأن ينظروا إلي اعتقادهم هل حقا يمكن إثباته في أي محكمة التي لا تحكم إلا بالدليل أم هو مجرد كلام دون أي دليل . وأخيرا نسأل الله لنا ولهم الهداية . ملحوظة هــــــــامة: 1- كل ما ورد من كلام النصارى في هذه القضية ( داخل المحكمة فقط ) مأخوذ من كلامهم المكتوب في موقع ال______ النصراني والذي يعتبره النصارى من أكبر مواقعهم . ونحن أيضا نعتبره من أكبر المواقع كذبا وغشا وتدليس . ومعنا الأدلة. 2-الحكم هنا سيكون حكم ابتدائي فإذا كان هناك أدله لم أذكرها علي لسان النصارى فيمكن لأي نصراني أن يستأنف الحكم شرط أن يكون الدليل أقوي من الأدله المعروضة ليعاد النظر في القضية يتقدم بعض القساوسة بطلب لاستخراج شهادة هويه للسيد المسيح __________________________________________________ ____________________________ طلب استخراج هويه للسيد المسيح بسم الأب والابن والروح القدس طلب استخراج بطاقة هويه طبقا للبيانات المرفقة الاســــم / يسوع المسيح اسم الآب / الله رب العالمين اسـم الأم / مريم ابنه عمران محل الميلاد / بيت لحم – فلسطين الجنس / إله حق من إله حق ( ناسوت + لاهوت ) المهنة / (ا) الناسوت يعمل نجار (ب) اللاهوت هو الله مقدم الطلب / النصاري __________________________________________________ ____________________________ الموظف المختص : إيه ده يا سيد القســــــــــــيس : طلب يا أخي لاستخراج هويه للسيد المسيح الموظف المختص : أسف يا سيد طلبك مرفوض لأنه لا يوجد لدي أي أوراق أستخرج منها ما تريد . القسيـــــــــــــس : يا سيدي معنا جميع الأوراق التي تثبت صحة ما نريد . الموظف المختص : وريني يا سيدي !!!!!!!! : إيه ده القرآن الكريم و الكتاب المقدس !!!! القســــــــــــيس : نعم هذا ما يؤمن به المسلمون وهذا ما يؤمن به المسيحيين . الموظف المختص : تحول الأوراق إلي الشئون القانونية لإبداء الرأي . تعالي بعد أسبوع ويذهب القساوسة وتحول الأوراق إلي الشئون القانونية لإبداء الرأي وبعد أسبوع يحضر القساوسة ليجدوا أن الطلب مرفووووووووووووووض . أحد القساوسـة : مرفوض ليه يا أستاذ الموظف المختص : مكتوب عندك يا سيد . ويشير له اسفل الطلب ليقرأ لهم (( لم نجد ما يثبت ألوهية وبنوة السيد المسيح في القرآن أما الإنجيل فلم نبحث فيه لأننا دوله إسلامية تؤمن بتحريفه )) قال تعالي ((((وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الفَاسِقُونَ(47) وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الكِتَابَ بِالحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِيمَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) )) المائدة . الموظف المختص : الكلام واضح ياسيد (( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الكِتَابَ بِالحَقِّ )) اللي هو القرآن الكريم ((وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ )) يعني علي الكتب السابقة التوراة ة والإنجيل ((فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ )) يعني نسمع كلام ربنا ولا نتبع أهوائكم . يله يا سيد وراك ناس وراها مصالح أحد القساوســة : والمسيح لن نتراجع عما طلبنا وسنتقدم إلي القضاء . ويتقدم القساوسة برفع دعوى قضائية علي الوزارة المعنية لاستخراج بطاقة الهوية وكذلك شكوى للجهات المعنية بحماية الأقليات الدينية ويتم الإعلان بميعاد الجلسة غدا إن شاء الله تعالي وإعلام المدعي والمدعي عليه لإحضار المستندات . ألي اللقاء غدا في المحكمة و ………… الجلسة الأولى :بارك الله فيك اخي الحبيب م/ الدخاخني يا اخي الحبيب …..هو انت دارس هندسة ..ام قانون ؟ موضوع اكثر من رائع لقد احسنت التشبيه فعلا ……النصاري معهم ابن غير شرعي يريدون ان ينسبوه الي اب بعينه ….ويستخدمون اوراق مزورة لاثبات هذه البنوة وعندما فشلوا …..اتجهوا الي الكذب والتدليس والتلفيق وعندما فشلوا …..اتجهوا الي التشكيك في عقيدة القاضي فعلا هم كذلك ……. كنت اتمني ان اكون قاضي في هذه الجلسة او علي الاقل عضو النيابة او محامي الخصم او الحاجب اقول لك اسوف اتابع الجلسة:؟؟؟الجلسة الأولى (1) المحكمـــــــــة : الحاجب : محكمـــــــــــــة يدخل القضاة والقاعة ممتلئة عن آخرها بالمسيحيين والمسلمين والجمعيات المعنية بحماية الأقليات الدينية القاضـــــــي : وكيل النيابة يتفضل بطرح الموضوع وكيل النيابة : سيدي القاضي قضيتنا اليوم هي قضيه عقائدية بالمستوي الأول وإن كانت اتخذت بعدا مدنيا (يعني استخراج بطاقة هويه ) إلا أنها تمس الكتب السماوية التي أنزلها الله هداية للعالمين. . لذلك لزم علي أن أستعين بمن هو أعلم بهذه الكتب حتى لا نضل ولا نُضل . فصاحب الدعوى يدعي أن المسيح هو أبن الله في أول الطلب بينما وضع مهنه المسيح في آخر طلبه بأنه هو الله نفسه . وهذا في حد ذاته استخفاف بالعقول فكيف يكون هو ابن الله و يكون هو الله . هذه نقطه أولي تحتاج إلي تفسير المدعي ؟؟ القاضي : المدعي ممكن توضح لنا النقطة دي المدعي : نعم سيدي القاضي ولتسمح لي عدالتكم بقبول كلماتي بصدر رحب وتمعن في كلماتي. يعترف القرآن بولادة المسيح من العذراء مريم بدون زرع بشري، وقد سجلت هذه الحقيقة في القرآن بطريقة لا لَبسَ فيها قطعياً، لذلك لم يستطع المفسرون إلا الإقرار بالولادة من العذراء، تلك المعجزة الباهرة والفائقة للطبيعة. نقرأ في سورة مريم 16:19-33 “وأذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكاناً شرقياً. فاتخذت من دونهم حجاباً فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشراً سويّاً. قالت: إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقيّاً. قال إنّما أنا رسول ربك لأهب لك غُلاماً زكيا. قالت: أنّى يكون لي غلاماً ولم يمسسني بشر ولم أكُ بَغيّاً قالَ كذلكِ قال ربُّكِ هو على هيّنٌ ولنجعلهُ آية للنّاسِ ورحمَةًَ مِنَّا وكانَ أمراً مقضيّاً. فحملته فانتبذت به مكاناً قَصيّاً…” (انظر أيضاً آل عمران 45:3 والنّساء 171:4 والمائدة 110:5). وهنا يحقّ لنا أن نسأل وبجرأة: من هو أب المسيح؟ ولماذا ينسب المسيح إلى مريم في قول القرآن “ابن مريم” ولا ينسب إلى الله الّذي أعطى لمريم القدرة على الحبل بدون رجل؟ وهل الفضل الأكبر في ولادة المسيح هو لمريم، حتّى يقال “ابن مريم” أم أنّ الفضل أولاً لله القادر على كلِّ شيء، بما في ذلك قدرته على جعل “العذراء تحبل وتلد ابناً” (أشعياء 14:7 ومتّى 23:1)، لذلك جدير بالمسيح أن يسمّى ابن الله، فهو قد جاء من السّماء وولد من مريم العذراء بقوّة الله القدّوس. وكيل النيابة يطلب من القاضي السماح له بالكلمة . وكيل النيابة :سيدي القاضي مما قاله المدعي يتبين لنا إن العقول المسيحية لم تستطع أن تعرف قدرة الله فالله سبحانه وتعالى قادر على أن يخلق الأسباب بدون مسبباتها لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء) إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (إن وجود المسيح من غير أب لا يمكن مطلقاً أن يكون دليلاً علي أبوة الله له، إذ أن جميع الحيوانات والطيور والحشرات بل إن جميع الجراثيم والفطريات أوجدها الله في الأصل من غير أب ولا أم فهل هم أبناء لله ( سبحانه وتعالي عما يقولون علوا كبيرا ) يصيح الحضور من المسلمين مهللين فيقاطعهم القاضي القاضي : سكوووووووت ويستكمل وكيل النيابةالكلام وكيل النيابة : أن خلق المسيح عليه السلام من غير أب فهو أمر واضح ذكره الله حين سألت مريم الملاك عن كيفية وجوده : (( قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا )) فولادة عيسى من غير أب تعلن قدرة الله سبحانه وتعالى ، وأنه الفاعل المختار ، فهو الخالق الذي لا يتقيد بقانون الأسباب والمسببات . لقد شاءت حكمة الله سبحانه وتعالى أن تشهد الإنسانية هذه الولادة العجيبة للمسيح عليه السلام كي تتلفت من خلالها إلى قدرة الله ، إن عز عليها أن تتلفت إلى العجيبة الأولى – خلق آدم – التي لم يشهدها إنسان ، وثمة حكمة ثانية ، وهي إعادة التوازن الروحي لبني إسرائيل الذي غرقوا في المادية ، فكانت ولادة المسيح الخارقة إعلاناً لعالم الروح . لقد بعث الله المسيح لهداية خراف بيت إسرائيل الضالة إلي الطريق السوي ، وإخراجهم مما كانوا فيه من سيطرة الوثنية ، وضلال الهيكل . وقد كان الله سبحانه وتعالى يريد أن يسمو بالعقلية اليهودية من درجة المحسوس إلي درجة المعقول حتى يهيئ عقولهم لتقبل هذه المعجزة الإلهية ( خلق عيسى بدون أب ) ذلك لأنهم قوم غلبت فيهم الأسباب المادية. فكانت معجزة ذكريا عليه السلام ، أنه أنجب ابنه ( يوحنا) في سن متأخرة . وكان اليأس قد تسرب إلي قلبه من أن يكون له ولد وخصوصاً وأن امرأته عاقر لا تلد إذ تعجب وقال للملاك : (( كيف أعلم هذا لأني أنا شيخ وامرأتي متقدمة في أيامها ؟ فأجاب الملاك وقال له : أنا جبرائيل الواقف قدام الله وأرسلت لأكلمك وأبشرك بهذا )) [ لوقا 1 : 18 _ 19 ] ومن قبل كانت سارة وإبراهيم عليه السلام فقد اقتضت إرادة الله أن تلد سارة العجوز لإبراهيم الشيخ الهرم ابناً هو إسحاق ، وإذا كان إنجاب الرجل العجوز ذرية في شيخوخته محتملاً إلي حد ما فإن إنجاب المرأة حين تتقدم بها السن وتتعدى التسعين سنة يعتبر شبه مستحيل فهي عاقر ، ولكنه أمر الله يقول للشيء : ) كن فيكون ( ولهذا حدث لإبراهيم ما أثار عجبه حين بشرته الملائكة بإسحاق ، يقول كاتب سفر التكوين [ 17 : 17 ] :(( سقط إبراهيم على وجهه وضحك وقال في قلبه : هل يولد لابن مائة سنة ؟ وهل تلد سارة وهي بنت تسعين سنة ؟ )) فهذه المعجزات كان الأولى بالمسيحيين إذا رأوا مثلها أو ما هو أكبر منها أن يصدقوا بها دون إنكار أو مغـــالاة . سيدي القاضي : إن ما نعتقده نحن المسلمون في قدرة الله عز وجل هو انه سبحانه وتعالى قادر على خلق الكائنات كما تقتضيه إرادته (( لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ )) الآية 57 من سورة غافر . فالمسيح عليه السلام من مخلوقات الله خلقه بكلمة ( كن) كما خلق آدم عليه السلام . يقول الله سبحانه وتعالى في سورة آل عمران الآية : 59( إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فيكون )ْ وهذا كلام حق ، فإنه سبحانه وتعالى خلق هذا النوع البشري على الأقسام الممكنة ليبين عموم قدرته ، فخلق آدم من غير ذكر ولا أنثى ، وخلق زوجته حواء من ذكر بلا أنثى ، وخلق المسيح من أنثى بلا ذكر ، وخلق سائر الخلق من ذكر وأنثى ، وكان خلق آدم وحواء أعجب من خلق المسيح ، فإن حواء خلقت من ضلع آدم ، وهذا أعجب من خلق المسيح في بطن مريم ، وخلق آدم أعجب من هذا وهذا ، وهو أصل خلق حواء . ونحن عندما نقارن بين آدم عليه السلام والمسيح عليه السلام فإن المقارنة هي في باب الخلق والتكوين فقط لأنه في هذا الباب افتتن المسيحيون . فلهذا شبه الله خلق المسيح بخلق آدم الذي هو أعجب من خلق المسيح فإذا كان الله سبحانه وتعالى قادراً أن يخلقه من تراب ، والتراب ليس من جنس بدن الإنسان ، أفلا يقدر أن يخلقه من امرأة هي من جنس بدن الإنسان ؟! والله سبحانه وتعالى خلق آدم من تراب ، ثم قال له كن فيكون ، لما نفخ فيه من روحه ، فكذلك المسيح نفخ فيه من روحه وقال له كن فيكون ، ولم يكن آدم بما نفخ الله فيه من روحه أبنا لله بل هو بشرا وصدق الله إذ يقول في سورة الزخرف : (( إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلًا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ )) ويقول جل جلاله في سورة المؤمنون 50 : (( وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ )) نعم سيدي القاضي لقد جعل الله سبحانه وتعالى ولادة المسيح عليه السلام من مريم عليها السلام بدون أب آية دالــة على قدرة الله وعلمه وحكمته ، إلا أن النصارى لم يلتفتوا إلي قدرة الله في خلق المسيح. فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . يقولون أنه من روح الله فهل المسيح وحدة من روح الله ؟؟؟؟؟ لا يا سيدي القاضي: إن آدم أيضاً نفخ فيه من روح الله ، يقول الله سبحانه وتعالى في خلق آدم : (( فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ )) الآية 29 من سورة الحجر . ويقول الله عنه أيضاً : (( ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ )) الاية 9 من سورة السجدة هل يعني هذا أن آدم إبن الله ” سبحان الله أن يكون له ولد (( مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا )) الكهف : 5 يصيح الحاضرون ( لا إله إلا الله محمد رسول الله وعيسي رسول الله ) القاضــــــي : سكووووووووووووووووووووووووووووووت من فضلكم القاضــــي : مين حاضر عن المدعى والمدعي عليه يتقدم بعض القساوسة يقدمون أنفسهم كممثلين عن المدعى . وكذلك يتفضل بعض الشباب مقدمين أنفسهم تبرعا عن المدعي عليه. القاضـــي : يا شباب تحبوا نأجل الجلسة لحد ما تشوفوا شيخ الأزهر ولا حد كبير يعرف يرد علي القساوسة الممثلين عن المدعي عليه : لا يا سيدي القاضي لن نضل ومعنا كتاب الله وسنه رسول الله ونحب أن نضيف شيئا آخر سيدي القاضي لما أوضحته النيابة . القاضي : تفضل بس بإختصار لو سمحتم احد الشباب : المدعي تعلق بأن القرآن نسب المسيح إلي مريم حيث قال بالحرف الواحد ((من هو أب المسيح؟ ولماذا ينسب المسيح إلى مريم في قول القرآن “ابن مريم” ولا ينسب إلى الله الّذي أعطى لمريم القدرة على الحبل بدون رجل؟ وهل الفضل الأكبر في ولادة المسيح هو لمريم، حتّى يقال “ابن مريم” أم أنّ الفضل أولاً لله القادر على كلِّ شيء، بما في ذلك قدرته على جعل “العذراء تحبل وتلد ابناً” (أشعياء 14:7 ومتّى 23:1)، لذلك جدير بالمسيح أن يسمّى ابن الله، فهو قد جاء من السّماء وولد من مريم العذراء بقوّة الله القدّوس.)) وهنا سيدي القاضي وأن كنت لا أؤمن بما هو في كتابهم المقدس إلا أنه يحق لي أن أسأله عن نسب المسيح في كتابهم !!!! وهل كتابهم نسب المسيح إلي الله !!!!!!!! سيدي القاضي إن ما أذكره لكم الآن لهو كلمات تشيب لها الجبين ونحن براء من كل هذا وننزه المسيح عليه وعلي نبينا أفضل الصلاة والتسليم من كل ما نذكره من كتابهم المقدس . وإنما نضع النصوص أمام أعينكم لتروي الحقيقة التي طالما أخفتها الكنيسة . يقول إنجيل متي ((1: 1 كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن داود ابن ابراهيم 1: 2 ابراهيم ولد اسحق و اسحق ولد يعقوب و يعقوب ولد يهوذا و اخوته 1: 3 و يهوذا ولد فارص و زارح من ثامار و فارص ولد حصرون و حصرون ولد ارام 1: 4 و ارام ولد عميناداب و عميناداب ولد نحشون و نحشون ولد سلمون 1: 5 و سلمون ولد بوعز من راحاب و بوعز ولد عوبيد من راعوث و عوبيد ولد يسى 1: 6 و يسى ولد داود الملك و داود الملك ولد سليمان من التي لاوريا 1: 7 و سليمان ولد رحبعام و رحبعام ولد ابيا و ابيا ولد اسا 1: 8 و اسا ولد يهوشافاط و يهوشافاط ولد يورام و يورام ولد عزيا 1: 9 و عزيا ولد يوثام و يوثام ولد احاز و احاز ولد حزقيا 1: 10 و حزقيا ولد منسى و منسى ولد امون و امون ولد يوشيا 1: 11 و يوشيا ولد يكنيا و اخوته عند سبي بابل 1: 12 و بعد سبي بابل يكنيا ولد شالتيئيل و شالتيئيل ولد زربابل 1: 13 و زربابل ولد ابيهود و ابيهود ولد الياقيم و الياقيم ولد عازور 1: 14 و عازور ولد صادوق و صادوق ولد اخيم و اخيم ولد اليود 1: 15 و اليود ولد اليعازر و اليعازر ولد متان و متان ولد يعقوب 1: 16 و يعقوب ولد يوسف رجل مريم التي ولد منها يسوع الذي يدعى المسيح 1: 17 فجميع الاجيال من ابراهيم الى داود اربعة عشر جيلا و من داود الى سبي بابل اربعة عشر جيلا و من سبي بابل الى المسيح اربعة عشر جيلا )) ومن هنا سيدي القاضي نقلب السحر علي الساحر ونسأل المدعي : سألتنا لماذا نسب القرآن الكريم المسيح إلي مريم ولم ينسبه إلي الله الّذي أعطى لمريم القدرة على الحبل بدون رجل !!! وقبل أن نجيبك نسألك : لماذا نسب كتابكم المسيح إلي داود مع أنه كما تقولون هو ابن الله ؟؟؟؟؟ يكمل المدعي عليه كلامه . المدعي عليه : بل سيدي القاضي دعنا نحلل هذا النسب المذكور في كتابهم . وكما قلت نحن نبرئ أنفسنا من هذا الكلام المنسوب إلي المسيح . سنجد أن من أجداد المسيح هنا الآتي : (1) فارص ناتج عن سفاح يهوذا بثامار ……… ولو رجعنا إلي ميلاد فارص هذا لوجدنا إنه ابن ثامار من زنا !!!!! القاضي ينظر إلي القساوسه ممتعضا ومشمئزا منهم لقاضي : أعوذ بالله من غضب الله انت معاك دليل علي كلامك ده المدعي عليه : نعم سيدي القاضي فلنقراء سفر التكوين في الكتاب الذي يقدسه المدعي فسنجد الآتي : : 12 و لما طال الزمان ماتت ابنة شوع امراة يهوذا ثم تعزى يهوذا فصعد الى جزاز غنمه الى تمنة هو و حيرة صاحبه العدلامي 38: 13 فاخبرت ثامار و قيل لها هوذا حموك صاعد الى تمنة ليجز غنمه 38: 14 فخلعت عنها ثياب ترملها و تغطت ببرقع و تلففت و جلست في مدخل عينايم التي على طريق تمنة لانها رات ان شيلة قد كبر و هي لم تعط له زوجة 38: 15 فنظرها يهوذا و حسبها زانية لانها كانت قد غطت وجهها 38: 16 فمال اليها على الطريق و قال هاتي ادخل عليك لانه لم يعلم انها كنته فقالت ماذا تعطيني لكي تدخل علي 38: 17 فقال اني ارسل جدي معزى من الغنم فقالت هل تعطيني رهنا حتى ترسله 38: 18 فقال ما الرهن الذي اعطيك فقالت خاتمك و عصابتك و عصاك التي في يدك فاعطاها و دخل عليها فحبلت منه نعم سيدي القاضي حبلت منه !!!!!!! من الزنا ……هذا ما يقوله كتابه المقدس ولا أقوله أنا ولنبحر قليلا فنجد أن نتيجة هذا السفاح هو فارص .يقول سفر التكوين : 38 : 27 و في وقت ولادتها اذا في بطنها توامان 38: 28 و كان في ولادتها ان احدهما اخرج يدا فاخذت القابلة و ربطت على يده قرمزا قائلة هذا خرج اولا 38: 29 و لكن حين رد يده اذ اخوه قد خرج فقالت لماذا اقتحمت عليك اقتحام فدعي اسمه فارص القاضي موجها كلامه إلي المدعي “القسيس” القاضي : أعوذ بالله وتعيب القرآن الكريم أن نسب المسيح إلي مريم المدعي عليه يكمل كلامه المدعي عليه : ليس هذا فحسب سيدي القاضي بل أزيد !!!!!!!!!!!!! (2) راحاب ………وهي زانيه كما جاء في يشوع (( 2: 1 فارسل يشوع بن نون من شطيم رجلين جاسوسين سرا قائلا اذهبا انظرا الارض و اريحا فذهبا و دخلا بيت امراة زانية اسمها راحاب و اضطجعا هناك )) (3) راعوث زانية…لها سفر راعوث ويوضح كيف حصلت على زوج (4) زوجة أوريا الحثي زانية وحملت سفاحا من داوود ….صموئيل الثاني ((11: 2 و كان في وقت المساء ان داود قام عن سريره و تمشى على سطح بيت الملك فراى من على السطح امراة تستحم و كانت المراة جميلة المنظر جدا 11: 3 فارسل داود و سال عن المراة فقال واحد اليست هذه بثشبع بنت اليعام امراة اوريا الحثي 11: 4 فارسل داود رسلا و اخذها فدخلت اليه فاضطجع معها و هي مطهرة من طمثها ثم رجعت الى بيتها 11: 5 و حبلت المراة فارسلت و اخبرت داود و قالت اني حبلى سيدي القاضي المدعي لا يمكنه إنكار هذا النسب المـ………….ـشرف للمسيح لأن هذا مدون في الكتاب الذي يقدسه . وعليه فإن نسب المسيح في القرآن الكريم إنما هو أطهر وأشرف لما هو في كتاب النصارى .لذلك ترك المدعي كتابهم جانبا وتحدث عن نسب المسيح من القرآن الكريم . ونحن لا ننكر أن يولد المسيح من مريم العذراء فهذه قدرة الله التي لم تستوعبها عقول النصارى كما وضحت النيابة سابقا ولكن ننكر وبكل قوة وإيمان أن يكون المسيح من نسل زنا . وشكرا سيدي الرئيس . القاضي : بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ترفع الجلسة للاستراحة وبعدها نعود للمدعي ليوضح لنا كيف يدعي أن المسيح ابن الله بعد كل ما علمنا من المكتوب في الكتاب المـ…………ـقدس رفعت الجلسة :؟؟؟؟الصحافة .. جريدة البمهورية أقوى دعوى إثبات نسب في التاريخ . هل المسيح هو الله ؟ أم هل المسيح ابن الله ؟ أم هل المسيح بشر ؟؟ هنري بولاد اليسوعي في كتابه منطق الثالث كتب ” السيد المسيح ولد مرتين !!” مرة من الآب قبل بدء الخلائق ومرة من السيدة العذراء ؟؟ جريدة الاحرام النسب في متى مختلف عن لوقا !! , وعدد الاجداد مش مظبوط !! منيس عبد النور في شبهات وهمية يقول متى كتب النسب من ناحية يوسف النجار لأعلى ولوقا من ناحية يوسف ثم نسبه لوالد للسيدة مريم. متى حذف بعض الأجداد لانهم كان منهم من عبد الاصنام او انجب من وثنيين !!! ( شبهات وهمية حول انجيل متى ) جريدة الأنبار صراع في أروقة المحكمة البروتستانت يستشهدون بالبطاقة الشخصية لأخوة يسوع و والكاثوليك والارثوذكس ينفون أن يكون له أخوة !! جريدة الجناة القرطية وقد تأكدت البنوة بكل المعاني اللاهوتية , ولكن هناك تحيز واضح من القاضي واضطهاد واضح للدفاع المسيحي ….سلام ومحبة أكمل اخي العزيز … رائع بارك الله فيك ( اقتباسات الكتب السابقة شبهات وهمية , منطق الثالوث ………..اقتباسات صحيحة ) والحمد لله رب العالمين . م /الدخاخني 07-25-2006, 10:54 PM بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وبعــــــــــــد بارك الله فيكم / أخوانــــــــــي جميعــــــــــــا علي متابعتكم لجلسات المحكمة . واعذروني إن طالت الجلسات . فالحقيقة أن قضية مثل هذه لن تستغرق سوى جلسة واحدة في المحكمة لترفض رفضا باتا . وهذا ما سيتضح لنا في آخر جلسة إن شاء الله تعالي . ولكن المزيد من التفاصيل مطلوب لعلها تكون سبب لتشغيل العقول . أخي الحبيب / أبو تسنيم أنت وجميع الأعضاء الكرام بالفعل هنا في منتدى حراس العقيدة وباقي المنتديات المتخصصة تمثلون النيابة والمدعي عليه فكلام المدعي عليه أو كلام النيابة ليس كله من مقالاتي وإنما مأخوذ بتصرف من مشاركات الأعضاء . أخي الحبيب / ياسر القضية وصلت إلي الصحافة :D وبالتالي ستصبح قضية رأى عام ………. وهذا هو المطلوب ليشاهدها جميع النصارى وليتهم ينظرون للقضية بالعقل والمنطق ولا ينظرون إليها بعاطفة العقيدة التي دائما تضل صاحبها . وأخيرا نسأل الله أن يهدي بكلماتنا هذه من أراد الله له الهداية . وكما يقوا أخينا /الشرقاوي………………فاصل ونواصل ……….. .وتنعقد الجلسة تابعونا :؟؟؟؟بعد الإستراحة نعود لإستكمال الجلسة الأولي الحاجب : محكمــــــــــــــــة القاضي : بسم الله الرحمن الرحيم فتحت الجلسة فليتفضل المدعي بشرح ادعائه عن بنوة المسيح لله علي ضوء ما تم ذكره في الجلسة السابقة من الحقائق المذكورة في القرآن الكريم و……………الفقرات المذكورة في الكتاب المـ…….قدس . المدعي ( أحد القساوسة) : سيدي القاضي السادة الحضور يحدث أحياناً كثيرة أن يردّد إنسانٌ اسماً أو عبارة أو حقيقةً دون أن يدرك حقيقة ومعنى ما يقوله، وفي هذه الحالة لن يستطيع هذا الإنسان أن يوصّل الفكرة الّتي لديه إلى الآخرين، وينطبق هذا في حديثنا عن يسوع ابن الله. وأحب أن أوضح أولا أن كلمة “ابن” و “أبناء” وردت في الكتاب المقدّس بمعانٍ واستخدامات كثيرة جداً لتدل على علاقة أو رابطة أو حالة أو أصل أو ظرف أو غيرها من المعاني المجازيّة والرّمزيّة والمعنويّة، دون أن تشير بأي شكل من الأشكال إلى التناسل الجسدي، ومن الأمثلة على ذلك: أولا في العهد القديم : يقطع كلام المدعي احد الشباب المسلم .(المدعي عليه) المدعي عليه : سيدي القاضي إن الكتاب المقدس لا يصلح أن يكون دليلا علي آي شيء أولا : فنحن دولة إسلامية ثانيا : هل هذا الكتاب يعتبر كتاب موحى به من الله أم لا ؟؟؟ ولنعرف ذلك يجب أن نعرف من هو كاتب هذا الكتاب ؟؟؟؟ وهل كاتب هذا الكتاب صرح بأنه كتبه بوحي من الله أم من تلقاء نفسه ؟؟؟ وأين الدليل والبرهان علي أنه وحي من الله ؟؟؟ وأين السند الصحيح المتصل لكاتب هذا الكتاب حتى يومنا هذا ؟؟؟؟؟ يتقدم ممثل عن الجهة المعنية بحماية الاقليات الدينية بورقه للقاضي . يطلع القاضي علي ما فيها ثم يقول : القاضـــي : أنبه المدعي عليه أنه يجب علينا احترام مقدسات الآخرين ويمكنك أن ترد وتدافع بالحكمة والعقل مش عايزين فتنة طائفية !!!! أو تكون قضيتنا هذه ورقه للأعداء يقولوا إن إحنا بنضطهد الاقليات الدينية !!!!!!! فهمني طبعا . المدعي عليه : أوافق سيدي القاضي ولكن ستكون نظرتنا لهذا الكتاب نظرة شاملة لكل الكتاب ومتمعنة في تحليل النصوص القاضي موجها كلامه للمدعي عليه : القاضي : طبعا يا سيد أُمال إحنا قاعدين هنا ليه مش علشان نفحص وندقق في الأوراق ليتبين لنا الصالح من الطالح . القاضي موجه كلامه للقسيس: القاضي :أتفضل قول ما عندك من الكتاب المقدس المدعي ( القسيس ) : أولا نبداء بالامثله في العهد القديم : وكان نوح ابنَ خمسَ مائة سنة” وتعني أن عمره كان خمس مائة سنة تكوين 32:5 ابن الموت” وتعني الشخص الذي يستحق الموت أو الذي يجب قتله. صموئيل الاول 31:20 بني الأنبياء” وتعني أحد الأنبياء أو من جماعة الأنبياء. ملوك الاول 20:35 ثانيا في العهد الجديد : بنو العُرس” وتعني ضيوف العريس متي 15:9 ابنُ السَّلام” وتعني إنسانُ السلام، أي رجل مسالم. لوقا 6:10 أبناء المعصية” وتعني جماعة الخطاة الذين لا يطيعون الله. افسس 2:2 وهكذا سيدي القاضي فإن استخدامات كلمة “ابن” في الآيات السابقة، وفي آيات أخرى كثيرة في الكتاب المقدّس تدل على معانٍ رمزيّة ومجازيّة ومعنويّة وروحيّة، وهذه الحقيقة يجب أن تساعدنا في فهم عبارة “يسوع ابن الله”، إذ أن الحديث هنا لا يعني قطعيّاً أن الله اتخذ زوجة وأنجب منها يسوع، فهذا كلام باطل وتجديف على الله، حيث أن الكلمة تشير إلى العلاقة الوجدانيّة الحميمة بين الآب السَّماوي والرّب يسوع المسيح، وإلى المكانة الرّوحيّة المميزة والفريدة والمجيدة التي يمثلها ويجسدها المسيح باعتباره الله نلاحظ عند دراستنا للإنجيل المقدّس، أن الرّب يسوع لم يتحدث عن نفسه بصفة “ابن الله” إلا في حالات قليلة جدّاً، وسبب ذلك هو معرفته الأكيدة أن اسم “ابن الله” يدل على أزليته ومساواته الكاملة في الجوهر مع الآب السَّماوي، وبالتّالي لو أن الرّب يسوع استخدم اسم “ابن الله” في أحاديثه وتعاليمه وعلاقته مع النّاس، لرفضوا أن يسمعوه منذ البداية، وبالتالي لما استطاع أن يصل إليهم ويعلمهم ويشفي مرضاهم. وهكذا ترك الرّب يسوع الفرصة أمام النّاس ليكتشفوا حقيقة كونه ابن الله من خلال سماعهم لأقواله ومشاهدتهم لأعماله ومعجزاته الباهرة، مما دفعهم إلى الاعتراف قائلين له “أنت هو المسيح ابن الله الحي” (أنظر متّى 17:16؛ ومتّى 54:27؛ ويوحنا 34:1 و49…الخ). واعترافهم هذا كان بوحي الله الّذي أعطاهم البصيرة ليدركوا حقيقة شخص الرّب يسوع المسيح. كان اليهود في أيّام المسيح يعرفون معنى اسم “ابن الله”، وذلك من خلال دراستهم لكلمة الله في العهد القديم، ولذلك غضبوا وثاروا وناصبوا المسيح العداء، حيث اعتبروه مجدّفاً عندما قال لهم أنَّه المسيح ابن الله. نقرأ في يوحنا 17:5-18 “فأجابهم يسوع: “أبي يعملُ حتى الآن وأنا أعملُ”. فَمنْ أجل هذا كان اليهود يطلبون أكثرَ أن يقتلوهُ، لأنَّهُ لم ينقُضِ السَّبتَ فقط، بل قال أيضاً إنَّ اللهَ أبوهُ، معادلاً نفسَهُ باللهِ”. وفي يوحنا 36:10 “فَالَّذي قدَّسَهُ الآب وأرسله إلى العالم، أتقولون له: إنَّكَ تجدِّف، لأني قلتُ إني ابن اللهِ” (انظر أيضاً لوقا 18:4-29). سيدى القاضي إن إيماننا الرّاسخ بأنَّ يسوع هو ابن الله مبني على أدلّة قاطعة وساطعة أعلنها الله في الكتاب المقدّس بعهديه القديم والجديد. كما يمكن أن نستخدم قرآن المسلمين ( إذا احتاج الأمر ) لبرهنة اعتقادنا هذا، مع ملاحظة أن استخدامنا للقرآن يعني قراءة جيّدة لآياته لا تتفّق مع التّفاسير التّقليديّة لدى المسلمين، علماً بأن تفاسيرهم أنفسهم لا تتّفق أصلاً فيما بينها. يحدث بعض الضوضاء في القاعة إمتعاضا من كلمات المدعي بأنه سيفسر القرأن القاضي : سكوووووووووووت المدعي : أولاً: الأدلّة من العهد القديم: أوحي الله إلى أنبيائه القديّسين في العهد القديم بنبوّاتٍ كثيرة عن مجيء المسيح مخلّص العالم، وتملأ هذه النّبؤات صفحات العهد القديم، ونقرأ فيها أنّ هذا المخلّص هو ابن الله بالتّحديد. (أ) مزمور 7:2 ((إنّي أخُبر من جهة قَضاءِ الرَّبِ. قال لي: أنتَ ابني. أنا اليوم وَلَدْتُكَ)) (ب) صموئيل الثانى 12,14:7 خاطب الله هنا الملك داود بلسان النّبي ناثان قائلاً له ((“أقيمُ بعدكَ نسلكَ الّذي يخرجُ من أحشائِكَ وأثبِّت مملكتَهُ. وهو يبني بيتاً لإسمي، وأنا أُثّبِتُ كُرسِيَّ مملكتِهِ إلى الأبد. أنا أكون له أباً وهو يكون ليَ ابناً)) وهذه النّبوة تتحدّث عن مجيء ابن الله إلى العالم بصورة إنسانٍ من نسل داود، أي من النّسل الملوكي، وكيف أنَّ المسيح هو الملك الأبدي لكونه ابن الله، وقد ورد المقطع الأخير “أنا أكون له أباً وهو يكون ليَ ابناً” في العهد الجديد في عبرانييّن 5:1 في الحديث عن امتيازات المسيح المجيد. (ج) هوشع 1:11 ((لما كان اسرائيل غلاما احببته و من مصر دعوت ابني )) وكان هناك إلى وفاةِ هيرودُسَ لكي يتمّ ما قيلَ من الرّبِّ بالنَّبيِّ من مصرَ دعوتُ ابني”. أي أنَّ هذه النّبوة تتحدّث عن يسوع وكيف دعاه الله للعودةِ إلى وطنه بعد وفاة هيرودس الملك الّذي أراد قتله وهو صبي. وقد قال الرّب بوضوح هُنا أنَّ يسوع هو ابنه. ثانياً: الأدلّة من العهد الجديد: (أ‌) تزخر صفحات العهد الجديد باستخدام