الإسلام و العالم

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ

كتاب “تقرير علمي” للدكتور محمد عمارة

Posted by islamegy في ديسمبر 21, 2009

 

الكتاب يرد على كتاب تنصيري بعنوان “مستعدين للمجاوبة”

وإعتراضات النصارى عليه تثبت أنهم “عاجزون عن المجاوبة”

 

أثار نشر الدكتور محمد عمارة لكتاب “تقرير علمي” إعتراضات النصارى الأقباط وأنصارهم من العلمانيين والليبراليين ومبررهم في ذلك أنه يهاجم النصرانية والكتاب المقدس. ولكن ما تناساه هؤلاء هو أن كتاب الدكتور محمد عمارة ما هو إلا رد على كتاب تنصيري بعنوان “مستعدين للمجاوبة” والذي يتعرض للعقيدة الإسلامية ويحاول الإستدلال بالقرآن الكريم على صحة العقائد النصرانية التي يرفضها القرآن والإسلام. وتجاوز هذا “المنشور التنصيري” ذلك إلى الطعن في عقائد إسلامية أساسية، محاولا تفنيدها وسلوك سبيل الكذب والتدليس على علماء الإسلام لجعل القرآن والإسلام يشهد لتواتر الكتاب المقدس واستحالة تحريفه والقبول بعقيدة صلب المسيح – عليه السلام – وتأليهه.

ولتجاوز هذا “المنشور التنصيري” عرض النصرانية والدفاع عن عقائدها إلى الطعن في القرآن والإسلام والكذب والتدليس على علماءه لقصر الإسلام على أن يشهد للعقائد التي يرفضها، فكان لزاماً الرد على ما جاء بهذا الكتاب. وجاء هذا الرد في كتاب “تقرير علمي” للدكتور محمد عمارة جزاه الله خيراً.

كل هذا تجاهله المعترضون، وهاجموا رد الدكتور محمد عمارة ولم يذكروا شيئاً عن الكتاب التنصيري الذي بادر بالهجوم على الإسلام وإدعى أن النصارى “مستعدين للمجاوبة”. ولكن إعتراضات النصارى والمنصرين أثبتت أنهم لا حظ لهم من عنوان كتابهم وأنهم ليسوا “مستعدين للمجاوبة” ولكنهم “عاجزون عن المجاوبة”!!!

ومساهمة في نشر كتاب “تقرير علمي” للدكتور محمد عمارة، نقدمه كاملاً للتحميل. وهو متوفر في صيغتين: صيغة نصية يمكن النسخ والإقتباس منها، وكصورة ضوئية للكتاب الأصلي. نسأل الله أن يجزي الدكتور محمد عمارة والأخوة الذين أعدوا هذه النسخ الإلكترونية عنا كل خير.

 

تحميل كتاب “تقرير علمي” للدكتور محمد عمارة – نسخة نصية

(655KB)

تحميل كتاب “تقرير علمي” للدكتور محمد عمارة – صورة ضوئية

(9.8MB)

 

إقرأ أيضاً

كتاب “الفتنة الطائفية… متى وكيف ولماذا؟” للدكتور محمد عمارة

كتاب “بين العصمة والازدراء.. الأنبياء في القرآن والكتاب المقدس” للدكتور محمد عمارة

كتاب رد إفتراءات المنصرين حول الإسلام العظيم

كتاب الرد على الانجيل للباحث الإسلامي موسى خليل

برنامج الرد الجميل – قناة اقرأ

 

Advertisements

11 تعليق to “كتاب “تقرير علمي” للدكتور محمد عمارة”

  1. masry said

    (((((((((الشبهات من أحوال و معجزات المسيح عليه السلام )))))))))))))))))))))
    و الرد على هذه الشبهات في غاية السهولة و الوضوح، ذلك أن كل ما أثبته الإنجيل، و العهد الجديد بشكل عام، للمسيح عليه السلام ، من أحوال خارقة كولادته من غير أبوين أو ارتفاعه بعد موته (حسب تصورهم)، و من معجزات و أعمال خارقة كإحياء الموتى و شفاء الأعمى و الأبرص من الولادة و غير ذلك، أثبت الكتاب المقدس مثلها تماما أو حتى أكبر منها، لغيره من الأنبياء أو للحواريين، فإن كانت تلك الأحوال و المعجزات دليلا على ألوهية صاحبها، فإن الألوهية عندئذ لن تقتصر على السيد المسيح فحسب، بل ستعم أولـئك الأنبياء الذين سبقوه و الذين كانت لهم مثل معجزاته و أحواله، بل ستعم الألوهية حوارييه و تلاميذه و تلاميذ تلاميذه الذين ظهرت على يديهم ـ حسب كلام العهد الجديد ـ مثل معجزاته أيضا!. و إليك تفصيل هذا المجمل :
    1ـ رد الاستدلال بولادة المسيح من غير أب، بل بنفخة من روح الله، على ألوهيته :
    ليس في ولادة المسيح عليه السلام من غير أب و أنه ولد من نفخ روح القدس، أي دليل على ألوهيته، فآدم عليه السلام ولد أيضا ـ باتفاق النصارى و المسلمين ـ من غير أب و لا أم، بل من نفخ الله تعالى فيه من روحه، أي من روح قدسه، و هذا ما أوضحه القرآن الكريم بأفضل بيان، في معرض رده على الذين يؤلهون المسيح استنادا لولادته الإعجازية، فقال:
    { إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون } آل عمران / 59 ـ 60.
    بل يذكر العهد الجديد اسم كاهن مقدس وجد منذ قديم الأيام بلا أب و لا أم أيضا و هو الكاهن “ملكي صادق” و لم يقل أحد من المسيحيين بألوهيته ! لننظر ماذا جاء عنه في الإصحاح السابع من الرسالة إلى العبرانيين المعتبرة أحد الراسائل القانونية الإلها مية في كتاب العهد الجديد: الرسالة إلى العبرانيين: 7 عدد 1 ـ 3.
    ” و كان ملكي صادق هذا ملك ساليم و كاهن الله تعالى، خرج لملاقاة إبراهيم عند رجوعه بعد ما هزم الملوك و باركه، و أعطاه إبراهيم العشر من كل شيء، و تفسير اسمه أولاً ملك العدل ثم ملك ساليم أي ملك السلام. و هو لا أب له و لا أم و لا نسب و لا لأيامه بداءة و لا لحياته نهاية. و لكنه على مثال ابن الله، يبقى كاهنا إلى الأبد ”
    فإذا كان ملكي صادق، رغم كونه بلا بداية و لا أب و لا أم و لا نسب، عبدا مخلوقا، بإقرار النصارى جميعا، حيث لم يقل أحد منهم بألوهيته، فكيف إذا يصح استدلالهم باتصاف المسيح ببعض هذه الصفات على ألوهيته؟!
    2 ـ رد الاستدلال بقيام المسيح حيّاً من الأموات على ألوهيته :
    قال بعض أساقفة و لاهوتيي النصارى: إن الأنبياء مهما كانوا عظماء، فإن أقصى ما فعلوه هو أنهم أحيوا بعض الموتى بإذن الله، أما أن يقوموا بأنفسهم أحياء بعد موتهم فهذا ما لم يقدروا عليه أبدا، بعكس المسيح الذي ” لما كان إلـها قدر بقوته الإلـهية أن يقوم من الأموات و يعود إلى الحياة و يصعد إلى السماء ممجدا إلى يومنا هذا “.
    و الجواب على هذا الدليل ـ مع التسليم جدلا بأنه عليه السلام مات فعلا على الصليب و دفن ثم قام حيا بعد موته بثلاث ليال كما يدعون ـ هو أن نصوص العهد الجديد نفسها تشهد بأن المسيح لم يقم من الموت بقدرته الذاتية الإلـهية، بل إن الله تعالى هو الذي أحياه و أقامه من الأموات، و عندئذ فلا يبقى في قيامه حيا بعد موته أي دليل على ألوهيته، و إلا لكان جميع البشر آلهة لأن الله تعالى سيقيمهم أحياء من قبورهم يوم القيامة!! و قد تكرر التعبير بأن ” الـلهُ أقام المسيحَ من الأموات ” مرات عديدة، على لسان الحواري بطرس و لسان بولس، في سفر أعمال الرسل، و فيما يلي ذكر بعض الشواهد من ذلك:
    ـ جاء في سفر أعمال الرسل في خطاب القديس بطرس الحواري لرجالٍ من بني إسرائيل:
    ” فيسوع هذا، أقامه الله، و نحن جميعا شهود لذلك. و إذ ارتفع بيمين الله و أخذ موعد الروح القدس من الآب، سكب هذا الذي أنتم الآن تبصرونه و تسمعونه ” أعمال الرسل: 2 عدد 32 ـ 33.
    عبارة الترجمة العربية الجديدة لجمعيات الكتاب المقدس المتحدة (1988) اوضح هنا حيث تقول: ” فيسوع هذا أقامه الله و نحن كلنا شهود على ذلك، فلما رفعه الله بيمينه إلى السماء نال من الآب الروح القدس الموعود به فأفاضه علينا و هذا ما تشاهدون و تسمعون “.
    ـ و فيه أيضا في خطبة أخرى لبطرس الحواري :
    ” و لكن أنتم أنكرتم القدوس البار و طلبتم أن يوهب لكم رجل قاتل. و رئيس الحيوة قتلتموه الذي أقامه الله من الأموات و نحن شهود لذلك ” أعمال الرسل: 3 عدد 14 ـ 15.
    و جاء في رسالة بولس إلى أهل رومية (4 عدد 24 ـ 25) :
    ” نؤمن بمن أقام يسوع ربنا من الأموات. الذي أسلم من أجل خطايانا و أقيم لأجل تبريرنا ”
    و في نفس الرسالة (8 عدد 18) :
    “… و إن كان روح الذي أقام يسوع من الأموات ساكنا فيكم، فالذي أقام المسيح من الأموات سيحيي أجسادكم المائتة أيضا بروحه الساكن فيكم ”
    و في رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس (6 عدد 14) :
    “… و الله قد أقام الرب (اي المسيح) و سيقيمنا نحن أيضا بقوته ”
    قلت: فإقامة المسيح من الأموات مماثلة لإقامتنا من الأموات التي ستحصل يوم البعث و القيامة، فلا دلالة فيها أصلا على إلهية المسيح لا من قريب و لا من بعيد.
    3 ـ رد الاستدلال بأعمال المسيح المعجزة الخارقة على ألوهيته :
    ما من معجزة نقلها الإنجيل عن المسيح عليه السلام، إلا نقل كتاب العهد القديم وقوع مثلها أو أقوى منها عن بعض من سبق المسيح من الأنبياء عليهم السلام، و نقل كتاب العهد الجديد وقوع مثلها أيضا على يد حواريي المسيح، أو نقل بيان المسيح إمكانية وقوعها على يد كل مؤمن صادق من تلامذته و أتباعه إذا تمحض كمال الإيمان و أخلص العمل. و فيما يلي شواهد على ما نقول:
    أ ـ فبالنسبة لإحياء الموتى، كلنا يعرف معجزة موسى عليه السلام بقلب العصا حية حقيقية أمام فرعون و سحرته [سفر الخروج: الإصحاح 7 عدد الفقرات: 8 ـ13. ] ، و هذه المعجزة أشد إعجازا من إحياء عيسى عليه السلام للميت، لأن معجزة عيسى عليه السلام ليس فيها إلا بعث الحياة في هيكل إنساني كامل موجود، في حين اشتملت معجزة موسى عليه السلام على أمرين :
    أولاً: تغيير شكل و صورة العصا و إيجاد صورة و شكل جديدين لها بتحويلها لحية تسعى ذات عينين و لسان و جلد، و ثانياً: بعث الحياة فيها.
    و كذلك يروي لنا العهد القديم قصة إحياء النبي إيليَّـا عليه السلام ابنَ المرأة الأرملة، التي كانت تعوله عندما كان ملتجأً في قرية صرفة قرب صيدون [سفر الملوك الأول: 17 أعداد 17 ـ 23. ] و التي مات ابنها لشدة المرض، فدعا إيليا ربه فاستجاب له و بعث الحياة من جديد في الولد الميت.
    و كذلك يروي لنا سفر أعمال الرسل من العهد الجديد، قصة إحياء القديس بطرس الرسول، تلميذ المسيح المقرب و حواريه، للتلميذة الصالحة ” طابيـثـا ” من أهل ” يافا “، بعد أن ماتت و غسلت و وضعت في قبرها، و فيما يلي ننقل هذه القصة كما جاءت في آخر الإصحاح التاسع من سفر أعمال الرسل:
    ” و كان في يافا تلميذة اسمها طابيـثـا، الذي ترجمته غزالة. هذه كانت ممتلئة أعمالا صالحة و إحسانات كانت تعملها. و حدث في تلك الأيام أنها مرضت و ماتت فغسلوها و وضعوها في عُـلِّـيَّـة. و لما كانت اللدُّ قريبة من يافا و سمع التلاميذ أن بطرس فيها أرسلوا رجلين يطلبان إليه أن لا يتوانى عن أن يجتاز إليهم. فقام بطرس و جاء معهما. فلما وصلوا صعدوا به إلى الـعُـلِّـيَّـة فوقفت لديه جميع الأرامل يبكين و يرين أقمصة و ثيابا مما كانت تعمل غزالة و هي معهن، فأخرج بطرس الجميع خارجا و جثا على ركبتيه و صلى ثم التفت إلى الجسد و قال: يا طابيـثـا قومي. ففتحت عينيها. و لما أبصرت بطرس جلست. فناولها يده و أقامها. ثم نادى القديسين و الأرامل و أحضرها حية. فصار ذلك معلوما في يافا فآمن كثيرون بالرب ” أعمال الرسل: 9 عدد 36 ـ 41.
    ب ـ و بالنسبة لشفاء ذوي العاهات الخلقية المستديمة كشفاء الأبرص و المقعد من الولادة و الأعرج… إلخ.. و إخراج الشياطين من المجانين و المصروعين، فقد نقل العهد الجديد مثلها عن الحواريين و رسل المسيح عليه السلام بل عن عامة أتباعه الصالحين، و فيما يلي ذكر ذلك:
    جاء في سفر أعمال الرسل (3 عدد 2 ـ 8):
    ” و كان رجل أعرج من بطن أمه يُحْمَل، كانوا يضعونه كل يوم عند باب الهيكل الذي يقال له الجميل ليسأل صدقة من الذين يدخلون الهيكل. فهذا لما رأى بطرس و يوحنا مزمعين أن يدخلا الهيكل سأل ليأخذ صدقة. فتفرس فيه بطرس مع يوحنا و قال أنظر إلينا. فلاحظهما منتظرا أن يأخذ منهما شيئا. فقال بطرس ليس لي فضة و لا ذهب و لكن الذي لي فإياه أعطيك. باسم يسوع المسيح الناصري قم و امش. و أمسكه بيده اليمنى و أقامه، ففي الحال تشددت رجلاه و كعباه فوثب و وقف و صار يمشي و دخل معهما إلى الهيكل و هو يمشي و يطفر و يسبح الله ”
    ـ و جاء فيه أيضا (8 عدد 4 ـ 8):
    ” فانحدر فيليبس إلى مدينة من السامرة و كان يكرز لهم بالمسيح و كان الجموع يصغون بنفس واحدة إلى ما يقوله فيليبس عند استماعهم و نظرهم الآيات التي صنعها. لأن كثيرين من الذين بهم أرواح نجسة كانت تخرج صارخة بصوت عظيم. و كثيرون من المفلوجين و العرج شفوا، فكان فرح عظيم في تلك المدينة ”
    ـ و فيه كذلك (14 عدد 8 ـ 10):
    ” و كان يجلس في لسترة رجل عاجز الرجلين مقعد من بطن أمه و لم يمش قط. هذا سمع بولس يتكلم. فشخص إليه و إذ رأى أن له إيمانا ليشفى، قال بصوت عظيم: قم على رجليك منتصبا. فوثب و صار يمشي ”
    ـ و فيما يلي إعلان عام من السيد المسيح عليه السلام عن قدرة كل من يؤمن حقا على إظهار أكبر المعجزات، جاء في إنجيل يوحنا (14 عدد 12):
    ” الحق الحق أقول لكم: من يؤمن بي فالأعمال التي أعملها يعملها هو أيضا و يعمل أعظم منها ”
    و مثله قول المسيح عليه السلام أيضا لتلاميذه، لما دهشوا و تعجبوا من يبس شجرة التين فور دعاء المسيح عليها، فقال لهم:
    ” الحق أقول لكم: إن كان لكم إيمان و لا تشكون، فلا تفعلون أمر التينة فقط، بل إن قلتم لهذا الجبل انتقل و انطرح من البحر فيكون. و كل ما تطلبونه في الصلاة مؤمنين تنالونه ” إنجيل متى: 21 عدد 21 ـ 22.
    قلت : فقد صار واضحا أن ظهور الخوارق و المعجزات، مهما كان شأنها عظيما، على يد شخص، لا يصلح بحد ذاته أن يعتبر مؤشرا على ألوهية هذا الشخص و إلا لوجب القول بألوهية كل الأنبياء السابقين و الحواريين و تلاميذ المسيح أيضا!!
    و قد يقال : إن تلك المعجزات التي صدرت عن الأنبياء ممن سبق المسيح عليه السلام أو عن تلاميذ المسيح، لم تكن من فعلهم أنفسه بل كانت من أفعال الله تعالى الذي أظهرها على أيديهم، أما معجزات المسيح فكانت من فعله بنفسه، لذا كانت دليلا على ألوهيته!
    و للإجابة على هذا نحيل القارئ إلى القسم التاسع من الفصل الأول الذي ذكرنا فيه شواهد من الأناجيل تفيد أن المعجزات التي كان يصنعها المسيح أيضا، لم يكن يفعلها بقوته الذاتية المستقلة بل كان يستمدها من الله و يفعلها بقوة الله، أي أن الفاعل الحقيقي لها كان الله سبحانه وتعالى الذي أظهرها علي يدي المسيح لتكون شاهدا له على صحة نبوته، و نكتفي هنا بإعادة نص واحد ظاهر بين في ذلك و هو ما قاله بطرس الحواري في خطابه لبني إسرائيل بعد رفع المسيح:
    سفر أعمال الرسل: (2 عدد 14 و 22).
    ” فوقف بطرس مع الأحد عشر و رفع صوته و قال لهم:… أيها الرجال الإسرائيليون اسمعوا هذه الأقوال: يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات و عجائب و آيات صنعها الله بيده في وسطكم كما أنتم أيضا تعلمون “

  2. masry said

    (((((((((الثالوث .. الوهم الأكبر.. ))))

    هناك بعض النصوص الواردة في الكتاب المقدس، يريد المسيحيون أن يتخذوها سنداً في دعواهم للتثليث بالمفهوم الذي أشرنا إليه آنفاً، وسوف نذكر هذه النصوص ثم نبين بطلان الاستدلال بها بعون من الله الواحد الأحد وتوفيقه :

    النص الأول :
    إنجيل متى 28 عدد 19 : (( فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. ))

    تكلمنا عن هذا النص من قبل فى باب هل أرسل يسوع إلى اليهود .. أم إلى ( كل الأمم ) وأثبتنا عدم اتفاقه مع ما جاء فى الأناجيل عن مهمة يسوع التي كانت محدده لليهود .. ولكن يقول القمص زكريا بطرس في كتابه “الله واحد في ثالوث” : “أن الوحدانية واضحة من قوله عمدوهم باسم و لم يقل بأسماء لأننا لا نؤمن بثلاثة آلهة لها ثلاثة أسماء” . ويكرر معظم المسيحيون نفس الكلام بأن السيد المسيح قال باسم ( مفرد ) و ليس بأسماء ( جمع ) مما يؤكد أن الله واحد و ليس متعدد .

    الرد :
    على ماذا يدل هذا النص إذا إفترضنا انه حقيقي ؟؟؟
    لو طلبت من شخص أو أشخاص ان يذهبوا الى مكان ما و يدعوا أعضائه باسم زيد وعمر ومروان ، هل معنى ذلك أن هؤلاء الثلاثة واحد؟؟؟ طبعاً الإجابة بالنفي لأنهم ثلاثة مختلفين لكنهم متحدين فى الهدف ووحدة الهدف لا تتطلب إتحاد الأشخاص ، فلو قال مثلاً شخص : ( باسم زيد وعمر وسعيد وفريد ) ، هل يُفهم منه أن هؤلاء الأربعة أشخاص هم شخص أو شئ واحد ؟! نعم قد نرى وحدة في الهدف والأمر الذي اجتمعوا عليه ولكن ليست الوحدة في الجوهر والذات ، فزيد هو زيد وليس عمر ، وعمر هو عمر وليس سعيد ، وسعيد هو سعيد وليس فريد وهكذا ، بل نقول أن الصحيح أن يقول متى ( بإسم ) ولو قال ( بأسماء ) لكان خطأ ، لأن معنى عبارة متى 28 هو : ( بإسم الآب وباسم الابن وباسم الروح القدس ) ، ولتحاشي التكرار يختصر المرء ويقول بإسم ، و المقصود “باسم كل منهم” .
    والعبارة على ذلك لا تفيد أدنى دلالة على فهم القمص زكريا بطرس من أن الآب والابن والروح القدس إله واحد في ثالوث ، بل هي صريحة فى ان كل واحد من هذه الثلاثة هو غير الآخر تماماً لان العطف هنا يفيد المغايرة و المعنى السليم للنص هو عمدوهم باسم كل واحد من هذه الثلاثة المتغايرة :
    الأول : الآب هو الله تعالى و هو أب لكل الأنبياء والمرسلين بل لعموم المؤمنين كما هو مصرح عندهم.
    الثاني : والابن والمراد به المسيح هنا ، ولفظ ابن قد أطلق أيضا على إسرائيل وداود وعلى آدم كما اطلق على كل صالح فى الإنجيل .
    الثالث : و الروح القدس هو الوحى الذى ينزل على الأنبياء منهم المسيح عليه السلام و ليس خاص بالمسيح فقط .
    و يكون معنى العبارة ( بافتراض أنها صحيحة ) : علموا الأمم وحدانية الله الواحد . و رسالة المسيح الذى أرسله الله ( هو و غيره من الأنبياء) .و الرسالة أو الوحي الذى انزله الروح القدس .
    و النص المذكور فى متى هو فى أحسن أوضاعه صيغة للتعميد لا علاقة لها بالتثليث على الإطلاق ولا تدل على اى طبيعة للإله و أقانيمه المزعومة و علاقتها ببعضها البعض .
    فالحق إذن ان هذه العبارة ليس فيها شيئ يدل على التثليث بالمفهوم الذي ينادي به المسيحيون .
    وإذا بحثنا فى الكتاب المقدس سنجد ان كلام القمص زكريا بطرس لا قيمة له البتة، فعلى سبيل المثال :
    1 – ورد في سفر التكوين 48 عدد 6 : (( وأما أولادك الذين تلد بعدهما فيكونون لك على اسم أخويهم يسمون في نصيبهم ))
    نلاحظ هنا ان كلمة ( اسم ) وردت مفردة وهي منسوبة الى اخوين فهل يعني ذلك اى وحدة بين هذين الأخوين ؟!
    2- وورد في سفر التثنية 7 عدد 24 (( ويدفع ملوكهم الى يدك فتمحو اسمهم من تحت السماء. لا يقف إنسان في وجهك حتى تفنيهم. ))
    نلاحظ هنا ان النص لم يقل ( أسمائهم ) بل قال ( اسمهم ) بالمفرد ، هل معنى ذلك ان هؤلاء الملوك واحد لان النص يقول اسمهم ؟
    طبعا كلا هذه اقوال مخادعين و لا يصدقهم الا مخدوعين سذج .
    3- وورد في سفر التثنية 9 عدد 14 (( اتركني فابيدهم وأمحو اسمهم من تحت السماء وأجعلك شعبا أعظم وأكثر منهم. ))
    نلاحظ هنا ان الحديث عن شعب كامل و لكن النص يذكر اسمهم بالمفرد و ليس أسمائهم . هل معنى هذا ان الشعب واحد فى شعب و شعب فى واحد ؟!
    4- وورد في سفر يشوع 23 عدد 7 (( حتى لا تدخلوا الى هؤلاء الشعوب أولئك الباقين معكم ولا تذكروا اسم آلهتهم ولا تحلفوا بها ولا تعبدوها ولا تسجدوا لها. ))
    هنا الكارثة الكبرى آلهة كثيرة يعبدها كفار يذكر النص اسمهم بصيغة المفرد لو طبقنا قاعدة القمص فهذا النص دليل على وحدانية هذه الآلهة النص يقول اسم آلهتهم و ليس أسمائهم ؟؟!
    إذن النصوص كثيرة لإثبات تهافت استشهاد القمص زكريا بطرس بكلمة اسم المفردة لإثبات وحدانية الثالوث…
    ومع هذا نحن نسأل :
    هل ما جاء في متى 28 عدد 19 هو تعليم بوحدانية الله ، وامتياز الأقانيم أحدها عن الآخر ، ومساواتها في الجوهر ، ونسبة أحدها إلى الآخر كما يؤمن المسيحيون ؟
    الجواب كلا ثم كلا . . .

    النص الثاني :
    رسالة يوحنا الأولى 5 عدد 7 : (( فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآبُ، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهَؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ.))
    وهذا النص كثيراً ما يستشهد به المسيحيون ، دون أن يدققوا النظر في مصداقيته وقانونيته .هذه العبارة : “الآب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد”, التي كانت في طبعة عام 1611 الإنجليزية (طبعة الملك جيمس) قد تم حذفها من الطبعات القياسية المراجعة أعوام 1952 ثم 1971 ثم في العديد من الطبعات الأخرى, بعدما تبين أنها أقحمت على الأصل اليوناني الذي ترجمت منه كل طبعات الكتاب المقدس وثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن هذا النص دخيل وغير موجود في الأصول المعول عليها ، كما قرر ذلك الكثير من العلماء اللاهوتيين القائمين على وضع التراجم الغربية والعربية للكتاب المقدس ، وقد قام بحذف هذا النص كل من :
    1 – الترجمة الكاثوليكية الحديثة أو الرهبانية اليسوعية ( منشورات دار المشرق – بيروت )
    2 – وحذفته الترجمة العربية المشتركة .
    3 – ووضعته الترجمة التفسيرية للكتاب المقدس – ( كتاب الحياة ) – بين قوسين هكذا [ فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآبُ، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهَؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ ] وهذا معناه أنه كشرح وليس من النص الأصلي كما نوهت بذلك في المقدمة .
    وهذه أسماء بعض الترجمات الإنجليزية للكتاب المقدس التي حذفت هذه الزيادة :

    1 – The Bible in Basic English
    2 – The Darby Translation
    3 – Weymouth’s New Testament
    4 – Holy Bible: Easy-to-Read Version
    5 – Contemporary English Version
    6 – The American Standard Version
    7 – The New Revised Standard Version
    8 – GOD’S WORD translation
    9 – The New Living Translation
    10 – The New American Standard Bible
    11 – The Revised Standard Version
    12 – World English Bible
    13 – Hebrew Names Version of World English Bible
    14 – International Standard Version

    النص الثالث :
    ورد في رسالة بولس الثانية إلى أهل كورنثوس [ 13 عدد 14 ] قول بولس ونصه :
    (( نعمة ربنا يسوع المسيح ، ومحبة الله ، وشركة الروح القدس مع جميعكم . آمين ))
    ويستخلص النصارى من هذا النص برهاناً دالاً على صحة التثليث وتساوي الأقانيم الثلاثة .
    الرد :
    لو أنني قلت ” لتكن عبقرية آينشتاين وفلسفة ديكارت وقوة شوارزينجر معكم جميعاً ” فهل يتطلب ذلك أن الثلاثة يندمجون في “ثالوث” ؟ هل يتطلب ذلك أن يكون آينشتاين هو ديكارت ( أو وجهاً آخر من ديكارت ) ؟ هل يتطلب ذلك أن يكون ديكارت هو شوارزينجر ( أو وجهاً آخر من شارزينجر ) ؟

    1- إن القائل للعبارة السابقة هو بولس الذي لم ير المسيح ، ولم يتتلمذ على يديه ، بل كان شديد العداوة له ولأتباعه ، وحتى بعد زعمه الانضواء تحت ظل النصرانية ، فإنه ليس معصوماً من الخطأ حتى تأخذ أقواله حجة . ومن المعلوم أن أقوال بولس لدى المسلمين غير مقبولة لأنهم يعتبرونه من الكاذبين الذين كانوا قد ظهروا في الطبقة الأولى، وإن كان مقدساً عند أهل التثليث، فلا يشترون قوله بحبة . [ إظهار الحق ]
    2- إن عبارة بولس السابق الإشارة إليها مبنية على الاعتقاد بالثالوث وليس الاعتقاد بالثالوث صادراً عنها وعن أمثالها ، بل تقرر بموجب مجمع عقد في الربع الأول من القرن الرابع الميلادي .
    3- إن لفظ ( الرب ) الوارد ذكره في عبارة بولس سالفة الذكر ليس معناه الإله الحقيقي حتى يكون ثاني الأقانيم الثلاثة بل معناه : ( المعلم ) كما ورد في إنجيل يوحنا [ 1 عدد 38 ] على لسان المسيح بقوله : ( فالتفت يسوع ونظرهما يتبعان فقال لها ماذا تطلبان ؟ فقالا ربي ، الذي تفسيره يا معلم ) وفي إصحاح [ 20 عدد 16 ] من إنجيل يوحنا ما نصه : ( قال لها يسوع : يا مريم ، فالتفتت تلك ، وقالت : ( ربوئي ) الذي تفسيره يا معلم . ) وفي إنجيل متى [ 23 عدد 7 ، 8 ] : ( وأن يدعوهم الناس سيدي ) .
    والأصل في النسخة العبرانية والنسخة اليونانية : ( وأن يدعوهم الناس ربي ربي ، وأما أنتم فلا تدعو سيدي سيدي ، لأن معلمكم واحد المسيح وأنتم جميعاً أخوة ) .
    4 – إن لفظ ( يسوع ) الوارد في قول بولس السابق الإشارة إليه ليس اسماً للأقنوم اللاهوتي بل هو اسم للناسوت أي أنه اسم للطبيعة الإنسانية .
    5 – كذلك لفظ ( المسيح ) الوارد في النص المذكور هو أيضاً اسم للناسوت لأنه سمي مسيحاً لكون الله تعالى مسحه بالروح القدس ، طبقاً لما هو وارد في سفر أعمال الرسل [ 10 عدد 38 ] ومما لا جدال فيه أن من يحتاج أن يمسح بالروح القدس هو الناسوت ، أي المسمى بالإنسان المركب من جسم وروح مخلوقين ، أما أقنوم الابن فغني عن المسح لأنه ليس أقل من الأقنوم الثالث حتى يمسح به .
    6 – إن لفظ الروح القدس في قول بولس ليس معناه الإله حتى يكون الأقنوم الثالث ، بل يعني الموهبة القدسية ، وهي الوارد ذكرها في الأسفار الآتية :
    أ – مزمور 51 عدد 10 : ( قلباً نقياً أخلق في يالله روحاً مستقيماً جدد في داخلي )
    ب – سفر حزقيال 11 عدد 19 : ( وأعطيهم قلباً واحداً وأجعل في داخلكم روحاً جديداً )
    ج – سفر الملوك الثاني 2 عدد 9 : ( فقال إليشع ليكن نصيب اثنين من روحك علي )
    د – سفر دانيال 5 عدد 11 : ( يوجد في مملكتك رجل فيه روح الآلهة القدوسين )
    وهذه الروح هي التي امتلأ منها الآتي ذكرهم :
    أ – يوحنا المعمدان كما هو وارد في إنجيل لوقا 1 عدد 15 : ( ومن بطن أمه يمتلىء من الروح القدس )
    ب – كما امتلاً منها أبوه زكريا طبقاً لما ذكره إنجيل لوقا 1 عدد 67 .
    ج – كما امتلأت منها أمه اليصابات طبقاً لما هو وارد في إنجيل لوقت [ 1 عدد 41 ]
    د – وكان إستفانوس مملوءاً منها كما حكاه سفر أعمال الرسل [ 6 عدد 5 ] و [ 7 عدد 55 ] .
    وغيرهم كثير . . .