اسم “ابن الله” للدّلالة على حقيقة شخص الرب يسوع المسيح باعتباره الله الّذي جاء إلى العالم بصورة إنسان . وأهم معاني ودلائل استخدامات اسم “ابن الله” في العهد الجديد: يوحنا الاولي 15:4 ((من اعترف ان يسوع هو ابن الله فالله يثبت فيه و هو في الله)) أعمال الرسل 36,38:8 ((و فيما هما سائران في الطريق اقبلا على ماء فقال الخصي هوذا ماء ماذا يمنع ان اعتمد 37 فقال فيلبس ان كنت تؤمن من كل قلبك يجوز فاجاب و قال انا اؤمن ان يسوع المسيح هو ابن الله 38 فامر ان تقف المركبة فنزلا كلاهما الى الماء فيلبس و الخصي فعمده )) يشير اسم ابن الله إلى لاهوت المسيح، أي أن اسم ابن الله يدلُّ على أنّ يسوع هو الله. يوحنا 30:10 ((أنا والآب واحد”.)) يوحنا 38:10 ((أنا في الآب والآب فيَّ”.)) اسم ابن الله هو الاسم الّذي أطلق على المسيح مخلّص العالم، فالمسيح هو ابن الله. متى 16:16 ((أنتَ هو المسيح ابن الله الحي”.)) متي 63:26 (( هل أنت المسيح ابن الله؟)) يتمتّع المسيح بامتياز معرفة الآب السّماوي المعرفة الكاملة والحقيقية، لأنَّهُ ابن الله الوحيد. متي 27 :11 ((وليسٌ أحدٌ يعرف الابن إلاّ الآب، ولا أحد يعرف الآب إلاّ الابن، وَمَن أراد الابنُ أن يُعْلِن لَهُ”.)) يوحنا 15: 10 ((كما أنَّ الآبَ يعرفني وأنا أعرف الآبَ. وأنا أضعُ نفسي عن الخرافِ”.)) سيدي القاضي الامثله كثيرة وإنما أردت أن أوضح أنه عند استخدامنا اسم ابن الله، فالمقصود بالتّحديد هو هويّة المسيح الحقيقيّة باعتباره الله المتجسّد والآتي إلى العالم. كذلك إن كنّا نؤمن بأنَّ الله قادر على كلّ شيء، فما الّذي يمنع الله أن يأخذ صورة إنسان ويدخل عالم النّاس. وشكرا سيدي القاضي . القاضي موجها كلامه للمستشارين بصوت منخفض : هو عايز يقول إن المسيح بيقي الله ولا إبن الله . حاجة تجنن . القاضي : المدعي عليه يتفضل . أحد الشباب المسلم ( المدعي عليه ) : سيدي القاضي السادة الحضور لن أطيل عليكم في ردي علي المدعي فخير الكلام ما قل ودل . القاضي : أحسن حاجة علشان الوقت والتركيز . المدعي عليه : أولا : أستمتعت كثيرا بما قاله المدعي في أول كلامه ( في أووووووووووووووووول كلامة ) من أن كلمه أبن تدل على علاقة أو رابطة أو حالة أو أصل أو ظرف أو غيرها من المعاني المجازيّة والرّمزيّة والمعنويّة، دون أن تشير بأي شكل من الأشكال إلى التناسل الجسدي. وأنا أتفق معه في هذا وأيضا أعطانا أمثلة كثيرة توضح هذا المفهوم سواء من العهد القديم أو العهد الجديد . إلا أنني دهشت من قوله ((أن الكلمة تشير إلى العلاقة الوجدانيّة الحميمة بين الآب السَّماوي والرّب يسوع المسيح، وإلى المكانة الرّوحيّة المميزة والفريدة والمجيدة التي يمثلها ويجسدها المسيح باعتباره الله)) !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! فكيف تكون هناك علاقة بين ( 1) الآب السماوي و( 2) الرب يسوع ثم يقول بإعتباره الله فهنا جعل الاثنين واحد ” علاقة بين 1 و 1 = الله هنا أضع علامة إستفهام كبيرة ؟؟؟؟؟؟ لأن المدعي يستخف بعقولنا ليجعل 1+1 = 1 القاضي موجها كلامه للمستشارين بصوت منخفض .المدعي ده مش طبيعي فيرد عليه المستشارين بصوت منخفض : معلش ياريس نستحمل شويه علشان بتوع حماية الأقليات الدينية دول . ثم يكمل المدعي عليه الكلام : ثانيا : يقول المدعي (القسيس ) نلاحظ عند دراستنا للإنجيل المقدّس، أن الرّب يسوع لم يتحدث عن نفسه بصفة “ابن الله” إلا في حالات قليلة جدّاً، وسبب ذلك هو معرفته الأكيدة أن اسم “ابن الله” يدل على أزليته ومساواته الكاملة في الجوهر مع الآب السَّماوي . وهذا أيضا مخالف للكتاب الذي يقدسه لأن لفظ إبن الله أطلق علي كثيرين غير المسيح ولم يدل ذلك علي أزليتهم وإليكم الامثله: لوقا 36:20 ((اذ لا يستطيعون ان يموتوا ايضا لانهم مثل الملائكة و هم ابناء الله اذ هم ابناء القيامة)) يوحنا 52:11 ((و ليس عن الامة فقط بل ليجمع ابناء الله المتفرقين الى واحد )) رسالة رومية 14:8 ((لان كل الذين ينقادون بروح الله فاولئك هم ابناء الله )) وكذلك 26:9 ((و يكون في الموضع الذي قيل لهم فيه لستم شعبي انه هناك يدعون ابناء الله الحي )) متي 9:5 ((طوبى لصانعي السلام لانهم ابناء الله يدعون)) التكوين 1,2:6 ((و حدث لما ابتدا الناس يكثرون على الارض و ولد لهم بنات 2 ان ابناء الله راوا بنات الناس انهن حسنات فاتخذوا لانفسهم نساء من كل ما)) ومن هذا يتضح لنا خطأ إستنتاج المدعي ( القسيس ) أن لفظ “ابن الله” يدل على أزليته ومساواته الكاملة في الجوهر مع الآب السَّماوي وإلا لأصبح كل هؤلاء مساوين لله في الجوهر ( حاشا لله ) ثالثا : يقول المدعى ( القسيس ) كان اليهود في أيّام المسيح يعرفون معنى اسم “ابن الله”، وذلك من خلال دراستهم لكلمة الله في العهد القديم، ولذلك غضبوا وثاروا وناصبوا المسيح العداء، حيث اعتبروه مجدّفاً عندما قال لهم أنَّه المسيح ابن الله. . نعم سيدي القاضي إن اليهود فهموا معني قوله أنه ابن الله بالمفهوم الذي أراده المدعي ( القسيس) نعم اليهود انزعجوا وهموا برميه بالحجارة لأن عقولهم لم تفهم مغزى قول المسيح؟؟ والمدعي ( القسيس ) الان يحاول أن يفهمنا ما فهمه اليهود ولكن……………؟……………..؟………… ؟.. لم يذكر لنا المدعي ماذا كان رد المسيح عليهم !! هل أقرهم ؟؟؟ إن المسيح لم يسكت بل وضح لهم الأمر وقال أنه ما قصد أبدا تأليه نفسه . نقراء القصة كما رواها يوحنا : ((10: 30 انا و الاب واحد 10: 31 فتناول اليهود ايضا حجارة ليرجموه 10: 32 اجابهم يسوع اعمالا كثيرة حسنة اريتكم من عند ابي بسبب اي عمل منها ترجمونني 10: 33 اجابه اليهود قائلين لسنا نرجمك لاجل عمل حسن بل لاجل تجديف فانك و انت انسان تجعل نفسك الها 10: 34 اجابهم يسوع اليس مكتوبا في ناموسكم انا قلت انكم الهة 10: 35 ان قال الهة لاولئك الذين صارت اليهم كلمة الله و لا يمكن ان ينقض المكتوب 10: 36 فالذي قدسه الاب و ارسله الى العالم اتقولون له انك تجدف لاني قلت اني ابن الله لا شك سيدي القاضي أن اليهود فهموا خطأ من قول المسيح : (( أنا والآب واحد )) إنه يدعي الألوهية فأرادوا لذلك أن يرجموه فرد عليهم المسيح خطأهم وسوء فهمهم بأن هذه العبارة لا تستدعي ألوهيته لآن ( آساف ) قديماً أطلق على القضاة أنهم آلهه بقوله الثابت في سفر المزامير ((82: 6 انا قلت انكم الهة و بنو العلي كلكم )) ولم يفهم أحد من هذه العبارة تأليه هؤلاء القضاة . ولكن المعنى المسوغ لإطلاق لفظ آلهة عليهم أنهم أعطوا سلطاناً أن يأمروا ويتحكموا ويقضوا باسم الله . وبموجب هذا المنطق السهل الذي شرحه المسيح نفسه لليهود . ساغ للمسيح أن يعبر عن نفسه بمثل ما عبر به آساف عن أولئك القضاة الذين صارت إليهم كلمة الله . ولا يقتضي كل من التعبيرين أن المسيح أو أن القضاة أبناء للهً حسبما فهمه اليهود خطأ . سيدي القاضي حينما وافقت علي الأخذ بما في كتب النصارى طلبت أن تكون نظرتنا للكتاب شاملة ومتمعنة لنستطيع تحليل النصوص وليس تفصيلها كما يفعل المدعي فإذا أخذنا أقوال المسيح فلنناظرها بأقوال الكثيرين مما ورد في كتابهم المقدس . وحيث أن المدعي يأخذ الكلمات بظاهر اللفظ ككلمة ” ابن الله ” فلنعد إلي الكتاب المقدس وننظر إلي تلك النصوص ……….وهل يمكن الأخذ بظاهر اللفظ فيها أيضا !!!!!!! فقد أطلق الكتاب المقدس لفظ الله على كثيرين ولم يقل أحد أن فيهم طبيعة لاهوتية : 1- ورد في سفر الخروج ((22: 8 و ان لم يوجد السارق يقدم صاحب البيت الى الله ليحكم هل لم يمد يده الى ملك صاحبه )) فقد أطلق لفظ الله علي القاضي فهل نأخذ اللفظ علي ظاهرة ونجعل القاضي إله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 2- وكذلك أيضاً جاء في سفر الخروج ((22: 9 في كل دعوى جناية من جهة ثور او حمار او شاة او ثوب او مفقود ما يقال ان هذا هو تقدم الى الله دعواهما فالذي يحكم الله بذنبه يعوض صاحبه باثنين )) فقد أطلق لفظ الله علي القاضي فهل نأخذ اللفظ علي ظاهرة ونجعل القاضي إله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 3- ورد في سفر المزامير (( 82: 1 الله قائم في مجمع الله في وسط الالهة يقضي )) فقد أطلق لفظ الله علي القاضي فهل نأخذ اللفظ علي ظاهرة ونجعل القاضي إله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 4- وكذلك في سفر المزامير ((138: 1 احمدك من كل قلبي قدام الالهة ارنم لك فقد أطلق داوود عليه السلام لفظ الآله علي الأشراف فهل نأخذ اللفظ علي ظاهره ونجعل الأشراف آلهه ؟؟؟؟؟؟؟ 5-وفي سفر الخروج ((7: 1 فقال الرب لموسى انظر انا جعلتك الها لفرعون و هرون اخوك يكون نبيك) فقد أطلق علي موسى نبي الله إنه إلها لفرعون فهل نأخذ اللفظ علي ظاهره ؟؟؟؟ لو كان إطلاق كلمة الله أو إله على المخلوق يقتضي أن اللاهوت حل فيه للزم بناء على النصوص السابقة أن يكون الملك والقاضي والأشراف يكونون آلهة ، وهذا لم يقل به أحد منذ خلق الله الأرض ومن عليها . فما قاله المدعي اليوم ما هو إلا محاولة منه لتضليل عدالتكم وإيهامكم أن هناك نص في كتابهم يقر ببنوه أو ألوهية المسيح . ولكن بالنظر للأمثلة التي ذكرتها لكم من كتابهم المقدس لعلمنا أن الملائكة والقضاة نواباً عن الله لذلك أطلق عليهم كلمة الله وبالنظر إلي أن أولئك الأشراف فيهم صفة المجد والقوة اللتين يوصف بهما الله ، أطلق عليهم لفظ الله مجازاً . نستنتج من هذا أن المعني الذي أراد المدعي ( القسيس ) أن يثبته غير صحيح بشهادة الكتاب المقدس وبشهادة المسيح علي نفسه كما وضحنا وأخيرا : نأتي للأدله التي ذكرها المدعى ( القسيس ) والتي تنحصر في لفظ ( ابن الله ) فالواضح أن المدعي نسي ما قاله في أول الجلسه والتي أقر فيها أن لفظ ابن تدل على علاقة أو رابطة أو حالة أو أصل أو ظرف أو غيرها من المعاني المجازيّة والرّمزيّة والمعنويّة ولا تدل بأي حال علي بنوة الله للمسيح كما أراد وإلا لكان الاله كثيرة كما ذكرت لكم من الامثله مثل : ((و يكون في الموضع الذي قيل لهم فيه لستم شعبي انه هناك يدعون ابناء الله الحي )) . أما عن امتياز المسيح بمعرفة الآب السّماوي المعرفة الكاملة والحقيقية، لأنَّهُ ابن الله الوحيد. فالمعرفه شيئ والبنوة شيئ آخر وإلا لكان كل من قال عنهم يوحنا أنهم يعرفون روح الحق أبناء له يوحنا 17:14 ((روح الحق الذي لا يستطيع العالم ان يقبله لانه لا يراه و لا يعرفه و اما انتم فتعرفونه لانه ماكث معكم و يكون فيكم)) أما عن حلول الاب في الابن- يدعي (القسيس)أن القول المنسوب للمسيح (و تؤمنوا ان الاب في و انا فيه ) دليل على الاتحاد والحلول . وهذا أيضا باطل فلو كان قول المسيح هذا دليل على الاتحاد والحلول لأصبح جميع الحواريين والمؤمنين مثله سواء بسواء ذلك لأن المسيح قال لهم في إنجيل يوحنا ((14: 20 في ذلك اليوم تعلمون اني انا في ابي و انتم في و انا فيكم فهل هذا الكلام يعني اتحاد التلاميذ بالمسيح أو حلول المسيح فيهم !!!!! وكذلك في رسالة يوحنا الأولي ((: 24 اما انتم فما سمعتموه من البدء فليثبت اذا فيكم ان ثبت فيكم ما سمعتموه من البدء فانتم ايضا تثبتون في الابن و في الاب فمن هنا سيدي القاضي نرى كيف أننا لا نستطيع الأخذ بظاهر الكلام ، وإلا لأصبح المسيح والحواريون وجميع المؤمنين أبناء الله كذلك ، حسب ظاهر ما قيل . فيفهم سيدي القاضي أن معنى كون المسيح في الآب أي ثبوته فيه بالمحبة والرضا ، ومعنى كون المؤمنين في المسيح أي ثبوتهم فيه بالمحبة والطاعة لما جاء به من عند الله ويكون الهدف والقصد واحد وهو هداية الناس إلي الله . وشكرا سيدي القاضي . القاضي موجها كلامه للنيابة القاضي : النيابه تحب تقول حاجه . النيابه : شكرا سيدي القاضي أكتفي بما قاله المدعي عليه لنفي بنوة المسيح التي يحاول المدعي إثباتها له القاضي : المدعي ( القسيس ) تحب تضيف أى حاجة . المدعي ( القسيس) : سيدي القاضي إنما أردت أن أوضح أنه عند استخدامنا اسم ابن الله، فالمقصود بالتّحديد هو هويّة المسيح الحقيقيّة باعتباره الله المتجسّد والآتي إلى العالم . القاضي ينظر إلي مستشاريه ممتعضا من كلام المدعي ثم يحدث المدعي قائلا : القاضي : يعني عايز تقول أن المسيح هو الله ولا أبن الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حدد المدعي ( القسيس ) : سيدي القاضي هذه الكلمات تحتاج إلي شرح طويل وأوجزها لك كما جاءت بنص قانون الإيمان الذي يقول :أننا نؤمن بإله واحد ,قادر على كل شيء ,خالق السماء والأرض ,وكل ما يُرى وما لا يُرى.و برب واحد ,يسوع المسيح. ابن الله الوحيد. المولود من الآب قبل كل الدهور. إله من إله. نور من نور. إله حق من إله حق. مولود غير مخلوق. ذو جوهر واحد مع الآب. هو الذي به كان كل شيء. الذي من أجلنا نحن البشر ,ومن أجل خلاصنا ,نزل من السماء. وتجسَّد بالروح القدس من مريم العذراء ,وصار إنساناً …. القاضي مقاطعا كلام القسيس. القاضــــــــي : وحدة وحده علشان افهم إحنا بنتكلم عن فرد واحد مين بقي كل اللي انت ذكرتهم دول وما علاقتهم بالدعوى المرفوعة؟؟؟ المدعي ( القسيس) : سيدي القاضي أنا أتكلم عن واحد فقط ف ( الآب و الابن و الروح القدس ) إله واحد القاضي متعجبا لكلام المدعي ( القسيس) القاضي : نعم ماذا تقول إله واحد ؟؟؟؟ المدعي (القسيس ) : نعم سيدي القاضي هم إله واحد . ويلتفت القاضي للحاجب ويقول له “هاتلي أسبرين يابني دماغي صدعت ثم يحدث نفسه هم إله واحد طب ازاي؟؟؟؟؟؟ هم للجمع و واحد مفرد ؟؟؟؟؟؟؟ المدعي (القسيس) : ألم أقل لك يا سيدي أن هذه الحقيقة لن تستوعبها عقولنا !!!! القاضي : ومادامت أفكاركم لا تستوعبها العقول وليس بها أدله فكيف تتقدم بهذه الدعوى . دعوى بلا دليل مرفوضة هل معك أدله لما تقول ؟ وماذا تريد أن تثبت ؟ المدعي (القسيس) : طبعا سيدي القاضي .أريد أن أثبت أن المسيح هو الله ومعي أدله كثيرة من الانجيل و القرآن . يحدث بعض الهرج في القاعة فيصيح القاضي في الجميع . القاضي : سكوووووووووووووووووووووت تناول القاضي الأسبرين وكوب من الماء البارد . القاضي : ترفع الجلسة إلي الغد وبعدها يتقدم المدعي بادلته . رفعت الجلسة؟؟؟؟بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وبعـــــــــــد الجلسة الثانية (1) الحاجب : محكمـــــــــــــــــــــــه القاضي : المدعي عليه أخبرنا في الجلسة السابقة أن معه الأدلة لإثبات ألوهية السيد المسيح من القرآن والكتاب المقدس فليتفضل بعرض الأدلة . المدعي ( أحد النصارى ) : سيدي القاضي السادة الحضور حينما نتحدّث عن يسوع ابن الله الوحيد، فنحن نقول أن ال
  8. masry said