    فما قاله بولس ليس من البراهين على صحة التثليث ولا على تساوي الأقانيم الثلاثة .، وليس فيها ذكر للأقانيم الثلاثة .
    وأما المسيح فإنما ذكر بمعنى الإنسان الاعتيادي .
    وأما لفظ الروح القدس فقد ذكر بمعنى الموهبة القدسية للعلة وطبقاً للنقول السابقة الإشارة إليها .

    ومع هذا نحن نسأل هل في هذا النص تعليم بوحدانية الله ، وامتياز الأقانيم أحدها عن الآخر ، ومساواتها في الجوهر ، ونسبة أحدها إلى الآخر كما يؤمن المسيحيون ؟
    الجواب كلا ثم كلا . . .

    وأما زعم المسيحيون بأن الكتاب المقدس يعلمهم في موضع بأن الآب إله وفي موضع آخر أن الإبن إله وفي موضع آخر ان الروح القدس إله فيكون هذا دليل على الثالوث فنقول هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين ثم نقول لهم انه بهذه الطريقة سيكون المجموع لديكم ثلاثة آلهة لثلاثة جواهر وهذا تعليم مرفوض بتاتاً . . . .
    والحق كل الحق : ان التثليث بهذا المفهوم وهو وحدانية الله ، وامتياز الأقانيم أحدها عن الآخر ، ومساواتها في الجوهر ، ونسبة أحدها إلى الآخر، هو مفهوم لا وجود له في العهد القديم ولا الجديد بتاتاً، بل كان تقريره بهذا المفهوم نتيجة أفهام بعض رؤساء النصرانية غير المعصومين عن الخطأ في الفهم، فالتثليث هي عقيدة اجتهادية بحتة مصدرها فهم بعض الرؤساء في المسيحية، بعد ذهاب المسيح عليه السلام بمئات السنين، وكان ذلك في سنة 325 ميلادية .
    وللتذكرة فإن المسيحيون يتهومننا بعدم فهم الثالوث ونوع الوحدانية التي يؤمنون بها وهذا كلام باطل فنحن المسلمون نبحث عن نص من الكتاب المقدس يثبت هذا التثليث بهذه الوحدانية وهذا المفهوم، مع إيماننا بأن هذا المفهوم لا يصمد أمام البحث والتمحيص ، ونحن قبل كل شيء أمة الدليل والبرهان الرباني . لا أمة الوحي الفلسفي الأفلاطوني . .
    إن ذات الله وصفاته الكمالية أزلية غير متأثرة بالزمان والمكان والأشخاص . . فقد أرسل الرب موسى واعطاه شريعة عظيمة ومع هذا لا يوجد فيها ذكر لهذا الثالوث، وقد أرسل الرب سليمان الحكيم وأعطاه الكتاب ومع هذا لايوجد فيه ذكر لهذا الثالوث ، وقد أرسل داود وأعطاه المزامير ومع هذا لا يوجد فيه ذكر لهذا الثالوث الخ . . .
    إثبات تحريف العدد 28 عدد 19 من إنجيل متى وبطلان الاستشهاد به :

    لا يعرف أي احد من الحواريين و التلاميذ حتى بولس نفسه هذه الصيغة بل الصيغة الواردة فى أعمال الرسل 2 عدد 38 هي هكذا :
    (( فقال لهم بطرس توبوا وليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا عطية الروح القدس. ))
    و كذلك فى اعمال 8 عدد 16 :
    (( لانه لم يكن قد حل بعد على احد منهم. غير انهم كانوا معتمدين باسم الرب يسوع. ))
    و الصيغة فى مرقص 16 عدد 15 على سبيل المثال ايضاً لا تذكر الثلاثة اقانيم المزعومة :
    (( وقال لهم اذهبوا الى العالم اجمع واكرزوا بالانجيل للخليقة كلها .))

    والمسيح على زعمهم قال النص الوارد في متى 28 عدد 19 أمام الأحد عشر تلميذ على الجبل فيما يمكن ان نسميه خطبة الوداع او آخر ما قاله المسيح على زعم كاتب انجيل متى و من الصعب أن نتخيل إن الأحد عشر تلميذ نسوا هذا القول المهم و الأساسي و لم يذكره احد بالمرة بعد ذلك إطلاقا .

    هل تصدق جملة واحدة لم يستطع التلاميذ حفظها بل أهم جملة و آخر ما نطق به المسيح و لم ينفذها اياً تلاميذه إطلاقا ؟! .
    و الخلاصة الصيغة لا تظهر فى العهد الجديد كله أبدا وكل كتبة الأناجيل والرسائل وأعمال الرسل ليس عندهم علم بهذه الصيغة و لا توجد هذه الصيغة إلا فى انجيل متى فقط مقحمة على السياق كما وضحت .
    والكنيسة الأولى فى القرن الأول و حتى نهاية القرن الثاني لم تستعمل هذه الصيغة فى التعميد ابداً بل كان التعميد باسم المسيح فقط .
    وفى كتاب ( تعليقات بيك على الإنجيل ) و هو من اشهر كتب الشروح عندهم يقول بالحرف الواحد ما معناه : معظم المعلقين يشكوا ان صيغة التثليث هذه كانت اصلية عند هذه النقطة فى انجيل متى حيث انها لاتوجد فى اى مكان اخر من العهد الجديد الذى لا يعرف هذه الصيغة و يصف التعميد انه يتم باسم المسيح . كما فى اعمال 2 عدد 38 و 8 عدد 16 .

    و هناك أدلة كثيرة لأقوال علماء كثيرين موجودة وأقوال العلماء هذه ليست من فراغ لكن لها دراسة مستفيضة سنذكرها بايجاز فى السطور القادمة .
    عندما قال بطرس فى أعمال الرسل تعمدوا باسم يسوع المسيح مباشرة بعد صعود المسيح هل نسى الصيغة التى قالها المسيح أمامهم جميعاً قبل صعوده؟ بالطبع لا فهذا لا يمكن قبوله إطلاقا فى أمر اساسى فى العقيدة مثل التعميد ولا يمكن ان يتجاهله الحواريون بعد ان سمعوه من المسيح و لا ينفذوا أمره بالتعميد باسم الثالوث و يعمدوا الناس ومن بعدهم الى اكثر من قرنين باسم يسوع فقط .
    ولنا ان نسأل ببساطة شديدة أيهما يجب ان يتبع النصارى فى التعميد صيغة المسيح ام صيغة بطرس و مرقص السابق ذكرهما ولا حظ ان موضوع التثليث توارى قليلاً لان كل هذه النصوص لا تثبت شيئا او تنفيه فى موضوع التثليث هذا و لاحظ ان مرقص هو الذى يعتبر المرجع لمتى من هنا ترجحت صيغة مرقص التى لا هذا النص . و حتى تزيد – اللخبطة – تأمل النص التالى من كولوسى 3 عدد 17 :
    (( وكل ما عملتم بقول او فعل فاعملوا الكل باسم الرب يسوع شاكرين الله والآب به ))
    هل فهمت شيئا العمل باسم يسوع الرب شاكرين الله و الآب به هل الله هو الآب ام الرب يسوع ام كلاهما و اين الروح القدس التي دائما مهملة لاهوتيا أريد من يفسر لى عبارة شاكرين الله و الآب من هما و لاحظ ان الجملة بها ثلاثة آلهة الرب يسوع و الله و الآب يعنى ثلاثة أخرى غير المعتادة هل من مفسر ؟؟؟

    و إليك أقوى دليل على ان هذه الصيغة مقحمة على النص الأصلي و يسمى دليل يوسيبيوس :
    من هو يوسيبيوس ؟ ( تكلمنا عنه فى باب – تاريخ المسيحية وعصمة الكتاب المقدس)
    الجواب هو أبو المؤرخين النصارى و أهمهم على الإطلاق ولد حوالى 260 و مات 340 و و كان فى قيصرية التي بها أعظم مكتبة مسيحية فى ذلك العصر التى جمعها اورجانيوس (اوريجين ) و بامفيلس و فى هذه المكتبة تحت يد يوسيبيوس كان هناك نسخ من الأناجيل اقدم بمئتى عام عن الموجود عندنا الان و يقال انه كان بها النص الاصلى للانجيل المنسوب الى متى و قرأ يوسيبيوس العدد فى متى 28 عدد 19 و استشهد به فى كتبه الكثيرة التى كتبها فى الفترة من 300 الى 336 و منها تعليقات و شروح على المزامير و على اشعيا و كتابه الشهير تاريخ الكنيسة و كتابه فى مدح الامبراطور قسطنطين اقول ذكر يوسيبيوس هذا العدد فى متى اكثر من مرة و للدقة ذكره 18 مرة و فى كل هذه المرات كان النص كالتالى :
    ” فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسمى ” و لم يذكر الصيغة الثلاثية و لا مرة واحدة بل لم يتكتفى بالاستشهاد فقط بل وضح فى كتابه الذى يسمى : Demonstratio Evangelica
    و شرح فيه كيف انه لم يطلب منهم فقط ان يتلمذوا جميع الامم و يعمدوهم بل باسمه و يشرح معنى وجود اسمه فى هذه العبارة . ومن الواضح بلا جدال ان كل النسخ الموجودة و التى كانت فى متناول يد يوسيبيوس و كلها غير موجودة الان لا يوجد بها الصيغة الثلاثية التى اضيفت فيما بعد .
    و بالنسبة الى اوريجين و كليمنت لا يوجد اى إشارة لصيغة التثليث أيضا و الغريب ان هذا المقطع عند اوريجين كان يتوقف دائما عند كلمة الامم !!
    و المرة الوحيدة التى ذكر فيها نص متى الثالوثى فى أعمال كليمنت السكندرى و لكن ليس كنص من الانجيل بل كقول قاله مبتدع روحى اسمه ثيودوتس و لا يشير الى النص القانوني و ربما ببحث اكثر يتضح ان ثيودوتس هذا هو الذى اخترع النص و بدأ ياخذ طريقه حتى وصل الى الكتاب المقدس .
    و هناك شاهد اخر ليس بقوة الشهود السابقين و لكنه يدعم الفكرة انه افراتيز الاب السريانى وكتب بين اعوام 337 و 345 و كان نص متى عنده كالتالى : ” فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وسوف يؤمنوا بى ” و هذا قرينة اخرى تضاف للدلائل التى ذكرتها .
    و الان ماذا يوجد فى التفسير الحديث للكتاب المقدس طبعة دار الثقافة يقول فى تفسير انجيل متى صفحة 462 يقول بالحرف” ان المعمودية فى عصور العهد الجديد بحسب ما جاء فى مصادرنا كانت تمارس باسم يسوع و هو امر غريب اذ ان يسوع وضع لنا صيغة ثالوث واضحة قبل صعوده …. و قيل ان هذه الكلمات لم تكن اساساً جزء من النص الاصلى لانجيل متى لان يوسيبيوس اعتاد فى كتاباته ان يقتبس متى 28 عدد 19 فى صيغتها المختصرة اذهبوا و تلمذوا جميع الامم باسمى ”
    اى ان تفسيرهم لعدم وجود النص فى كتابات يوسيبيوس انه يقول صيغة مختصرة و هذا غير منطقى لانها صيغة لا يجوز اختصارها من اى شخص حتى لو كان يوسيبيوس هذا .
    و الان اليكم بعض الاقوال والادلة من العلماء الغربيين ضد هذا العدد فى متى 28 عدد 19 كتبه ( كلينتون دي ويليس )
    – موسوعة الأديان والأخلاق :
    قالت الموسوعة على ما جاء في متى 28عدد 19:
    إنه الدليل المركزي على وجهة النظر التراثية للتثليث.
    إن كان غير مشكوك، لكان بالطبع دليلاً حاسماً، ولكن كونه موثوقاً أمر مطعون فيه على خلفيات نقد النصوص والنقد الأدبي والتاريخي.
    ونفس الموسوعة أفادت أن :
    إن التفسير الواضح لصمت العهد الجديد عن اسم الثالوث واستخدام صيغة أخرى (بإسم المسيح في أعمال الرسل وكتابات بولس، هو (أي التفسير) أن هذه الصيغة كانت متأخرة، وأن صيغة التثليث كانت إضافة لاحقة.
    يشير الكاتب إلي الصيغة التي وردت في أعمال الرسل ورسائل بولس ومن مثلها :
    (أعمال 8)12 ولكن لما صدقوا فيلبس وهو يبشر بالامور المختصة بملكوت الله “وباسم يسوع المسيح اعتمدوا” رجالا ونساء.
    (كورنثوس1 1)2 الى كنيسة الله التي في كورنثوس المقدسين في المسيح يسوع المدعوين قديسين مع جميع الذين يدعون “باسم ربنا يسوع المسيح” في كل مكان لهم ولنا. وغيرها ولا وجود إطلاقاً لصيغة التثليث في متى}.
    – إدموند شلنك، مبدأ (عقيدة) التعميد (صفحة 28) :
    صيغة الأمر بالتعميد الوارد بمتى 28عدد 19 لا يمكن أن يكون الأصل التاريخي للتعميد المسيحي. وعلى أقل تقدير، يجب أن يفترض أن هذا النص نـُـقِـلَ عن الشكل الذي نشرته الكنيسة الكاثوليكية.
    – تفسير العهد الجديد لتيندال،( الجزء الأول، صـ 275):
    إن من المؤكد أن الكلمات “باسم الأب والإبن والروح القدس” ليست النص الحرفي لما قال عيسى، ولكن … إضافة دينية لاحقة.
    – المسيحية، لويلهيلم بويست و كيريوس(صـ 295) :
    إن الشهادة للإنتشار الواسع للصيغة التعميدية البسيطة [باسم المسيح] حتى القرن الميلادي الثاني، كان كاسحاً جداً برغم وجود صيغة متى 28عدد 19 لتثبت أن الصيغة التثليثية أقحمت لاحقاً.
    – الموسوعة الكاثوليكية، (المجلد الثاني، صـ 236) :
    إن الصيغة التعميدية قد غيرتها الكنيسة الكاثوليكية في القرن الثاني من باسم يسوع{عيسى} المسيح لتصبح باسم الأب والإبن والروح القدس.

    – قاموس الكتاب المقدس لهاستينج،(طبعة 1963، صـ 1015):
    الثالوث. – … غير قابل للإثبات المنطقي أو بالأدلة النصية {لا معقول ولا منقول}، … كان ثيوفيلوس الأنطاكي (180م) هو أول من استخدم المصطلح “ثلاثي”، … (المصطلح ثالوث) غير موجود في النصوص.
    النص التثليثي الرئيسي في العهد الجديد هو الصيغة التعميدية في متى 28عدد 19 … هذا القول المتأخر فيما بعد القيامة غير موجود في أي من الأناجيل الأخرى أو في أي مكان آخر في العهد الجديد، هذا وقد رآه بعض العلماء كنص موضوع في متى. وقد وضح أيضاً أن فكرة الحواريين مستمرين في تعليمهم، حتى أن الإشارة المتأخرة للتعميد بصيغتها التثليثية لربما كانت إقحام لاحق في الكلام.
    أخيراً، صيغة إيسوبيوس للنص (القديم) كان (“باسمي” بدلاً من اسم الثالوث) لها بعض المحامين.(بالرغم من وجود صيغة التثليث الآن في الطبعات الحديثة لكتاب متى) فهذا لا يضمن أن مصدرها هو من التعليم التاريخي ليسوع. والأفضل بلا شك النظر لصيغة التثليث هذه على أنها مستمدة من الطقس التعميدي للمسيحيين الكاثوليكيين الأوائل ربما السوريون أو الفلسطينيون، وعلى أنها تلخيص موجز للتعاليم الكنسية الكاثوليكية عن الآب والإبن والروح… .

    – موسوعة شاف هيرزوج للعلوم الدينية:
    لا يمكن أن يكون يسوع قد أعطى الحواريين هذا التعميد الثالوثي بعد قيامته – فالعهد الجديد يعرف صيغة واحدة فقط للتعميد باسم المسيح(أعمال 2عدد 38، 8عدد 16، 10عدد 43، 19عدد 5 وأيضاً في غلاطية 3عدد 27، رومية 6عدد 3, كورنثوس1 1عدد 13-15)، والتي بقيت موجودة حتى في القرنين الثاني والثالث بينما الصيغة التثليثية موجودة في متى 28عدد 19 فقط، وبعد هذا فقط في ديداش 7عدد 1، وفي جوستين و أبو1 1عدد 16…. أخيراً, الطبيعة الطقسية الواضحة لهذه الصيغة … غريبة، وهذه ليست طريقة يسوع في عمل مثل هذه الصياغات … وبالتالي فالثقة التقليدية في صحة (أو أصالة) متى 28عدد 19 يجب أن تناقش.( صـ 435).

    – كتاب جيروزاليم المقدس، عمل كاثوليكي علمي، قرر أن:
    من المحتمل أن هذه الصيغة، ( الثالوثية بمتى 28عدد 19) بكمال تعبيرها واستغراقها، هي انعكاس للإستخدام الطقسي (فعل بشري) الذي تقرر لاحقاً في الجماعة (الكاثوليكية) الأولى. سيبقى مذكوراً أن الأعمال {أعمال الرسل} تتكلم عن التعميد “باسم يسوع،”… .
    – الموسوعة الدولية للكتاب المقدس، المجلد الرابع، صفحة 2637، وتحت عنوان “العماد{Baptism}” قالت:
    ماجاء في متى 28عدد 19 كان تقنيناً {أو ترسيخاً} لموقف كنسي متأخر، فشموليته تتضاد مع الحقائق التاريخية المسيحية، بل والصيغة التثليثية غريبة على كلام يسوع.

    – جاء في الإصدار المحقق الجديد للكتاب المقدس (NRSV) حول متى 28عدد 19 :
    يدعي النقاد المعاصرين أن هذه الصيغة نسبت زوراً ليسوع وأنها تمثل تقليداً متأخراً من تقاليد الكنيسة (الكاثوليكية)، لأنه لا يوجد مكان في كتاب أعمال الرسل (أو أي مكان آخر في الكتاب المقدس) تم التعميد باسم الثالوث… .

    – ترجمة العهد الجديد لجيمس موفيت:
    في الهامش السفلي صفحة 64 تعليقاً على متى 28عدد 19 قرر المترجم أن:
    من المحتمل أن هذه الصيغة، ( الثالوثية بمتى 28عدد 19) بكمال تعبيرها واستغراقها، هي انعكاس للإستخدام الطقسي (فعل بشري) الذي تقرر لاحقاً في الجماعة (الكاثوليكية) الأولى. سيبقى مذكوراً أن الأعمال {أعمال الرسل} تتكلم عن التعميد “باسم يسوع، راجع أعمال الرسل 1عدد 5 “.

    – توم هاربر:
    توم هاربر، الكاتب الديني في تورنتو ستار {لا أدري إن كانت مجلة أو جريدة أو …} وفي عموده “لأجل المسيح” صفحة 103 يخبرنا بهذه الحقائق:
    كل العلماء ما عدا المحافظين يتفقون على أن الجزء الأخير من هذه الوصية [الجزء التثليثي بمتى 28عدد 19 ] قد أقحم لاحقاً. الصيغة[التثليثية] لا توجد في أي مكان آخر في العهد الجديد، ونحن نعرف من الدليل الوحيد المتاح [باقي العهد الجديد] أن الكنيسة الأولى لم تـُـعـَـمـِّـد الناس باستخدام هذه الكلمات (“باسم الآب والإبن والروح القدس”)، وكان التعميد “باسم يسوع مفرداً”. وبناءاً على هذا فقد طـُـرِحَ أن الأصل كان “عمدوهم باسمي” وفيما بعد مـُـدِّدَت [غـُـيّـِـرَت] لتلائم العقيدة [التثليث الكاثوليكي المتأخر]. في الحقيقة، إن التصور الأول الذي وضعه علماء النقد الألمان و الموحدون أيضاً في القرن التاسع عشر قد تقررت وقـُـبـِلـَت كخط رئيسي لرأي العلماء منذ 1919 عندما نـُـشِرَ تفسير بيك {Peake}:”الكنيسة الأولى (33 م) لم تلاحظ الصيغة المنتشرة للتثليث برغم أنهم عرفوها. إن الأمر بالتعميد باسم الثلاثة [الثالوث] كان توسيعاً {تحريفاً} مذهبياً متأخراً”.

    – تفسير الكتاب المقدس 1919 صفحة 723:
    قالها الدكتور بيك {Peake} واضحة:
    إن الأمر بالتعميد باسم الثلاثة كان توسيعاً {تحريفاً} مذهبياً متأخراً. وبدلاَ من كلمات التعميد باسم الب والإبن والروح القدس، فإنه من الأفضل أن نقرأها ببساطة – “بإسمي.”.

    – كتاب اللاهوت في العهد الجديد أو لاهوت العهد الجديد:
    تأليف آر بولتمان، 1951، صفحة 133، تحت عنوان كيريجما الكنيسة الهلينستية والأسرار المقدسة. الحقيقة التاريخية أن العدد متى 28عدد 19 قد تم تبديله بشكل واضح وصريح. “لأن شعيرة التعميد قد تمت بالتغطيس حيث يـُـغـَـطـَس الشخص المراد تعميده في حمام، أو في مجرى مائي كما في يظهر من سفر الأعمال 8عدد 36، والرسالة للعبرانيين 10عدد 22، .. والتي تسمح لنا بالإستنتاج، وكذا ما جاء في كتاب ديداش 7عدد 1-3 تحديداً، إعتماداً على النص الأخير [النص الكاثوليكي الأبوكريفي] أنه يكفي في حال الحاجة سكب الماء ثلاث مرات [ تعليم الرش الكاثوليكي المزيف] على الرأس. والشخص المـُـعـَـمِّـد يسمي على الشخص الجاري تعميده باسم الرب يسوع المسيح، ” وقد وسعت [بُـدِّلـَـت] بعد هذا لتكون باسم الأب والإبن والروح القدس.”.

    – كتاب عقائد وممارسات الكنيسة الأولى:
    تأليف دكتور. ستيوارت ج هال 1992، صفحة 20 – 21. ألأستاذ{بروفيسر} هال كان رسمياً أستاذاً لتاريخ الكنيسة بكلية كينجز، لندن انجلترا. دكتور هال قال بعبارة واقعية أن التعميد التثليثي الكاثوليكي لم يكن الشكل الأصلي لتعميد المسيحيين، والأصل كان معمودية اسم المسيح. ” باسم الأب والإبن والروح القدس ”

    – الجامعة الكاثوليكية الأمريكية بواشنطن، 1923، دراسات في العهد الجديد رقم 5:
    الأمر الإلهي بالتعميد تحقيق نقدي تاريخي. كتبه هنري كونيو صـ 27.:
    “إن الرحلات في سفر الأعمال و رسائل القديس بولس هذه الرحلات تشير لوجود صيغة مبكرة للتعميد باسم الرب {المسيح }”. ونجد أيضاً:”هل من الممكن التوفيق بين هذه الحقائق والإيمان بأن امسيح أمر تلاميذه أن يعمدوا بالصيغة التثليثية؟ لو أعطى المسيح مثل هذا الأمر، لكانت يجب على الكنيسة الرسولية تتبعه، ولكنا نستطيع تتبع أثر هذه الطاعة في العهد الجديد. ومثل هذا الأثر لم يوجد. والتفسير الوحيد لهذا الصمت، وبناءاً على نظرة غير متقيدة بالتقليد، أن الصيغة المختصرة باسم المسيح كانت الأصلية، وأن الصيغة المطولة التثليثية كانت تطوراً لاحقاً”.

    الشهادات التى لم أترجمها هي للمصادر التالية وهي لا تضيف للحجج الماضية شيئاً:
    1- A History of The Christian Church:
    1953 by Williston Walker former Professor of Ecclesiastical History at Yale University
    2- Catholic Cardinal Joseph Ratzinger:
    3- “The Demonstratio Evangelica” by Eusebius:
    Eusebius was the Church historian and Bishop of Caesarea؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  3. masry said

    ())))))))))))) القنطور – centaur – إنسان آتان ((((((((((((((((((((((((()

    Onocentaur, Der Naturen Bloeme manuscript
    c. 1350, National Library of the Netherlands

    و كما نرى القديس جيروم يفهم هنا احد هذة الكلمات على اساس انها مخلوق أخر يسمى onocentauris و هو كائن معروف فى الثقافة اللاتينية و اما فى الاسطورة اليونانية فهو معروف فى اسطورة Chiron or Cheiron بإسم Κένταυροι او Centaur و هو كما نراه فى الصورة نصف آتان و نصف انسان و هنا يتضح ان هناك فرق بين فهم شيوخ السبعينية المفترضين للكائن و فهم القديس جيروم فكلا فهمها على اساس الثقافة السائدة و لن نطيل فى تناوله و اليك معلومات عن هذا الكائن فى الرابط التالى :
    http://www.theoi.com/Thaumasios/Onokentauroi.html

    THE ONOKENTAUROS (or Onocentaur) was an African animal with the hybrid form of a man and an ass.
    الترجمة التفسيرية :

    هو حيوان افريقى هجين بين الانسان و انثى الحمار . THE ONOKENTAUROS (or Onocentaur)

    و هذا رابط اخر :
    http://en.wikipedia.org/wiki/Centaur

    http://web.cn.edu/kwheeler/monster_list.html

    Ass Centaur
    (alias Onocentaur) A creature with the body of a donkey and the waist, arms, and head of a human placed where the donkey’s head should be. They were notorious for drunkeness and debauchery.

    الترجمة التفسيرية :

    هو مخلوق له جسم حمار و لكن يوجد له اذرع و وسط و رأس بشرى بدلا من رأسه . و كانوا سيئى السمعة لسكرهم و مجونهم .

    و هذا رابط اخر تستطيع من خلاله الاطلاع على معلومات من مخطوطات عن هذا الكائن :
    http://bestiary.ca/beasts/beast550.htm

    la lilith ) Lilith – النداهه – ام الولدان – أمنا الغولة )

    اما الكائن الغريب و العجيب الاخر ( كل اشعياء 34: 14 هو غريب و عجيب يأخذنا الى عالم الخيال و الاسطورة ) ستجده بين سطور الترجمات العربية متخفيا على استحياء كتابى و تأمل معى ترجمة الفانديك التى ان كان هناك جائزة اوسكار للتحريف لكانت حصلت عليها بجدارة بإجماع لجنة التحريف و المتمرس مع هذة الترجمة يعرف انها لا تغادر صغيرة و لا كبيره و هى كالمحامى الماهر الذى لا يلتزم بالقانون و لكن يقوم بذلك بالقانون ايضا فتجدها تترجم الجملة بهذة الصيغة ( و معز الوحش يدعو صاحبة هناك يستقر الليل ) و هنا القارىء العربى قد يفهم المعانى التالية اما ان معز الوحش هو الذى يستقر الليل و اما ان صحابه هو من يستقر الليل و اما ان الليل نفسه هو الذى يستقر و ليس من ضمن هذا الفهم ان الليل هو lilith المتخفية فى صورة ليل فى الفانديك اما ترجمة الحياة فكانت اكثر انصافا و اقل تحريفا فعبرت بتعبير هناك تستقر وحوش الليل و بالطبع وحوش الليل تشمل اشياء كثيرة منها الاسد اما ترجمة الاخبار السارة فتباغتنا بلفظ الغول بلغة عربية صريحة و جريئة مخالفة الحياء الكتابى المعتاد و هو ما يصدم القارىء العربى بصورة عامه و طبعا نحن نخالفهم الرأى فى هذة الترجمة و نبرء الكتاب من هذا الخطاء الشديد فالمقصود هنا هو ليس الغول بل هو lilith اما الاباء اليسوعين فقد ترجموها الى لفظ يوحى بأشياء عدة فقد يقرئها ضعاف اللغة العربية ليلة معتقدين ان التاء تكتب هكذا ليليت و هم كثير و قد يعتقد القليل انه اسم و لكن بالطبع لن يعرف هل هو اسم اسد ام شبه اسد أما الترجمة الفرنسية French Darby Bible فقد ترجمتها الى
    La lilith و الاسئلة التى تطرح نفسها الان لكل ذى عقل هى ما هى الكلمة العبرية التى ترجمت عنها هذة التعبريات التى تثير التساؤلات ؟ و ماذا تعنى ؟ ايضا ما هى هذة ال lilith ؟ و دعونا نجيب على هذة التساؤلات فى السطور القادمة :
    اولا الكلمة العبرية هى לילית و يعرفها اشهر المواقع لدراسة الكتاب كما يلى
    http://bible.crosswalk.com/Lexicons/Hebrew/heb.cgi?search=3917&version=kjv&type=heb&submit=Find
    1. “Lilith”, name of a female goddess known as a night demon who haunts the desolate places of Edom
    a. might be a nocturnal animal that inhabits desolate places
    و ترجمة ذلك انه يعنى اسم الهة ( انثى ) معروفه شيطانة الليل و التى تصطاد فى الاماكن الخربة من Edom . و لكن كعادة كل قواميس الكتاب و كعادة اهل الكتاب دائما هنا قد يكون او من الممكن او نظن او فتجده يكمل قائلا قد يكون حيوان ليلى يعيش فى الاماكن الخربة و هذا ايضا ما يدعية البعض عندما يرد علينا قائلا ان اللغة العبرية كان بها تعبيرات معروفة فى عهد النساخ و من ثم عندما تقادم الزمن عليها ترجمها احدهم كما رأى او فهم و احدهم الاخر كما رأى او فهم و لآن احدهم غير موحى له فهو قد اخطأ و اصاب احدهم .
    و لكن كيف نستطيع ان نختبر هذا الكلام المرسل ؟ و كيف نعرف إذا كان اليهود يعرفون هذة الكلمة بنفس المفهوم الذى ترجمها له البعض او البعض الاخر ؟
    و إن كان يظن البعض ان ذلك صعب و ان الكلام العام يمكن ان يسقط على الخاص فيحل معضلة العامة او الخاصة فهذا قد يكون غير مجدى احيانا و ان شاء الله فى السطور القادمة سوف نثبت مفهوم هذة الكلمة فى الثقافة اليهودية و عندما نذكر الثقافة اليهودية فهذا يعنى الفلكلور اليهودى و الاساطير اليهودية و التلمود و التقليد اليهودى اما المفاجاءة فدعوها لموضعها .

    التلمود البابلى

    بداية لمن لا يعرف التلمود سيجد فى الرابط التالى كتاب يوضح ذلك بالتفصيل :
    http://www.sacred-texts.com/jud/t10/index.htm

    مواضع ذكر Lilith فى التلمود البابلى :

    الموضع الاول :
    http://www.come-and-hear.com/shabbath/shabbath_151.html
    R. Hanina said: One may not sleep in a house alone,14 and whoever sleeps in a house alone is seized by Lilith.15
    The night demon. V.J.E. art. Lilith, 15
    (Shab. 773: v1. pt1, 151b — footnote “The night demon.”)
    الترجمة التفسيرية :
    الحبر Hanina قال : يجب إلا يبيت احد فى المنزل بمفردة و اذا حدث ذلك فسوف تستولى عليه Lilith (15) .
    (15) شيطانة الليل V.J.E. art. Lilith .

    الموضع الثانى :
    http://www.come-and-hear.com/bababathra/bababathra_73.html

    Rabbah28 said: I saw how Hormin29 the son of Lilith30 was running on the parapet31 of the wall of Mahuza, and a rider, galloping below on horseback32 could not overtake him.

    Lilith, a female night demon. 30
    (BB. 290: v3, pt2 — footnote to Hormin “a demon;” to Lilith “a female night demon”)
    الترجمة التفسيرية :
    Rabbah قال : انا رئيت كيف ان Hormin ابن Lilith (30) كان يجرى على حائط Mahuza راكبا على ظهر حصان و لم استطيع ان اتجاوزه .
    ( 30 ) Lilith شيطانة ليلية .

    الموضع الثالث :
    http://www.come-and-hear.com/niddah/niddah_24.html
    Rab Judah citing Samuel ruled: If an abortion had the likeness of Lilith26 its mother is unclean by reason of the birth, for it is a child, but it has wings. So it was also taught: R. Jose stated, It once happened at Simoni27 that a woman aborted the likeness of Lilith, and when the case came up for a decision before the Sages they ruled that it was a child but that it also had wings.
    (26) -A female demon of the night, reputed to have wings and a human face.
    (Nid. 166: v6, 24b — footnote to Lilith “A female demon of the night, reputed to have wings and a human face.”)
    الترجمة التفسيرية :
    الحبر Judah قال مستشهدا من قوانين Samuel : اذا حدث اجهاض مشابه لما حدث ل Lilith26 تكون الام غير طاهرة بسبب الولادة حيث انه يكون طفل و لكن له اجنحة . و ايضا من المعتقد ان الحبر Jose ذكر ان ما حدث فى Simoni27 ان امرأة اجهدت كما حدث ل Lilith و عندما عرضت القضية على القضاة حكموا بأنه بالفعل طفل و لكن له اجنحة .
    ( 26 ) شيطانة ليلية يزعم ان لها اجنحة و وجه بشرى .

    و هكذا نرى ان هذا الكائن موجود و بشدة فى التلمود البابلى و من ثم فهو معروف لليهود فى هذا العصر بنفس المسمى و بالطبع قد يأتى احدهم ليخبرنا ان التلمود به كثير من الاساطير او الاشياء التى لا نقتنع بها كمسلمين كأن نجد احيانا انه يمثل شيطانه كانت فى الاساس هى الزوجة الاولى لأدم و بالطبع هذا مردود عليه و ببساطة ان موضع الاستدلال هنا هو وجود الكائن فى الثقافة اليهودية و ليس منطقية الكائن نفسه .
    onocentauris ( القنطور – centaur – إنسان آتان )

    Onocentaur, Der Naturen Bloeme manuscript
    c. 1350, National Library of the Netherlands

    و كما نرى القديس جيروم يفهم هنا احد هذة الكلمات على اساس انها مخلوق أخر يسمى onocentauris و هو كائن معروف فى الثقافة اللاتينية و اما فى الاسطورة اليونانية فهو معروف فى اسطورة Chiron or Cheiron بإسم Κένταυροι او Centaur و هو كما نراه فى الصورة نصف آتان و نصف انسان و هنا يتضح ان هناك فرق بين فهم شيوخ السبعينية المفترضين للكائن و فهم القديس جيروم فكلا فهمها على اساس الثقافة السائدة و لن نطيل فى تناوله و اليك معلومات عن هذا الكائن فى الرابط التالى :
    http://www.theoi.com/Thaumasios/Onokentauroi.html

    THE ONOKENTAUROS (or Onocentaur) was an African animal with the hybrid form of a man and an ass.
    الترجمة التفسيرية :

    هو حيوان افريقى هجين بين الانسان و انثى الحمار . THE ONOKENTAUROS (or Onocentaur)

    و هذا رابط اخر :
    http://en.wikipedia.org/wiki/Centaur

    http://web.cn.edu/kwheeler/monster_list.html

    Ass Centaur
    (alias Onocentaur) A creature with the body of a donkey and the waist, arms, and head of a human placed where the donkey’s head should be. They were notorious for drunkeness and debauchery.

    الترجمة التفسيرية :

    هو مخلوق له جسم حمار و لكن يوجد له اذرع و وسط و رأس بشرى بدلا من رأسه . و كانوا سيئى السمعة لسكرهم و مجونهم .

    و هذا رابط اخر تستطيع من خلاله الاطلاع على معلومات من مخطوطات عن هذا الكائن :
    http://bestiary.ca/beasts/beast550.htm

    la lilith ) Lilith – النداهه – ام الولدان – أمنا الغولة )

    اما الكائن الغريب و العجيب الاخر ( كل اشعياء 34: 14 هو غريب و عجيب يأخذنا الى عالم الخيال و الاسطورة ) ستجده بين سطور الترجمات العربية متخفيا على استحياء كتابى و تأمل معى ترجمة الفانديك التى ان كان هناك جائزة اوسكار للتحريف لكانت حصلت عليها بجدارة بإجماع لجنة التحريف و المتمرس مع هذة الترجمة يعرف انها لا تغادر صغيرة و لا كبيره و هى كالمحامى الماهر الذى لا يلتزم بالقانون و لكن يقوم بذلك بالقانون ايضا فتجدها تترجم الجملة بهذة الصيغة ( و معز الوحش يدعو صاحبة هناك يستقر الليل ) و هنا القارىء العربى قد يفهم المعانى التالية اما ان معز الوحش هو الذى يستقر الليل و اما ان صحابه هو من يستقر الليل و اما ان الليل نفسه هو الذى يستقر و ليس من ضمن هذا الفهم ان الليل هو lilith المتخفية فى صورة ليل فى الفانديك اما ترجمة الحياة فكانت اكثر انصافا و اقل تحريفا فعبرت بتعبير هناك تستقر وحوش الليل و بالطبع وحوش الليل تشمل اشياء كثيرة منها الاسد اما ترجمة الاخبار السارة فتباغتنا بلفظ الغول بلغة عربية صريحة و جريئة مخالفة الحياء الكتابى المعتاد و هو ما يصدم القارىء العربى بصورة عامه و طبعا نحن نخالفهم الرأى فى هذة الترجمة و نبرء الكتاب من هذا الخطاء الشديد فالمقصود هنا هو ليس الغول بل هو lilith اما الاباء اليسوعين فقد ترجموها الى لفظ يوحى بأشياء عدة فقد يقرئها ضعاف اللغة العربية ليلة معتقدين ان التاء تكتب هكذا ليليت و هم كثير و قد يعتقد القليل انه اسم و لكن بالطبع لن يعرف هل هو اسم اسد ام شبه اسد أما الترجمة الفرنسية French Darby Bible فقد ترجمتها الى
    La lilith و الاسئلة التى تطرح نفسها الان لكل ذى عقل هى ما هى الكلمة العبرية التى ترجمت عنها هذة التعبريات التى تثير التساؤلات ؟ و ماذا تعنى ؟ ايضا ما هى هذة ال lilith ؟ و دعونا نجيب على هذة التساؤلات فى السطور القادمة :
    اولا الكلمة العبرية هى לילית و يعرفها اشهر المواقع لدراسة الكتاب كما يلى
    http://bible.crosswalk.com/Lexicons/Hebrew/heb.cgi?search=3917&version=kjv&type=heb&submit=Find
    1. “Lilith”, name of a female goddess known as a night demon who haunts the desolate places of Edom
    a. might be a nocturnal animal that inhabits desolate places
    و ترجمة ذلك انه يعنى اسم الهة ( انثى ) معروفه شيطانة الليل و التى تصطاد فى الاماكن الخربة من Edom . و لكن كعادة كل قواميس الكتاب و كعادة اهل الكتاب دائما هنا قد يكون او من الممكن او نظن او فتجده يكمل قائلا قد يكون حيوان ليلى يعيش فى الاماكن الخربة و هذا ايضا ما يدعية البعض عندما يرد علينا قائلا ان اللغة العبرية كان بها تعبيرات معروفة فى عهد النساخ و من ثم عندما تقادم الزمن عليها ترجمها احدهم كما رأى او فهم و احدهم الاخر كما رأى او فهم و لآن احدهم غير موحى له فهو قد اخطأ و اصاب احدهم .
    و لكن كيف نستطيع ان نختبر هذا الكلام المرسل ؟ و كيف نعرف إذا كان اليهود يعرفون هذة الكلمة بنفس المفهوم الذى ترجمها له البعض او البعض الاخر ؟
    و إن كان يظن البعض ان ذلك صعب و ان الكلام العام يمكن ان يسقط على الخاص فيحل معضلة العامة او الخاصة فهذا قد يكون غير مجدى احيانا و ان شاء الله فى السطور القادمة سوف نثبت مفهوم هذة الكلمة فى الثقافة اليهودية و عندما نذكر الثقافة اليهودية فهذا يعنى الفلكلور اليهودى و الاساطير اليهودية و التلمود و التقليد اليهودى اما المفاجاءة فدعوها لموضعها .

    التلمود البابلى

    بداية لمن لا يعرف التلمود سيجد فى الرابط التالى كتاب يوضح ذلك بالتفصيل :
    http://www.sacred-texts.com/jud/t10/index.htm

    مواضع ذكر Lilith فى التلمود البابلى :

    الموضع الاول :
    http://www.come-and-hear.com/shabbath/shabbath_151.html
    R. Hanina said: One may not sleep in a house alone,14 and whoever sleeps in a house alone is seized by Lilith.15
    The night demon. V.J.E. art. Lilith, 15
    (Shab. 773: v1. pt1, 151b — footnote “The night demon.”)
    الترجمة التفسيرية :
    الحبر Hanina قال : يجب إلا يبيت احد فى المنزل بمفردة و اذا حدث ذلك فسوف تستولى عليه Lilith (15) .
    (15) شيطانة الليل V.J.E. art. Lilith .

    الموضع الثانى :
    http://www.come-and-hear.com/bababathra/bababathra_73.html

    Rabbah28 said: I saw how Hormin29 the son of Lilith30 was running on the parapet31 of the wall of Mahuza, and a rider, galloping below on horseback32 could not overtake him.

    Lilith, a female night demon. 30
    (BB. 290: v3, pt2 — footnote to Hormin “a demon;” to Lilith “a female night demon”)
    الترجمة التفسيرية :
    Rabbah قال : انا رئيت كيف ان Hormin ابن Lilith (30) كان يجرى على حائط Mahuza راكبا على ظهر حصان و لم استطيع ان اتجاوزه .
    ( 30 ) Lilith شيطانة ليلية .

    الموضع الثالث :
    http://www.come-and-hear.com/niddah/niddah_24.html
    Rab Judah citing Samuel ruled: If an abortion had the likeness of Lilith26 its mother is unclean by reason of the birth, for it is a child, but it has wings. So it was also taught: R. Jose stated, It once happened at Simoni27 that a woman aborted the likeness of Lilith, and when the case came up for a decision before the Sages they ruled that it was a child but that it also had wings.
    (26) -A female demon of the night, reputed to have wings and a human face.
    (Nid. 166: v6, 24b — footnote to Lilith “A female demon of the night, reputed to have wings and a human face.”)
    الترجمة التفسيرية :
    الحبر Judah قال مستشهدا من قوانين Samuel : اذا حدث اجهاض مشابه لما حدث ل Lilith26 تكون الام غير طاهرة بسبب الولادة حيث انه يكون طفل و لكن له اجنحة . و ايضا من المعتقد ان الحبر Jose ذكر ان ما حدث فى Simoni27 ان امرأة اجهدت كما حدث ل Lilith و عندما عرضت القضية على القضاة حكموا بأنه بالفعل طفل و لكن له اجنحة .
    ( 26 ) شيطانة ليلية يزعم ان لها اجنحة و وجه بشرى .

    و هكذا نرى ان هذا الكائن موجود و بشدة فى التلمود البابلى و من ثم فهو معروف لليهود فى هذا العصر بنفس المسمى و بالطبع قد يأتى احدهم ليخبرنا ان التلمود به كثير من الاساطير او الاشياء التى لا نقتنع بها كمسلمين كأن نجد احيانا انه يمثل شيطانه كانت فى الاساس هى الزوجة الاولى لأدم و بالطبع هذا مردود عليه و ببساطة ان موضع الاستدلال هنا هو وجود الكائن فى الثقافة اليهودية و ليس منطقية الكائن نفسه .
    onocentauris ( القنطور – centaur – إنسان آتان )

    Onocentaur, Der Naturen Bloeme manuscript
    c. 1350, National Library of the Netherlands

    و كما نرى القديس جيروم يفهم هنا احد هذة الكلمات على اساس انها مخلوق أخر يسمى onocentauris و هو كائن معروف فى الثقافة اللاتينية و اما فى الاسطورة اليونانية فهو معروف فى اسطورة Chiron or Cheiron بإسم Κένταυροι او Centaur و هو كما نراه فى الصورة نصف آتان و نصف انسان و هنا يتضح ان هناك فرق بين فهم شيوخ السبعينية المفترضين للكائن و فهم القديس جيروم فكلا فهمها على اساس الثقافة السائدة و لن نطيل فى تناوله و اليك معلومات عن هذا الكائن فى الرابط التالى :
    http://www.theoi.com/Thaumasios/Onokentauroi.html

    THE ONOKENTAUROS (or Onocentaur) was an African animal with the hybrid form of a man and an ass.
    الترجمة التفسيرية :

    هو حيوان افريقى هجين بين الانسان و انثى الحمار . THE ONOKENTAUROS (or Onocentaur)

    و هذا رابط اخر :
    http://en.wikipedia.org/wiki/Centaur

    http://web.cn.edu/kwheeler/monster_list.html

    Ass Centaur
    (alias Onocentaur) A creature with the body of a donkey and the waist, arms, and head of a human placed where the donkey’s head should be. They were notorious for drunkeness and debauchery.

    الترجمة التفسيرية :

    هو مخلوق له جسم حمار و لكن يوجد له اذرع و وسط و رأس بشرى بدلا من رأسه . و كانوا سيئى السمعة لسكرهم و مجونهم .

    و هذا رابط اخر تستطيع من خلاله الاطلاع على معلومات من مخطوطات عن هذا الكائن :
    http://bestiary.ca/beasts/beast550.htm

    la lilith ) Lilith – النداهه – ام الولدان – أمنا الغولة )

    اما الكائن الغريب و العجيب الاخر ( كل اشعياء 34: 14 هو غريب و عجيب يأخذنا الى عالم الخيال و الاسطورة ) ستجده بين سطور الترجمات العربية متخفيا على استحياء كتابى و تأمل معى ترجمة الفانديك التى ان كان هناك جائزة اوسكار للتحريف لكانت حصلت عليها بجدارة بإجماع لجنة التحريف و المتمرس مع هذة الترجمة يعرف انها لا تغادر صغيرة و لا كبيره و هى كالمحامى الماهر الذى لا يلتزم بالقانون و لكن يقوم بذلك بالقانون ايضا فتجدها تترجم الجملة بهذة الصيغة ( و معز الوحش يدعو صاحبة هناك يستقر الليل ) و هنا القارىء العربى قد يفهم المعانى التالية اما ان معز الوحش هو الذى يستقر الليل و اما ان صحابه هو من يستقر الليل و اما ان الليل نفسه هو الذى يستقر و ليس من ضمن هذا الفهم ان الليل هو lilith المتخفية فى صورة ليل فى الفانديك اما ترجمة الحياة فكانت اكثر انصافا و اقل تحريفا فعبرت بتعبير هناك تستقر وحوش الليل و بالطبع وحوش الليل تشمل اشياء كثيرة منها الاسد اما ترجمة الاخبار السارة فتباغتنا بلفظ الغول بلغة عربية صريحة و جريئة مخالفة الحياء الكتابى المعتاد و هو ما يصدم القارىء العربى بصورة عامه و طبعا نحن نخالفهم الرأى فى هذة الترجمة و نبرء الكتاب من هذا الخطاء الشديد فالمقصود هنا هو ليس الغول بل هو lilith اما الاباء اليسوعين فقد ترجموها الى لفظ يوحى بأشياء عدة فقد يقرئها ضعاف اللغة العربية ليلة معتقدين ان التاء تكتب هكذا ليليت و هم كثير و قد يعتقد القليل انه اسم و لكن بالطبع لن يعرف هل هو اسم اسد ام شبه اسد أما الترجمة الفرنسية French Darby Bible فقد ترجمتها الى
    La lilith و الاسئلة التى تطرح نفسها الان لكل ذى عقل هى ما هى الكلمة العبرية التى ترجمت عنها هذة التعبريات التى تثير التساؤلات ؟ و ماذا تعنى ؟ ايضا ما هى هذة ال lilith ؟ و دعونا نجيب على هذة التساؤلات فى السطور القادمة :
    اولا الكلمة العبرية هى לילית و يعرفها اشهر المواقع لدراسة الكتاب كما يلى
    http://bible.crosswalk.com/Lexicons/Hebrew/heb.cgi?search=3917&version=kjv&type=heb&submit=Find
    1. “Lilith”, name of a female goddess known as a night demon who haunts the desolate places of Edom
    a. might be a nocturnal animal that inhabits desolate places
    و ترجمة ذلك انه يعنى اسم الهة ( انثى ) معروفه شيطانة الليل و التى تصطاد فى الاماكن الخربة من Edom . و لكن كعادة كل قواميس الكتاب و كعادة اهل الكتاب دائما هنا قد يكون او من الممكن او نظن او فتجده يكمل قائلا قد يكون حيوان ليلى يعيش فى الاماكن الخربة و هذا ايضا ما يدعية البعض عندما يرد علينا قائلا ان اللغة العبرية كان بها تعبيرات معروفة فى عهد النساخ و من ثم عندما تقادم الزمن عليها ترجمها احدهم كما رأى او فهم و احدهم الاخر كما رأى او فهم و لآن احدهم غير موحى له فهو قد اخطأ و اصاب احدهم .
    و لكن كيف نستطيع ان نختبر هذا الكلام المرسل ؟ و كيف نعرف إذا كان اليهود يعرفون هذة الكلمة بنفس المفهوم الذى ترجمها له البعض او البعض الاخر ؟
    و إن كان يظن البعض ان ذلك صعب و ان الكلام العام يمكن ان يسقط على الخاص فيحل معضلة العامة او الخاصة فهذا قد يكون غير مجدى احيانا و ان شاء الله فى السطور القادمة سوف نثبت مفهوم هذة الكلمة فى الثقافة اليهودية و عندما نذكر الثقافة اليهودية فهذا يعنى الفلكلور اليهودى و الاساطير اليهودية و التلمود و التقليد اليهودى اما المفاجاءة فدعوها لموضعها .

    التلمود البابلى

    بداية لمن لا يعرف التلمود سيجد فى الرابط التالى كتاب يوضح ذلك بالتفصيل :
    http://www.sacred-texts.com/jud/t10/index.htm

    مواضع ذكر Lilith فى التلمود البابلى :

    الموضع الاول :
    http://www.come-and-hear.com/shabbath/shabbath_151.html
    R. Hanina said: One may not sleep in a house alone,14 and whoever sleeps in a house alone is seized by Lilith.15
    The night demon. V.J.E. art. Lilith, 15
    (Shab. 773: v1. pt1, 151b — footnote “The night demon.”)
    الترجمة التفسيرية :
    الحبر Hanina قال : يجب إلا يبيت احد فى المنزل بمفردة و اذا حدث ذلك فسوف تستولى عليه Lilith (15) .
    (15) شيطانة الليل V.J.E. art. Lilith .

    الموضع الثانى :
    http://www.come-and-hear.com/bababathra/bababathra_73.html

    Rabbah28 said: I saw how Hormin29 the son of Lilith30 was running on the parapet31 of the wall of Mahuza, and a rider, galloping below on horseback32 could not overtake him.

    Lilith, a female night demon. 30
    (BB. 290: v3, pt2 — footnote to Hormin “a demon;” to Lilith “a female night demon”)
    الترجمة التفسيرية :
    Rabbah قال : انا رئيت كيف ان Hormin ابن Lilith (30) كان يجرى على حائط Mahuza راكبا على ظهر حصان و لم استطيع ان اتجاوزه .
    ( 30 ) Lilith شيطانة ليلية .

    الموضع الثالث :
    http://www.come-and-hear.com/niddah/niddah_24.html
    Rab Judah citing Samuel ruled: If an abortion had the likeness of Lilith26 its mother is unclean by reason of the birth, for it is a child, but it has wings. So it was also taught: R. Jose stated, It once happened at Simoni27 that a woman aborted the likeness of Lilith, and when the case came up for a decision before the Sages they ruled that it was a child but that it also had wings.
    (26) -A female demon of the night, reputed to have wings and a human face.
    (Nid. 166: v6, 24b — footnote to Lilith “A female demon of the night, reputed to have wings and a human face.”)
    الترجمة التفسيرية :
    الحبر Judah قال مستشهدا من قوانين Samuel : اذا حدث اجهاض مشابه لما حدث ل Lilith26onocentauris ( القنطور – centaur – إنسان آتان )

    Onocentaur, Der Naturen Bloeme manuscript
    c. 1350, National Library of the Netherlands

    و كما نرى القديس جيروم يفهم هنا احد هذة الكلمات على اساس انها مخلوق أخر يسمى onocentauris و هو كائن معروف فى الثقافة اللاتينية و اما فى الاسطورة اليونانية فهو معروف فى اسطورة Chiron or Cheiron بإسم Κένταυροι او Centaur و هو كما نراه فى الصورة نصف آتان و نصف انسان و هنا يتضح ان هناك فرق بين فهم شيوخ السبعينية المفترضين للكائن و فهم القديس جيروم فكلا فهمها على اساس الثقافة السائدة و لن نطيل فى تناوله و اليك معلومات عن هذا الكائن فى الرابط التالى :
    http://www.theoi.com/Thaumasios/Onokentauroi.html

    THE ONOKENTAUROS (or Onocentaur) was an African animal with the hybrid form of a man and an ass.
    الترجمة التفسيرية :

    هو حيوان افريقى هجين بين الانسان و انثى الحمار . THE ONOKENTAUROS (or Onocentaur)

    و هذا رابط اخر :
    http://en.wikipedia.org/wiki/Centaur

    http://web.cn.edu/kwheeler/monster_list.html

    Ass Centaur
    (alias Onocentaur) A creature with the body of a donkey and the waist, arms, and head of a human placed where the donkey’s head should be. They were notorious for drunkeness and debauchery.

    الترجمة التفسيرية :

    هو مخلوق له جسم حمار و لكن يوجد له اذرع و وسط و رأس بشرى بدلا من رأسه . و كانوا سيئى السمعة لسكرهم و مجونهم .