    (((((((((((( نصوص إنجيلية تحت المجهر هذا المقال هو دعوة صريحة لمناقشة بعض نصوص الكتاب المقدس بطريقة علمية وموضوعية بعيداً عن التعصب والتشنج … نجم يتمشى في السماء !!! لقد ذكر متى قصة المجوس الذين جاءوا للمسيح عند ولادته وسجدوا له فقال بحسب ترجمة الفاندايك : “ولما ولد يسوع في بيت لحم في أيام هيردوس الملك إذا مجوس من المشرق قد جاءوا إلى أورشليم قائلين . أين هو المولود ملك اليهود ؟ فإننا رأينا نجمة في المشرق وأتينا لنسجد له … و إذا النجم الذي رأوه في المشرق يتقدمهم حتى جاء ، ووقف فوق حيث كان الصبي، فلما رأوا النجم فرحوا فرحاً عظيماً جداً …” (متى 2/1-10). أن متى يتحدث عن نجم يمشي ، وحركته تشير إلى بعض أزقة أورشليم دون بعض ، ثم إلى بيت من بيوتها، حيث يوجد المسيح ، فيتوقف وهو في السماء على رغم بعده الهائل الملحوظ على الأرض فكيف مشى ، وكيف دلهم على البيت ، وكيف وقف ؟!! وكيف رأوا ذلك كله ؟ . انه من المستحيل أن يشير نجم يبلغ حجمه أضعاف حجم الشمس بلايين المرات إلى موضع ولادة شخص في بيت من البيوت . وهذا يدل على جهل كتبة الإنجيل وعدم معرفتهم بحجم و طبيعة النجم ؟ سقوط النجوم على سطح الأرض !! جاء في سفر الرؤيا [ 6 : 13 ] عن علامات نهاية الزمان ما يلي : “ونظرت لما فتح الختم السادس واذا زلزلة عظيمة حدثت والشمس صارت سوداء كمسح من شعر والقمر صار كالدم . ونجوم السماء سقطت الى الارض كما تطرح شجرة التين سقاطها اذا هزتها ريح عظيمة ” وفي إنجيل متى [ 24 : 29 ] ينسب الكاتب للمسيح قوله عن علامات نهاية الزمان ما يلي : “وللوقت بعد ضيق تلك الايام تظلم الشمس والقمر لا يعطي ضوءه والنجوم تسقط من السماء وقوات السموات تتزعزع .” مما لا شك فيه ان هذا الكلام الوارد في الانجيل هو ضرب من الهذيان الذي لا يمكن أن يصدق ، ذلك لأن علم الفلك يقدر لنا عدد النجوم ببلايين البلايين ، منها نجوم اكبر حجماً من الشمس بالاف الاضعاف.. ومجموع حجم هذة النجوم لايمكن لعقل بشرى ان يتخيلة … فكيف يكون هناك مجرد احتمال ان تقع هذة النجوم المتناهية الضخامة على سطح الارض الذي نسبته لأصغر نجم لا تساوي شىء ؟؟ فعلى سبيل المثال فهناك نجم اسمه ( إبط الجوزاء ) يقدر حجمه بحجم شمسنا 25 مليون مرة فما بالك إذا قسناه بحجم الأرض !! فطبقا لعلم الفلك هناك استحالة مطلقة فى امكانية ان هذة الاجسام تسقط على الارض .. وتصديق وقوعها على الارض هو ضربا من الهذيان والقاء علم الفلك وقوانينة واكتشافات علمائة فى سلة المهملات مما يدل على ان كاتب الإنجيل لايعلم اى شى عن علم الفلك واثباتة العلمى الذى لايدع اى مجال لاى شك… رؤية الشمس والقمر ! يقول كاتب سفر الرؤيا [ 6 : 12 ] : ” ونظرت لما فتح الختم السادس واذا زلزلة عظيمة حدثت والشمس صارت سوداء كمسح من شعر والقمر صار كالدم. ” بما ان الشمس ستصبح سوداء أي ظلاماً دامساً إذن فالجزء المحيط كفراغ جوي حول الكرة الأرضية سيصبح أسود دامساً حالكاً في السواد .. فكيف إذا سنرى الشمس أولاً ثم كيف يمكننا رؤية القمر ثانياً ولونه كالدم بحسب زعم النص حال كون الشمس ظلمة أو سوداء ؟ خصوصاً ونحن نعلم أن القمر إنما يستمد نوره من الشمس فهو كالمرآة يعكس ضوء الشمس ، فإذا كانت الشمس سوداء فكيف للقمر أن يصبح دما أو كالدم ؟ جبل متقد بالنار سيحول ماء البحر إلى دم !!! ورد في سفر الرؤيا [ 8 : 8 ] قول الكاتب : ” ثم بوق الملاك الثاني فكأن جبلا عظيما متقدا بالنار ألقي الى البحر فصار ثلث البحر دما. ” إذا لجأنا إلى العقل والعلم ، وحاولنا توضيح دلالة هذه الفقرة ، فسنرى أن الملاك الثاني من الملائكة السبعة المذكورين في السفر سيؤدى مهمة وهي أنه سيبوق وعندما يبوق سنرى جبلاً عظيماً متقداً بالنار ألقى إلى البحر ، فصار ثلث ذلك البحر دماً مما لا شك فيه أن هذا يعتبر تصوراً بدائياً في أن إلقاء جبل عظيم متقد بالنار سيحول ماء البحر إلى دم ، لأن العلم يخبرنا أن مياه البحر ستطفىء هذا الجبل فوراً . . كما ان الفقرة لم تخبرنا عن أي بحر سيحدث له هذا ، هل البحر الابيض المتوسط أو البحر الاحمر أو المحيطات ؟ وما هو مصير بقية البحار ؟ الارض لها زوايا أربعة !!! لا يمكن لأحد أن يفكر أن للكرة الأرضية زوايا ذلك لأن الأشياء المسطحة فقط هي التي لها زوايا إلا ان الكتاب المقدس يدعي بأن للأرض أربعة زوايا ! وهذا طبقاً لما جاء في سفر الرؤيا [ 7 : 1 ] : ” وبعد هذا رأيت اربعة ملائكة واقفين على اربع زوايا الارض ممسكين اربع رياح الارض لكي لا تهب ريح على الارض ولا على البحر ولا على شجرة ما ” وانظر [ سفر حزقيال 7: 2 ] : ” النهاية قد أزفت على زوايا الأرض الأربع ” ومن المعلوم ان الارض كروية الشكل كما أشار القرآن الكريم لذلك في قوله تعالى : ” خلق السماوات والارض بالحق يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى الا هو العزيز الغفار ” فلا يمكن لليل بأن يُـكور على النهار ولا يمكن كذلك للنهار بأن يُـكور على الليل الا اذا كانت الارض كروية الشكل . آراه جميع ممالك الأرض ! كتب متى في [ 4 : 8 ] عن تجربة الشيطان للمسيح : ” ثم اخذه ايضا ابليس الى جبل عال جدا واراه جميع ممالك العالم ومجدها . وقال له اعطيك هذه جميعها ان خررت وسجدت لي .” الكل يعلم أن الارض تأخذ شكلاً كروياً أو بيضاوياً ، وبناء على هذا الشكل فالانسان لا يمكنه أن يرى كامل السطح الخارجي للأرض من أي مكان يقف فيه مهما كان هذا المكان عالياً ، فلا يستطيع أن يرى ممالك مصر والصين وأجزاء من آسيا الصغرى والهند وأرض ( المايا ) في المكسيك وقرطاجه في شمال افريقيا وروما في إيطاليا وكوريا والمستوطنات الأخرى من ممالك العالم المنتشرة جداً وهو واقف في مكان عال في أي موضع من الارض . إلا ان الانجيل يقول ان إبليس أوقف المسيح في مكان عال وأراه جميع ممالك الأرض ! يقول النص : ” ثم اخذه ايضا ابليس الى جبل عال جدا واراه جميع ممالك العالم ومجدها . وقال له اعطيك هذه جميعها ان خررت وسجدت لي .” هل الحزن يسبب النوم ؟ يقول لوقا أن عيسى عليه السلام وجد تلاميذه نياماً من الحزن : ” ثُمَّ قَامَ مِنَ الصَّلاَةِ وَجَاءَ إِلَى تَلاَمِيذِهِ فَوَجَدَهُمْ نِيَاماً مِنَ الْحُزْنِ.” لوقا 22: 45 ألا يُخالف ذلك العلم والمنطق والعقل. فهل الحُزن يسبب النوم ؟ ( راجع أقوال اطباء النفس ) الذي عاين شهد !!! كتب يوحنا في [ 19 : 33 – 35 ] حول حادثة الصلب المزعومة ما يلي : ” واما يسوع فلما جاءوا اليه لم يكسروا ساقيه لانهم رأوه قد مات .34 لكن واحدا من العسكر طعن جنبه بحربة وللوقت خرج دم وماء . والذي عاين شهد وشهادته حق وهو يعلم انه يقول الحق لتؤمنوا انتم . ” والسؤال هو : كيف تمكن الشاهد الذي عاين و شهد كما يقول يوحنا من التفريق بين الماء والدم من هذه الطعنة ؟؟ لأنه من المعروف أن الماء إذا إختلط بالدم فإن الخليط سيصبح لونه أحمر أقل قتامة من الدم بحيث يستحيل على الرائي أن يفرق بين الدم و الماء بالعين المجردة – في عصرنا هذا يمكن الوصول إلى ذالك بالأدوات تحليل الدم – و خصوصاً أن الحادثة وقعت والظلام قد حل على الأرض كلها [ مرقس : 15 : 33 ] !!! والنقطة الثانية والمهمة هي أن خروج الدم والماء من جنب يسوع لدليل دامغ على أنه لم يمت فمن المعروف أن دماء الموتى لا تعني أن المخاطب لم يدرس ولم ينجح . ومعنى النص أن التلاميذ الذين أخذ النصارى دينهم عنهم ليس لديهم إيمان بمقدار حبة خردل !!! وهذه كارثة … السَّوْط : كتب يوحنا عن المسيح : ” وصنع سوطاً من حبال وطرد الجميع من الهيكل ” يوحنا 2 : 15 . نلاحظ هنا ان استعمال السوط والطرد ، فيه نوع من الادانة . وهذا يناقض قول المسيح : ” لا تدينوا لكي لا تدانوا ” متى 7 : 1 . ويناقض قوله في متى 5 : 39 ” لا تقاوموا الشر ” . قتل ابنه ولم يشفق عليه : كتب يوحنا : ” لأنه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به ” يوحنا 3 : 16 . نلاحظ هنا ما يلي : 1 – لماذا بذل الله ابنه الوحيد ؟ لأنه يحب العالم . وهل الذي يحب العالم لا يحب ابنه الوحيد ؟!! كيف يحب الله العالم ولايحب ابنه ؟!! وهل الذي يحب العالم يقتل ابنه الوحيد ؟!! كيف نثق بإله لم يشفق على ابنه من أجل غفران خطيئة مذنب آخر؟ كما يقول بولس في رومية 8 : 32 : ” الذي لم يشفق على ابنه بل بذله لاجلنا اجمعين ” لقد نسب بولس إلى الله عدم الشفقة ، أي القسوة . ألا توجد طريقة أخرى عند إله المحبة اقتضت رحمته ألا يُعالج هذه الجريمة إلا بجريمة أبشع منها ؟ فقد أرسل ابنه البرىء، فلذة كبده ليُصْلَب !! حادثة الزانية : جاء اليهود للمسيح بزانية متلبسة بالفعل قائلين له : ” موسى في الناموس أوصانا أن هذه ترجم ” يوحنا 8 : 5 . ” ولما استمروا يسألونه انتصب وقال لهم : من كان منكم بلا خطية فليرمها أولاً بحجر ” يوحنا 8 : 7 ونلاحظ الآتي : 1 – لقد رفض المسيح الحكم برجمها . وهذا تشجيع للزنى . 2 – موقف المسيح مناقض لشريعة موسى التي تحكم بالرجم . 3 – بهذا الموقف ألغى المسيح عقوبة الزنى !! 4 – رفض المسيح إدانتها دون السماع الي شهود الاثبات أو النفي . برأها دون دليل !!! وتعاطفه معها بدا واضحاً وكأنه ترخيص بالزنى !!! على ما أظن !! قال يوحنا في إنجيله : ” وهناك أمور كثيرة عملها يسوع ، لو كتبها أحد بالتفصيل ، لضاق العالم كله ، على ما أظن بالكتب التي تحتويها ” [ 21 : 25 ] الترجمة البيروتية والترجمة العربية المشتركة ان يوحنا كاتب هذا الانجيل يتكلم في هذه الفقرة على سبيل الظن والتخمين وهذا واضح من قوله : ” على ما أظن ” والسؤال هو : هل الله سبحانه العليم بكل شيىء يوحي كلامه على سبيل الظن والتخمين أم ان هذا هذا الانجيل ليس من عند الله ؟ رسائل مفقودة : من رسالة كولوسي ( 4 : 16 ) : ” ومتى قرئت عندكم هذه الرسالة فاجعلوها تقرأ ايضا في كنيسة اللاودكيين والتي من لاودكية تقرأونها انتم ايضا ” اين الرساله التى من اللاودكيه؟ من كورنثوس الاولى ( 5 : 9 ) : ” كتبت اليكم في الرسالة ان لا تخالطوا الزناة ” اين هذه الرساله ؟ فكتابات بولس المرسله هنا وهناك الموجودة في العهد الجديد كلها رسائل فأين إذن الرسالة المشار اليها في النص ؟ الاجابة بكل وضوح انها مفقودة !! المسيح رسول الله ليس أكثر : – قال المسيح : ” الذي يؤمن بي ليس يؤمن بي بل بالذي أرسلني ” يوحنا 12 : 44 . – ويقول المسيح لتلاميذه : ” من يقبلكم يقبلني ومن يقبلني يقبل الذي ارسلني ” متى 10 : 40 – ويقول لهم أيضاً : ” لاني لم اتكلم من نفسي لكن الآب الذي ارسلني هو اعطاني وصية ماذا اقول وبماذا اتكلم . ” يوحنا 12 : 49 هذه النصوص تدل بوضوح قاطع أن المسيح قال للناس إنه رسول من الله إلى قومه وأن كلامه ليس من عنده بل هو من الله . وهذا حق فجميع الرسل هم مبلغين عن الله سبحانه وتعالى . هناك معطي ومعطى له : يقول الأبن للآب في يوحنا : ” إِنَّ الَّذِينَ أَعْطَيْتَنِي ” يوحنا 18: 9 ويقول أيضاً ” الَّذِينَ أَعْطَيْتَنِي ” يوحنا 17: 12 فمن الذى أعطى من ؟ إذا كان هناك اتحاد بين الآب والابن فيكون المُعطى هو نفسه الآخذ، ألا تنفى هذه العبارة الإتحاد بين الخالق والمخلوق وتنسف فكرة تجسُّد الإله فى صورة مخلوق ؟ وجاء في متى11 : 27 : ” كل شيء قد دفع اليّ من ابي ” وفي انجيل يوحنا 17 : 3 : ” مجد ابنك ليمجدك ابنك ايضا اذ اعطيته سلطانا على كل جسد .” وفي يوحنا 5 : 36: ” لان الاعمال التي اعطاني الآب لاكمّلها هذه الاعمال بعينها التي انا اعملها هي تشهد لي ان الآب قد ارسلني ” والنصوص كثيرة لكن السؤال : هل لإعطاء الابن السلطان أو القدرة أي معنى والمفترض انه الله مالك كل شىء ؟ أليس في هذا ابطال للاهوته المزعوم ؟ رفع نظره إلى السماء ! قبل أن يبارك المسيح الأرغفة الخمسة لتكفي العديد من الناس يقول مرقس : ” رفع نظره نحو السماء وبارك ثم كسر الأرغفة ” مرقس 6 : 41 . والسؤال هو لماذا رفع المسيح نظره نحو السماء إذا كان الآب حال فيه وان اللاهوت متحد معه كما يزعمون . ان الأمر واضح لقد رفع المسيح نظره إلى السماء ليدعو الله ويسأله تحقيق المعجزة وهذا ينفي لاهوته المزعوم . امتلأ من الروح القدس : لنقرأ ما كتبه لوقا في [ 3 : 21 ] عن بدء بعثة المسيح بنزول روح القدس عليه : ” و لما اعتمد جميع الشعب اعتمد يسوع أيضا و إذ كان يصلي انفتحت السماء و نزل عليه الروح القدس بهيئة جسمية مثل حمامة و كان صوت من السماء قائلا: أنت ابني الحبيب بك سررت. و كان يسوع عند بدء رسالته في نحو الثلاثين من عمره… و رجع يسوع من الأردن وهو ممتلئ من الروح القدس ” ونحن نسأل عباد المسيح : كيف امتلأ المسيح من الروح القدس والمفترض ان اللاهوت متحد مع الناسوت ابتداءً ؟ أليس الروح القدس هو الله لديكم ؟ ماذا يعني امتلاء المسيح من الروح القدس والمفترض ان اللاهوت متحد معه ؟! علماً بدلاً من قتل ابنه المزعوم لإنقاذ غيره ؟!! هل بأن هناك آخرون امتلأوا من الروح القدس منهم يوحنا المعمدان ففي إنجيل لوقا [ 1 : 15 ] : ” ومن بطن أمه يمتلىء من الروح القدس ” . الفقر شرط للكمال ! نسب كاتب انجيل متى للمسيح قوله للشاب الغني : ” قال له يسوع ان اردت ان تكون كاملا فاذهب وبع املاكك واعط الفقراء فيكون لك كنز في السماء وتعال اتبعني . فلما سمع الشاب الكلمة مضى حزينا .لانه كان ذا اموال كثيرة فقال يسوع لتلاميذه الحق اقول لكم انه يعسر ان يدخل غني الى ملكوت السموات . واقول لكم ايضا ان مرور جمل من ثقب ابرة ايسر من ان يدخل غني الى ملكوت الله . فلما سمع تلاميذه بهتوا جدا قائلين .اذا من يستطيع ان يخلص .” متى 19 : 20 . نلاحظ في هذا الكلام : ان الفقر شرط للكمال . بع أملاكك إذا أردت أن تكون كاملاً . وهذا الكلام غير مقبول عقلاً، لأن الفقير الذي لايملك شيئاً ريما سيضطره الفقر إلى الخروج عن الطريق المستقيم . ولا يوجد تعارض بين الرجل الغني والكمال إذا كان الغني تقياً يخاف الله، بل العكس فإن الغني مع التقوى يقرب صاحبه من الكمال لأنه يكون أقدر على العطاء في سبيل الله . ونلاحظ أيضاً أن الغني عسير عليه الدخول للجنة ( حسب النص ) . وهذا أيضاً كلام مشكوك فيه . المهم هو التقوى . بعض الفقراء شياطين بلا تقوى ، فهل سيدخلون الجنة سهلاً ؟! وبعض الاغنياء أتقياء . والمهم طاعة الله ومخافته . تحريم الطلاق الا لعلة الزنى : سأل اليهود المسيح عن الطلاق فقال : ” وقيل من طلق إمرأته فليعطها كتاب طلاق . وأما أنا فأقول لكم : ان من طلق امرأته إلا لعلة الزنا يجعلها تزنى . ومن تزوج مطلقه فإنه يزنى ” إنجيل متى 5 : 27 _ 32 . لاشك بأن هذا الكلام غير واقعي ابداً . لقد سن الله سبحانه وتعالى الزواج ليكون مصدر سعادة للزوجين فإذا لم يتفقا لسبب من الأسباب واستحال التوفيق بينهما وصارت الحياة بينهما شبه مستحيله فإن الطلاق يكون رحمة وأصلح لهما من الاستمرار في زواج مليىء بالمشاكل وعدم التفاهم . وإجبارهما على عدم الطلاق قد يجر الي جريمة قتل أو جريمة قذف بالزنى للحصول على مبرر الطلاق أو يجر إلى الزنى مع استمرار الزواج شكلياً . لقد أثبت الواقع استحالة الاستغناء عن الطلاق ، بدليل أن بعض الدول المسيحية نفسها سنت قوانين تبيح الطلاق . ثم أن النص يدل على أنه لا يجوز الزواج من مطلقه وأن مثل هذا الزواج بمثابة زنى . والسؤال هو : هل تبقى المطلقة دون زواج الي موتها ؟ وماهذا التشريع ؟ إن هذا التشريع فيه ظلم واضح وإفساد للمجتمع مما يدل على ان المسيح بريء منه اخصوا انفسكم ! يذكر متى في إنجيله قائلاً أن المسيح كان يدعو الناس إلى ترك الدنيا وعدم العمل بها بل يذكر أن المسيح غالى في ذلك فدعا إلى الرهبنة ورغب في عدم الزواج فقال : ” لانه يوجد خصيان ولدوا هكذا من بطون امهاتهم .ويوجد خصيان خصاهم الناس ويوجد خصيان خصوا انفسهم لاجل ملكوت السموات .من استطاع ان يقبل فليقبل ” [ 19 : 12 ] معنى ذلك أن المسيح يأمر أتباعه أن يخصوا أنفسهم خصياً جراحياً أو على الأقل يأمرهم ألا يتزوجوا ويلزمهم بمحاربة سنن الكون والخليقة ، ولو فرضنا أن الناس جميعاً اتبعت هذا المبدأ لأصبح العالم في نحو قرن خالياً من البشر ! ثم ان هذا الكلام المنسوب للمسيح يدل على أن المسيح قد أخصى نفسه وحاشاه ؟! مع انه قد ورد في سفر التثنية [ 23 : 1 ] قول الرب : ” لا يدخل مخصيّ بالرضّ او مجبوب في جماعة الرب !! ” تعاليم غير واقعية ! جاء في إنجيل متى [ 5 : 39 ] : ” واما انا فاقول لكم لا تقاوموا الشر .بل من لطمك على خدك الايمن فحوّل له الآخر ايضا ” وفي الفقرة 44 من نفس الاصحاح : ” احبوا اعداءكم .باركوا لاعنيكم .احسنوا الى مبغضيكم .وصلّوا لاجل الذين يسيئون اليكم ويطردونكم ” إن هذا النوع من التسامح وهذا النوع من الخلق هو شيء غير واقعي لانه فوق الطاقة المعتادة للبشر ، ولا يصلح مع كل الناس ، أو لا ينسجم مع الطبيعة البشرية ، وقد تشوبه المهانة والذلة، وهل لو قام أحد أعدائي بدخول بيتي وهو يريد الاعتداء على زوجتي أو ابنتي، فهل أقف متفرجاً عليه وأقول له : أنا أحبك ، أنا اباركك ، أنا أحسن معاملتك تفضل ؟! ولعل الترجمة أفقدته سمو معناه المتمثل في قول القرآن الكريم : ” وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ” سورة الشورى الآية : 40 لم يأتي من أجل دعوة الابرار : قال المسيح : ” لم آت لأدعو أبراراً بل خطاة إلى التوبة ” لوقا 5 : 32 . إذا هناك أبرار ولا يريد المسيح أن يدعوهم . وهذا النص يبطل الادعاء بأن كل الناس خطاة . وأن خلاصهم يكون بصلب المسيح . مسحه الله بالروح القدس ! يقول بطرس عن المسيح : ” يسوع الذي في الناصرة كيف مسحه الله بالروح القدس .. ” اعمال 10 : 38 . من المعلوم ان المسيحيون يؤمنون بعقيدة التثليث والتي تنص على ان الروح القدس هو الله . وهكذا فإن النص يصبح هكذا : ” مسح اللهُ الله بالله ” فكيف يكون الله ماسحاً وممسوحاً وممسوحاً به في الوقت ذاته ؟ أين أخذه ابليس أولا ؟ يقول متى 4 :5-10 : ” ثم اخذه ابليس الى المدينة المقدسة واوقفه على جناح الهيكل .6 وقال له ان كنت ابن الله فاطرح نفسك الى اسفل .لانه مكتوب انه يوصي ملائكته بك .فعلى اياديهم يحملونك لكي لا تصدم بحجر رجلك .7 قال له يسوع مكتوب ايضا لا تجرب الرب الهك .8 ثم اخذه ايضا ابليس الى جبل عال جدا واراه جميع ممالك العالم ومجدها .9 وقال له اعطيك هذه جميعها ان خررت وسجدت لي .10 حينئذ قال له يسوع اذهب يا شيطان .لانه مكتوب للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد .11 ثم تركه ابليس واذا ملائكة قد جاءت فصارت تخدمه . ” بينما نجد لوقا 4 :5-9 يقول : ” ثم اصعده ابليس الى جبل عال وأراه جميع ممالك المسكونة في لحظة من الزمان .6 وقال له ابليس لك اعطي هذا السلطان كله ومجدهنّ لانه اليّ قد دفع وانا اعطيه لمن اريد .7 فان سجدت امامي يكون لك الجميع .8 فاجابه يسوع وقال اذهب يا شيطان انه مكتوب للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد.9 ثم جاء به الى اورشليم واقامه على جناح الهيكل وقال له ان كنت ابن الله فاطرح نفسك من هنا الى اسفل .10 لانه مكتوب انه يوصي ملائكته بك لكي يحفظوك .11 وانهم على اياديهم يحملونك لكي لا تصدم بحجر رجلك .12 فاجاب يسوع وقال له انه قيل لا تجرب الرب الهك .13 ولما اكمل ابليس كل تجربة فارقه الى حين . ” بولس والسلاطين : يقول بولس : ” لتخضع كل نفس للسلاطين الفائقة. لانه ليس سلطان الا من الله والسلاطين الكائنة هي مرتبة من الله. حتى ان من يقاوم السلطان يقاوم ترتيب الله والمقاومون سيأخذون لانفسهم دينونة. فان الحكام ليسوا خوفا للاعمال الصالحة بل للشريرة. أفتريد ان لا تخاف السلطان. افعل الصلاح فيكون لك مدح منه. لانه خادم الله للصلاح. ولكن ان فعلت الشر فخف. لانه لا يحمل السيف عبثا اذ هو خادم الله منتقم للغضب من الذي يفعل الشر. لذلك يلزم ان يخضع له ليس بسبب الغضب فقط بل ايضا بسبب الضمير. ” رومية 13 : 1 . لا شك بأن هذا الكلام غير صحيح . فالكثير من الحكام لا يخدمون الله بل يخدمون الشيطان . ونجدهم يحملون السيف لقطع رؤوس الابرار من الناس . وبعض الحكام خف منهم إن فعلت الخير . لقد ساوى بولس بين السلاطين الاتقياء والسلاطين الأشقياء بحسب النص . وأمر الناس بعدم مقاومة الحاكم مهما كان ظالماً . لقد نافق بولس للسلاطين وتجاوز المدى في نفاقه . وحسب نظرية بولس ، كان نيرون خادماً لله وكان نيرون على حق حين قتل بولس !!! بولس يدعو الي الشرك والعياذ بالله ! يقول بولس : ” أمين هو الله الذي به دعيتم إلى شركة ابنه يسوع المسيح ربنا ” كورنثوس الاولى 1 : 9 . تأمل عزيزي القارىء للفظ ( شركة ) الواردة في النص فإني لم أسمع بجملة تجمع عناصر الكفر والشرك مثلما تجمعها هذه الجملة فهي قد جعلت الابن شريكاً لله . إنه الشرك بالله ، الشرك الواضح !!! الرجل لا يغطي رأسه : يقول بولس : ” الرجل لا ينبغي أن يغطي رأسه لكونه صورة الله ومجده ” كورنثوس الاولى 11 : 7 . إذا كان الرجل ينبغي ألا يغطي رأسه ، فلماذا يلبس كثير من رجال الدين المسيحي قبعات على رؤوسهم ؟!!! لماذا يخالفون أمر بولس الذي يأخذ الوحي من المسيح (حسب زعمه ) بإمكانك – أخي القارىء – ان تشاهد رؤوس الآباء الارثوذكس وهم يغطونها بالاقمشة السوداء ، مع ان كتابهم يقول في سفر الجامعة 9 : 8 : ” لتكن ثيابك فى كل حين بيضاء ” ثم ما علاقة تغطية الرأس بالتشابه أو عدم التشابه مع الله !! فضول : يقول بولس لأهل كورنثوس : ” فانه من جهة الخدمة للقديسين هو فضول مني ان اكتب اليكم.2 لاني اعلم نشاطكم الذي افتخر به من جهتكم لدى المكدونيين ” كورنثوس الثانية 9 : 1 . إذا كانت كتابة بولس فضولاً منه ، إذا هي ليست وحياً . إذا هو يكتب من رأسه !! أناجيل مفقودة : يقول بولس لأهل غلاطية : ” اني اتعجب انكم تنتقلون هكذا سريعا عن الذي دعاكم بنعمة المسيح الى انجيل آخر ليس هو آخر غير انه يوجد قوم يزعجونكم ويريدون ان يحولوا انجيل المسيح.8 ولكن ان بشرناكم نحن او ملاك من السماء بغير ما بشرناكم فليكن اناثيما.9 كما سبقنا فقلنا اقول الآن ايضا ان كان احد يبشركم في غير ما قبلتم فليكن اناثيما.10 . . . واعرّفكم ايها الاخوة الانجيل الذي بشرت به انه ليس بحسب انسان. . ” غلاطية 1 : 6 نجد في هذا الكلام ان هناك انجيل أو بشارة موحى بها لبولس قد بشر بها أهل غلاطية قبل ان يكتب لهم هذه الرسالة وهو يدعوهم الي التسمك بها .. فأين هي كلمات تلك البشارة الموحى بها وماذا كان فيها بالضبط دون زيادة ولا نقصان ؟ وإذا كانت الكنيسة اعتمدت رسائل بولس الشخصية فأين هي البشارة الموحى بها سابقا لأهل غلاطية ؟ بولس يهاجم صخرة الكنيسة بطرس : يقول بولس عن بطرس : ” ولكن لما أتى بطرس الى انطاكية قاومته مواجهة لانه كان ملوما.12 لانه قبلما أتى قوم من عند يعقوب كان يأكل مع الامم ولكن لما أتوا كان يؤخر ويفرز نفسه خائفا من الذين هم من الختان.13 وراءى معه باقي اليهود ايضا حتى ان برنابا ايضا انقاد الى ريائهم.14 لكن لما رأيت انهم لا يسلكون باستقامة حسب حق الانجيل قلت لبطرس قدام الجميع ان كنت وانت يهودي تعيش امميا لا يهوديا فلماذا تلزم الامم ان يتهوّدوا. ” غلاطية 2 : 14 إذا كان بطرس الرسول لا يسلك باستقامه حسب الانجيل فمن هو الذي سلك إذاً ؟!! أليس بطرس هو الذي قال له المسيح : ” كل ما تربطه على الأرض يكون مربوطاً في السماوات ” متى 16 : 19 . كيف يمدح يسوع المسيح بطرس ويأتي بولس ليذمه ذلك الذم ؟!! قدوة في الدعوة : يقول بولس لأهل مدينة غلاطية : ” أيها الغلاطيون الأغبياء …. ” غلاطية 3 : 1 هل يجوز لداعية أن يخاطب الناس ويقول لهم يا أغبياء ؟ ما هذه الطريقة الفريدة في الدعوة والخطاب ؟ لا تقولوا له سلام : إذا كانت المسيحية تنادي بالمحبة وان البشر كلهم أخوة فكيف يتفق هذا مع ما جاء في الانجيل : ” ان كان احد يأتيكم ولا يجيء بهذا التعليم فلا تقبلوه في البيت ولا تقولوا له سلام. لأن من يسلم عليه يشترك في اعماله الشريرة ” [ رسالة يوحنا الثانية ] لا تكن فيما بعد شراب ماء ! يقول بولس : ” لا تكن في ما بعد شراب ماء بل استعمل خمرا قليلا من اجل معدتك واسقامك الكثيرة ” تيموثاوس الاولى 5 : 23 نلاحظ هنا ما يلي : اولاً : لم نسمع معلماً أو نبياً أو طبيباً ينهى الناس عن شرب الماء . ولكن بولس ينهى الناس عنه !!! ثانياً : نصح بولس باستعمال الخمر يناقض قوله نفسه : ” حسن أن لا تأكل لحماً ولا تشرب خمراً ” رومية 14 : 21 . هنا الأفضل عدم شرب الخمر . وهناك الأفضل شرب الخمر . ومع ذلك يعتبرون كلامه وحياً مقدساً !!! يعلق الاستاذ أحمد ديدات على نصيحة بولس قائلاً : كل انسان لديه معدة . وما أكثر أسقام البشر . ولو شرب كل ذي معدة خمراً مدعياً اعتلالها ، ولو شرب كل من يعاني سقماً خمراً ، أينجو أحــد من الخمر ؟ وماذا عساها أن تكون الخمر في حقيقة أمرها ؟ هناك آلاف من القساوسة المسيحيين غرر بهم وتدرجوا للوصول إلى الادمان الكامل عن طريق رشف ما يسمى بقليل من الخمر في التقليد الكنسي باقامة العشاء الرباني . . . منعه الشيطان مرة بعد مرة !!! قال بولس في رسالته الأولى إلي أهل تسالونيكي [ 2 : 17 ] : ” أَمَّا نَحْنُ، أَيُّهَا الإِخْوَةُ، فَإِذْ قَدْ سُلِخْنَا عَنْكُمْ لِمُدَّةٍ قَصِيرَةٍ، بِالْوَجْهِ لاَ بِالْقَلْبِ، بَذَلْنَا جَهْداً أَوْفَرَ جِدّاً لِرُؤْيَةِ وُجُوهِكُمْ وَنَحْنُ فِي غَايَةِ الشَّوْقِ إِلَيْكُمْ. 18وَلِهَذَا عَزَمْنَا أَنْ نَأْتِيَ إِلَيْكُمْ عَلَى الأَخَصِّ أَنَا بُولُسَ مَرَّةً بَعْدَ مَرَّةٍ، فَعَاقَنَا الشَّيْطَانُ. ” [ ترجمة كتاب الحياة ] إذا كان بولس قديس ورسول من عند الله فكيف يتسلط عليه الشيطان مرة بعد مرة ويمنعه من الوصول إلي أهل تسالونيكي للتبشير بكلمة الله ؟ أحب المسيح الكنيسة : يقول بولس : ” أحب المسيح الكنيسة وأسلم نفسه لإجلها ” أفسس 5 : 26 وهذا الكلام خطأ لأنه لم تكن هناك كنائس في زمن المسيح ، ولم يأت المسيح بدين جديد ، والكنائس بنيت بعد المسيح بعشرات السنين . نسب المسيح الطاهر ! كتب متى في سلسلة نسب المسيح [ 1 : 3 _ 6 ] : أن داود عليه السلام هو بن يسى بن عوبيد بن بوعز بن سلمون بن نحشون بن عمبناداب بن أرام بن حصرون بن فارص . . . إن فارص الذي هو جد المسيح والذي ذكره متى في سلسلة نسب المسيح هو ابن زنا وذلك أنه جاء من طريق هتك أبيه ( يهوذا ) عرض امرأة ابنه ( ثامار ) كما هو مفصل في سفر التكوين [ 38 : 6 _ 30] مما يجعل فارص وذريته المبينة آنفاً إلى داود عليه السلام خارجين عن جماعة الرب مطرودين من رحمته وذلك بحسب ما جاء في سفر التثنية [ 23 : 2 ] : ” لا يدخل ابن الزنا في جماعة الرب حتى الجيل العاشر لايدخل منه أحد في جماعة الرب ” وهذا يعني أن نبي الله داود عليه السلام لايدخل في جماعة الرب فهو _ حاشاه _ ولد زنا ! لا يريدهم أن يفهموا ! جاء في إنجيل مرقص 4 : 10 ان المسيح كان يكلم الناس بأمثال لا يفهمونها ، ولما سأله تلاميذه عن السر في ذلك أجابهم بقوله : ” فقال لهم قد أعطي لكم ان تعرفوا سرّ ملكوت الله .واما الذين هم من خارج فبالامثال يكون لهم كل شيء .لكي يبصروا مبصرين ولا ينظروا ويسمعوا سامعين ولا يفهموا لئلا يرجعوا فتغفر لهم خطاياهم .” فهل هذا الكلام يصح أن يصدر عن رسول جاء إلي الناس ليخرجهم من الظلمات إلي النور ويهديهم صراطاً مستقيما ؟ وهل هذا الكلام يتناسب مع قولهم ان المسيح وهو إله كامل قد انتحر من فرط حبه في الناس ليخلصهم من الخطية ، إن ذلك يناقضه تناقضاً صريحاً ، وإلا فإذا كان فهم كلامه يغفر لهم خطاياهم ، فلماذا لم يفهمهم حتى تغفر لهم تلك الخطايا ويوفر عن نفسه مصيبة الانتحار والتعليق على الخشبة التي لا يعلق عليها إلا الملاعين كما جاء في سفر التثنية ! استشهاد خاطىء : جاء في الإصحاح 21 من إنجيل متى عن دخول المسيح أورشليم راكبا جحش وأنثي حمار : ” فكان هذا كله لكي ما قيل بالنبي القائل : قولوا لإبنة صهيون هو ذا ملكك يأتيك وديعا راكبا علي أتان وجحش إبن أتان ! ” مقتبس من : كتاب النبي زكريا : ” ابتهجي جدا يا ابنة صهيون – اهتفي يابنت أورشليم – هو ذا ملكك ياتي اليك هو عادل و منصور وديع وراكب علي حمار وعلي جحش ابن اتان ويتكلم بالسلام للأمم وسلطانه من البحر الي البحر ومن النهر الي اقاصي الأرض ” تعليق : 1- الكلام في كتاب زكريا عن ( ملك ) ( منصور ) وله ( سلطان ) علي ارض واسعة ..أما المسيح فقد ظل هاربا و مختبئا قبل دخوله أورشليم مباشرة كما يحكي انجيل يوحنا . 2- وهو أيضا يتكلم بالسلام ( للأمم ) ومعروف لدي اليهود والنصاري أن كلمة ( أمم ) تعني الشعوب غير اليهود ! خطأ واضح : ورد في 10 : 28 من إنجيل مرقس قول المسيح : ” الحق أقول لكم . . ليس أحد ترك بيتاً ، أو إخوة ، أو أباً ، أو أماً ، أو إمرأة ، أو أولاداً ، أو حقولاً لأجلي ولأجل الإنجيل . إلا ويأخذ مئة ضعف آلان في هذا الزمان ، بيوتاً ، وأخوة وأخوات وأمهات وأولاداً وحقولاً مع اضطهادات . وفي الدهر الآتي الحياة الأبدية ” ان هذا الكلام فيه خطأ واضح . لأن الانسان إذا ترك إمرأة لأجل الانجيل أو المسيح لا يحصل على مائة امرأة في هذه الدنيا يقيناً . لأن المسيحيين لا يجوزون التزوج في هذا الزمان بأزيد من امرأة واحده .. وإذا كان المراد بهن في هذا الكلام المؤمنات بالمسيح بدون عقد النكاح يكون الأمر أفحش وأفسد والعياذ بالله لأن الكلام عن الزوجات .. وقوله : ” حقولاً مع اضطهادات ” كلام لا معنى له . فإن الكلام هنا في حسن المكافأة والمجازاة . فما دخل الشدائد والاضطهادات هنا ؟ ومما يؤكد خطأ هذا الكلام ايضاً هو ان الجزم بمضاعفة الجزاء إلى مئة ضعف في الحياة الدنيا .. في البيوت والزوجات والاولاد كما يقول النص . . لا يمكن أن يتحقق لكل انسان أخلى يده من كل هؤلاء من أجل المسيح والانجيل ، ولو كان ذلك أمراً محققاً لكان الناس جميعاً أسرع شىء الى اجابة هذه الدعوة ، ولكشفت التجربة الواقعة منها عن معطيات يستبق الناس إليها ، ويقتتلون من إجلها !! ===يهوياقيم لا يكون منه جالساً على كرسي داود : قال لوقا في ( 1 : 31 ) : ” وها أنت ستحبلين وتلدين ابناً ، وتسميه يسوع ، هذا يكون عظيماً ، وابن العلي يدعى ، ويعطيه الرب الاله كرسي داود أبيه ، ويملك على بيت يعقوب إلى الأبد ، ولا يكون لملكه نهاية ” . إن هذا الكلام مقدوح فيه بسبب أن المسيح عليه السلام من أولاد يهوياقيم ، بمقتضى النسب المدون في متى من الاصحاح الأول ، ومن كان من أولاد يهوياقيم ، لا يصلح أن يجلس على كرسي داود ، استناداً لما ورد في سفر إرميا [ 36 : 30 ] حيث يقول كاتب السفر : ” هكذا يقول الرب ضد يهوياقيم ، ملك يهوذا لا يكون منه جالساً على كرسي داود . ” لا يجوز أن يهلك نبي خارج أورشليم !! نسب لوقا للمسيح قوله في ( 13 : 33 ) : ” يجب أن أسير في طريقي اليوم وغداً وبعد غد ، لأنه لا يجوز أن يهلك نبي في خارج أورشليم ” يفهم من هذه العبارة : أن الانبياء والرسل ماتوا ، ودفنوا في أورشليم ، وهو خلاف الواقع ، لأن كثيراً من الانبياء والرسل ماتوا خارج أورشليم وآثارهم وقبورهم إلى آلان موجودة في الشام والعراق . . . فثبت ببداهة العقل أن هذه الرواية من أفحش الكذب على المسيح عليه السلام ولو صحت ، فهي من أعظم البراهين على فساد عقيدة المسيحيين لأنه صرح فيها بأنه نبي لا إله . . . وفي ( ملوك أول 18 : 13 ) يذكر هلاك أنبياء كثيرين في السامرة ( خارج أورشليم ) علي يد ملكة بني اسرائيل . هل المسيح يجهل هذه القصة المشهورة ؟؟ شريب خمر !! قال متى في [ 11 : 19 ] : ” جاء ابن الانسان يأكل ويشرب فيقولون هوذا إنسان أكول وشريب خمر ” . أن هذا الوصف القبيح الذي وصف به متى المسيح من أنه شريب خمر أي كثير شرب الخمر هذا الوصف لم نسمعه من غير الانجيليين ، كما نسبوا له في يوحنا في الاصحاح الثاني أن أول معجزة صدرت منه في قانا أنه قلب الماء خمراً ليزيد سكر السكارى في العرس ! إن هذا الفعل البهيمي لايمكن أن يكون قد صدر من المسيح عليه السلام وقد جاء في لوقا [ 1 : 15 ] ما يشير الى تحريم الخمر وهو يتكلم عن زكريا : ” فظهر له ملاك الرب واقفاً عن يمين مذبح البخور فلما رآه زكريا اضطرب وخاف ، فقال له الملاك : لاتخف يا زكريا ، لأن طلبتك قد سمعت ، وامرأتك أليصابات ستلد لك ابناً وتسميه يوحنا ، ويكون لك فرح وابتهاج . . . لأنه يكون عظيماً أمام الرب ، وخمراً ومسكراً لا يشرب .” فتأمل أيها القارىء في كلام الوحي إلى زكريا ، كيف يمدح يوحنا بكونه لا يشرب الخمور ولا المسكرات. إضافة الى نصوص العهد القديم الكثيرة التي تحرم الخمر . كما جاء في سفر اللاويين ( 10 : 8 – 11 ) . والمسيحيون جعلوا افتتاح معجزات المسيح بالسكر في عرس قانا الجليل ، واختتموه بتقديس الخمر الذي زعموا أنه ينقلب إلى دم المسيح ! هيردوس وليس فيبلس ! كتب متى في [ 14 : 3 ] : ” فَإِنَّ هِيرُودُسَ كَانَ قَدْ أَلْقَى الْقَبْضَ عَلَى يُوحَنَّا وَكَبَّلَهُ بِالْقُيُودِ، وَأَوْدَعَهُ السِّجْنَ مِنْ أَجْلِ هِيرُودِيَّا زَوْجَةِ فِيلِبُّسَ أَخِيهِ ” أن هذا الكلام خطأ لأن اسم زوج هيرديا كان هيرودس وليس فيلبس ، كما صرح يوسيفس في الباب الخامس من تاريخه . هذه الآيات تتبع المؤمنين : كتب مرقس في [ 16 : 17 ] قول المسيح : ” وهذه الآيات تتبع المؤمنين : يَطْرُدُونَ الشَّيَاطِين باسميَ وَيَتَكَلَّمُونَ بِلُغَاتٍ جَدِيدَةٍ وَيَقْبِضُونَ عَلَى الْحَيَّاتِ، وَإِنْ شَرِبُوا شَرَاباً قَاتِلاً لاَ يَتَأَذَّوْنَ الْبَتَّةَ، وَيَضَعُونَ أَيْدِيَهُمْ عَلَى الْمَرْضَى فَيَتَعَافَوْنَ “. وكتب يوحنا في [ 14 : 12 ] قول المسيح : ” الحق أقول لكم : من يؤمن بي فالأعمال التي أنا أعملها يعملها هو أيضاً ويعمل أعظم منها ” ان قول المسيح ” هذه الآيات تتبع المؤمنين ” وقوله : ” من يؤمن بي ” هو كلام عام لا يختص بالحواريين ولا بالطبقة الأولى وتخصيص هذه الأمور بالطبقة الأولى لا دليل عليه سوى الإدعاء البحت . وبناء عليه هل يستطيع بابا روما أو البابا شنودة أو المسيحيون المؤمنين بالمسيح أن يبرهنوا لنا صحة هذه النصوص بأن يفعلوا مثل ما فعل المسيح ؟! أم نحكم بكذب هذه النصوص ؟ ألسنة نار منقسمة !!! جاء في سفر أعمال الرسل [ 2 : 1 _ 4 ] : “َ ولما حضر يوم الخمسين كان الجميع معا بنفس واحدة. وصار بغتة من السماء صوت كما من هبوب ريح عاصفة وملأ كل البيت حيث كانوا جالسين. وظهرت لهم ألسنة منقسمة كأنها من نار واستقرت على كل واحد منهم. وامتلأ الجميع من الروح القدس وابتدأوا يتكلمون بألسنة اخرى كما اعطاهم الروح ان ينطقوا ” إن هذا الوصف يقول النصارى أنه من عند الله ، ويدعون أن هذا كلامه تعالى ، وأنا نسأل ألم يكفهم أن جعلوا الله في صورة طفل يولد في بيت لحم ، فجعلوه بعد ذلك ألسنة من نار ؟! لأن هذه الألسنة النارية هي في اعتقادهم الروح القدس الذي هو الأقنوم الثالث ، وحسب عقيدتهم أن الثلاثة واحد ،فتكون الألسنة النارية المنقسمة هي الأب والأبن والروح القدس !!! ثم هل حلت الأقانيم الثلاثة في التلاميذ كما حلت في جسد المسيح ؟ إذا كان الأمر كذلك يكون المسيح كسائر التلاميذ سواء بسواء من حيث بشريته المحضة ومن حيث حلول الإله فيهم جميعاً !!! وإني أعجب كيف يجعلون الله جل جلاله ألسنة منقسمة من النار وهل ينقسم الله إلى أب وابن وروح قدس وينقسم كذلك إلى اقسام كثيرة تحل في التلاميذ ؟! وهل يتشكل الله جل جلاله بأشكال كثيرة فمرة يأخذ شكل إنسان وأخرى يتخذ شكل ألسنة نارية منقسمة ؟! ولا يفوتنا أن نذكر أن للروح القدس عندهم شكلاً آخر وهذا الشكل الآخر هو ( حمامة ) فإنهم يقولون أن الروح القدس ( الذي هو في نفس الوقت الأب والابن ) يتشكل كذلك في صورة حمامة طبقاً لما ورد في إنجيل لوقا [ 3 : 22 ] : ” ولما اعتمد يسوع وإذ كان يصلي انفتحت السماء ونزل عليه الروح القدس بهيئة جسمية مثل حمامة ” ! هل فكر المسيحيون قبل أن يزعموا أن رب العالمين يتشكل بهذه الأشكال ؟! ليست شهادة زور : قال مرقس في [ 14 : 57 ] في رواية محاكمة المسيح أمام مجلس اليهود : ” ثُمَّ قَامَ بَعْضُهُمْ وَشَهِدُوا عَلَيْهِ زُوراً قَائِلِينَ: «سَمِعْنَاهُ يَقُولُ: سَأَهْدِمُ هَذَا الْهَيْكَلَ الَّذِي صَنَعَتْهُ الأَيَادِي، وَفِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ أَبْنِي هَيْكَلاً آخَرَ لَمْ تَصْنَعْهُ الأَيَادِي ” لقد سمى مرقس شهادتهم زور ، وهي ليست كذلك ، بل هي حق كما سمعوا منه في الهيكل كما في إنجيل يوحنا ( 2 : 19 ) ونصه : ” أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: اهْدِمُوا هَذَا الْهَيْكَلَ، وَفِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ أُقِيمُهُ.” فهل يقال لهؤلاء الشهود : انهم كذبوا وهم شهدوا كما سمعوا منه ؟ يقول أبو عبيدة : أخبرني : كيف استجزتم أن تسموها شاهدي زور وقد شهدا نص كتابكم أنه قال ذلك ؟ فإن قلت : إن اليهود ظنوا بهذ القول غير ما عنى المسيح ، فإن الشاهدين لم يشهدا على تأويل ، إنما شهدا على لفظه وما نطق به لسانه ، وما هو في كتابكم منصوص ، وأي تأويل لهذا غير ما يظهر من فحوى مجاوبة اليهود ، من أن البيت المعني في كلامه هو بيت المقدس ؟ اليوم ستكون معي في الفردوس : ذكر لوقا في ( 23 : 42 ) أن أحد المصلبين المعلقين بجانب المسيح قال له : ” يَايَسُوعُ، اذْكُرْنِي عِنْدَمَا تَجِيءُ فِي مَلَكُوتِكَ! فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: الْيَوْمَ سَتَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ! ” وفي قول المسيح للمصلوب : ” الحق أقول لك : اليوم ستكون معي في الفردوس ” أمر يقتضي التنبيه عليه وهو أن المسيحي لا يكمل إيمانه أو لا يكون مسيحياً حتى يعتقد أن المسيح مكث بعد الصلب في بطن الارض ثلاثة أيام وثلاث ليال ، كما في الاناجيل الاربعة ، ووعد المسيح هنا لأحد المصلوبين بقوله : ” إنك اليوم تكون معي في الفردوس ” يكذب روايات الصلب والقيام بعد ثلاثة أيام ، فإن صدقنا رواية بقاء المسيح في القبر ثلاثة أيام يلزم تكذيب قوله ووعده للمصلوب : ” اليوم تكون معي في الفردوس ” . ومن تأمل في معنى قول المسيح المزعوم للص الذي صلب معه : ” اليوم تكون معي في الفردوس ” لا يشك المتأمل في عبودية المسيح لما ثبت من أن الفردوس والجحيم هما محلان أبديان معدان لخلود الأتقياء والأشرار من العباد فتأبى صفة الألوهية التحيز بأحدهما ، وتتنزه الذات الالهية عن الدخول في معنى ( في ) الظرفية من قوله ( معي في الفردوس ) . أمور خيالية ! قال متى في ( 27 : 51) عند موت المصلوب : ” واذا حجاب الهيكل قد انشق الى اثنين من فوق الى اسفل .والارض تزلزلت والصخور تشققت .والقبور تفتحت وقام كثير من اجساد القديسين الراقدين . وخرجوا من القبور بعد قيامته ودخلوا المدينة المقدسة وظهروا لكثيرين .” ان هذه الحكاية كاذبة ويدل على كذبها عدة وجوه : أولاً : ان هذا الحدث مناقض لما قاله بولس في رسالته الأولى إلى كورنثوس حيث يقول : ” ولكن الآن قد قام المسيح من الأموات وصار باكورة الراقدين ” وقال في ( 26 : 23 ) من أعمال الرسل : ” أن المسيح يتألم ويكون أول من يقوم من بين الأموات ” فلو صح قيام القديسين من قبورهم لم يكن المسيح أول قيامة الأموات ، وأي الأمرين أخذت به لزمك تكذيب ما سواه . ثانياً : يتسائل البعض كيف كان حال هؤلاء الموتى ، بعد قيامهم من قبورهم ، ولمن ظهروا ومع من تكلموا ، وأين بقيت أكفانهم ، وهل كانوا حفاة عراة بين أهالي أورشليم ، وماذا حدث لهم بعد ذلك ، وهل بقوا أحياء أم رجعوا إلى قبورهم ؟! لذلك يعتبرها البعض انها من الرويات الغامضة المجهولة ! يعلق الأستاذ أحمد ديدات على هذه الحكاية قائلاً : ان هذه الرواية تقول أن هناك أجساد خرجت من القبور وسارت في شوارع مدينة القدس ولكن إذا أردنا أن نعرف ماذا حدث بعد ذلك لتك الاجساد وأين ذهبت ستكون الإجابة لا شيء والحقيقة ان من الكتب الـ 27 في العهد الجديد لم يرد ذكر هذا الحدث إلا عند متى وكأن كتاب باقي الكتب لم يسمعوا بهذه الحادثة . وإننا نعجب من الاناجيل الثلاثة في سكوتهم عن ذكر هذا الخبر العظيم ، فهل من شأن الملهم أن يذكر جزئيات الأمور كقصة الجحش ، وإفاضة الطيب ، ومرافقة النساء للمسيح وأمثال ذلك ، ويسكت عن ذكر هذا الخير العظيم ؟ فكيف يتصور أن يكتب الإنجيليون كلهم صراخ المسيبح على الصليب وجزعه ولايذكروا تلك المعجزات العجيبة ؟ والعجب من النصارى ، تسمع هذا التضارب والتناقض في تلك القصص ، ثم تزعم أنها وحي وإلهام من الله ! ثالثاً : أن هذه الأمور العظيمة ، لما كانت ظاهرة ومشهورة ، يستبعد جداً أن لا يكتبها أحد من مؤرخي ذلك الزمان ، وإن امتنع المخالف عن كتابتها لأجل سوء الديانة والعناد ، فلا بد أن يكتبها الموافقون ، لا سيما لوقا الذي وعد في الاصحاح الأول من إنجيله أنه يكتب كل شيء بتتبع وتدقيق . رابعاً : أن اليهود ذهبوا إلى بيلاطس في اليوم الثاني من الصلب قائلين : يا سيد قد ذكرنا أن ذلك المضل قال في حياته أني أقوم بعد ثلاثة أيام هم الذين كتبوا مثل ما كتبه لوقا في بيان حال المسيح . فأين هي هذه الكتابات ؟هذا وقد أشار مرقس في [ 1 : 14 ] بإنجيل المسيح بقوله : ” وبعدما أسلم يوحنا جاء يسوع إلى الجليل يكرز ببشارة ملكوت الله ويقول قد كمل الزمان واقترب ملكوت الله فتوبوا وآمنوا بالإنجيل ” . فأين هذا الانجيل المشار إليه ؟ ان قوله ” آمنوا بالانجيل ” صريح في أنه كان بيده إنجيل ، وإلا فكيف يكلفهم بأن يؤمنوا بكتاب ، لم يكن موجوداً . ثم كيف يتركون التوراة لكتاب غير موجود ؟ وكاتب سفر أعمال الرسل يقول في [ 8 : 25 ] عن بطرس ويوحنا في دعوتهما للسامريين من اليهود : ” وكما شهدا وتكلما بكلمة الرب رجعا إلى أورشليم وبشرا بالانجيل في قرى كثيرة للسامريين ” إذاً الإنجيل كان كتاباً موجوداً ومعروفاً بأنه انجيل المسيح فأين هو هذا الانجيل المشار إليه ؟ مراؤون كاذبون : يقول بولس الي صديقه تيموثاوس : ” ولكن الروح يقول صريحا انه في الازمنة الاخيرة يرتد قوم عن الايمان تابعين ارواحا مضلة وتعاليم شياطين2 في رياء اقوال كاذبة موسومة ضمائرهم3 مانعين عن الزواج .. ” تيموثاوس الاولى 4 : 1 . هنا نجد أن بولس يصف الذين يمنعون الناس من الزواج بأنهم مراؤون كاذبون تابعون لتعاليم الشيطان . جميل . ولكن هذا يناقض قول بولس نفسه حين حث الناس على عدم الزواج وقال من الافضل للأرمل أو الاعزب أن يبقى مثله في رسالته الاولى لكورنثوس 7 : 8 . وقال : ” انت منفصل عن امرأة فلا تطلب امرأة ” كورنثوس الاولى 7 : 27 . بولس يقول من يمنع الزواج فهو يتبع تعاليم الشيطان . ولكن بولس نفسه هو الذي نصح بالابتعاد عن الزواج !!! سلامات وأشواق : الاصحاح الرابع ابتداء من العدد العاشر من رسالة كولوسي كله عبارة عن إهداء تحيات وسلامات من فلان وفلان وفلان إلى علان . صفحة كاملة سلامات من فلان الي فلان . فهل هذه السلامات وحي من الله !!! إنها تشبه برنامج ” سلامات عبر الاثير ” أو برنامج ” سلامات إلى الأهل ” الذي تقدمه بعض الإذاعات . حمار يردع نبي من الانبياء عن حماقته !!! يقول كاتب رسالة بطرس الثانية [ 2 : 16 ] : ” إِنَّ الْحِمَارَ الأَبْكَمَ نَطَقَ بِصَوْتٍ بَشَرِيٍّ، فَوَضَعَ حَدّاً لِحَمَاقَةِ ذَلِكَ النَّبِيِّ! ” [ ترجمة كتاب الحياة ] سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي : من المعروف أن الرؤيا هي الحلم . والعجيب ان رؤيا يوحنا أخذ سبع وعشرين صفحة في العهد الجديد مقسمة الي اصحاحات ضمن الكتاب المقدس !!! ومن الناحية الواقعية فإنه لا يمكن أن يمتد الحلم الذي يتذكره صاحبه إلى حد يعبر عنه في سبع وعشرين صفحة !! حيوانات حول عرش الله !! هل من المعقول أن نتصوّر أربع دواب ( حيوانات ) مملوئة عيوناً من الوراء ومن الخلف واقفين حول عرش الرحمن تبارك وتعالى والحيوان الأول شبه أسد .والحيوان الثاني شبه عجل .والحيوان الثالث له وجه مثل وجه الإنسان .والحيوان الرابع شبـه طائر ؟! يقول كاتب سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي [ 4 : 5 ] : ” ورأيت أمام العرش سبعة مصابيح نار متقدة هي سبعة أرواح الله . . . وفي وسط العرش وحول العرش أربعة حيوانات مملـوئة عيـوناً مـن الـوارء ومـن الخـلف . والحيوان الأول شبـه أسـد . والحيـوان الثاني شبه عجـل . والحيـوان الثالث له وجـه مثـل وجـه الإنسـان . والحيـوان الرابع شبـه طائـر . ” ولا يفوتنا ان نذكر بأن النص يزعم ان الله له سبعة أرواح وهذا يناقض ايمان المسيحيين من أن الله ثالوث !!! خروف له سبعة قرون وسبعة أعين !!! يقول كاتب سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي [ 5 : 6 ] : ” ورأيت فإذا في وسط العرش والحيوانات الأربعـة وفي وسـط الشيـوخ خـروف قـائم كأنـه مذبوح لـه سبعـة قـرون وسبعـة أعـين هـي سبعـة أرواح الله المرسلـة إلى كـل الأرض ” تنين لونه أحمر وله سبعة رؤوس وعشرة قرون !!! رؤيا يوحنا [ 12 : 3 ] : ” وظهرت آية اخرى في السماء.هوذا تنين عظيم احمر له سبعة رؤوس وعشرة قرون وعلى رؤوسه سبعة تيجان.وذنبه يجر ثلث نجوم السماء فطرحها الى الارض.والتنين وقف امام المرأة العتيدة ان تلد حتى يبتلع ولدها متى ولدت. فولدت ابنا ذكرا عتيدا ان يرعى جميع الامم بعصا من حديد.واختطف ولدها الى الله والى عرشه.والمرأة هربت الى البرية حيث لها موضع معد من الله لكي يعولها هناك الفا ومئتين وستين يوما وحدثت حرب في السماء.ميخائيل وملائكته حاربوا التنين وحارب التنين وملائكته ” علماً بأن التنين هو حيوان أسطوري ( خرافي ) يجمع بين الزواحف والطير؛ كثر ذكره في الحكايات الشعبية القديمة.(المعجم المحيط) وحش يخرج من البحر له سبعة رؤوس وعشرة قرون !!! رؤيا يوحنا اللاهوت
  9. masry said