    و هذا رابط اخر تستطيع من خلاله الاطلاع على معلومات من مخطوطات عن هذا الكائن :
    http://bestiary.ca/beasts/beast550.htm

    la lilith ) Lilith – النداهه – ام الولدان – أمنا الغولة )

    اما الكائن الغريب و العجيب الاخر ( كل اشعياء 34: 14 هو غريب و عجيب يأخذنا الى عالم الخيال و الاسطورة ) ستجده بين سطور الترجمات العربية متخفيا على استحياء كتابى و تأمل معى ترجمة الفانديك التى ان كان هناك جائزة اوسكار للتحريف لكانت حصلت عليها بجدارة بإجماع لجنة التحريف و المتمرس مع هذة الترجمة يعرف انها لا تغادر صغيرة و لا كبيره و هى كالمحامى الماهر الذى لا يلتزم بالقانون و لكن يقوم بذلك بالقانون ايضا فتجدها تترجم الجملة بهذة الصيغة ( و معز الوحش يدعو صاحبة هناك يستقر الليل ) و هنا القارىء العربى قد يفهم المعانى التالية اما ان معز الوحش هو الذى يستقر الليل و اما ان صحابه هو من يستقر الليل و اما ان الليل نفسه هو الذى يستقر و ليس من ضمن هذا الفهم ان الليل هو lilith المتخفية فى صورة ليل فى الفانديك اما ترجمة الحياة فكانت اكثر انصافا و اقل تحريفا فعبرت بتعبير هناك تستقر وحوش الليل و بالطبع وحوش الليل تشمل اشياء كثيرة منها الاسد اما ترجمة الاخبار السارة فتباغتنا بلفظ الغول بلغة عربية صريحة و جريئة مخالفة الحياء الكتابى المعتاد و هو ما يصدم القارىء العربى بصورة عامه و طبعا نحن نخالفهم الرأى فى هذة الترجمة و نبرء الكتاب من هذا الخطاء الشديد فالمقصود هنا هو ليس الغول بل هو lilith اما الاباء اليسوعين فقد ترجموها الى لفظ يوحى بأشياء عدة فقد يقرئها ضعاف اللغة العربية ليلة معتقدين ان التاء تكتب هكذا ليليت و هم كثير و قد يعتقد القليل انه اسم و لكن بالطبع لن يعرف هل هو اسم اسد ام شبه اسد أما الترجمة الفرنسية French Darby Bible فقد ترجمتها الى
    La lilith و الاسئلة التى تطرح نفسها الان لكل ذى عقل هى ما هى الكلمة العبرية التى ترجمت عنها هذة التعبريات التى تثير التساؤلات ؟ و ماذا تعنى ؟ ايضا ما هى هذة ال lilith ؟ و دعونا نجيب على هذة التساؤلات فى السطور القادمة :
    اولا الكلمة العبرية هى לילית و يعرفها اشهر المواقع لدراسة الكتاب كما يلى
    http://bible.crosswalk.com/Lexicons/Hebrew/heb.cgi?search=3917&version=kjv&type=heb&submit=Find
    1. “Lilith”, name of a female goddess known as a night demon who haunts the desolate places of Edom
    a. might be a nocturnal animal that inhabits desolate places
    و ترجمة ذلك انه يعنى اسم الهة ( انثى ) معروفه شيطانة الليل و التى تصطاد فى الاماكن الخربة من Edom . و لكن كعادة كل قواميس الكتاب و كعادة اهل الكتاب دائما هنا قد يكون او من الممكن او نظن او فتجده يكمل قائلا قد يكون حيوان ليلى يعيش فى الاماكن الخربة و هذا ايضا ما يدعية البعض عندما يرد علينا قائلا ان اللغة العبرية كان بها تعبيرات معروفة فى عهد النساخ و من ثم عندما تقادم الزمن عليها ترجمها احدهم كما رأى او فهم و احدهم الاخر كما رأى او فهم و لآن احدهم غير موحى له فهو قد اخطأ و اصاب احدهم .
    و لكن كيف نستطيع ان نختبر هذا الكلام المرسل ؟ و كيف نعرف إذا كان اليهود يعرفون هذة الكلمة بنفس المفهوم الذى ترجمها له البعض او البعض الاخر ؟
    و إن كان يظن البعض ان ذلك صعب و ان الكلام العام يمكن ان يسقط على الخاص فيحل معضلة العامة او الخاصة فهذا قد يكون غير مجدى احيانا و ان شاء الله فى السطور القادمة سوف نثبت مفهوم هذة الكلمة فى الثقافة اليهودية و عندما نذكر الثقافة اليهودية فهذا يعنى الفلكلور اليهودى و الاساطير اليهودية و التلمود و التقليد اليهودى اما المفاجاءة فدعوها لموضعها .

    التلمود البابلى

    بداية لمن لا يعرف التلمود سيجد فى الرابط التالى كتاب يوضح ذلك بالتفصيل :
    http://www.sacred-texts.com/jud/t10/index.htm

    مواضع ذكر Lilith فى التلمود البابلى :

    الموضع الاول :
    http://www.come-and-hear.com/shabbath/shabbath_151.html
    R. Hanina said: One may not sleep in a house alone,14 and whoever sleeps in a house alone is seized by Lilith.15
    The night demon. V.J.E. art. Lilith, 15
    (Shab. 773: v1. pt1, 151b — footnote “The night demon.”)
    الترجمة التفسيرية :
    الحبر Hanina قال : يجب إلا يبيت احد فى المنزل بمفردة و اذا حدث ذلك فسوف تستولى عليه Lilith (15) .
    (15) شيطانة الليل V.J.E. art. Lilith .

    الموضع الثانى :
    http://www.come-and-hear.com/bababathra/bababathra_73.html

    Rabbah28 said: I saw how Hormin29 the son of Lilith30 was running on the parapet31 of the wall of Mahuza, and a rider, galloping below on horseback32 could not overtake him.

    Lilith, a female night demon. 30
    (BB. 290: v3, pt2 — footnote to Hormin “a demon;” to Lilith “a female night demon”)
    الترجمة التفسيرية :
    Rabbah قال : انا رئيت كيف ان Hormin ابن Lilith (30) كان يجرى على حائط Mahuza راكبا على ظهر حصان و لم استطيع ان اتجاوزه .
    ( 30 ) Lilith شيطانة ليلية .

    الموضع الثالث :
    http://www.come-and-hear.com/niddah/niddah_24.html
    Rab Judah citing Samuel ruled: If an abortion had the likeness of Lilith26 its mother is unclean by reason of the birth, for it is a child, but it has wings. So it was also taught: R. Jose stated, It once happened at Simoni27 that a woman aborted the likeness of Lilith, and when the case came up for a decision before the Sages they ruled that it was a child but that it also had wings.
    (26) -A female demon of the night, reputed to have wings and a human face.
    (Nid. 166: v6, 24b — footnote to Lilith “A female demon of the night, reputed to have wings and a human face.”)
    الترجمة التفسيرية :
    الحبر Judah قال مستشهدا من قوانين Samuel : اذا حدث اجهاض مشابه لما حدث ل Lilith26 تكون الام غير طاهرة بسبب الولادة حيث انه يكون طفل و لكن له اجنحة . و ايضا من المعتقد ان الحبر Jose ذكر ان ما حدث فى Simoni27 ان امرأة اجهدت كما حدث ل Lilith و عندما عرضت القضية على القضاة حكموا بأنه بالفعل طفل و لكن له اجنحة .
    ( 26 ) شيطانة ليلية يزعم ان لها اجنحة و وجه بشرى .

    و هكذا نرى ان هذا الكائن موجود و بشدة فى التلمود البابلى و من ثم فهو معروف لليهود فى هذا العصر بنفس المسمى و بالطبع قد يأتى احدهم ليخبرنا ان التلمود به كثير من الاساطير او الاشياء التى لا نقتنع بها كمسلمين كأن نجد احيانا انه يمثل شيطانه كانت فى الاساس هى الزوجة الاولى لأدم و بالطبع هذا مردود عليه و ببساطة ان موضع الاستدلال هنا هو وجود الكائن فى الثقافة اليهودية و ليس منطقية الكائن نفسه .
    تكون الام غير طاهرة بسبب الولادة حيث انه يكون طفل و لكن له اجنحة . و ايضا من المعتقد ان الحبر Jose ذكر ان ما حدث فى Simoni27 ان امرأة اجهدت كما حدث ل Lilith و عندما عرضت القضية على القضاة حكموا بأنه بالفعل طفل و لكن له اجنحة .
    ( 26 ) شيطانة ليلية يزعم ان لها اجنحة و وجه بشرى .

    و هكذا نرى ان هذا الكائن موجود و بشدة فى التلمود البابلى و من ثم فهو معروف لليهود فى هذا العصر بنفس المسمى و بالطبع قد يأتى احدهم ليخبرنا ان التلمود به كثير من الاساطير او الاشياء التى لا نقتنع بها كمسلمين كأن نجد احيانا انه يمثل شيطانه كانت فى الاساس هى الزوجة الاولى لأدم و بالطبع هذا مردود عليه و ببساطة ان موضع الاستدلال هنا هو وجود الكائن فى الثقافة اليهودية و ليس منطقية الكائن نفسه

  4. masry said

    علم الميثولوجيا يثبت تحريف الكتاب المقدس

    يتطلع الأنسان الى التخلص من القيود دائما و اول ما يتطلع ان يتخلص منه هو قيود الواقع و الذى يعتقد فى قرارة نفسه أنه يملى عليه و ليس له اختيار فيه حتى و إن رضى ظاهريا و عندها يبدأ فى التحليق فى عالم أخر و هو عالم الخيال و لكنه لأنه كائن يتميز بالعقل فأنه قد يصيغ هذا الخيال بعد خلطه ببعض الواقع و هنا تتولد ما يسمى بالاسطوره .
    و ككل شىء فى هذة الحياة هناك علوم متخصصة فى دراستها سواء كانت علوم عملية او علوم أدبية و الاسطورة نوع من الادب يعنى بدراستها علم الميثولوجى MYTHOLOGY و هو موضوع بحثنا الذى سنثبت فيه إن شاء الله المتفضل علينا بالنعم المنان علينا بالمنن ان كثير من حيوانات الكتاب هى محض اسطورة و ذلك من خلال هذا العلم مما يثبت ان الكتاب الذى أنزل مقدسا و كان فيه هدى و نور تعرض للتغير و التبديل و سكنت بين جنباته كائنات كانت تسكن عقول الأولين بل كان يتمكن منهم الخوف من المجهول حتى يصنعوا ادوات هذا الخوف التى تحول المجهول الى معلوم فى صورة واقع مشوه و ذلك بالجمع بين صور الحيوانات الواقعيه و التاريخية صانعين بذلك وحوشا لها قدرات خيالية اقرب لقدرات الالهة ( كما يعتقدون ) و تسربت هذة الاساطير الى قصص المتأخرين الشعبية فأصبح لكل شعب قصصه التى لا تخلو من ظلال هذة الاساطير حتى صدقها كبار السن فى الارياف و تحاكوا بها و استعملها البعض لإخضاع الاطفال و هؤلاء الاطفال اصبحوا الأن طلاب و مدرسين و باحثين فى الجامعات و اساتذة جامعات و علماء يدرسون للأخرين كيفية الخروج من عالم الخوف الى عالم اللاخوف و من عالم اللا علم الى عالم العلم و من عالم الملاحظة البسيطة الى عالم الملاحظة المركبة و معالجة الخوف بدلا من تجسيده و لكن ما زال البعض يعانى من ازدواجية بين ما يجب أن يؤمن به او ما تعود ان يؤمن به و ما يؤمن به من هم اقرب الى الماضى منهم الى الحاضر و بين ما اصبح يؤمن به الأن او ما يعتقد انه يؤمن به و الذى يجعل معظمنا من انصاف المتعلمين و هذا البحث دعوة الى ان نكون كما يفترض بنا ان نكون و كما نظن انفسنا و كما يظن فينا الأخرين .
    و لنبدء بتعريف علم الميثولوجى MYTHOLOGY كما يعرفه لنا الدكتور أمين سلامة فى كتابه الاساطير اليونانية و الرومانية و الذى يبدئه بكلمات معبره عن موضوع بحثنا و بشدة قائلا ( إذا رجع الانسان بمخيلته الى بدايات الزمن الغامضة وجد أنه إذا لم تنر الديانة الحقيقة ذهن الانسان و لم تفسر له العلوم الاشياء و نشاتها فإنه قد يلاحظ مولد ما نسميه بالاساطير )
    و يعرف الاسطورة انها : هى رواية اعمال إله او كائن خارق ما تقص حادثا تاريخيا خياليا او تشرح عادة او معتقد او نظام او ظاهرة طبيعية ( وبستر ) .
    و يعرف الميثولوجيا انها : هى نظام الاساطير كما يرويها جنس معين كما يعنى هذا اللفظ ايضا دراسة الاساطير بصفة عامة او علم الاساطير .

    و لنبدء الان مع اول الكائنات الاسطورية فى كتاب اهل الكتاب
    الغول
    بعضنا سمع على سبيل الطرفة او سبيل القصة حكاية هذا المخلوق الذى نصفه الاعلى انسان و نصفه الاسفل حيوان و ارجله على شكل ارجل الماعز و كيف ان الذى رأه فر هاربا مسرعا حتى اتى لشخص يجلس امام مبنى و ظن انه حارس المبنى و عندما وجده سر كثيرا و أطمئن و ظن انه فى مأمن و بعد ان شرب قليلا من الشاى بدأ يحكى له لماذا انه خائف و انه قابل رجل بأرجل ماعز فقال له الحارس و هو يريه ارجله سائلا اياه . مثل هذة ؟ و بغض النظر عن مصير هذا الرجل الذى لا يعرفه الكثير ممن يحكى هذة القصة إلا ان الغريب فى هذة الاساطير انك لا تسمعها فى بلد واحدة و لكن فى بلدان عده و من اشخاص زوى ثقافات مختلفه فقد سمعتها فى الفلبين و فى اندونسيا و فى الشيشان و ايضا ف اوروبا فى جزيرة قبرص و فى الخليج فى الامارات و عمان و كل من سافر الى صلالة و هى فى دولة عمان و هى قريبة من الحدود اليمنية يحكى هذة القصة فيقول انه و هو يقود فى الطريق الى صلال و بالقرب من مدينة بهلا
    ( المشهورة بالسحر و كيف ان سحرتها يبيعون اى زائر فى السوق على اساس انه ماعز و يراه الحاضريين كذلك مما يثير الخوف فى نفوس الذين يمرون عليها و هذا الخوف يكون مصدر خيال خصب قد يصل الى الظن انه حقيقه إذا اضيفت له بعض المبالغات من اشخاص يجبدوا هذا الفن ) يجد شيخ كبير يشير اليه بالتوقف و عندما يتوقف يفاجأ ان له ارجل ماعز ثم عندما يحتال و ينزله من السيارة يجده هو نفسه يشير الى السيارة بعد عدة كيلو مترات و دعونا لا نطيل اكثر من ذلك و نبدأ فى أخذ فكرة عن هذا الكائن بصوره اكثر دقه بدلا من القصص الشعبية التى تختلف بأختلاف المكان و الشخصيات .
    هذا الكائن تجده فى الاساطير اليونانية خاصة و هو ما يسمى الأشعر او الغول او Satyrs و لأنه كائن شهوانى و يعشق الخمر و النساء حسب ما تخبرنا بذلك الاساطير اليونانية فقد كان من الصعب ان نضع موقع الوكيبديا او مواقع أخرى نظرا للصور التى لا نستطيع ان نعرضها لما بها من مخالفات شرعيه و يمكن لأى شخص ان يبحث عن كلمة Satyrs و سيجد الكثير و الكثير عنهالغول ( حيوان خرافى )

    غول كلمة رائجه في المجتمع العربي وموجوده ايضا في اللغه الانجليزيه عن العربيه لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية للشئ مفترس .عادة ما يستخدم هذا المصطلح في قصص الأطفال أو لوصف خطر مجهول .كانت أمهاتنا وجداتنا يخفننا بها حتى ننام مبكرين …هسة بيطلعلك الغول اذا ما نمت …. الغول في الثقافة الشعبية العربية، هو الهولة التي كانت الأمهات يرهبن بها
    أبنائهن و عادة ما يسكن الغول فى مغارة القرية او بستانها عند ذكره .

    و هذة معلومات عن هذا الكائن من بعض المواقع المتخصصه فى الاساطير اليونانية :
    http://www.pantheon.org/articles/s/satyrs.html
    Satyrs
    by Micha F. Lindemans
    In Greek mythology the satyrs are deities of the woods and mountains. They are half human and half beast; they usually have a goat’s tail, flanks and hooves. While the upper part of the body is that of a human, they also have the horns of a goat. They are the companions of Dionysus, the god of wine, and they spent their time drinking, dancing, and chasing nymphs. The Italian version of the satyr is the faun, while the Slavic version is the Ljeschi.

    الترجمة التفسيرية :
    فى علم أساطير الاغريق هى ألهه الغابات والجبال . وهى عبارة عن شطر من البشر وشطر من الدواب وهم غالبا يحيط بخصرهم ذيل ماعز ولهم أظلاف الفرس, بينما الجزء الاعلى منهم هو جسد بشرى بقرون ماعز فهم رفقاء كل من Dionysus ,اله الخمر, ويقضون معظم أوقاتهم فى تجرع الخمر ,الرقص,وملاحقه الحوريات والترجمة الايطاليه للالهه (فون) اى الهه الحقول والغابات بينما فى الترجمة السلافيه تعنى هذة الكلمه Ljeschi.

    و هذا الرابط ايضا :
    http://www.in2greece.com/english/historymyth/mythology/names/satyrs.htm
    Creatures that were half men half goats with Pan as their leader but also followers of Dionysus. From their play the tragedy (=goat-song) originated according to Aristotle.
    الترجمة التفسيرية :
    هى المخلوقات المختلطة التى نصفها بشرى والاخر على هيئه ماعز و تعد ككقادة وتابعين لل Dionysus . و ذلك من خلال مسرحيتهم الماساويه (goat-song ) و ذلك نسبة الى Aristotle .

    و حتى نستوعب الصوره جيدا و نفهم ان مثل هذا الكائن هو دارج فى الاساطير دعونا نستعرض بعض الكائنات من الاساطير اليونانيه بصفه خاصة فى صورة جدول يترجم و يصف لك اسماء الوحوش المختلفة التى صاغها الخيال الذى ساهم فى صنع الاسطورة لتعرف ان هذا النوع من الخيال هو اسطورى بلا نزاع :

    http://www.theoi.com/greek-mythology/fantastic-creatures.html

    NAME FORM الوصف باللغة العربية
    Aegipan Goat-Man ماعز – انسان ( كائن على هيئة نص ماعز و نص انسان )
    Amphisbaena Serpent افعى ( كائن على هيئة افعى له رأس فى كل اتجاه )
    Basilisc Serpent افعى ( كائن على هيئة ديك بزيل حية )
    Bull Aethiop Bull ثور ( ثور ذو رأس احمر لا يتأثر بالاسلحة )
    Catoplebas Bull ثور ( كائن على هيئة ثور يمكن ان يقتل بنظره او نفسه السام)
    Cetus Indian Fish-Animal سمكة – حيوان ( كائن برأس حيوان و ذيل سمكة )
    Griffin Eagle-Lion صقر – اسد ( كائن بجناح و رأس نسر و جسم اسد )
    Harpy Bird-Woman طائر – إمرأة ( امرأه ذات اجنحة و نصفها السفلى طائر )
    Leucrocota Hyena ضبع ( ضبع له قدرة على تقليد صوت الانسان )
    Manticore Tiger-Man نمر – انسان ( كائن اكل لحوم بشر برأس رجل و جسم اسد )

    Monoceratus Horse حصان ( حصان له قرن واحد على جبهته )
    Onocentaur Donkey-Man حمار – انسان ( كائن نصفه الاعلى انسان و نصفه السفلى حمار )
    Ophis Pteretus Serpent افعى ( افعى مجنحة )
    Pegasus
    Aethiop Horse حصان ( حصان له اجنحة و يطير )
    Phoenix Bird طائر ( طائر يعيش اكثر من خمسمائة عام )
    Satyr Libyan Ape-Man قرد – انسان ( كائن نصفه قرد و نصفه انسان )
    Scolopendra Fish سمكة ( وحش بحر بخياشم تشبه الشعر ذيل مثل الجراد )
    Siren Bird-Woman طائر – إمرأة ( النص السلفى طائر و العلوى امرأه )
    Triton Fish-Man سمكة – إنسان ( النصف العلوى رجل و السفلى ديل سمكة و عينه حمراء و شعره اخضر )
    Yale Antelope ظبى ( فرس نهر و ذيله ذيل فيل و فكه فك خنزير و قرونه تتحرك فى كل الاتجاهات )

    و دعونى اعرض صور سريعه لهذة الكائنات الاسطورية حتى يعرف الجميع ان فكرة تجميع صفات الكائنات المختلفه هى فكره اسطورية بإمتياز و قد اقتبس الكتاب منها قبس بسيط و سيكون تحتها اسمها الذى إذا بحثت به فى شبكة الانترنت سوف تجد ما يروى رمق الفضول للمعرفة و إن كانت اسطوره و لكنها تظل مسليه طالما انها فى اطار الاسطورة : خصوصا لعل البعض يتسائل و ما علاقة ذلك بكتاب اهل الكتاب؟ و الجواب فى السطور التاليه:

    اقرأ معى اشعياء 34: 14 و أشعياء 13: 21 و دعونا نبدا بالتحليل اللغوى لهذة الأعدد ثم نبدأ بالتحليل :

    اشعياء 34 : 14
    Isa 34:14

    (SVD) وتلاقي وحوش القفر بنات آوى ومعز الوحش يدعو صاحبه. هناك يستقر الليل ويجد لنفسه محلا.

    (ALAB) وتجتمع فيها الوحوش البرية مع الذئاب، ووعل البر يدعو صاحبه، وهناك تستقر وحوش الليل وتجد لنفسها ملاذ راحة.

    (GNA) تتلاقى الوحوش وبنات آوى ويتنادى معز الوحش إليها. هناك تستقر الغول وتجد لنفسها مقاما.

    (JAB) وتلاقي وحوش القفر الضباع ويصيح الأشعر بصاحبه وهناك تقر ليليت وتجد لنفسها مكانا مريحا

    (KJV+) The wild beasts of the desert6728 shall also meet6298 with854 the wild beasts of the island,338 and the satyr8163 shall cry7121 to5921 his fellow;7453 the screech owl3917 also389 shall rest7280 there,8033 and find4672 for herself a place of rest.4494
    (HOT+)ופגשׁו6298 ציים6728 את854 איים 338 ושׂעיר8163 על5921 רעהו7453 יקרא7121 אך389 שׁם8033 הרגיעה7280 לילית3917 ומצאה4672 לה מנוח׃4494

    (WLC) וּפָגְשׁ֤וּ צִיִּים֙ אֶת־אִיִּ֔ים וְשָׂעִ֖יר עַל־רֵעֵ֣הוּ יִקְרָ֑א אַכְ־שָׁם֙ הִרְגִּ֣יעָה לִּילִ֔ית וּמָצְאָ֥ה לָ֖הּ מָנֹֽוחַ׃
    H338
    אי
    ADJ – 1 1 – X –

    hairy, shكما ترى فإن الكلمة العبرية שׂעיר ( śâ‛îyr ) ترجمت الى الى الكلمة الانجليزية satyrs و هنا تدرك ما علاقة الكتاب بألاسطورة السابق ذكرها حيث ترى انه هو نفسه الكائن المشار اليه سابقا الذى هو الغول او الاشعر و لاحظ ايضا ان الكلمة العبرية שׂעיר مأخوذة من الكلمة العبرية שׁסע و هى الكلمة المستخدمة فى اللاوين للتعبير عن الحيوانات المشقوقة الظلف و التى يحلل اكلها او يحرم حسب ظلفها و اجترارها و هذا يشير الى الحافر المشقوق الذى يميز الغول او satyrs و هذا دليل اضافى على ان الكلمة تشير بشكل واضح للغول و خصوصا ان اللغة العبرية بها الفاظ تعبر عن الماعز البرى او غيره من الحيوانات مشقوقة الظلف كما هو موضح فى بحث ( علم الحيوان يثبت تحريف الكتاب ) و بالطبع نحن نعلم جيدا ان هذا يخص ما يسمى فقه اللغة و بالطبع لنعرف معنى هذا المصطلح نكشف عن مادة الفاء و القاف و الهاء فنجدها تعنى العلم و يكون فقه اللغة معناه العلم باللغة و الغوص فى دقائقها و هذا ما نعرفه جيدا و قد رئينا انه كيف ان اشتقاق الكلمة يبين معناها فمثلا لا نستطيع ان نعتقد انه أسد فالاسد ليس مشقوق الظلف على حد علمنا و لا يرقص و لا ينادى صاحبه!!
    و بالطبع كلمة שׂעיר موجوده كما ترى فى مخطوطة قمران ( مخطوطات البحر الميت ) و فى مخطوطة Aleppo و رغم ان هناك نقد لمخوطة البحر الميت اعلاه و لكن بما ان هذا البحث يدور حول الكائنات الاسطورية فى الكتاب فلن نسوق فى هذا الموضع هذا النقد و يستطيع الباحث عن الحقيقة و المهتم بموضوع اثبات تحريف الكتاب بصورة عامة ان يطلع علي هذا النقد فى اعتراف الاهل و الاصحاب فى نماذج التحريف اشعياء 34: 14 .
    اما فى الترجمات العربية تجدها تترجمها الى اشياء مختلفة و غامضه ايضا أملا ان القارىء العربى لن يستغربها و سيمررها كما يمرر الكثير ففى ترجمة الفانديك تترجم الى معز الوحش و نحن نعرف الماعز و نعرف الوحش و هو كل حيوان متوحش و لكن ما هو معز الوحش هذا ؟ و بالطبع انا لا املك الاجابة و على الراغب فى الاجابة لهذا السؤال ان يبحث فى مذكرات سميث فانديك فقد يجد اجابه لهذا السؤال فقد يكون كان يقصد الماعز البرى !! . اما ترجمة الحياة فتختصر الامر و تترجمها وعل البر و لكن الاباء اليسوعيين لهم رأى اخر فترجموها الأشعر و التى تصرح به صراحة ترجمة الاخبار السارة و هى قدر احترامنا لها لأنها كانت منصفه فى ترجمتها إلا انه لفظه يندى لها جبين كل كتابى يدعى أنه على الحق فكيف يمكن له ان يقنع ابنه الصغير ان كل ما تحكيه له الخادمة عن الغول ( امنا الغوله ) هو الغول ( حيوان خرافى )

    غول كلمة رائجه في المجتمع العربي وموجوده ايضا في اللغه الانجليزيه عن العربيه لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية للشئ مفترس .عادة ما يستخدم هذا المصطلح في قصص الأطفال أو لوصف خطر مجهول .كانت أمهاتنا وجداتنا يخفننا بها حتى ننام مبكرين …هسة بيطلعلك الغول اذا ما نمت …. الغول في الثقافة الشعبية العربية، هو الهولة التي كانت الأمهات يرهبن بها
    أبنائهن و عادة ما يسكن الغول فى مغارة القرية او بستانها عند ذكره .

    و هذة معلومات عن هذا الكائن من بعض المواقع المتخصصه فى الاساطير اليونانية :
    http://www.pantheon.org/articles/s/satyrs.html
    Satyrs
    by Micha F. Lindemans
    In Greek mythology the satyrs are deities of the woods and mountains. They are half human and half beast; they usually have a goat’s tail, flanks and hooves. While the upper part of the body is that of a human, they also have the horns of a goat. They are the companions of Dionysus, the god of wine, and they spent their time drinking, dancing, and chasing nymphs. The Italian version of the satyr is the faun, while the Slavic version is the Ljeschi.

    الترجمة التفسيرية :
    فى علم أساطير الاغريق هى ألهه الغابات والجبال . وهى عبارة عن شطر من البشر وشطر من الدواب وهم غالبا يحيط بخصرهم ذيل ماعز ولهم أظلاف الفرس, بينما الجزء الاعلى منهم هو جسد بشرى بقرون ماعز فهم رفقاء كل من Dionysus ,اله الخمر, ويقضون معظم أوقاتهم فى تجرع الخمر ,الرقص,وملاحقه الحوريات والترجمة الايطاليه للالهه (فون) اى الهه الحقول والغابات بينما فى الترجمة السلافيه تعنى هذة الكلمه Ljeschi.

    و هذا الرابط ايضا :
    http://www.in2greece.com/english/historymyth/mythology/names/satyrs.htm
    Creatures that were half men half goats with Pan as their leader but also followers of Dionysus. From their play the tragedy (=goat-song) originated according to Aristotle.
    الترجمة التفسيرية :
    هى المخلوقات المختلطة التى نصفها بشرى والاخر على هيئه ماعز و تعد ككقادة وتابعين لل Dionysus . و ذلك من خلال مسرحيتهم الماساويه (goat-song ) و ذلك نسبة الى Aristotle .

    و حتى نستوعب الصوره جيدا و نفهم ان مثل هذا الكائن هو دارج فى الاساطير دعونا نستعرض بعض الكائنات من الاساطير اليونانيه بصفه خاصة فى صورة جدول يترجم و يصف لك اسماء الوحوش المختلفة التى صاغها الخيال الذى ساهم فى صنع الاسطورة لتعرف ان هذا النوع من الخيال هو اسطورى بلا نزاع :

    http://www.theoi.com/greek-mythology/fantastic-creatures.html

    NAME FORM الوصف باللغة العربية
    Aegipan Goat-Man ماعز – انسان ( كائن على هيئة نص ماعز و نص انسان )
    Amphisbaena Serpent افعى ( كائن على هيئة افعى له رأس فى كل اتجاه )
    Basilisc Serpent افعى ( كائن على هيئة ديك بزيل حية )
    Bull Aethiop Bull ثور ( ثور ذو رأس احمر لا يتأثر بالاسلحة )
    Catoplebas Bull ثور ( كائن على هيئة ثور يمكن ان يقتل بنظره او نفسه السام)
    Cetus Indian Fish-Animal سمكة – حيوان ( كائن برأس حيوان و ذيل سمكة )
    Griffin Eagle-Lion صقر – اسد ( كائن بجناح و رأس نسر و جسم اسد )
    Harpy Bird-Woman طائر – إمرأة ( امرأه ذات اجنحة و نصفها السفلى طائر )
    Leucrocota Hyena ضبع ( ضبع له قدرة على تقليد صوت الانسان )
    Manticore Tiger-Man نمر – انسان ( كائن اكل لحوم بشر برأس رجل و جسم اسد )

    Monoceratus Horse حصان ( حصان له قرن واحد على جبهته )
    Onocentaur Donkey-Man حمار – انسان ( كائن نصفه الاعلى انسان و نصفه السفلى حمار )
    Ophis Pteretus Serpent افعى ( افعى مجنحة )
    Pegasus
    Aethiop Horse حصان ( حصان له اجنحة و يطير )
    Phoenix Bird طائر ( طائر يعيش اكثر من خمسمائة عام )
    Satyr Libyan Ape-Man قرد – انسان ( كائن نصفه قرد و نصفه انسان )
    Scolopendra Fish سمكة ( وحش بحر بخياشم تشبه الشعر ذيل مثل الجراد )
    Siren Bird-Woman طائر – إمرأة ( النص السلفى طائر و العلوى امرأه )
    Triton Fish-Man سمكة – إنسان ( النصف العلوى رجل و السفلى ديل سمكة و عينه حمراء و شعره اخضر )
    Yale Antelope ظبى ( فرس نهر و ذيله ذيل فيل و فكه فك خنزير و قرونه تتحرك فى كل الاتجاهات )

    و دعونى اعرض صور سريعه لهذة الكائنات الاسطورية حتى يعرف الجميع ان فكرة تجميع صفات الكائنات المختلفه هى فكره اسطورية بإمتياز و قد اقتبس الكتاب منها قبس بسيط و سيكون تحتها اسمها الذى إذا بحثت به فى شبكة الانترنت سوف تجد ما يروى رمق الفضول للمعرفة و إن كانت اسطوره و لكنها تظل مسليه طالما انها فى اطار الاسطورة :aggy, covered with hair; uncouth;

  5. masry said

    ((((((الغول ( حيوان خرافى)================================== (((( ++++++++++)ممنوع الخوف من فضلك؟؟هاهاها:غول كلمة رائجه في المجتمع العربي وموجوده ايضا في اللغه الانجليزيه عن العربيه لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية للشئ مفترس .عادة ما يستخدم هذا المصطلح في قصص الأطفال أو لوصف خطر مجهول .كانت أمهاتنا وجداتنا يخفننا بها حتى ننام مبكرين …هسة بيطلعلك الغول اذا ما نمت …. الغول في الثقافة الشعبية العربية، هو الهولة التي كانت الأمهات يرهبن بها
    أبنائهن و عادة ما يسكن الغول فى مغارة القرية او بستانها عند ذكره .

    و هذة معلومات عن هذا الكائن من بعض المواقع المتخصصه فى الاساطير اليونانية :
    http://www.pantheon.org/articles/s/satyrs.html
    Satyrs
    by Micha F. Lindemans
    In Greek mythology the satyrs are deities of the woods and mountains. They are half human and half beast; they usually have a goat’s tail, flanks and hooves. While the upper part of the body is that of a human, they also have the horns of a goat. They are the companions of Dionysus, the god of wine, and they spent their time drinking, dancing, and chasing nymphs. The Italian version of the satyr is the faun, while the Slavic version is the Ljeschi.

    الترجمة التفسيرية :
    فى علم أساطير الاغريق هى ألهه الغابات والجبال . وهى عبارة عن شطر من البشر وشطر من الدواب وهم غالبا يحيط بخصرهم ذيل ماعز ولهم أظلاف الفرس, بينما الجزء الاعلى منهم هو جسد بشرى بقرون ماعز فهم رفقاء كل من Dionysus ,اله الخمر, ويقضون معظم أوقاتهم فى تجرع الخمر ,الرقص,وملاحقه الحوريات والترجمة الايطاليه للالهه (فون) اى الهه الحقول والغابات بينما فى الترجمة السلافيه تعنى هذة الكلمه Ljeschi.

    و هذا الرابط ايضا :
    http://www.in2greece.com/english/historymyth/mythology/names/satyrs.htm
    Creatures that were half men half goats with Pan as their leader but also followers of Dionysus. From their play the tragedy (=goat-song) originated according to Aristotle.
    الترجمة التفسيرية :
    هى المخلوقات المختلطة التى نصفها بشرى والاخر على هيئه ماعز و تعد ككقادة وتابعين لل Dionysus . و ذلك من خلال مسرحيتهم الماساويه (goat-song ) و ذلك نسبة الى Aristotle .

    و حتى نستوعب الصوره جيدا و نفهم ان مثل هذا الكائن هو دارج فى الاساطير دعونا نستعرض بعض الكائنات من الاساطير اليونانيه بصفه خاصة فى صورة جدول يترجم و يصف لك اسماء الوحوش المختلفة التى صاغها الخيال الذى ساهم فى صنع الاسطورة لتعرف ان هذا النوع من الخيال هو اسطورى بلا نزاع :

    http://www.theoi.com/greek-mythology/fantastic-creatures.html

    NAME FORM الوصف باللغة العربية
    Aegipan Goat-Man ماعز – انسان ( كائن على هيئة نص ماعز و نص انسان )
    Amphisbaena Serpent افعى ( كائن على هيئة افعى له رأس فى كل اتجاه )
    Basilisc Serpent افعى ( كائن على هيئة ديك بزيل حية )
    Bull Aethiop Bull ثور ( ثور ذو رأس احمر لا يتأثر بالاسلحة )
    Catoplebas Bull ثور ( كائن على هيئة ثور يمكن ان يقتل بنظره او نفسه السام)
    Cetus Indian Fish-Animal سمكة – حيوان ( كائن برأس حيوان و ذيل سمكة )
    Griffin Eagle-Lion صقر – اسد ( كائن بجناح و رأس نسر و جسم اسد )
    Harpy Bird-Woman طائر – إمرأة ( امرأه ذات اجنحة و نصفها السفلى طائر )
    Leucrocota Hyena ضبع ( ضبع له قدرة على تقليد صوت الانسان )
    Manticore Tiger-Man نمر – انسان ( كائن اكل لحوم بشر برأس رجل و جسم اسد )

    Monoceratus Horse حصان ( حصان له قرن واحد على جبهته )
    Onocentaur Donkey-Man حمار – انسان ( كائن نصفه الاعلى انسان و نصفه السفلى حمار )
    Ophis Pteretus Serpent افعى ( افعى مجنحة )
    Pegasus
    Aethiop Horse حصان ( حصان له اجنحة و يطير )
    Phoenix Bird طائر ( طائر يعيش اكثر من خمسمائة عام )
    Satyr Libyan Ape-Man قرد – انسان ( كائن نصفه قرد و نصفه انسان )
    Scolopendra Fish سمكة ( وحش بحر بخياشم تشبه الشعر ذيل مثل الجراد )
    Siren Bird-Woman طائر – إمرأة ( النص السلفى طائر و العلوى امرأه )
    Triton Fish-Man سمكة – إنسان ( النصف العلوى رجل و السفلى ديل سمكة و عينه حمراء و شعره اخضر )
    Yale Antelope ظبى ( فرس نهر و ذيله ذيل فيل و فكه فك خنزير و قرونه تتحرك فى كل الاتجاهات )

    و دعونى اعرض صور سريعه لهذة الكائنات الاسطورية حتى يعرف الجميع ان فكرة تجميع صفات الكائنات المختلفه هى فكره اسطورية بإمتياز و قد اقتبس الكتاب منها قبس بسيط و سيكون تحتها اسمها الذى إذا بحثت به فى شبكة الانترنت سوف تجد ما يروى رمق الفضول للمعرفة و إن كانت اسطوره و لكنها تظل مسليه طالما انها فى اطار الاسطو بعد أن اخذنا فكرة سريعه عن هذة الكائنات و عن هذا الكائن خصوصا لعل البعض يتسائل و ما علاقة ذلك بكتاب اهل الكتاب؟ و الجواب فى السطور التاليه:

    اقرأ معى اشعياء 34: 14 و أشعياء 13: 21 و دعونا نبدا بالتحليل اللغوى لهذة الأعدد ثم نبدأ بالتحليل :

    اشعياء 34 : 14
    Isa 34:14

    (SVD) وتلاقي وحوش القفر بنات آوى ومعز الوحش يدعو صاحبه. هناك يستقر الليل ويجد لنفسه محلا.

    (ALAB) وتجتمع فيها الوحوش البرية مع الذئاب، ووعل البر يدعو صاحبه، وهناك تستقر وحوش الليل وتجد لنفسها ملاذ راحة.

    (GNA) تتلاقى الوحوش وبنات آوى ويتنادى معز الوحش إليها. هناك تستقر الغول وتجد لنفسها مقاما.

    (JAB) وتلاقي وحوش القفر الضباع ويصيح الأشعر بصاحبه وهناك تقر ليليت وتجد لنفسها مكانا مريحا

    (KJV+) The wild beasts of the desert6728 shall also meet6298 with854 the wild beasts of the island,338 and the satyr8163 shall cry7121 to5921 his fellow;7453 the screech owl3917 also389 shall rest7280 there,8033 and find4672 for herself a place of rest.4494
    (HOT+)ופגשׁו6298 ציים6728 את854 איים 338 ושׂעיר8163 על5921 רעהו7453 יקרא7121 אך389 שׁם8033 הרגיעה7280 לילית3917 ומצאה4672 לה מנוח׃4494

    (WLC) וּפָגְשׁ֤וּ צִיִּים֙ אֶת־אִיִּ֔ים וְשָׂעִ֖יר עַל־רֵעֵ֣הוּ יִקְרָ֑א אַכְ־שָׁם֙ הִרְגִּ֣יעָה לִּילִ֔ית וּמָצְאָ֥ה לָ֖הּ מָנֹֽוחַ׃
    H338
    אי
    ‘îy
    ee
    Probably identical with H337 (through the idea of a doleful sound); a howler (used only in the plural), that is, any solitary wild creature: – wild beast of the islands.

    H8163
    שׂער שׂעיר
    śâ‛îyr śâ‛ir
    saw-eer’, saw-eer’
    From H8175; shaggy; as noun, a he goat; by analogy a faun: – devil, goat, hairy, kid, rough, satyr.

    H8157
    שׁסע
    shesa‛
    sheh’-sah
    From H8156; a fissure: – cleft, clovenfooted.

    H3917
    לילית
    lîylîyth
    lee-leeth’
    From H3915; a night spectre: – screech owl.

    H3915
    לילה ליל ליל
    layil lêyl layelâh
    lah’-yil, lale, lah’-yel-aw
    From the same as H3883; properly a twist (away of the light), that is, night; figuratively adversity: – ([mid-]) night (season).
    (LXX) καὶ συναντήσουσιν δαιμόνια ὀνοκενταύροις καὶ βοήσουσιν ἕτερος πρὸς τὸν ἕτερον· ἐκεῖ ἀναπαύσονται ὀνοκένταυροι, εὗρον γὰρ αὑτοῖς ἀνάπαυσιν.

    (Brenton) And devils shall meet with satyrs, and they shall cry one to the other: there shall satyrs rest, having found for themselves a place of rest.

    (FDB) Les bêtes du désert s’y rencontreront avec les chacals, et le bouc sauvage y criera à son compagnon. Là aussi la lilith se reposera et trouvera sa tranquille habitation.

    (Vulgate) et occurrent daemonia onocentauris et pilosus clamabit alter ad alterum ibi cubavit lamia et invenit sibi requiem

    Daemon, Daemonis
    N – 3 1 – M –

    evil spirit, demon, devil;

    Onocentaurus, Onocentauri
    N – 2 1 – M –

    ass-centaur; (fabulous creature); impure person; monster (Douay);

    Pilosus, Pilosa Um, Pilosior Or Us, Pilosissimus A Um
    ADJ – 1 1 – X –

    hairy, shaggy, covered with hair; uncouth;

    Lamia, Lamiae
    N – 1 1 – F –

    witch;

    صور المخطوطات

    صورة مخطوطة البحر الميت :

    اشعياء 34: 14

    http://www.ao.net/~fmoeller/qum-28.ht

    كما ترى فإن الكلمة العبرية שׂעיר ( śâ‛îyr ) ترجمت الى الى الكلمة الانجليزية satyrs و هنا تدرك ما علاقة الكتاب بألاسطورة السابق ذكرها حيث ترى انه هو نفسه الكائن المشار اليه سابقا الذى هو الغول او الاشعر و لاحظ ايضا ان الكلمة العبرية שׂעיר مأخوذة من الكلمة العبرية שׁסע و هى الكلمة المستخدمة فى اللاوين للتعبير عن الحيوانات المشقوقة الظلف و التى يحلل اكلها او يحرم حسب ظلفها و اجترارها و هذا يشير الى الحافر المشقوق الذى يميز الغول او satyrs و هذا دليل اضافى على ان الكلمة تشير بشكل واضح للغول و خصوصا ان اللغة العبرية بها الفاظ تعبر عن الماعز البرى او غيره من الحيوانات مشقوقة الظلف كما هو موضح فى بحث ( علم الحيوان يثبت تحريف الكتاب ) و بالطبع نحن نعلم جيدا ان هذا يخص ما يسمى فقه اللغة و بالطبع لنعرف معنى هذا المصطلح نكشف عن مادة الفاء و القاف و الهاء فنجدها تعنى العلم و يكون فقه اللغة معناه العلم باللغة و الغوص فى دقائقها و هذا ما نعرفه جيدا و قد رئينا انه كيف ان اشتقاق الكلمة يبين معناها فمثلا لا نستطيع ان نعتقد انه أسد فالاسد ليس مشقوق الظلف على حد علمنا و لا يرقص و لا ينادى صاحبه!!
    و بالطبع كلمة שׂעיר موجوده كما ترى فى مخطوطة قمران ( مخطوطات البحر الميت ) و فى مخطوطة Aleppo و رغم ان هناك نقد لمخوطة البحر الميت اعلاه و لكن بما ان هذا البحث يدور حول الكائنات الاسطورية فى الكتاب فلن نسوق فى هذا الموضع هذا النقد و يستطيع الباحث عن الحقيقة و المهتم بموضوع اثبات تحريف الكتاب بصورة عامة ان يطلع علي هذا النقد فى اعتراف الاهل و الاصحاب فى نماذج التحريف اشعياء 34: 14 .
    اما فى الترجمات العربية تجدها تترجمها الى اشياء مختلفة و غامضه ايضا أملا ان القارىء العربى لن يستغربها و سيمررها كما يمرر الكثير ففى ترجمة الفانديك تترجم الى معز الوحش و نحن نعرف الماعز و نعرف الوحش و هو كل حيوان متوحش و لكن ما هو معز الوحش هذا ؟ و بالطبع انا لا املك الاجابة و على الراغب فى الاجابة لهذا السؤال ان يبحث فى مذكرات سميث فانديك فقد يجد اجابه لهذا السؤال فقد يكون كان يقصد الماعز البرى !! . اما ترجمة الحياة فتختصر الامر و تترجمها وعل البر و لكن الاباء اليسوعيين لهم رأى اخر فترجموها الأشعر و التى تصرح به صراحة ترجمة الاخبار السارة و هى قدر احترامنا لها لأنها كانت منصفه فى ترجمتها إلا انه لفظه يندى لها جبين كل كتابى يدعى أنه على الحق فكيف يمكن له ان يقنع ابنه الصغير ان كل ما تحكيه له الخادمة عن الغول ( امنا الغوله ) هو الغول ( حيوان خرافى )

    غول كلمة رائجه في المجتمع العربي وموجوده ايضا في اللغه الانجليزيه عن العربيه لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية للشئ مفترس .عادة ما يستخدم هذا المصطلح في قصص الأطفال أو لوصف خطر مجهول .كانت أمهاتنا وجداتنا يخفننا بها حتى ننام مبكرين …هسة بيطلعلك الغول اذا ما نمت …. الغول في الثقافة الشعبية العربية، هو الهولة التي كانت الأمهات يرهبن بها
    أبنائهن و عادة ما يسكن الغول فى مغارة القرية او بستانها عند ذكره .

    و هذة معلومات عن هذا الكائن من بعض المواقع المتخصصه فى الاساطير اليونانية :
    http://www.pantheon.org/articles/s/satyrs.html
    Satyrs
    by Micha F. Lindemans
    In Greek mythology the satyrs are deities of the woods and mountains. They are half human and half beast; they usually have a goat’s tail, flanks and hooves. While the upper part of the body is that of a human, they also have the horns of a goat. They are the companions of Dionysus, the god of wine, and they spent their time drinking, dancing, and chasing nymphs. The Italian version of the satyr is the faun, while the Slavic version is the Ljeschi.

    الترجمة التفسيرية :
    فى علم أساطير الاغريق هى ألهه الغابات والجبال . وهى عبارة عن شطر من البشر وشطر من الدواب وهم غالبا يحيط بخصرهم ذيل ماعز ولهم أظلاف الفرس, بينما الجزء الاعلى منهم هو جسد بشرى بقرون ماعز فهم رفقاء كل من Dionysus ,اله الخمر, ويقضون معظم أوقاتهم فى تجرع الخمر ,الرقص,وملاحقه الحوريات والترجمة الايطاليه للالهه (فون) اى الهه الحقول والغابات بينما فى الترجمة السلافيه تعنى هذة الكلمه Ljeschi.

    و هذا الرابط ايضا :
    http://www.in2greece.com/english/historymyth/mythology/names/satyrs.htm
    Creatures that were half men half goats with Pan as their leader but also followers of Dionysus. From their play the tragedy (=goat-song) originated according to Aristotle.
    الترجمة التفسيرية :
    هى المخلوقات المختلطة التى نصفها بشرى والاخر على هيئه ماعز و تعد ككقادة وتابعين لل Dionysus . و ذلك من خلال مسرحيتهم الماساويه (goat-song ) و ذلك نسبة الى Aristotle .

    و حتى نستوعب الصوره جيدا و نفهم ان مثل هذا الكائن هو دارج فى الاساطير دعونا نستعرض بعض الكائنات من الاساطير اليونانيه بصفه خاصة فى صورة جدول يترجم و يصف لك اسماء الوحوش المختلفة التى صاغها الخيال الذى ساهم فى صنع الاسطورة لتعرف ان هذا النوع من الخيال هو اسطورى بلا نزاع :

    http://www.theoi.com/greek-mythology/fantastic-creatures.html

    NAME FORM الوصف باللغة العربية
    Aegipan Goat-Man ماعز – انسان ( كائن على هيئة نص ماعز و نص انسان )
    Amphisbaena Serpent افعى ( كائن على هيئة افعى له رأس فى كل اتجاه )
    Basilisc Serpent افعى ( كائن على هيئة ديك بزيل حية )
    Bull Aethiop Bull ثور ( ثور ذو رأس احمر لا يتأثر بالاسلحة )
    Catoplebas Bull ثور ( كائن على هيئة ثور يمكن ان يقتل بنظره او نفسه السام)
    Cetus Indian Fish-Animal سمكة – حيوان ( كائن برأس حيوان و ذيل سمكة )
    Griffin Eagle-Lion صقر – اسد ( كائن بجناح و رأس نسر و جسم اسد )
    Harpy Bird-Woman طائر – إمرأة ( امرأه ذات اجنحة و نصفها السفلى طائر )
    Leucrocota Hyena ضبع ( ضبع له قدرة على تقليد صوت الانسان )
    Manticore Tiger-Man نمر – انسان ( كائن اكل لحوم بشر برأس رجل و جسم اسد )

    Monoceratus Horse حصان ( حصان له قرن واحد على جبهته )
    Onocentaur Donkey-Man حمار – انسان ( كائن نصفه الاعلى انسان و نصفه السفلى حمار )
    Ophis Pteretus Serpent افعى ( افعى مجنحة )
    Pegasus
    Aethiop Horse حصان ( حصان له اجنحة و يطير )
    Phoenix Bird طائر ( طائر يعيش اكثر من خمسمائة عام )
    Satyr Libyan Ape-Man قرد – انسان ( كائن نصفه قرد و نصفه انسان )
    Scolopendra Fish سمكة ( وحش بحر بخياشم تشبه الشعر ذيل مثل الجراد )
    Siren Bird-Woman طائر – إمرأة ( النص السلفى طائر و العلوى امرأه )
    Triton Fish-Man سمكة – إنسان ( النصف العلوى رجل و السفلى ديل سمكة و عينه حمراء و شعره اخضر )
    Yale Antelope ظبى ( فرس نهر و ذيله ذيل فيل و فكه فك خنزير و قرونه تتحرك فى كل الاتجاهات )

    و دعونى اعرض صور سريعه لهذة الكائنات الاسطورية حتى يعرف الجميع ان فكرة تجميع صفات الكائنات المختلفه هى فكره اسطورية بإمتياز و قد اقتبس الكتاب منها قبس بسيط و سيكون تحتها اسمها الذى إذا بحثت به فى شبكة الانترنت سوف تجد ما يروى رمق الفضول للمعرفة و إن كانت اسطوره و لكنها تظل مسليه طالما انها فى اطار الاسطورةورة : و بعد أن اخذنا فكرة سريعه عن هذة الكائنات و عن هذا الكائن خصوصا لعل البعض يتسائل و ما علاقة ذلك بكتاب اهل الكتاب؟ و الجواب فى السطور التاليه:

    اقرأ معى اشعياء 34: 14 و أشعياء 13: 21 و دعونا نبدا بالتحليل اللغوى لهذة الأعدد ثم نبدأ بالتحليل :

    اشعياء 34 : 14
    Isa 34:14

    (SVD) وتلاقي وحوش القفر بنات آوى ومعز الوحش يدعو صاحبه. هناك يستقر الليل ويجد لنفسه محلا.

    (ALAB) وتجتمع فيها الوحوش البرية مع الذئاب، ووعل البر يدعو صاحبه، وهناك تستقر وحوش الليل وتجد لنفسها ملاذ راحة.

    (GNA) تتلاقى الوحوش وبنات آوى ويتنادى معز الوحش إليها. هناك تستقر الغول وتجد لنفسها مقاما.

    (JAB) وتلاقي وحوش القفر الضباع ويصيح الأشعر بصاحبه وهناك تقر ليليت وتجد لنفسها مكانا مريحا

    (KJV+) The wild beasts of the desert6728 shall also meet6298 with854 the wild

    كما ترى فإن الكلمة العبرية שׂעיר ( śâ‛îyr ) ترجمت الى الى الكلمة الانجليزية satyrs و هنا تدرك ما علاقة الكتاب بألاسطورة السابق ذكرها حيث ترى انه هو نفسه الكائن المشار اليه سابقا الذى هو الغول او الاشعر و لاحظ ايضا ان الكلمة العبرية שׂעיר مأخوذة من الكلمة العبرية שׁסע و هى الكلمة المستخدمة فى اللاوين للتعبير عن الحيوانات المشقوقة الظلف و التى يحلل اكلها او يحرم حسب ظلفها و اجترارها و هذا يشير الى الحافر المشقوق الذى يميز الغول او satyrs و هذا دليل اضافى على ان الكلمة تشير بشكل واضح للغول و خصوصا ان اللغة العبرية بها الفاظ تعبر عن الماعز البرى او غيره من الحيوانات مشقوقة الظلف كما هو موضح فى بحث ( علم الحيوان يثبت تحريف الكتاب ) و بالطبع نحن نعلم جيدا ان هذا يخص ما يسمى فقه اللغة و بالطبع لنعرف معنى هذا المصطلح نكشف عن مادة الفاء و القاف و الهاء فنجدها تعنى العلم و يكون فقه اللغة معناه العلم باللغة و الغوص فى دقائقها و هذا ما نعرفه جيدا و قد رئينا انه كيف ان اشتقاق الكلمة يبين معناها فمثلا لا نستطيع ان نعتقد انه أسد فالاسد ليس مشقوق الظلف على حد علمنا و لا يرقص و لا ينادى صاحبه!!
    و بالطبع كلمة שׂעיר موجوده كما ترى فى مخطوطة قمران ( مخطوطات البحر الميت ) و فى مخطوطة Aleppo و رغم ان هناك نقد لمخوطة البحر الميت اعلاه و لكن بما ان هذا البحث يدور حول الكائنات الاسطورية فى الكتاب فلن نسوق فى هذا الموضع هذا النقد و يستطيع الباحث عن الحقيقة و المهتم بموضوع اثبات تحريف الكتاب بصورة عامة ان يطلع علي هذا النقد فى اعتراف الاهل و الاصحاب فى نماذج التحريف اشعياء 34: 14 .
    اما فى الترجمات العربية تجدها تترجمها الى اشياء مختلفة و غامضه ايضا أملا ان القارىء العربى لن يستغربها و سيمررها كما يمرر الكثير ففى ترجمة الفانديك تترجم الى معز الوحش و نحن نعرف الماعز و نعرف الوحش و هو كل حيوان متوحش و لكن ما هو معز الوحش هذا ؟ و بالطبع انا لا املك الاجابة و على الراغب فى الاجابة لهذا السؤال ان يبحث فى مذكرات سميث فانديك فقد يجد اجابه لهذا السؤال فقد يكون كان يقصد الماعز البرى !! . اما ترجمة الحياة فتختصر الامر و تترجمها وعل البر و لكن الاباء اليسوعيين لهم رأى اخر فترجموها الأشعر و التى تصرح به صراحة ترجمة الاخبار السارة و هى قدر احترامنا لها لأنها كانت منصفه فى ترجمتها إلا انه لفظه يندى لها جبين كل كتابى يدعى أنه على الحق فكيف يمكن له ان يقنع ابنه الصغير ان كل ما تحكيه له الخادمة عن الغول ( امنا الغوله ) هو مجرد خيال يؤدى الى رعب الاطفال لأجبارهم على النوم واصفا ذلك لطفله انه جهل و ماذا لو قرأ سفر اشعياء باللغة الانجليزية و أبنه الذى يدرس فى مدرسة لغات او يعيش فى بلاد الغرب يسمعه ايضا لو انه يقرأ بالعربية من ترجمة الأخبار السارة ذاكرا هذا الغول الرهيب الذى يرقص فى الاماكن الخربة و أبنه الذى يتحدث العربية بجانبه مذا لو سئله ابنه و ما هو الغول يا أبى؟ هل سيقول له انه كائن خرافى ؟ بالطبع سيكون سؤال طفله و لماذا يذكره الكتاب الذى نؤمن به أنه مقدس ؟ و إذا قال له انه كائن حقيقى فماذا لو سئل معلمه فى المدرسة و ماذا ستكون صورة ابيه امام معلمه
    مجرد خيال يؤدى الى رعب الاطفال لأجبارهم على النوم واصفا ذلك لطفله انه جهل و ماذا لو قرأ سفر اشعياء باللغة الانجليزية و أبنه الذى يدرس فى مدرسة لغات او يعيش فى بلاد الغرب يسمعه ايضا لو انه يقرأ بالعربية من ترجمة الأخبار السارة ذاكرا هذا الغول الرهيب الذى يرقص فى الاماكن الخربة و أبنه الذى يتحدث العربية بجانبه مذا لو سئله ابنه و ما هو الغول يا أبى؟ هل سيقول له انه كائن خرافى ؟ بالطبع سيكون سؤال طفله و لماذا يذكره الكتاب الذى نؤمن به أنه مقدس ؟ و إذا قال له انه كائن حقيقى فماذا لو سئل معلمه فى المدرسة و ماذا ستكون صورة ابيه امام معلمه

  6. masry said

    الاخوة الاعزاء:
    حياكم الله وحمدا لله علي نعمة الاسلام فقد أحترم العقل وأنكر الخرافات والاساطير…
    أناشد أصحاب العقول للحكم علي صحة نسب الكتاب أياه الي الله العليم الخبير
    =============
    ((((((الغول ( حيوان خرافى)================================== (((( ++++++++++)ممنوع الخوف من فضلك؟؟هاهاها:غول كلمة رائجه في المجتمع العربي وموجوده ايضا في اللغه الانجليزيه عن العربيه لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية للشئ مفترس .عادة ما يستخدم هذا المصطلح في قصص الأطفال أو لوصف خطر مجهول .كانت أمهاتنا وجداتنا يخفننا بها حتى ننام مبكرين …هسة بيطلعلك الغول اذا ما نمت …. الغول في الثقافة الشعبية العربية، هو الهولة التي كانت الأمهات يرهبن بها
    أبنائهن و عادة ما يسكن الغول فى مغارة القرية او بستانها عند ذكره .

    و هذة معلومات عن هذا الكائن من بعض المواقع المتخصصه فى الاساطير اليونانية :
    http://www.pantheon.org/articles/s/satyrs.html
    Satyrs
    by Micha F. Lindemans
    In Greek mythology the satyrs are deities of the woods and mountains. They are half human and half beast; they usually have a goat’s tail, flanks and hooves. While the upper part of the body is that of a human, they also have the horns of a goat. They are the companions of Dionysus, the god of wine, and they spent their time drinking, dancing, and chasing nymphs. The Italian version of the satyr is the faun, while the Slavic version is the Ljeschi.