    مقارنات سريعة على أساس علمي

    قدرة الإله في العهد القديم :

    سفر التكوين 32 : 24-28

    ” فبقى يعقوب وحده , وصارعه إنسان حتى طلوع الفجر . ولما رأى أنه لا يقدر عليه – أي لايقدر على يعقوب – ضرب حُق فخذه – أي فخذ يعقوب – فأنخلع حُق فخذ يعقوب في مصارعته معه . وقال الرب : أطلقني , لأنه قد طلع الفجر , فقال يعقوب : لا أطلقك إن لم تباركني , فقال له -الرب – : ما اسمك ؟ فقال : يعقوب . فقال – الرب – : لايدعى اسمك فيما بعد يعقوب بل إسرائيل لأنك جاهدت – أي صارعت – مع الله والناس فقدرت .. وقال يعقوب : أخبرني باسمك ؟ فقال الرب : لماذا تسأل عن أسمي ؟ وباركه هناك . فدعا يعقوب اسم المكان فينئيل قائلا : لأني نظرب الله وجها لوجه ونجيت نفسي .”

    ويؤكد البابا شنودة في كتابه سنوات مع أسئلة الناس –الجزء السابع- أن الله عز وجل هو الذي كان يتصارع مع يعقوب وساق لذلك أدلة مثل ..فنيئيل ..وجاهدت مع الله وقدرت وعاينت الله وجها لوجه ..والبركة ..إلخ

    وهناك الكثير من إتهام الله بالجهل والتعب

    جاء في سفر التكوين , الإصحاح الثاني : ” وفرغ الله في اليوم السابع من عمله الذي عمل فأستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمل . وبارك الله اليوم السابع وقدسه لأنه فيه إستراح من جميع عمله الذي عمل الله خالقا ”

    وفي سفر الخروج 31 :17 : “هُوَ بَيْنِي وَبَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلاَمَةٌ إِلَى الأَبَدِ لأَنَّهُ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ صَنَعَ الرَّبُّ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَفِي الْيَوْمِ السَّابِعِ اسْتَرَاحَ وَتَنَفَّسَ».”

    وهكذا يصور لنا الكتاب المقدس أن الله – سبحانه وتعالى – يصاب بالتعب ويحتاج الى الراحة . وقد نفى القرآن الكريم هذه الفرية .

    قال تعالى : { ولقد خلقنا السماوات والآرض ومابينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب } ( ق : 38 ) .