    الترجمة التفسيرية :
    فى علم أساطير الاغريق هى ألهه الغابات والجبال . وهى عبارة عن شطر من البشر وشطر من الدواب وهم غالبا يحيط بخصرهم ذيل ماعز ولهم أظلاف الفرس, بينما الجزء الاعلى منهم هو جسد بشرى بقرون ماعز فهم رفقاء كل من Dionysus ,اله الخمر, ويقضون معظم أوقاتهم فى تجرع الخمر ,الرقص,وملاحقه الحوريات والترجمة الايطاليه للالهه (فون) اى الهه الحقول والغابات بينما فى الترجمة السلافيه تعنى هذة الكلمه Ljeschi.

    و هذا الرابط ايضا :
    http://www.in2greece.com/english/historymyth/mythology/names/satyrs.htm
    Creatures that were half men half goats with Pan as their leader but also followers of Dionysus. From their play the tragedy (=goat-song) originated according to Aristotle.
    الترجمة التفسيرية :
    هى المخلوقات المختلطة التى نصفها بشرى والاخر على هيئه ماعز و تعد ككقادة وتابعين لل Dionysus . و ذلك من خلال مسرحيتهم الماساويه (goat-song ) و ذلك نسبة الى Aristotle .

    و حتى نستوعب الصوره جيدا و نفهم ان مثل هذا الكائن هو دارج فى الاساطير دعونا نستعرض بعض الكائنات من الاساطير اليونانيه بصفه خاصة فى صورة جدول يترجم و يصف لك اسماء الوحوش المختلفة التى صاغها الخيال الذى ساهم فى صنع الاسطورة لتعرف ان هذا النوع من الخيال هو اسطورى بلا نزاع :

    http://www.theoi.com/greek-mythology/fantastic-creatures.html

    NAME FORM الوصف باللغة العربية
    Aegipan Goat-Man ماعز – انسان ( كائن على هيئة نص ماعز و نص انسان )
    Amphisbaena Serpent افعى ( كائن على هيئة افعى له رأس فى كل اتجاه )
    Basilisc Serpent افعى ( كائن على هيئة ديك بزيل حية )
    Bull Aethiop Bull ثور ( ثور ذو رأس احمر لا يتأثر بالاسلحة )
    Catoplebas Bull ثور ( كائن على هيئة ثور يمكن ان يقتل بنظره او نفسه السام)
    Cetus Indian Fish-Animal سمكة – حيوان ( كائن برأس حيوان و ذيل سمكة )
    Griffin Eagle-Lion صقر – اسد ( كائن بجناح و رأس نسر و جسم اسد )
    Harpy Bird-Woman طائر – إمرأة ( امرأه ذات اجنحة و نصفها السفلى طائر )
    Leucrocota Hyena ضبع ( ضبع له قدرة على تقليد صوت الانسان )
    Manticore Tiger-Man نمر – انسان ( كائن اكل لحوم بشر برأس رجل و جسم اسد )

    Monoceratus Horse حصان ( حصان له قرن واحد على جبهته )
    Onocentaur Donkey-Man حمار – انسان ( كائن نصفه الاعلى انسان و نصفه السفلى حمار )
    Ophis Pteretus Serpent افعى ( افعى مجنحة )
    Pegasus
    Aethiop Horse حصان ( حصان له اجنحة و يطير )
    Phoenix Bird طائر ( طائر يعيش اكثر من خمسمائة عام )
    Satyr Libyan Ape-Man قرد – انسان ( كائن نصفه قرد و نصفه انسان )
    Scolopendra Fish سمكة ( وحش بحر بخياشم تشبه الشعر ذيل مثل الجراد )
    Siren Bird-Woman طائر – إمرأة ( النص السلفى طائر و العلوى امرأه )
    Triton Fish-Man سمكة – إنسان ( النصف العلوى رجل و السفلى ديل سمكة و عينه حمراء و شعره اخضر )
    Yale Antelope ظبى ( فرس نهر و ذيله ذيل فيل و فكه فك خنزير و قرونه تتحرك فى كل الاتجاهات )

    و دعونى اعرض صور سريعه لهذة الكائنات الاسطورية حتى يعرف الجميع ان فكرة تجميع صفات الكائنات المختلفه هى فكره اسطورية بإمتياز و قد اقتبس الكتاب منها قبس بسيط و سيكون تحتها اسمها الذى إذا بحثت به فى شبكة الانترنت سوف تجد ما يروى رمق الفضول للمعرفة و إن كانت اسطوره و لكنها تظل مسليه طالما انها فى اطار الاسطو بعد أن اخذنا فكرة سريعه عن هذة الكائنات و عن هذا الكائن خصوصا لعل البعض يتسائل و ما علاقة ذلك بكتاب اهل الكتاب؟ و الجواب فى السطور التاليه:

    اقرأ معى اشعياء 34: 14 و أشعياء 13: 21 و دعونا نبدا بالتحليل اللغوى لهذة الأعدد ثم نبدأ بالتحليل :

    اشعياء 34 : 14
    Isa 34:14

    (SVD) وتلاقي وحوش القفر بنات آوى ومعز الوحش يدعو صاحبه. هناك يستقر الليل ويجد لنفسه محلا.

    (ALAB) وتجتمع فيها الوحوش البرية مع الذئاب، ووعل البر يدعو صاحبه، وهناك تستقر وحوش الليل وتجد لنفسها ملاذ راحة.

    (GNA) تتلاقى الوحوش وبنات آوى ويتنادى معز الوحش إليها. هناك تستقر الغول وتجد لنفسها مقاما.

    (JAB) وتلاقي وحوش القفر الضباع ويصيح الأشعر بصاحبه وهناك تقر ليليت وتجد لنفسها مكانا مريحا

    (KJV+) The wild beasts of the desert6728 shall also meet6298 with854 the wild beasts of the island,338 and the satyr8163 shall cry7121 to5921 his fellow;7453 the screech owl3917 also389 shall rest7280 there,8033 and find4672 for herself a place of rest.4494
    (HOT+)ופגשׁו6298 ציים6728 את854 איים 338 ושׂעיר8163 על5921 רעהו7453 יקרא7121 אך389 שׁם8033 הרגיעה7280 לילית3917 ומצאה4672 לה מנוח׃4494

    (WLC) וּפָגְשׁ֤וּ צִיִּים֙ אֶת־אִיִּ֔ים וְשָׂעִ֖יר עַל־רֵעֵ֣הוּ יִקְרָ֑א אַכְ־שָׁם֙ הִרְגִּ֣יעָה לִּילִ֔ית וּמָצְאָ֥ה לָ֖הּ מָנֹֽוחַ׃
    H338
    אי
    ‘îy
    ee
    Probably identical with H337 (through the idea of a doleful sound); a howler (used only in the plural), that is, any solitary wild creature: – wild beast of the islands.

    H8163
    שׂער שׂעיר
    śâ‛îyr śâ‛ir
    saw-eer’, saw-eer’
    From H8175; shaggy; as noun, a he goat; by analogy a faun: – devil, goat, hairy, kid, rough, satyr.

    H8157
    שׁסע
    shesa‛
    sheh’-sah
    From H8156; a fissure: – cleft, clovenfooted.

    H3917
    לילית
    lîylîyth
    lee-leeth’
    From H3915; a night spectre: – screech owl.

    H3915
    לילה ליל ליל
    layil lêyl layelâh
    lah’-yil, lale, lah’-yel-aw
    From the same as H3883; properly a twist (away of the light), that is, night; figuratively adversity: – ([mid-]) night (season).
    (LXX) καὶ συναντήσουσιν δαιμόνια ὀνοκενταύροις καὶ βοήσουσιν ἕτερος πρὸς τὸν ἕτερον· ἐκεῖ ἀναπαύσονται ὀνοκένταυροι, εὗρον γὰρ αὑτοῖς ἀνάπαυσιν.

    (Brenton) And devils shall meet with satyrs, and they shall cry one to the other: there shall satyrs rest, having found for themselves a place of rest.

    (FDB) Les bêtes du désert s’y rencontreront avec les chacals, et le bouc sauvage y criera à son compagnon. Là aussi la lilith se reposera et trouvera sa tranquille habitation.

    (Vulgate) et occurrent daemonia onocentauris et pilosus clamabit alter ad alterum ibi cubavit lamia et invenit sibi requiem

    Daemon, Daemonis
    N – 3 1 – M –

    evil spirit, demon, devil;

    Onocentaurus, Onocentauri
    N – 2 1 – M –

    ass-centaur; (fabulous creature); impure person; monster (Douay);

    Pilosus, Pilosa Um, Pilosior Or Us, Pilosissimus A Um
    ADJ – 1 1 – X –

    hairy, shaggy, covered with hair; uncouth;

    Lamia, Lamiae
    N – 1 1 – F –

    witch;

    صور المخطوطات

    صورة مخطوطة البحر الميت :

    اشعياء 34: 14

    http://www.ao.net/~fmoeller/qum-28.ht

    كما ترى فإن الكلمة العبرية שׂעיר ( śâ‛îyr ) ترجمت الى الى الكلمة الانجليزية satyrs و هنا تدرك ما علاقة الكتاب بألاسطورة السابق ذكرها حيث ترى انه هو نفسه الكائن المشار اليه سابقا الذى هو الغول او الاشعر و لاحظ ايضا ان الكلمة العبرية שׂעיר مأخوذة من الكلمة العبرية שׁסע و هى الكلمة المستخدمة فى اللاوين للتعبير عن الحيوانات المشقوقة الظلف و التى يحلل اكلها او يحرم حسب ظلفها و اجترارها و هذا يشير الى الحافر المشقوق الذى يميز الغول او satyrs و هذا دليل اضافى على ان الكلمة تشير بشكل واضح للغول و خصوصا ان اللغة العبرية بها الفاظ تعبر عن الماعز البرى او غيره من الحيوانات مشقوقة الظلف كما هو موضح فى بحث ( علم الحيوان يثبت تحريف الكتاب ) و بالطبع نحن نعلم جيدا ان هذا يخص ما يسمى فقه اللغة و بالطبع لنعرف معنى هذا المصطلح نكشف عن مادة الفاء و القاف و الهاء فنجدها تعنى العلم و يكون فقه اللغة معناه العلم باللغة و الغوص فى دقائقها و هذا ما نعرفه جيدا و قد رئينا انه كيف ان اشتقاق الكلمة يبين معناها فمثلا لا نستطيع ان نعتقد انه أسد فالاسد ليس مشقوق الظلف على حد علمنا و لا يرقص و لا ينادى صاحبه!!
    و بالطبع كلمة שׂעיר موجوده كما ترى فى مخطوطة قمران ( مخطوطات البحر الميت ) و فى مخطوطة Aleppo و رغم ان هناك نقد لمخوطة البحر الميت اعلاه و لكن بما ان هذا البحث يدور حول الكائنات الاسطورية فى الكتاب فلن نسوق فى هذا الموضع هذا النقد و يستطيع الباحث عن الحقيقة و المهتم بموضوع اثبات تحريف الكتاب بصورة عامة ان يطلع علي هذا النقد فى اعتراف الاهل و الاصحاب فى نماذج التحريف اشعياء 34: 14 .
    اما فى الترجمات العربية تجدها تترجمها الى اشياء مختلفة و غامضه ايضا أملا ان القارىء العربى لن يستغربها و سيمررها كما يمرر الكثير ففى ترجمة الفانديك تترجم الى معز الوحش و نحن نعرف الماعز و نعرف الوحش و هو كل حيوان متوحش و لكن ما هو معز الوحش هذا ؟ و بالطبع انا لا املك الاجابة و على الراغب فى الاجابة لهذا السؤال ان يبحث فى مذكرات سميث فانديك فقد يجد اجابه لهذا السؤال فقد يكون كان يقصد الماعز البرى !! . اما ترجمة الحياة فتختصر الامر و تترجمها وعل البر و لكن الاباء اليسوعيين لهم رأى اخر فترجموها الأشعر و التى تصرح به صراحة ترجمة الاخبار السارة و هى قدر احترامنا لها لأنها كانت منصفه فى ترجمتها إلا انه لفظه يندى لها جبين كل كتابى يدعى أنه على الحق فكيف يمكن له ان يقنع ابنه الصغير ان كل ما تحكيه له الخادمة عن الغول ( امنا الغوله ) هو الغول ( حيوان خرافى )

    غول كلمة رائجه في المجتمع العربي وموجوده ايضا في اللغه الانجليزيه عن العربيه لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية للشئ مفترس .عادة ما يستخدم هذا المصطلح في قصص الأطفال أو لوصف خطر مجهول .كانت أمهاتنا وجداتنا يخفننا بها حتى ننام مبكرين …هسة بيطلعلك الغول اذا ما نمت …. الغول في الثقافة الشعبية العربية، هو الهولة التي كانت الأمهات يرهبن بها
    أبنائهن و عادة ما يسكن الغول فى مغارة القرية او بستانها عند ذكره .

    و هذة معلومات عن هذا الكائن من بعض المواقع المتخصصه فى الاساطير اليونانية :
    http://www.pantheon.org/articles/s/satyrs.html
    Satyrs
    by Micha F. Lindemans
    In Greek mythology the satyrs are deities of the woods and mountains. They are half human and half beast; they usually have a goat’s tail, flanks and hooves. While the upper part of the body is that of a human, they also have the horns of a goat. They are the companions of Dionysus, the god of wine, and they spent their time drinking, dancing, and chasing nymphs. The Italian version of the satyr is the faun, while the Slavic version is the Ljeschi.

    الترجمة التفسيرية :
    فى علم أساطير الاغريق هى ألهه الغابات والجبال . وهى عبارة عن شطر من البشر وشطر من الدواب وهم غالبا يحيط بخصرهم ذيل ماعز ولهم أظلاف الفرس, بينما الجزء الاعلى منهم هو جسد بشرى بقرون ماعز فهم رفقاء كل من Dionysus ,اله الخمر, ويقضون معظم أوقاتهم فى تجرع الخمر ,الرقص,وملاحقه الحوريات والترجمة الايطاليه للالهه (فون) اى الهه الحقول والغابات بينما فى الترجمة السلافيه تعنى هذة الكلمه Ljeschi.

    و هذا الرابط ايضا :
    http://www.in2greece.com/english/historymyth/mythology/names/satyrs.htm
    Creatures that were half men half goats with Pan as their leader but also followers of Dionysus. From their play the tragedy (=goat-song) originated according to Aristotle.
    الترجمة التفسيرية :
    هى المخلوقات المختلطة التى نصفها بشرى والاخر على هيئه ماعز و تعد ككقادة وتابعين لل Dionysus . و ذلك من خلال مسرحيتهم الماساويه (goat-song ) و ذلك نسبة الى Aristotle .

    و حتى نستوعب الصوره جيدا و نفهم ان مثل هذا الكائن هو دارج فى الاساطير دعونا نستعرض بعض الكائنات من الاساطير اليونانيه بصفه خاصة فى صورة جدول يترجم و يصف لك اسماء الوحوش المختلفة التى صاغها الخيال الذى ساهم فى صنع الاسطورة لتعرف ان هذا النوع من الخيال هو اسطورى بلا نزاع :

    http://www.theoi.com/greek-mythology/fantastic-creatures.html

    NAME FORM الوصف باللغة العربية
    Aegipan Goat-Man ماعز – انسان ( كائن على هيئة نص ماعز و نص انسان )
    Amphisbaena Serpent افعى ( كائن على هيئة افعى له رأس فى كل اتجاه )
    Basilisc Serpent افعى ( كائن على هيئة ديك بزيل حية )
    Bull Aethiop Bull ثور ( ثور ذو رأس احمر لا يتأثر بالاسلحة )
    Catoplebas Bull ثور ( كائن على هيئة ثور يمكن ان يقتل بنظره او نفسه السام)
    Cetus Indian Fish-Animal سمكة – حيوان ( كائن برأس حيوان و ذيل سمكة )
    Griffin Eagle-Lion صقر – اسد ( كائن بجناح و رأس نسر و جسم اسد )
    Harpy Bird-Woman طائر – إمرأة ( امرأه ذات اجنحة و نصفها السفلى طائر )
    Leucrocota Hyena ضبع ( ضبع له قدرة على تقليد صوت الانسان )
    Manticore Tiger-Man نمر – انسان ( كائن اكل لحوم بشر برأس رجل و جسم اسد )

    Monoceratus Horse حصان ( حصان له قرن واحد على جبهته )
    Onocentaur Donkey-Man حمار – انسان ( كائن نصفه الاعلى انسان و نصفه السفلى حمار )
    Ophis Pteretus Serpent افعى ( افعى مجنحة )
    Pegasus
    Aethiop Horse حصان ( حصان له اجنحة و يطير )
    Phoenix Bird طائر ( طائر يعيش اكثر من خمسمائة عام )
    Satyr Libyan Ape-Man قرد – انسان ( كائن نصفه قرد و نصفه انسان )
    Scolopendra Fish سمكة ( وحش بحر بخياشم تشبه الشعر ذيل مثل الجراد )
    Siren Bird-Woman طائر – إمرأة ( النص السلفى طائر و العلوى امرأه )
    Triton Fish-Man سمكة – إنسان ( النصف العلوى رجل و السفلى ديل سمكة و عينه حمراء و شعره اخضر )
    Yale Antelope ظبى ( فرس نهر و ذيله ذيل فيل و فكه فك خنزير و قرونه تتحرك فى كل الاتجاهات )

    و دعونى اعرض صور سريعه لهذة الكائنات الاسطورية حتى يعرف الجميع ان فكرة تجميع صفات الكائنات المختلفه هى فكره اسطورية بإمتياز و قد اقتبس الكتاب منها قبس بسيط و سيكون تحتها اسمها الذى إذا بحثت به فى شبكة الانترنت سوف تجد ما يروى رمق الفضول للمعرفة و إن كانت اسطوره و لكنها تظل مسليه طالما انها فى اطار الاسطورةورة : و بعد أن اخذنا فكرة سريعه عن هذة الكائنات و عن هذا الكائن خصوصا لعل البعض يتسائل و ما علاقة ذلك بكتاب اهل الكتاب؟ و الجواب فى السطور التاليه:

    اقرأ معى اشعياء 34: 14 و أشعياء 13: 21 و دعونا نبدا بالتحليل اللغوى لهذة الأعدد ثم نبدأ بالتحليل :

    اشعياء 34 : 14
    Isa 34:14

    (SVD) وتلاقي وحوش القفر بنات آوى ومعز الوحش يدعو صاحبه. هناك يستقر الليل ويجد لنفسه محلا.

    (ALAB) وتجتمع فيها الوحوش البرية مع الذئاب، ووعل البر يدعو صاحبه، وهناك تستقر وحوش الليل وتجد لنفسها ملاذ راحة.

    (GNA) تتلاقى الوحوش وبنات آوى ويتنادى معز الوحش إليها. هناك تستقر الغول وتجد لنفسها مقاما.

    (JAB) وتلاقي وحوش القفر الضباع ويصيح الأشعر بصاحبه وهناك تقر ليليت وتجد لنفسها مكانا مريحا

    (KJV+) The wild beasts of the desert6728 shall also meet6298 with854 the wild

    كما ترى فإن الكلمة العبرية שׂעיר ( śâ‛îyr ) ترجمت الى الى الكلمة الانجليزية satyrs و هنا تدرك ما علاقة الكتاب بألاسطورة السابق ذكرها حيث ترى انه هو نفسه الكائن المشار اليه سابقا الذى هو الغول او الاشعر و لاحظ ايضا ان الكلمة العبرية שׂעיר مأخوذة من الكلمة العبرية שׁסע و هى الكلمة المستخدمة فى اللاوين للتعبير عن الحيوانات المشقوقة الظلف و التى يحلل اكلها او يحرم حسب ظلفها و اجترارها و هذا يشير الى الحافر المشقوق الذى يميز الغول او satyrs و هذا دليل اضافى على ان الكلمة تشير بشكل واضح للغول و خصوصا ان اللغة العبرية بها الفاظ تعبر عن الماعز البرى او غيره من الحيوانات مشقوقة الظلف كما هو موضح فى بحث ( علم الحيوان يثبت تحريف الكتاب ) و بالطبع نحن نعلم جيدا ان هذا يخص ما يسمى فقه اللغة و بالطبع لنعرف معنى هذا المصطلح نكشف عن مادة الفاء و القاف و الهاء فنجدها تعنى العلم و يكون فقه اللغة معناه العلم باللغة و الغوص فى دقائقها و هذا ما نعرفه جيدا و قد رئينا انه كيف ان اشتقاق الكلمة يبين معناها فمثلا لا نستطيع ان نعتقد انه أسد فالاسد ليس مشقوق الظلف على حد علمنا و لا يرقص و لا ينادى صاحبه!!
    و بالطبع كلمة שׂעיר موجوده كما ترى فى مخطوطة قمران ( مخطوطات البحر الميت ) و فى مخطوطة Aleppo و رغم ان هناك نقد لمخوطة البحر الميت اعلاه و لكن بما ان هذا البحث يدور حول الكائنات الاسطورية فى الكتاب فلن نسوق فى هذا الموضع هذا النقد و يستطيع الباحث عن الحقيقة و المهتم بموضوع اثبات تحريف الكتاب بصورة عامة ان يطلع علي هذا النقد فى اعتراف الاهل و الاصحاب فى نماذج التحريف اشعياء 34: 14 .
    اما فى الترجمات العربية تجدها تترجمها الى اشياء مختلفة و غامضه ايضا أملا ان القارىء العربى لن يستغربها و سيمررها كما يمرر الكثير ففى ترجمة الفانديك تترجم الى معز الوحش و نحن نعرف الماعز و نعرف الوحش و هو كل حيوان متوحش و لكن ما هو معز الوحش هذا ؟ و بالطبع انا لا املك الاجابة و على الراغب فى الاجابة لهذا السؤال ان يبحث فى مذكرات سميث فانديك فقد يجد اجابه لهذا السؤال فقد يكون كان يقصد الماعز البرى !! . اما ترجمة الحياة فتختصر الامر و تترجمها وعل البر و لكن الاباء اليسوعيين لهم رأى اخر فترجموها الأشعر و التى تصرح به صراحة ترجمة الاخبار السارة و هى قدر احترامنا لها لأنها كانت منصفه فى ترجمتها إلا انه لفظه يندى لها جبين كل كتابى يدعى أنه على الحق فكيف يمكن له ان يقنع ابنه الصغير ان كل ما تحكيه له الخادمة عن الغول ( امنا الغوله ) هو مجرد خيال يؤدى الى رعب الاطفال لأجبارهم على النوم واصفا ذلك لطفله انه جهل و ماذا لو قرأ سفر اشعياء باللغة الانجليزية و أبنه الذى يدرس فى مدرسة لغات او يعيش فى بلاد الغرب يسمعه ايضا لو انه يقرأ بالعربية من ترجمة الأخبار السارة ذاكرا هذا الغول الرهيب الذى يرقص فى الاماكن الخربة و أبنه الذى يتحدث العربية بجانبه مذا لو سئله ابنه و ما هو الغول يا أبى؟ هل سيقول له انه كائن خرافى ؟ بالطبع سيكون سؤال طفله و لماذا يذكره الكتاب الذى نؤمن به أنه مقدس ؟ و إذا قال له انه كائن حقيقى فماذا لو سئل معلمه فى المدرسة و ماذا ستكون صورة ابيه امام معلمه
    مجرد خيال يؤدى الى رعب الاطفال لأجبارهم على النوم واصفا ذلك لطفله انه جهل و ماذا لو قرأ سفر اشعياء باللغة الانجليزية و أبنه الذى يدرس فى مدرسة لغات او يعيش فى بلاد الغرب يسمعه ايضا لو انه يقرأ بالعربية من ترجمة الأخبار السارة ذاكرا هذا الغول الرهيب الذى يرقص فى الاماكن الخربة و أبنه الذى يتحدث العربية بجانبه مذا لو سئله ابنه و ما هو الغول يا أبى؟ هل سيقول له انه كائن خرافى ؟ بالطبع سيكون سؤال طفله و لماذا يذكره الكتاب الذى نؤمن به أنه مقدس ؟ و إذا قال له انه كائن حقيقى فماذا لو سئل معلمه فى المدرسة و ماذا ستكون صورة ابيه امام معلمه

  7. masry said

    عبارة هلِّلُو يَا .
    ولمزيد من الإفادة فهناك عبارة مشهورة يعرفها ويحفظها جميع المسيحيين واليهود فى جميع أنحاء العالم وبلغاته المختلفة إنها عبارة هلِّلُو يَا . الواردة حوالى ( 21 ) مرة فى سفر المزامير وأربع مرات فى سفر الرؤيا ، ولم يترجم معناها الحقيقى حتى الآن إلى العربية .. !! والقوم لا يحبون الأصول العربية لكلمات الكتاب المقدس بعهديه ..!!
    هذه العبارة يقول عنها مسيحيو الغرب إنَّ معناها ( glorify the God ) أى مَجِّدوا الرب . أو هى بمعنى اشكروا الرب أو احمدوه ( praise the God ) .
    هذه العبارة نجدها مكتوبة فى سفر الرؤيا المسيحى أربع مرات ( 19 : 1 , 3 , 4 , 6 ) . ورسمها فى اليونانى هكذا ( Αλληλουια ) وهى مكونة من شطرين هما ( هللو ـ يا ) . فإذا نظرنا جيدا إلى الرسم اليونانى سوف نجده مكتوبا طبقا للتصويت الآرامى والعربى ( Translitration ) ..!!
    المهم هنا هو الاسم ( يا ) الذى يشير إلى رب السموات والأرض . لقد كتب ( يا ια ) فى اليونانية . أذكر ذلك لأولى الألباب لأنَّ علماء المسيحية قالوا وهم مخطئون : أنَّ اسم يسوع مكون من مقطعين يا و يُخلِّص بمعنى الله يُخلِّص أو المُخلِّص . فأين يا أولى الألباب هذا المقطع اليونانى ( يا ια ) الدال على اسم الله فى اسم المسيح اليونانى ( Ιησου ) ..!!؟؟
    قطعا ليس هو حرف العين المكسور ( Ιη ) كما يزعمون للعامة ..!!
    أنا شخصيا قمت بسؤال عدد من علماء المسيحية الأمريكان والإنجليز المتخصصين فى لغات الكتاب عن موقع حرف العين الآرامى فى اسم المسيح هل هو فى أوله أم فى آخره ..!!
    فحاروا وداروا وأخذوا يشرحون لى معنى الاسم وأنه مكون من شطرين وهو بمعنى الله يُخلِّص ، وأنَّ الحرفين ( Ιη ) من الاسم اليونانى يعادلان ( يا ) . وحاولوا أن يأخذونى إلى اللغة العبرية ، ولكن المسيح لم يتكلم العبرية المعروفة كما أنه لا توجد أناجيل أو أسفار مسيحية مكتوبة باللغة العبرية حتى نحتكم إليها ..!!
    فلينظر القارىء جيدا إلى الرسم اليونانى لاسم المسيح  ليستخرج منه المقطع اليونانى ( ια ) الدال على اسم الإله ( يا ) . وليستبين أمر الكاذبين . لقد زعموا أنَّ الاسم يسوع مُكوَّن من شطرين ( يا ) بمعنى الله و ( سوع ) بمعنى يُخلِّص فيكون معنى يسوع هو الله يُخلص ..!! ولكن هذا الزعم لا دليل عليه من الاسم اليونانى ( Ιησου ) فلا وجود للحرفين ( يا ια ) فى الاسم اليونانى .
    وبالمناسبة فإنَّ عبارة هللويا وردت فى أكثر من موضع فى العهد القديم أختار منها سفر دانيال ( 2 : 23 ) حيث نجدها قد وردت حسب اللسان العربى ذو اللغة الآرامية المكتوب بها ذلك الجزء من السفر . نجد الكلمة هللوا مشتقة من الفعل الآرامى سَبَّحَ . بمعنى أنَّ العبارة هلِّلُو يا معناها فى العربية والآرامية سَبِّحُو يا . وهى صيغة تنزيه وتقديس للإله مثل قول المسلمين سبِّحوه مع ملاحظة أنَّ الهاء تشير إلى الله سبحانه وتعالى .
    وفى لغتنا العربية نستطيع أن نستخرج معنى هلِّلُو يا من المعاجم العربية بسهولة فقولنا هلَّلَ الرجل معناه : قال بصوت مرتفع لا إله إلا الله . بمعنى أنَّ العبارة فيها توحيد للإله أى وَحِّدُوا يا أو وحِّدُوا الله أو وَحِّدُوه . ولكن العبارة لا تزال كما هى فى الترجمات العربية للكتاب المقدس بدون ترجمة أو تفسير لأنها تتعارض مع عقيدة التثليث ..!!
    فلا حول ولا قوة إلا بالله

    أهمية اسم المسيح 
    ==============

    يعتقد المسيحيون اعتقادا كبيرا فى اسم المسيح  حيث ينسبون إلى اسمه قوة وفاعلية مؤثرة فى الأشياء وفى عمل المعجزات . فنجد القديس يوحنا يصرح فى إنجيله ورسالته الأولى خمس مرات بأن الإيمان المسيحى منعقد على الاعتقاد فى اسم المسيح ( believe in his name) . وليس كما كنت أفهم ويفهم معى المؤمنون بأنَّ الاعتقاد لابد وأن يكون مركزا فى شخص المسيح ورسالته ..!!
    فالوصية الإيمانية المسيحية هى ” أن تؤمن باسم يسوع المسيح ” (1) مع ملاحظة أنَّ الأصل اليونانى لكلمة يسوع هنا هو (Ιησου ) أى إيسو حسب اللسان اليونانى ، وعيسو حسب اللسان العبرى الجديد وعيسى حسب اللسان الآرامى والعربى .
    فـ باسم المسيح تعلن التوبة وغفران الخطايا لجميع الأمم ( إنجيل لوقا 24 : 47 ) . وبـ اسم يسوع (Ιησου ) المسيح يتم التعميد لمسح الخطايا وليدخل المـعَمَّد إلى الديانة المسيحية ( أعمال 2 : 38 ، 8 : 16 ، 19 : 5 ) . وبـ اسم يسوع (Ιησου ) المسيح يتم شفاء المرضى ( أعما ل 4 : 7 ـ10 ، 3 : 6 ، 9 : 34 ) . وبـ اسم يسوع ( Ιησου ) المسيح يتم شكر الله ( أفسس 5 : 20 ، كولوسى 3 : 17 ) .
    وكان المسيحيون الأوائل يُسَمُّون أنفسهم ” الذين يدعون باسم الرب ” ( أعمال 9 : 14 ؛ 21 : 10 ؛ كورنتوس 1 : 2 ؛ تيماوس 2 : 23 ) .
    ونجد أنَّ كتاب الرؤيا كما يقولون مُوَجَّه إلى المسيحيين الذين يتحملون العذاب من أجل هذا الاسم ( رؤيا 2 : 3 ) . والأمر المثير للدهشة حقا هو الذى نجده منتشرا على صفحات الأناجيل وباقى كتب العهد الجديد من علاقة اسم ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) .. المواضع الخمسة نجدها فى : إنجيل يوحنا ( 2 :23 ، 3 :18، 3 : 23) وفى رسالة يوحنا الأولى
    ( 3 : 23 ، 5 : 13 ) .
    يسوع ( Ιησου ) بالشياطين وبالأرواح الشريرة ( evil spirits , devils ) كأنَّ المسيح  قد بُعِثَ خصيصا لقوم ملبوسين بالجن والشياطين ..!!
    ومعجزاته  فى طرد الشياطين والأرواح الشريرة من أجساد الناس ليست قليلة فى الأناجيل . ولذلك نجد أنَّ المسيحيين الأوائل قد لاحظوا تلك العلاقة القائمة بين اسم يسوع (Ιησου ) والجن والشياطين . فكانوا يستخدمون تلك الروشتة السحرية (( theurgic formula فى عمل المعجزات .
    ثم انتشرت هذه الروشتة وذاع خبرها عند الأتباع من بعدهم . وهناك نصوصا إنجيلية تشير إلى أنَّ كثيرا من المعزِّمِين والسحرة قد استخدموا هذه الروشتة السحرية المحتوية على اسم يسوع (Ιησου ) فى جلب المنافع الدنيوية ..!!
    فها هو بولس عندما أخرج شيطانا من جسد امرأة قال له ” آمرك باسم يسوع ( Ιησου ) المسيح أن تخرج منها ، فخرج من وقته ” ( أعمال 16 : 18 ) . ثم تلاه المُعَزِّمون يفعلون مثل ما فعل بولس قائلين ” عَزِّمْتُ عليك ـ عليكم ـ باسم يسوع ( Ιησου ) الذى يبشر به بولس (1) ” ( أعمال 19 : 13 ) وفى نسخة أخرى جاء النصّ العربى هكذا ” نُقْسِمُ عليك بيسوع (Ιησου ) الذى يكرز به بولس (1) ” ..!! كأنَّ هناك أكثر من يسوع معروف لدى المعزمين والدجاجلة ..!! ولا يزال كثير من القسس والرهبان يفعلون كما فعل الأوائل ولكن باستخدام اسم جديد لم يعرفه الأوائل هو اسم يسوع ..!!
    سجَّل متى فى إنجيله ( 7 : 21ـ23 ) قول المسيح  ” ليس كل من يقول يا رب .. يا رب .. يدخل ملكوت السماوات بل الذى يفعل إرادة أبى الذى فى السماوات . كثيرون سيقولون لك فى ذلك اليوم يا رب .. يا رب .. أليس باسمك تنبأنا وباسمك أخرجنا شياطين ، وباسمك صنعنا قوات كثيرة . فحينئذ أُصَرِّحُ لهم إنى لم أعرفكم قط . أذهبوا عنى يا فاعلى الإثم ” . فكل من يفعل هذه ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) .. راجع كتابى ” الجنى يسوع النصرانى مسيح بولس ” لتتعرَّف عليه ، فإنه بحث جديد وجدُّ خطير.
    الأشياء أو يقترف شيئا منها سوف يتبرأ منه المسيح فى يوم الدينونة . فهذه الأفاعيل تعتبر ضربا من ضروب السحر الأسود التى يستطيع أن يفعلها المعتقدون والمنكرون للمسيح ورسالته .
    روى مرقس فى إنجيله ( 9 : 38 ـ 39 ) أنَّ يوحنا قال للمسيح ” يا معلم رأينا واحدا يخرج شياطين باسمك وهو ليس يتبعنا فمنعناه لأنه ليس يتبعنا . فقال يسوع (Ιησους ) لا تمنعوه لأنه ليس أحد يصنع قوة باسمى ويستطيع سريعا أن يقول علىَّ شرا . لأنَّ من ليس علينا فهو معنا ” . فهل شاهدت أيها القارئ كيف استخدم أتباع يسوع اسمه فى إخراج الشياطين وعمل المعجزات فتبرأ منهم المسيح . وكيف استخدم الاسم رجل ليس من أتباع المسيح فقال عنه المسيح إنه معنا ..!! وبمثل هذه النصوص واتخاذ هذه الأفاعيل تحول الإيمان برسالة المسيح إلى الاعتقاد فى قوة وفعالية الاسم ( Ιησου ) .
    وينظر بعض رجال الإصلاح الدينى إلى هذه الأفعال بعين الريبة والشك فنراهم مثلا قد شجبوا الاعتقاد بما يسمى مِسْحَة المرضى المذكورة فى رسالة يعقوب ( 5 : 13 ـ 15 ) . تلك المِسْحَـة التى لا تزال الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية تفعلها وتؤمن بها . تلك المِسْحَة التى تتم عندما يشرف المريض على الموت ، حيث يقوم القسس بدهن جسم المريض بالزيت ثم يذكرون عليه اسم المسيح ( الروشتة السحرية ) لينال الشفاء وتغفر له خطاياه ..!!
    وهذه العملية ـ والتى هى سِر مِن أسرار الكنيسة السبعة ـ تعتبرها الكنائس الإنجيلية ضربا من ضروب السحر حتى بات واضحا من أنها لا تفيد المريض كثيرا ولا يرى لها أثرا صحيا على المريض . ورغم ذلك فقد زعموا بأنها تغفر له خطاياه كلها ما تقدم منها وما تأخر ..!! فأنَّى لهم بتلك المعرفة ..!؟
    يقول الأب متـَّى المسكين فى شرحه لإنجيل يوحنا ( ج 1 ص 72 ) :
    ” ومعروف أنَّ النطق باسم الله أو باسم ابن الله له قوة وسلطان الحضور الإلهى تماما ، وهذا نسمعه من التلاميذ : فرجع السبعون بفرح قائلين : يا رب .. حتى الشياطين تخضع لنا باسمك ( لوقا 10 : 7 ) . كذلك فالدعاء بالاسم انتقل إلى مناداة القديسين بأسمائهم لا لكى يسمعوا بل لكى يحضروا ، فالدعاء باسم القديس هو تكليف حُبِّى متواضع للحضور للمعونة أدع الآن فهل لك من مجيب . وإلى القديسين تلتفت ( أيوب 5 : 1 ) فالدعاء بالاسم هو استدعاء . ” انتهى .
    قلت : وحيث أنَّ النطق بالاسم هو استدعاء لصاحب الاسم كما قال ..!!
    فمـن قال : يا يســــوع .. فقد طلب حضور يســوع .
    ومن قال : يا إيســــــو .. فقد طلب حضور إيســــو .
    ومن قال : يا جيســس .. فقد طلب حضور جيسـس .
    ومن قال : يا هيسوُّس .. فقد طلب حضور هيسُّوس .
    ومن قال : يا جايــــزو .. فقد طلب حضور جايـــزو .
    فأى هؤلاء الأشخاص هو المسيح المقصود ..!؟
    تدلنا الأصول اليونانية للأناجيل وأفعال تلامذة المسيح أنهم كانوا يستخدمون الاسم عيسو ( Ιησου ) . ولم يكونوا يعرفون شيئا عن يسوع الذى ظهر استخدامه فى العربية بعد قرون طويلة من زمن بعثة المسيح (1) . ولم يكونوا كذلك يعرفون شيئا عن جيسس (Jesus ) الذى ظهر فى أوروبا بعد قرون أيضا (2) . فيا من كنت حقا من أتباع المسيح ومن المعتقدين فى اسمه الشريف عليك بالأصل ودعك من الصورة لأنها معكوسة .
    فقــــل عيسى .. ولا تقل مقلوبها يسوع ..!!
    وآمـن بعيسى .. ولا ترتد إلى يســـــوع ..!!

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) .. أترك للقارئ مهمة تتبع تاريخ ظهور الاسم ( يسوع ) فى الترجمات العربيـة للأناجيـل القديمـة ، وهو أمر
    يسير على من يريد أن يعرف الكثير ..!!
    (2) .. لقد ظهر الاسم جيسى ( Gesua ) مؤنث جيسس ( Gesus ) أولا فى فينيسيا فى القرن السادس الميلادى
    ثم ظهر منه بعد ذلك الاسم ( Jesus ) . والمدقق فى رسم ذلك الاسم الإنجليزى سوف يجد الاسم العبرى
    فى منتصف الكلمة مضافا إليه حرفين فى أوله وفى آخره هكذا ( s J esu ) . وهناك ملاحظة هامة أخرى
    بخصوص الاسم الإنجليزى ( Jesus ) ، لقد وُجد منطوق الحرف J فى القرن السابع عشر الميلادى حيث
    كان يتبادل منطوقه مع الحرف I ، فمثلا نجد أنَّ العبارة هللوا ياه تكتب فى الإنجليزية هكذا ( halleuyah )
    و ( hallelujah ) ومنطوقهما كان واحدا هللواياه إلى أن ظهر منطوق الحرف J .
    وكانت الكلمة ( Jesus ) تنطق مثل اليونانية بحرف I ثم نطقت فيما بعد بحرف J . وهذا الحرف J ليس
    مِن حروف الإنجليزية القديمة .

  8. masry said

    ================================================================================================================================(((((((((((((((((((((((((((شبهة حول نقل القرآن من سفر الخروج)))))))))))))

    يقول فاندر صاحب كتيب ميزان الحق ان القرآن نقل الآية 45 من سورة المائدة من التوراة

    ) وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ .(
    والآية كاملة كالتالي :

    ) وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (
    بتر هذا الدجال نصف الآية والتي تتحدث عن من يتجاوز عن الأقتصاص من خصمه وأعتبارها كفارة له عن ذنوبه وهذا كما هو واضح غير موجود بالنص المدعي الأقتباس منه في سفر الخروج 21 :23-25 ونصه وَإِنْ حَصَلَتْ أَذِيَّةٌ تُعْطِي نَفْساً بِنَفْسٍ وَعَيْناً بِعَيْنٍ وَسِنّاً بِسِنٍّ وَيَداً بِيَدٍ وَرِجْلاً بِرِجْلٍ.
    وهو لا يسمح كما نري بالعفو من المعتدي في حقه بالتازل للمخطئ وشتان ما بين الفهمين فهم يطالب بأخذ الحق فقط وفهم يرتقي بالأنسان للعفو والصفح عمن أساء إليه وهو قادر علي عقابه والعفو عند المقدرة .
    ولا أدري لماذا لا يملك صاحب هذا الكتيب روحا مرحه ولماذا لم يكمل باقي الأعداد التي يحاول يائسا أثبات أنها من عند الله وأعتقد أنه لا مانع من الترويح قليلا عن أنفسنا بإيراد الأعداد التي تلي النص الذي أستشهد به هذا الكاذب لوضع بسمه علي شفة القراء حيث نجد النصوص التالية تقول :
    21: 28 و اذا نطح ثور رجلا او امراة فمات يرجم الثور و لا يؤكل لحمه و اما صاحب الثور فيكون بريئا
    ولا ندري ما الحكمة من هذا النص المضحك والحكم بأن يرجم الثور لماذا الرجم مطلوب لذاته ولماذا لا يذبح أو يقتل بأي طريقة حسبما يري الناس هل من حكمة في رجم الثور هل ستجمع الثيران الأخري لتشهد رجمه ليكون لها أي للثيران عظة وتخويف من أن تأتي بمثل هذا الفعل , ولا يكتفي مؤلف هذا النص بهذا القدرمن الكوميديا الهزلية ولكنه يتابع قائلا في العدد الذي يليه :
    21: 29 و لكن ان كان ثورا نطاحا من قبل و قد اشهد على صاحبه و لم يضبطه فقتل رجلا او امراة فالثور يرجم و صاحبه ايضا يقتل
    لله الأمر من قبل ومن بعد إن تغاضينا عن النص الأول وجدنا النص الثاني يضعنا في معضلة فكيف يكون الثور نطاحا من قبل هل أبوه مثلا (أبو الثور) من كبار القوم أو عضو مجلس شعب مثلا نجح في تهريبه من النطحة الأولي ولم يتمكن في الثانية , (فعلا اصحاب العقول في راحة) وفي نهاية النص وبعد الكوميديا الهزلية نجد أن مؤلف النص ينهي نصه نهاية درامية لا يقبلها عقل ولا منطق فينهي هذا السخف برجم صاحب الثور ولنتخيل معا المشهد التالي :
    الحاخام كوهين يجلس في بيته ممسكا ببعض أوراق التوراة يقرأ منها في خشوع وفجأة يسمع طرق شديد علي الباب فينهض مسرعا ويفتح الباب فيجد أحد رجال الشرطة عابسا وهو يقول :
    الشرطي : أنت الحاخام كوهين
    الحاخام كوهين : نعم انا هو خير
    الشرطي : أنت مطلوب القبض عليك
    الحاخام كوهين بدهشة : أنا .. أزاي أكيد حضرتك غلطان .
    الشرطي : لا غلطان ولا حاجة .. أتفضل معايا بهدوء من فضلك
    الحاخام كوهين : طيب ايه تهمتي .
    الشرطي : هتعرف في التحقيق
    يرتدي الحاخام كوهين ثيابه كامله ويذهب مع الشرطي إلي المحقق وأمام بيت المحقق يلمح ثوره واقفا فيبتسم الحاخام كوهين قائلا في نفسه تلاقي الثور تاه وجايبني علشان أخده والله فيهم الخير ويصيح هاليلويا هاليلويا فيرمقه الشرطي بأستغراب فيبتسم كوهين خجلا ويسير معه إلي أن يصلا إلي المحقق .
    المحقق : أسمك ووظيفتك
    الحاخام كوهين : أنا حاخام يا ابني وأسمي كوهين
    المحقق وهو يشير من النافذه بأتجاة الثور : الثور ده بتاعك ؟
    الحاخام كوهين : أيوه يا بني كتر خيركم ده تايه مني بقي له يومين
    المحقق للكاتب : أثبت عندك أعترافه
    الحاخام كوهين : أيوه يا ابني أثبت الرب يباركك ثم يتابع قائلا ممكن اخد الثور وامشي .
    فيبتسم المحقق بجانب فمه ويقول بسخرية : تمشي أيه يا سيدي أنت مقبوض عليك
    الحاخام كوهين : مقبوض عليه ليه
    المحقق : الثور بتاعك نطح شالوم وقتله
    الحاخام كوهين : الثور قتل شالوم .. طيب وتقبضوا عليه ليه ؟
    المحقق : أنت هتستهبل ولا ايه .. أنت مش عارف سفر الخروج 21: 29 .
    الحاخام كوهين يضيق عينيه ويحاول جاهدا أن يفكر ثم يقول : عافه يا أبني بس مش واخد بالي بس أيه علاقته بموضوعنا.
    المحقق يخرج من درج مكتبه ورقه ويعطيها لكوهين وهو يقول : ولكن ان كان ثورا نطاحا من قبل و قد اشهد على صاحبه و لم يضبطه فقتل رجلا او امراة فالثور يرجم و صاحبه ايضا يقتل واخد بالك وصاحبه أيضا يقتل
    يغشي علي كوهين ويسقط أرضا وتنتهي القصة
    القصة الخيالية السابقة ليست بقصد السخرية ولكن بالتأكيد هناك العديد من الناس الذين وقعوا تحت حكم هذا النص واجهوا مثل هذا الموقف هل فكرت يا صديقي في هذا أن يقتل إنسان بسبب ثور بسبب حيوان أعجم هل هذا كلام الله .
    المهم عودة لموضوعنا لم يدعي رسول الله علية الصلاة والسلام أن دين الإسلام لا علاقة له باليهودية أو النصرانية أو أنه جاء بديانه من إله لم يرسل رسل من قبله ولكنه وكما يقول المولي عز وجل في سورة (النحل:64) :
    ) وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدىً وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ( .
    بسبب هذا نعامل اليهود والنصاري كأهل كتاب وهي ميزة لهم علي باقي الملل والديانات الأخري كالبوذية والهندوسية مثلا فالرسول عليه الصلاة والسلام جاء ليكمل ويختم الأنبياء من آدم وحتي المسيح عليه السلام فإن كان هناك تشابها في شئ فهو يؤكد صدق الرسول عليه الصلاة والصلام أثبات نبوته وليس العكس وهو ما يؤكد أيضا علي صحة القرآن الكريم وصدق ما فيه فالرسول عليه الصلاة والسلام كان أميا أي أنه لم يقرأ كتب اليهود والنصاري وهذا معروف ومعلوم للجميع ونورد هنا آية قرآنية لأثبات هذا إذ يقول المولي عز وجل :
    ) وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ ( [العنكبوت : 48] .
    وهي تؤكد علي معجزة بينة للرسول وهي أنه امي وجاء بمثل هذا القرآن والآية تخبرنا أن الرسول عليه الصلاة والسلام لم يكن يقرأ أو يكتب حتي لا يكابر الكافرون ويقولون أن القرآن من تأليفه .
    ومن ناحية أخري فإن التوراة والإنجيل لم تكن متداولة أو موجوده كما يظن النصاري في عهد رسول الله عليه الصلاة والسلام ولم يكن حتي مسموحا بقراءتها لعوام النصاري واليهود قبل ثورة مارتن لوثر علي الكنيسة وقيامه بطباعتها رغما عن أنف الكنيسة وكما قلنا سلفا نؤكد ثانية نحن لا نقول أن الكتاب مزيف لا اصل له ولكنه محرف أي أنه قد يوجد به قليلا من الصدق

    من كتاب صواعق الحق – ابن الفاروق==================================================================================================================
    ((((((((((((((((((((((((((النسخ فى القرآن الكريم والإنجيل و التوراة))))))))))))))))

    الشيخ هشام طلبه

    مبعث طرح غلاة المبشرين لقضية النسخ فى القرآن الكريم منذ زمن وإلى وقتنا هذا . وإن كان اليوم استخدام هذه الشبهة أشد , هو علمهم يقينا باختلاف نصوص كتابهم المقدس اختلافات بينة , ووجود تناقضات بينها وبين بعضها وبينها وبين العقل بينة , ولحسدهم كتاب الله لكونه نص واحد عند جميع المسلمين لا تناقض بين أى من فقراته ” أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ” , لا يحتاج – أى القرآن – مثل التوراة والأناجيل لما يسمونه ” علم نقد النصوص ” أى مضاهاة النصوص والمخطوطات العديدة والمختلفة خاصة المكتشف منها حديثا للوصول إلى نص ” مقدس ” أقرب ما يكون للنص الأصلى المفقود !!! كذلك لا نجد سوراَ فى القرآن تسمى ” النصوص الحائرة ” أى تعتبر مقدسة فى زمن معين ثم لا تعتبر مقدسة فى وقت لاحق – حسب ما ترى المجامع الدينية – مثل بعض أسفار التوراة . كما تقول مقدمة ” الكتاب المقدس ” طبعة دار المشرق

    ومع كوننا نعجب أشد العجب من طرح هذه الشبهة – من أصحاب كتاب قامت ديانتهم أساسا على النسخ , بل وتعدت النسخ المقبول عقلا إلى التناقض البين بين النصوص – سنعرض مسألة النسخ فى القرآن الكريم ونجلى بإذن الله تعالى معناها ومدلولها عند المسلمين . ونظهر أنها لا تؤثر مطلقا على موثوقية أو سلامة النص القرآنى . وقبل ذلك نؤكد أن مسألة النسخ لم تؤد إلى اختلاف المصاحف – كاختلاف الأناجيل – فلم يحدث على مدى التاريخ أن طالب أحد من المسلمين بضم سورة أو فقرة أو آية ليست فى المصحف الشريف أو حذف أخرى . القرآن لم يكن فى حاجة يوما لمجامع مسكونية ( دينية ) لتقرير ما يعتبر قانونى فى القرآن أو غير قانونى , كالتوراة والأناجيل .

    مثل مجمع ” جمنيا ” عام 100م عند اليهود لتقرير ما يراه الأحبار صحيحا من كتب التوراة . ومثل مجمع ” نيقية ” عام 325م – الذى قرر أيضا قواعد العقائد النصرانية !! ومثل مجمع ” قرطاجة ” عام397م عند النصارى .

    أولا : المعنى اللغوى للنسخ .

    تدور معانى النسخ حول عدة أمور : النقل , الإثبات , التبديل والإزالة . وأن كان رجوعنا لأكبر معجمين لغويين , تاج العروس و لسان العرب يساعدنا فى تحديد المفهوم أكثر , خاصة بذكر الأمثلة من مأثور كلام العرب . العرب تقول : نسخت الشمس الظل ( أى أزالته ) . وتقول : نسخت الريح آثار الديار ( أى أزالته ) . ونسخ ما فى الخلية من نحل وعسل إلى غيرها . ونسخ الكتاب ( اكتتبه حرفا بحرف ) وتناسخ الأزمنة ( أى تداولها ) .

    وفى الحديث ” لم تكن نبوة إلا تناسخت ” ( أى تحولت من حال إلى حال ) يتضح من تلك الأمثلة أن النسخ هو النقل حقيقة أم مجازاَ بإزالة ( كالمثل الأول والثانى , إذ أن الشمس كأنها انتقلت مكان الظل والريح مكان آثار الديار ) أو بغير إزالة كباقى الأمثلة . ومن العلماء من يرى النسخ حقيقة فى الإزالة مجازاَ فى النقل , ومنهم من يرى العكس . ومنهم من يراه مشترك لفظى بينهما .

    ثانيا : النسخ اصطلاحا .

    هو رفع الحكم الشرعى بدليل شرعى متأخر وقد كان االمتقدمون من التابعين يستخدمون مصطلح النسخ بمعنى مطلق التغيير , وهو المعنى اللغوى كما أسلفنا ( النقل أو الإزالة ) ثم جاء الإمام الشافعى فميز النسخ عما قد يشتمله لغة , من استثناء وتقييد وتخصيص وتفصيل وبيان وغير ذلك .

    • الاستثناء مثل قوله تعالى ” إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ” إلى قوله ” إلا الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم ” المائدة34 فالفقرة الثانية لم تلغ الأولى لكنها استثناء لها .

    • التقييد : مثل قوله تعالى : ” ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ” آل عمران 102 وقوله تعالى ” فاتقوا الله ما استطعتم ” التغابن 16 .
    الفقرة الثانية لم تلغ الأولى , لكنه هنا قيد المأمور بالاستطاعة .
    فالطاعة كما هو معلوم شرعا على قدر الطاقة .

    • التخصيص والتفصيل مثل قوله تعالى ” كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقا على المحسنين ” البقرة180 , ثم ذكره تعالى آية المواريث الطويلة فى سورة النساء (12,11) فالأولى تخصيص للثانية والثانية تفصيل للأولى , ولم تلغ أى منهما الأخرى .

    لعل عدم انتباه بعض قدامى المفسرين بذلك وتجاهل سبب النزول ودلالة السياق وعدم ادراك الاعجاز البليغ للأسلوب القرآنى هو الذى دعاهم للإسراف فى موضوع النسخ فى القرآن مسيئين بذلك إليه .

    ثالثا : النسخ عند اليهود والنصارى .

    لا ريب أن النسخ ثابت فى التوراة والأناجيل بكثرة بحيث أنها لا تحصى . ذلك فى الأحكام , بل وتعدتها إلى ما لا يجب فيه النسخ كالعقائد والقواعد الأخلاقية والقصص .

    • من ذلك زواج إبراهيم من اخته سارة ثم نسخ ذلك فى سفر اللاويين(9:18) ” لا تتزوج أختك بنت أبيك ” , نقول ذلك مع شكنا فى أن سارة كانت فعلا أختا لإبراهيم .

    • ومن ذلك جمع يعقوب بين أختين ” ليا وراحيل ” ثم نسخ سفر اللاويين لذلك أيضا (18:18) ” لا تتزوج أمرأة على أختها ” . نقول ذلك مع شكنا مرة أخرى فى كون يعقوب قد فعل ذلك خاصة أن الفترة الزمنية بين يعقوب وشريعة موسى لم تكن أبدا بعيدا .

    • ومن ذلك جواز ذبح أى كائن حى كطعام فى شريعة نوح ( تكوين9:3) ثم نسخ ذلك فى شريعة موسى كما هو معروف كحرمة أكل الخنزير ( لاويين11) ثم نسخ النصارى ذلك مرة أخرى بعدم تحريمهم الخنزير . ثم تجاوزهم فى الختان وإبدالهم الأحد مكان السبت وتحريمهم الطلاق إلا لعلة الزنى .

    • ومن ذلك إسقاط اليهود والنصارى للعديد من أحكام الكهنة الهارونيين من تقدمة وذبائح ( خطيئة كاهن أو شعب أو قادة أو إثم ) ومسح وتنصيب كهنة ومحرقات رائحة رضى للرب ! ومثل شريعة الأصلع الذى يجب أن يشق ثيابه ويكشف رأسه ويغطى شاربيه , وينادى ” نجس , نجس . ومثل الثوب الأبرص ! والبيت الأبرص الذى يتسع فى جدرانه البرص ! فتقلع الحجارة المصابة بالبرص أو يهدم البيت بما فيه ! ثم يذبح عصفور فى إناء خزف فوق نهر جار ويطلق عصفور آخر فى الصحراء ! ( راجع سفر اللاويين 13,14) . ومثل شريعة الشك بارتكاب الزنى ( سفر العدد5 : 11-22) حيث يستحلف الكاهن المرأة إن كانت ضاجعت رجلا غير زوجها ويسقيها ماء اللعنة المر ( خليط من ماء وغبار الأرض ) فإن كانت مذنبة تورم بطنها ويسقط فخذها !! وهو التشريع الذى نسخ فى القرآن بما يسمى الملاعنة دون ذكر لهذه الترهات . أسقط اليهود كل هذه الشرائع .

    رابعا : طبيعة النسخ فى الإسلام .

    النسخ فى الإسلام لا يكون فى العقائد ( كالنصارى الذين نسخوا عقيدة التوراة ) ولا يكون فى الحقائق الكونية ولا فى القصص والأخبار مثل قول المسيح : الذى أرسلنى هو معى ولن يتركنى الآب وحدى ( يوحنا 9-8) ثم نسخ فى آخر انجيلى متى ومرقص إذ قال : إلهى لماذا تركتنى . ومثل تراجع التوراة – سفر ملوك 2 .
    , عن قولها لحزقيا أن يوصى على بيته لأنه ميت ثم نسخ ذلك حين وصل وسط الدار وزاد فى غمره خمس عشر سنة ! ومثل ذكر سفر التكوين أن إخوة يوسف باعوه لتجار مديانيين مباشرة بعد قوله أن التجار إسماعليون ! ثم ذكر نفس السفر أنه خباز الملك رأى فى منامه طيوراَ تأكل من فوق رأسه ثم يفسر الحلم بأن الطيور تأكل من لحمه لا رأسه بعد قطعها ! – على عكس ما يدل الحلم وما قاله القرآن – ثم فى أواخر نفس قصة يوسف يطلب من إخوته أن يذكروا للملك أنهم رعاة ماشية لا غنم فلما قابلوه أخبروه أنهم رعاة غنم فعهد إليهم بالإشراف على المواشى !! ( تكوين46,47) ولا يكون النسخ كذلك فى القواعد الخلقية مثل التوراة الحالية التى حرمت السرقة ثم تزعم أن نبى الله يعقوب يسرق بركة أخيه ( تكوين 27 ) ثم يتحايل ليسرق غنم خاله ( تكوين30) . ولا يكون فى النسخ معنى البداء . أى أن الله – تعالى عن ذلك – أمر أمرا ثم بدا له رأى آخر فنسخ الأول . أو مثل ما قال القمص زكريا بطرس – مقتديا بأستاذه فى العداء للإسلام مستشرق القرن التاسع عشر ” بالمر ” أن الله , تعالى عن ذلك علوا كبيرا , يغير رأيه .