    أتعرفون سر إختلاف اللغات على الأرض؟ أتعرف سر تسمية بابل بهذا الإسم؟

    Gn:11:1 وكانت الارض كلها لسانا واحدا ولغة واحدة. …وقالوا هلم نبن لانفسنا مدينة وبرجا راسه بالسماء.ونصنع لانفسنا اسما لئلا نتبدد على وجه كل الارض. فنزل الرب لينظر المدينة والبرج اللذين كان بنو آدم يبنونهما.وقال الرب هوذا شعب واحد ولسان واحد لجميعهم وهذا ابتداؤهم بالعمل.والآن لا يمتنع عليهم كل ما ينوون ان يعملوه. 7 هلم ننزل ونبلبل هناك لسانهم حتى لا يسمع بعضهم لسان بعض. 8 فبددهم الرب من هناك على وجه كل الارض.فكفّوا عن بنيان المدينة. 9 لذلك دعي اسمها بابل.لان الرب هناك بلبل لسان كل الارض.

    أبعد هذا كفر يا عباد الله؟ ينوي الناس أن يبنوا بناء لكي لا يغرقهم الرب…فيصل الخبر للرب …فينزل ليرى المدينة والبرج ..ويقول لو ظلوا هكذا شعب واحد سيكملون البرج ولن أستطيع أغراقهم…فيفرق بينهم ببلبلة لسانهم وتغيير لغتهم لكي لا يكملوا البناء.

    وأنا أسأل……أي إله هذا الذي ينزل لكي يعرف خبرا أو يرى بناء ؟

    وأي إله هذا الذي يمنع الناس منه برج أو مدينه يشيدوها؟

    وأي إله هذا الذي يعمل بمبدأ “فرق تسد” لكي يبقى إلها قادرا على إغراق الناس؟

    أهذا إله ……. أي سب لله هذا ؟….الإعصارات وتسونامي والفيضانات المسخرة من الله تهدم الخرسانة والحديد وتسويه بالأرض ناهيك أن يدمر الأرض كلها نيزكا أو صخرة كبيرة … فأي كذب وزور هذا الذي ينسبوه لله بكونه ضعيفا جاهلا؟

    وهذه أمثله صغيرة من سفر واحد هو التكوين والعهد القديم كله ملئ بهذه الأشياء التي تنتقص الخالق عز وجل !

    جدير بالذكر أن هناك كتابا للقس “برسوم ميخائيل” عنوانه كاف جدا فعنوانه يقول “يهوه إله العهد القديم وإله شعب إسرائيل هو يسوع العهد الجديد”

    قدرة الإله في العهد الجديد :

    يثبت العهد الجديد العجز البشري للمسيح

    Jn:5:30:

    30 انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا.كما اسمع ادين ودينونتي عادلة لاني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي ارسلني (SVD)

    Mk:6:5 ولم يقدر ان يصنع هناك ولا قوة واحدة غير انه وضع يديه على مرضى قليلين فشفاهم. (SVD)

    ناهيك أنه فاقد الذاتية تماما فحتى حين موته أحياه الله

    (24اَلَّذِي أَقَامَهُ اللهُ نَاقِضاً أَوْجَاعَ الْمَوْتِ .. .. ..) أعمال الرسل 2: 24

    (32فَيَسُوعُ هَذَا أَقَامَهُ اللهُ وَنَحْنُ جَمِيعاً شُهُودٌ لِذَلِكَ.) أعمال الرسل 2: 32

    (26إِلَيْكُمْ أَوَّلاً إِذْ أَقَامَ اللهُ فَتَاهُ يَسُوعَ أَرْسَلَهُ يُبَارِكُكُمْ بِرَدِّ كُلِّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ عَنْ شُرُورِهِ».) أعمال الرسل 3: 26

    ملحوطة: في النص السابق (أع 3 :26) الترجمة “عبده يسوع” وليس “فتاه”…كما ترجمت الطبعة الكاثوليكية العربية “عبده يسوع” وهناك تحريف في الترجمة في كثير من الطبعات كطبعة الملك جيمس وترجمتها العربية الفانديك من كلمة “عبدك” إلى كلمة “فتاك” لتكون أخف وقعا ولكن ناهيك عن المخطوطات فمعظم الطبعات الإنجليزية الحديثة ك (ALT) (ASV) (BBE) (CEV) (Darby) (EMTV) (ESV) (GNB) (GW) (ISV) (JPS) (RV) (WNT) وكل منها قائم عليها كبار علماء المسيحية.. فكلها تقول ” Servant Jesus”

    قدرة الإله في القرآن:

    الآيات مستفيضة في هذا الشأن

    يقول الله (وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِن شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيماً قَدِيراً (فاطر : 44 )

    إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (يس : 82 )

    العلم في العهد القديم :

    في قصة آدم في سفر التكوين ينادي على آدم قائلا (Gn:3:9:

    9. فنادى الرب الاله آدم وقال له اين انت.

    9. فنادى الرب الاله آدم وقال له اين انت.

    10 فقال سمعت صوتك في الجنة فخشيت لاني عريان فاختبأت.

    11. فقال من اعلمك انك عريان.هل اكلت من الشجرة التي اوصيتك ان لا تأكل منها. (SVD)

    وفي تكوين إصحاح 6 ينسبون لله عز وجل الندم

    (ورأى الرب أن شر الإنسان قد كثر في الأرض . وأن كل تصور أفكار قلبه إنما هي شريرة فحزن الرب أنه عمل الإنسان في الأرض وتأسف في قلبه . فقال الرب : أمحو عن وجه الأرض الإنسان الذي خلقته ”

    ” وقال الرب في قلبه : لا أعود ألعن الأرض أيضا من أجل الإنسان لأن تصور قلب الإنسان شرير منذ حداثته . ولا أعود أيضا أميت كل حي كما فعلت ” ( سفر التكوين , الإصحاح 8 : 20 – 22 )

    وفي سفر عاموس ( 7 : 1-3 ) : ” نشر الله الجراد في أرض إسرائيل عقوبة لها فكلمه عاموس قائلا : أيها السيد الرب أفصح كيف يقوم يعقوب – إسرائيل – فإنه صغير , فندم الرب على هذا ”

    أما بقايا الحق المغمور فتقول بكل شفافية في سفر العدد ( الإصحاح 23 : 19 ) ” ليس الله إنسانا فيكذب ولا ابن إنسان فيندم , هل يقول ولا يفعل أو يتكلم ولا يفي ”

    العلم في العهد الجديد:

    1- (مرقص 11: 13) فنظر شجرة تين من بعيد عليها ورق وجاء لعله يجد فيها شيئا فلما جاء اليها لم يجد شيئا الا ورقا.لانه لم يكن وقت التين.

    المسيح جوعان فيأتي من بعيد لشجرة التين ظنا منه أن بها تين فلم يجد بها شيئا لأنه لم يكن موسم التين وبإعتبار اللاهوت لم يفارق الناسوت لحظة واحدة فإنه من الكفر أن تقول أن المسيح هو الله لأن الله عالم كل شئ. ومن الغباء أن تقول أن المسيح به لاهوتا بعد هذا النص لأن كل فلاح بسيط يعلم موسم التين فكيف بالمسيح خالق التين على حسب الإيمان المسيحي الأعمى .

    2-يقول المسيح ( واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن الا الآب.(مرقص 13 : 32)

    هذا النص يدمر تماما خيالات ألوهية المسيح والناسوت المتحد باللاهوت لأنه لا يعلم موعد القيامة إلا الله حسب الكتاب المقدس بالإضافة لكونه يدمر نظرية تساوي الأقانيم فالمسيح أبدا ودائما سيظل عبد الله ورسوله وهو نفسه لم يطلب لنفسه ولم يقل عن نفسه غير هذا.

    العلم في القرآن:

    اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (البقرة : 255 )

    وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (الملك : 13 )

    إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (آل عمران : 119 )

    إِنَّ اللَّهَ عَالِمُ غَيْبِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (فاطر : 38 )

    وَلِيَبْتَلِيَ اللّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحَّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (آل عمران : 154 )

    وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ (الأنعام : 59 )

    أَوَلاَ يَعْلَمُونَ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ (البقرة : 77 )

    أَلا إِنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ لِيَسْتَخْفُواْ مِنْهُ أَلا حِينَ يَسْتَغْشُونَ ثِيَابَهُمْ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (هود : 5 )

    المغفرة والعقاب في العهد القديم :

    يوضح العهد القديم أن الله غفور رحيم ولكن للأسف العهد القديم عنصري للغاية مع شعب إسرائيل فحتى الإله إسمه “إله إسرائيل” ناهيك عن الدعوة للمذابح الجماعية لكل من ليس يهوديا نساءا ورجالا وأطفالا بل ورضعا!

    وهذا كثير ومثال على ذلك

    حزقيال 9: 6 وَاضْرِبُوا لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا. اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ.

    والبدء بالأطفال !!!!

    إشعيا [ 13 : 16 ] ( وتحطم أطفالهم أمام عيونهم)

    (( طُوبَى لِمَنْ يُمْسِكُ أَطْفَالَكِ وَيَضْرِبُ بِهِمُ الصَّخْرَةَ! )) مزامير 137: 9

    ثم النساء ونهب البيوت

    إشعيا [ 13 : 16 ] (( وتحطم أطفالهم أمام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم ))

    ثم الحوامل

    هوشع [ 13 : 16 ] (( والحوامل تشق ))

    ثم الفتيات

    17فَالآنَ اقْتُلُوا كُلَّ ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ، وَاقْتُلُوا أَيْضاً كُلَّ امْرَأَةٍ ضَاجَعَتْ رَجُلاً، 18وَلَكِنِ اسْتَحْيَوْا لَكُمْ كُلَّ عَذْرَاءَ لَمْ تُضَاجِعْ رَجُلاً. عدد 31 : 17-18

    ثم أنت تعرف أن الرب قال “ملعون من يمنع سيفه عن الدم ” …….. سفر إرمياء 48: 10 ..والقتل نشرا بالمناشير(سفر الاخبار الأول 20: 2 )

    ولو تكلمنا عن دموية وعنصرية العهد القديم في المعاملات والإعتقاد فلن نفرغ قط !

    .

    المغفرة والعقاب في العهد الجديد :

    على النقيض تماما من هذه المذابح…فقد تجسد الإله ونزل للأرض في صورة إنسان بلا خطية –كما يقولون- لكي يعالج قضية خطية آدم المتفشية في البشر ..فضرب الإله وبصق على وجه ونتفت لحيته وأستهزء به وجلد وعري وعذب ثم مات مطلقا صيحات مستغيثه بإلهه …كل هذا ليغفر خطيئة آدم!!!

    المغفرة في القرآن :

    (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (الزمر : 53 )

    والله أبدا أبدا لا تعجزه خطية فيضطر للإنتحار من أجلها أو التضحية بإبنه ..هذا فكر أقرب من الوثنية منه إلى التوحيد !

    وَلِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (آل عمران : 129 )

    وكتلخيص لما فات حول صفات الإله في هذا الجدول

    المحور
    العهد القديم
    العهد الجديد
    القرآن

    القدرة
    هناك نصوص كثيرة تقول بقدرة الله –مما نصدق به- وهناك نصوص كثيرة تشتم الله عز وجل وتبين أن هذا الكتاب ليس من عند الله عز وجل

    مثل العجز والندم وغيرها –كما بينا-!
    يثبت العهد الجديد العجز البشري للمسيح

    Jn:5:30 انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا.(SVD)

    Mk:6:5 ولم يقدر ان يصنع هناك ولا قوة واحدة. (SVD)

    ناهيك أنه فاقد الذاتية تماما فحتى حين موته أحياه الله (أعمال الرسل 2: 32) و(أعمال الرسل 3: 26 )

    يقول الله (وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِن شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيماً قَدِيراً (فاطر : 44 )

    إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (يس : 82 )

    العلم
    في قصة آدم في سفر التكوين ينادي على آدم قائلا (Gn:3:9:

    9. فنادى الرب الاله آدم وقال له اين انت.

    9. فنادى الرب الاله آدم وقال له اين انت.

    10 فقال سمعت صوتك في الجنة فخشيت لاني عريان فاختبأت.

    11. فقال من اعلمك انك عريان.هل اكلت من الشجرة التي اوصيتك ان لا تأكل منها. (SVD)

    وفي تكوين إصحاح 6 ينسبون لله عز وجل الندم

    (ورأى الرب أن شر الإنسان قد كثر في الأرض . وأن كل تصور أفكار قلبه إنما هي شريرة فحزن الرب أنه عمل الإنسان في الأرض وتأسف في قلبه . فقال الرب : أمحو عن وجه الأرض الإنسان الذي خلقته ”

    ” وقال الرب في قلبه : لا أعود ألعن الأرض أيضا من أجل الإنسان لأن تصور قلب الإنسان شرير منذ حداثته . ولا أعود أيضا أميت كل حي كما فعلت ” ( سفر التكوين , الإصحاح 8 : 20 – 22 )

    وفي سفر عاموس ( 7 : 1-3 ) : ” نشر الله الجراد في أرض إسرائيل عقوبة لها فكلمه عاموس قائلا : أيها السيد الرب أفصح كيف يقوم يعقوب – إسرائيل – فإنه صغير , فندم الرب على هذا ”

    1- (مرقص 11: 13) فنظر شجرة تين من بعيد عليها ورق وجاء لعله يجد فيها شيئا فلما جاء اليها لم يجد شيئا الا ورقا.لانه لم يكن وقت التين.

    المسيح جوعان فيأتي من بعيد لشجرة التين ظنا منه أن بها تين فلم يجد بها شيئا لأنه لم يكن موسم التين وبإعتبار اللاهوت لم يفارق الناسوت لحظة واحدة فإنه من الكفر أن تقول أن المسيح هو الله لأن الله عالم كل شئ. ومن الغباء أن تقول أن المسيح به لاهوتا بعد هذا النص لأن كل فلاح بسيط يعلم موسم التين فكيف بالمسيح خالق التين على حسب الإيمان المسيحي الأعمى .

    2- واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن الا الآب.(مرقص 13 : 32)

    هذا النص يدمر تماما خيالات ألوهية المسيح والناسوت المتحد باللاهوت لأنه لا يعلم موعد القيامة إلا الله حسب الكتاب المقدس بالإضافة لكونه يدمر نظرية تساوي الأقانيم فالمسيح أبدا ودائما سيظل عبد الله ورسوله وهو نفسه لم يطلب لنفسه ولم يقل عن نفسه غير هذا.
    اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (البقرة : 255 )

    وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (الملك : 13 )

    إِنَّ اللَّهَ عَالِمُ غَيْبِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (فاطر : 38 )

    وَلِيَبْتَلِيَ اللّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحَّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (آل عمران : 154 )

    وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ (الأنعام : 59 )

    أَلا إِنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ لِيَسْتَخْفُواْ مِنْهُ أَلا حِينَ يَسْتَغْشُونَ ثِيَابَهُمْ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (هود : 5 )

    المغفرة والعقاب
    يوضح العهد القديم أن الله غفور رحيم ولكن للأسف العهد القديم عنصري للغاية مع شعب إسرائيل فحتى الإله إسمه “إله إسرائيل” ناهيك عن الدعوة للمذابح الجماعية لكل من ليس يهوديا نساءا ورجالا وأطفالا بل ورضعا!

    وهذا كثير ومثال على ذلك

    حزقيال 9: 6 وَاضْرِبُوا لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا. اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ.
    على النقيض تماما من هذه المذابح…فقد تجسد الإله ونزل للأرض في صورة إنسان بلا خطية –كما يقولون- لكي يعالج قضية خطية آدم المتفشية في البشر ..فضرب الإله وبصق على وجه ونتفت لحيته وأستهزء به وجلد وعري وعذب ثم مات مطلقا صيحات مستغيثه بإلهه …كل هذا ليغفر خطيئة آدم!!!

    (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (الزمر : 53 )

    والله أبدا أبدا لا تعجزه خطية فيضطر للإنتحار من أجلها أو التضحية بإبنه ..هذا فكر أقرب من الوثنية منه إلى التوحيد !

    وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً (البقرة : 143 )

    كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ (آل عمران : 110 )

    لذا وجب على كل عاقل أن يفكر بجدية عن خالقه عز وجل …ودينه الذي يريد إختياره….فكون هذا الكون البديع المنظم موجود حولنا ونراه كل يوم فإنه يرشدنا إلى حقيقة الله أنه إله عليم حكيم قادر على كل شئ يعلم الغيب ما كان وما سيكون وما هو كائن كما جاء في القرآن بكل شفافية ووضوح

    فالخلق هو دليلنا لمعرفة الخالق والصنعة تدل على الصانع..فإختر لهذا الكون إلها من بين كل الأديان …فهل ستجد الخالق إلا في القرآن ؟!

    وقد بينا الإله في الكتاب المقدس وفي القرآن بل فرقت لك بين العهدين لتعرف أن كلاهما به نقص وعيب وتضاد …وأسأل هل هناك وجه للمقارنه بين الإسلام والمسيحية في أهم نقطة وهي الإله المعبود

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s