    والحق أن هذه المسألة نجدها بكثرة فى ” التوراة والأناجيل ” أى رمتنى بدائها وانسلت . فكم مرة نقرأ فى التوراة الحالية أن الله – تعالى عن ذلك – يفعل أمرا ثم يندم ويأسف عليه ! ” فندم على عمله الإنسان على الأرض وتأسف وحزن بقلبه ” ( تكوين 6:6) ” ثم يقول على لسان داود فى المزامير (89:39) مخاطبا الله عز وجل ” وتنكرت لعهدك مع عبدك !! وفى سفر صمويل (11:15) فكان كلام الرب إلى صموئيل قائلا : إنى قد ندمت على اقامتى شاؤل ملكا .. !! ثم تكررت العبارة فى آخر الإصحاح .

    ومن البداء عندهم أيضا أن الله بزعمهم أمر نبيهم حزقيال أن يأكل كعك الشعير ملطخا ببراز إنسان ! فلما جأر إليه قال له : أنظر ها أنا أعطيك بعر البقر لتستعيض به عن براز الإنسان لتصنع علية خبزك ” ( حزقيال12:4- 15 ) , بغض النظر عن عدم منطقية هذه الفقرة , هذا هو أن يفعل الله – تعالى عن ذلك – أمراَ ثم يتراجع عنه .

    خامسا : حكمة النسخ .

    قد يسأل سائل لماذا النسخ أساسا ؟ لماذا لا تبقى الأحكام كما هى ؟ نقول النسخ مثل تبديل الأدوية للمريض من الطبيب الذى يلاحظ حسب تغير حالة المريض . فكذلك أمة الإسلام فى أول عهدها كانت تعانى فترة انتقال من الشرك إلى التوحيد ومن عادات وثنية واجتماعية متأصلة إلى شريعة حكيمة متوازية ستستمر عبر الزمان. فيبدأ بحكم يخير فإذا تمكن من القلوب صار ملزما . مثل ذم القرآن للخمر مرتين ثم تحريمها تحريما قاطعا . ومثل ما قيل عن أمة الإسلام يقال عن الإنسانية كلها . إذ حين تمدن العالم ونضج جاء الإسلام بأنضج الشرائع . وقد كان عجبا أن يقبل النصارى التدرج فى العقيدة , إذ زعم من يهاجمون الإسلام منهم مثل زكريا بطرس أن عقيدة النصارى لم تعرض فى الكتب السابقة على كتابهم لأن الإنسانية لم تكن قد نضجت بعد . ثم بعد ذلك لا يقبلون التدرج فى التشريع !

    من حكمة النسخ كذلك استمالة القلوب للإسلام كاليهود فى المدينة حين توجه المسلمون إلى بيت المقدس أولا . ثم من حكمته تمحيص الناس حين يتغير الحكم بعد ذلك . ومن حكمة النسخ كذلك التخفيف عن الناس فالتوراة مثلا فى سفر اللاويين 26 كانت تطلب أن يثبت الخمسة فى الجهاد أمام مائة . والمائة أمام عشرة آلاف !! ثم فى أول الإسلام طلب القرآن أن يقف الرجل أمام عشرة . ثم التخفيف الأخير أن يثبت الواحد أمام اثنين . ” الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفا ” الأنفال 66

    سادسا : إتجاهات حول النسخ عند المسلمين .

    المسلمون فى هذا المجال مذاهب شتى , فمنهم من ينكره تماما منذ أبو مسلم الأصفهانى والرازى من السلف ومن تبعه من الخلف كالباقورى والغزالى والخضرى ود/ محمد البهى , ومنهم من أسرف فىعدد مواضع النسخ فى القرآن كابن سلامة والكرمى من السلف وبعض المعاصرين , ومنهم من اعتدل فى عدد تلك المواضع كالسيوطى ( فى كتابه : الاتقان ) الذى ذكر أن تلك المواضع لا تتعدى العشرين ونظم فى ذلك قصيدة . وتبعه من المعاصرين الكثير كالدكتور / مصطفى زيد فى كتابه القيم ” النسخ فى القرآن الكريم ” ثم تبعه من كبار الفقهاء الكثير كالدكتور / عبد العظيم المطعنى ود/ محمد بكر اسماعيل الذين يروا أن المواضع التى بها نسخ فى القرآن أربعة أو خمسة فقط .

    كما أن الشافعى ورواية لأحمد رفضا نسخ السنة للقرآن . كذلك رفض الشيخ الغمارى نسخ التلاوة ( أى بقاء حكم فى القرآن مع نسخ رسمه فى المصحف ) . وتبعه فى ذلك تلميذه د / على جمعة مفتى الديار المصرية , وهو موقف الأمام أبو زهرة والطاهر بن عاشور صاحب تفسير ” التحرير والتنوير ” .

    هذه الاختلافات فى هذه المسألة لم تدعو أحد لتكفير أو تفسيق أحد لأنه لم يتكلم أى مسلم عن نسخ فى أمور عقائدية مثلا . وإن كان المسرفون فى النسخ قد أساءوا للإسلام . فحتى لو كان كل المسلمين مسرفين فى أمر النسخ كما يتمنى أعداء الإسلام فإن ذلك لا يقدح فى القرآن . لأنه لم يطلب أحد منهم يوما ضم شئ للقرآن ليس فى النسخة الواحدة التى بيت أيدينا , المحفوظة بلغة وحيها لا يتدخل فيها بشر ولا مجامع . بحفظ ملايين المسلمين له عن ظهر قلب .

    واما ما قد يتبجح به البعض من أحاديث مروية عن نصوص قرآنية نسخت مثل حديث ” بلغوا قومنا أنا لقينا ربنا ” فى البخارى و” والشيخ والشيخة إذا زنيا ” فقد قال الشيخ الغمارى فى ذلك أن هذه الأحاديث وإن صحت لا تقوم بها حجة . كما أنها ليس فيها بصمة ولا إعجاز القرآن ورابط يربطها به , فإن من روى هذه الأحاديث لم يقل أين موضعها فى المصحف . ثم قارن معى يأخى بين ” الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة” وبين قوله تعالى ” الزانية والزانى فاجلدوهما ثمانين جلدة جزاءا بما كسبا نكالا من الله ” ففى الأولى ما بالنا لو كان المحصن شابا لا شيخا ؟ ثم كيف يبدأ بالذكر دون الأنثى على العكس من الثانية . فالبدأ بالمرأة أوقع لأنها بسلوكها وهيئتها قبل كلامها تكون غالبا الداعية للزنى . ومن اعجاز القرآن أن رأينا عكس ذلك فى مسألة السرقة .

    وقد قال أبو بكر ابن العربى أن هذه الرويات هى روايات آحاد لا يعول عليها . ولم تذهب بعيدا , فإن ابن حجر نفسه صاحب الكتاب الذى شرح صحيح البخارى فى قد استدرك فى بعض الأمور عليه . ولا يقدح ذلك فى البخارى آلاف الأحاديث التى رواها . بل إن البخارى نفسه فى كلامه عن صحيحه ما يفهم منه أنه لا يضمن عصمته .

    سابعا : النصوص القرآنية التى يستدل بها على النسخ .

    احتج مجيزو النسخ بالمواضع الآتية فى القرآن الكريم :

    1- ” ولقد أرسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم أزواجا وذرية وما كان لرسول أن يأتى بأية إلا بإذن الله لكل أجل كتاب , يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب ” ( الرعد 38-39) .

    الحق أن سياق الآيات هنا يجزم أن المقصود بكلمة آية هنا هو المعجزة الحسية . منذ قوله تعالى فى الآية رقم 7 من السورة : ” ويقول الذين كفروا لولا أنزل عليه آية من ربه إنما أنت منذر ولكل قوم هاد ” . ثم قوله تعالى فى الآية 27 ” ويقول الذين كفروا لولا أنزل عليه آية من ربه قل إن الله يضل من يشاء ويهدى إليه من أناب ” ثم قوله تعالى فى الآية 30 ” ولو أن قرءانا سيرت به الجبال أو قطعت به الأرض أو كلم به الموتى بل لله الأمر جميعا أفلم ييأس الذين آمنوا أن لو يشاء لهدى الناس جميعا .. ”

    فيكون المعنى إذن أن مشيئة الله تعالى محو المعجزة النبوية التى تأتى بالوعيد بأن يلهم المذنبين التوبة والعكس الصحيح أو أن الآيات الحسية للأنبياء منها ما يمحى من ذاكرة الناس ومنها ما ثبت فى ذاكرتهم أو الكتب السماوية .

    2- ” وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبى إلا إذا تمنى ألقى الشيطان فى أمنيته فينسخ الله ما يلقى الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم ” ( الحج 52 ) .

    سياق الآيات هنا يجزم أن النسخ هو رفع أثر ما يلقيه الشيطان من شبهات حول القرآن ثم يحكم آثار آياته . سواء كان معنى الكلمة ” تمنى ” من الأمنية أى رجاء حصول الشئ أو كان معناها قرأ . فقوله قبلها فى الآية49 ” قل يا أيها الناس إنما أنا لكم نذير مبين ” يجزم أن القراءة هذه هى تبليغ النبى دعوته . ولا يجوز الالتفات مطلقا إلى رواية الغرانيق التى رواها الزنادقة فيفترون على النبى ( ص) أنه مجد الأوثان بتأثير من الشيطان ! كيف وبين الكلام عن اللات والعزى إلى آخر السورة آيات كثيرة فى إبطال الأصناف كما قال الطاهر بن عاشور . ومن الجميل مضاهاه هذه الآية بقولة تعالى : ” فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم . إنه لا سلطان له على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون ” ( النحل 98-99 ) فكيف للشيطان سبيل على النبى إذ ليس له سلطان على المؤمنين ؟
    والحق أن المتدبر يجد مسألة رفع ( نسخ ) ما يلقيه الشيطان من افتراءات على القرآن الكريم نجده فى مواضع أخرى من القرآن غير هذه الفقرة . مثل النحل ( 98-99) سالفة الذكر ومثل سورة الأنعام , من بداية الجزء الثامن , كقوله تعالى : ” وكذلك جعلنا لكل نبى عدواَ شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا “( الآية 112) , ” إن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم ..” ( الآية 121) وغيرها من الآيات , لكنها تأتى كلها فى سياق اتباع تلك الشياطين فى تحريم بعض الأطعمة خاصة . فليس ببعيد إذن أن يكون المقصود بقوله تعالى : ” إذا تمنى ” ليس فقط تلاوة الآيات أو تعريفهم بصحيح العقيدة , لكن تعريفهم بصحيح الشرع كذلك . خاصة أنه تعالى قال بعد تلك الفقرة بقليل : ” لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه .. ”
    ( الحج67) .

    3- ” وإذا بدلنا آية مكان آية والله أعلم بما ينزل قالوا إنما أنت مفتر بل أكثرهم لا يعلمون ” ( النحل 101 )

    الآيات السابقة واللاحقة لهذه الفقرة من أول السورة تقريبا وحتى الآية 124 السياق كله يؤكد على أمرين :
    أولا : – افتراء الكفار على القرآن . ولنحصى عدد كلمة افتراء ومشتقاتها فى تلك الفقرة وبين أى فقرة قرآنية أخرى . سنجد ” إنما أنت مفتر ” ” إنما يفترى الكذب ” ” لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون ” ” تالله لتسئلن عما كنتم تفترون ”

    ثانيا : – كلام عن الوصايا الأخلاقية : إن الله يأمر , وأوفوا ولا تنقضوا ,ولا تكونوا , ولا تتخذوا , ولا تشتروا , ( أمر بالصدقة والعمل الصالح ) . ولعل هذا مما أثبته الله فى التوراة أو ما يسميه اليهود الوصايا العشر . ثم كلام عن وصايا تشريعية ( فكلوا … حرم عليكم ) ثم نقض لوصايا تشريعية عند اليهود ( وعلى الذين هادوا حرمنا … إنما جعل السبت )
    والحق أن هذه الفقرة من سورة النحل (90-124) قريبة جدا من الحزب الأخير من سورة الأنعام الذى يتكلم عن نقض وصايا تشريعية عند المشركين ثم عند اليهود وبيان سبب ذلك ” ذلك جزيناهم ببغيهم ” ثم فى الآيات 151 إلى 153 يسرد وصايا تشريعية تكاد تكون هى ما يسميه اليهود الوصايا العشر . خاصة أن الله تعالى قال بعدها ” ثم آتينا موسى الكتاب ”

    إذن قوله ” وإذا بدلنا ” المقصود به : الدفاع عن القرآن الكريم ضد ما يفترى عليه به خاصة من اليهود ( وهذا من وحى الشياطين ) فى مجال تعديل تشريعات كانت لديهم .

    4- ” ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها ألم تعلم أن الله على كل شيئ قدير , ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض وما لكم من دون الله من ولى ولا نصير ” ( البقرة 106-107 )

    سياق الآيات من ( الآية 87 إلى الآية 111) يركز تماما على
    اظهار عدم تمسك اليهود بشرعهم , فلم إذن يتحججون بها لعدم
    اتباعهم النبى ؟ كما نلاحظ أن لفظ ” خير ” ذكر ثلاث مرات
    فى فقرة قصيرة (103 إلى 106) . ثم إن الآية السابقة على تلك
    الفقرة تقول : ” ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خيرَ من ربكم , والله يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم ” يتضح من هذا السياق أن ” الخير ” هو الوحى المنزل على المسلمين وهو كذلك الرحمة والفضل . وقوله بعد ذلك ” ما ننسخ من آية ” يكون معناه ما نبدل من آية من وحى انزلناه وهو خير . ثم قوله : ” أو ننسها ” قد يعنى – كما فى قرائتى ابن كثير وأبو عمرو – ننسأها أى نؤخرها فى المجيئ مثل تأخر ظهور دين الإسلام . وقد تعنى ” ننسها ” – وذلك أقرب للفهم – اضمحللال تلك الشريعة من الذاكره , كشريعة آدم ونوح وكثير من فقرات التوراة والإنجيل . ما يؤكد ذلك قوله تعالى فى سورة المائدة الآية 14 : ” ومن الذين قالوا إنا نصارى أخذنا ميثاقهم فنسوا حظا مما ذكروا به ” ما يؤكد ذلك أن التوراة فى سفر ملاخى تسمى كتاب نبى آخر الزمان ” الذكر ” و ” التذكرة ” أى القرآن كما هو معلوم . وهو الكتاب الذى يحفظ ولا ينسى .
    قوله بعد ذلك : ” نأت بخير منها أو مثلها ” أى نأت بما هو أفضل . من حيث التخفيف على الناس ومن حيث ألإستمرارية مثل شريعة الإسلام المستمرة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها . أو مثلها كنسخ شريعة هود لصالح .
    • ثم قوله تعالى بعد ذلك : ” ألم تعلم أن الله على كل شئ قدير . ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض .. ” يذكرنا فى الكلام عن ملك الله وقدرته بقوله تعالى : ” قل اللهم مالك الملك تؤتى الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شئ قدير ” ( آل عمران 26) وكان ذلك فى معرض كلام يبكت اليهود على حسدهم للمسلمين لميراثهم النبوة والملك المقترن بها . وهذا يوحى بأن الشريعة خاصة فى الإسلام قرينة للملك .
    • مما هو جدير بالذكر أنه يفهم تماما من التوراة والإنجيل الحالية أن هناك مشروع إلهى فى آخر الزمان يشمل : –

    1- مكان جديد للسجود ( قبلة غير المسجد الأقصى ) ” يوحنا 4:19″
    2- تعميد ( صبغة جديدة للمؤمنين ) وهى الإسلام صبغة الله .
    3- لغة جديدة يخاطب الله بها اليهود وهى العربية .
    4- أسم جديد يطلق على الدين الجديد وهو الإسلام .
    5- نبى آخر من بنى عمومه بنى إسرائيل . ” تثنية 18:18″ .
    6- كتاب جديد من عند الله ياتى به ذلك النبى واسم ذلك الكتاب الذكر أو التذكرة .
    7- ملك جديد ينشأ مع تلك النبوة بعد نزعه من اليهود ” حزقيال 21:16″ .

    • إذن كلمة “آية” فى فقرة ” ما ننسخ من آية ” تعنى الوحى وما يلزمه من وجود أمة جديدة لها كتاب جديد بدين جديد . وتؤتى هذه الأمه ملك جديد بقدرة الله .

    • إذن آيات النسخ فى تلك السورة تخاطب اليهود بالدرجة الأولى فتقول لهم : لماذا لا تتبعوا النبى محمد ؟ ولماذا تتحججون بتمسككم بالتوراة – زاعمين أنها لا تنسخ – رغم أن تاريخكم فى التمسك بها يقول غير ذلك ؟ فإن شريعة محمد هى الخير والكتاب الذى يأتى به هو الرحمة , وهو بديل لتلك التوراة التى بين أيديكم لآن جزءا كبيرا منها قد فقد ونسى . وجزءا آخر منها قد حرق , علاوة على تبديلنا لبعض الشرائع منها تخفيفا ولمناسبة أحوال الأمة الآخرة . وذلك عهدنا فى تبديل شرائع الأنبياء منذ الأزل . ولا تحسدوا المسلمين على ما جاءهم من الملك الذى يلحق بالنبوة . فالله قادر على تبديل الملك من أمة إلى آخرى . وأنتم أيها المسلمون حين تبدل بعض الشرائع فى أواخر عهد النبوة عن بدئه لا تفعلوا كما فعلت اليهود .

    • هكذا يفهم من النصوص القرآنية التى يستدل بها على النسخ تفاسير عديدة . أعمها أن القرآن وآياته ناسخ لما قبله من كتب , وأحكامه ناسخة لأحكامها , ودفاع الله عن هذا الكتاب العزيز . كما أن هناك فقرة منه ” يمحوا الله ما يشاء ويثبت ” لم تتكلم عن النسخ أساسا , بل عن المعجزات الحسية للأنبياء . لم يفهم منها أبدا نسخ فى عقائد أو قصص أو أخبار كما فهم منه عندأهل الكتاب .

    ثامنا : – من عجائب الإسراف فى النسخ .

    الحق أن النسخ ثابت وإن كانت المسألة فيها سعة فى الخلاف . لكن المسرفين فى هذه المسألة قد أساءواللإسلام , وسنعرض بعضا من فقرات زعموا فيها نسخا فى حين لا يمكن أن يفهم من النص ذلك .

    • من ذلك زعمهم أن آية السبت ” فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد ” ( التوبة 5 ) قد نسخت ثمانية وعشرين آية فى القرآن فيها موادعة الكفار وبلاغ لهم فحسب . مثل ” فمن اهتدى فإنما يهتدى لنفسه ” و ” قل لست عليكم بوكيل ” و ” أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين ” فأى منافاة بين تبليغ الناس وقتالهم إذا فرض ؟

    ولا يفوتنا أن هذه الآيات أخبارية لا تنسخ . ثم إن تاريخ الإسلام يحكم عليه . هل أجبر الإسلام أحدا على الدخول فيه وإلا قتل ؟ وماذا نفعل بقوله تعالى : ” لا إكراه فى الدين ” ثم تعقيبه مباشرة بقوله : قد تبين الرشد من الغى ” ؟ هل بعد البيان من نسخ أو إبدال ؟ وماذا نفعل بقوله تعالى : ” الذين إن مكناهم فى الإرض أقامو الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور ” ( الحج 41) ومثلها كثير من الوصايا النبوية التى طبقها بالفعل المسلمون الأوائل ؟

    هذه الآيات المتسامحة لم تنسخ فى القرآن مثل فقرات الإفناء والإبادة ( ولا أقول السيف ) فى التوراة الحالية التى لم تنسخ كذلك بل وطبقت مرارا وتكرارا على مدى التاريخ منذإبادة موسى ثم يوشع المزعومة القبائل التى قابلته فى الطريق إلى فلسطين “… والآن اقتلوا كل ذكر من الأطفال “1” , واقتلوا كل امرأة عرفت مضاجعة رجل … “( عدد14:3-18) هل يوصى نبى الله موسى بتلك الوصية ؟ ثم هل يعقل أن لا تعلق التوراة الحالية على جرائم سلفه يوشع التالية بكلمة : ” … وحرموا كل ما فى المدينة من رجال وحتى المرأة , ومن الشاب وحتى الشيخ , حتى البقر والغنم والحمير “2” , فاقتلوهم بحد السيف” !! ( يوشع 20:6-21) ” وأما مدن تلك الشعوب التى يعطيك الرب إلهك إياها ميراثا , فلا تستبق فيها نسمة حية ” !! ( التثنية 20:16-17) .
    عند اليهود والنصارى هذه وصايا إلهيه ويقولون أن كلام الله لا نسخ فيه “3”
    “1” مسألة قتل الأطفال تذكرنا بوصايا شارون بقتل أطفال الفلسطينين . وما محمد الدرة منا ببعيد .
    “2” مسألة قتل البهائم مع البشر تذكرنا بما حدث فى مذبحة صابرا وشاتيلا من اليهود ونصارى لبنان .
    “3” هذا يفسر الإبادات المتتالية بعد ما زعم لموسى ويوشع إلى إبادة الملايين من الهنود الحمر من نصارى الغرب معللين ذلك بتلك الوصايا !! ويفسر ما فعلوه من استبعاد لملايين الأفارقة إلى إلقاء القنابل الذرية وإبادة الملايين فى حروب عالمية إلى احتلال الشعوب المغلوبة وسلسلة شعوبهم بجبروت الشركات العابرة للقارات إلى ما يفعله المبشر بوش من احتلال جديد ودمار وبعث مبشرين على قباب الدبابات .

    • ومن ذلك زعمهم أن آية ” وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم ” ( النحل 18) ناسخة لقوله تعالى : ” وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار ” ( إبراهيم 34) كيف يكون ذلك ؟ إن هذا لمن بديع البيان فى القرآن . فإن موضوع سورة إبراهيم هو الكفر بالنعمة . وموضوع سورة النحل هو نعم الله , فمناسب أن يقول : ” إن الله لغفور رحيم ” أى يغفر لكم عدم إحصائكم لنعمه عليكم لكثرتها . ثم إن الأخبار لا نسخ فيها , فكيف يدعون النسخ هنا ؟
    • ومن ذلك زعمهم أن قوله تعالى : ” ثلة من الأولين . وثلة من الآخرين ” ( الواقعة 40,39) قد نسخ قوله فى نفس السورة ” ثلة من الأولين . وقليل من الآخرين ” ( 14,13) . وفاتهم أن سياق الفقرة الثانية يتكلم عن السابقين . ” والسابقون السابقون . أولائك المقربون . فى جنات النعيم . ثلة من الأولين وقليل من الآخرين “. وأما الفقرة الأولى فتتكلم بوضوح عن اصحاب اليمين وهم أقل درجة . ذلك يتضح من السياق أيضا .
    • ومن ذلك زعمهم أن قوله تعالى عن الملائكة ( يتضح من أول السورة أنهم حملة العرش تحديدا ) : ” ويستغفرون للذين آمنوا ” ( غافر7) قد نسخ قوله تعالى ( عن الملائكة بشكل عام ) : ” ….. والملائكة يسبحون بحمد ربهم ويستغفرون لمن فى الأرض … ” (
    الشورى 5 )
    • هذه الأمور المضحكة قد جعلت أعداء الإسلام يتطاولون على القرآن فيزعمون وجود تناقض فيه . من هؤلاء قسيس يدعى القمص مرقص عزيز فى كتاب له بعنوان : ” استحالة تحريف الكتاب المقدس ” . فزعم وجود ثمانية عشر موضعا فى القرآن يتناقض مع مواضع أخرى قريبة منها . تسبب فى ذلك كما اسلفنا بعض أخطاء مفسرين للقرآن بعد أجتهاد منهم والله تعهد بحفظ كتابه لا تفاسير هذا الكتاب .
    • نختم كلامنا فى هذا الفصل بوصية للإمام ابن حزم للمسرفين فى النسخ : ( لا يحل لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يقول فى شئ فى القرآن والسنة هذا منسوخ إلا بيقين ) .

    • وأخيرا خلاصة البحث .

    ذكرنا فى أول بحثنا أن هذه الشبهة لم يطرحها أعداء الإسلام إلا للوصول إلى فرية تحريف أو نقصان القرآن الكريم حسدا منهم لذلك الكتاب العزيز ودفعا منهم لحقيقة تحريف الكتاب المقدس التى لا مناص منها . وقد أزعجهم أن يجدوا القرآن محفوظا بحفظ الله ” إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ” ( الحجر9) ثم بحفظ ملايين المسلمين له كاملا فى صدورهم منذ عهده الأول . فحفظ نصا واحدا بلغة وحيه كلمة كلمة وحرفا حرفا . ولو خرجت على المسلمين نسخة واحدة للقرآن بها خطأ فى حرف لما سكتوا عن هذا الأمر .

    قد يقول قائل ( القمص مرقص عزيز – فى كتابه ” استحالة تحريف الكتاب المقدس ” ص 53 ” ) أين كان سبحانه – تعالى الله عن ذلك الوصف – حين تم تحريف كتابه ؟ لن نقول : بل أين كان حين صلب ابنه بزعمكم ؟ لكنا سنقول أن الله قد عهد إلى الأحبار فى الماضى بحفظ الكتب ” والربانييون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء ” ( المائدة 44 ) ولنقرأ دائرة المعارف البريطانية باب BIBLE لترى أنها تذكر 150 ألف خطأ به ! ولنقرأ فى نقد ذلك الكتاب من علمائه منذ أوائل القرن التاسع عشر وإلى اليوم . فقد تأسس جماعه فى أمريكا من علماء الكتاب المقدس تحت إسم ” ندوة عيسى ” JESUS SEMINAR مكونة من مائتى عالم لاهوت خرجوا على العالم بنص جديد للأناجيل سموه ” الأناجيل الخمسة ” قالوا فيه أن 82% مما هو مذكور فى الأناجيل الأربعة المقننة عند النصارى لم يقلها المسيح!!
    لم يحدث ذلك للقرآن مطلقا . لم يحدث أن خرجت له طبعة ” قياسية مراجعة ” R.S.V مثل التوراة – وهى طبعة إنجليزية واسعة الأنتشار تجد فيها فقرات كثيرة كتبت بين هلالين هذه الفقرات تذكر الطبعة أنها ليست فى أقدم المخطوطات . ثم حذفت بعد ذلك من الطبعات الأجنبية ومنها فقرة هامة جدا هى الوحيدة القاطعة عندهم فى التثليث . القرآن لم يأتنا عن طريق كتاب عديدون ” لم يدر بخلدهم أن ما كتبوه سيكون له مثل هذه القداسة ” ( كما تقول دائرة المعارف الأمريكية ) ولا نجد فى سورة منه من يقول ” إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة … رأيت أنا أيضا … أن أكتب … ( إنجيل لوقا 1: 1-4 ) . القرآن لم يكتب على مدى أكثر من عشرة قرون كالتوراة منسوب إلى عشرات المؤلفين المختلفين , بل جاءنا عن طريق إنسان واحد هو النبى محمد ( ص) . مكتوب بلغة واحدة لا عدة لغات كالتوراة والأناجيل .

    • الحق أن عدم اقرارنا بتحريف التوراة يعنى أن نلغى عقولنا . فهل من المنطقى أن الله تعالى : يندم ويأسف ويتصارع مع إنسان ويقدر ذلك الإنسان ! أو أن النبات خلق قبل الشمس , أو أن عمر الإنسان على الأرض 5000سنة ! أو أن الأنبياء منهم من يزنى بابنتيه أو يكون سكيرا أو يصنع وثنا أو يصبح كافرا أو يخون صاحبه !! هل الأوصاف الآتية لا تعنى أن التوراة محرفة ؟ وهل هذا يليق بكتاب مقدس ؟ لنتأمل الكلام المقدس التالى … ” دغدغت ثديهما .. سكبوا عليها زناهم .. منيهم كمنى الخيل .. نجست الأرض وزنت مع الحجر ومع الشجر .. ثدياك كحشفتين .. بطنك صبرة .. سرتك .. دوائر فخذيك .. سكبت زناك على كل عابر وفرجت رجليك لكل عابر ..!!
    • هل بقى بعد ذلك من يقول أن القرآن به تناقض أو نقص أو تحريف نتيجة نسخ آيات ؟

    } إن الذين يلحدون فى آياتنا لا يخفون علينا. أفمن يلقى فى النار خير أمن يأتى آمنا يوم القيامة , اعملوا ما شئتم إنه بما تعملون بصير . إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وإنه لكتاب عزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد { ” فصلت40-42″
    صدق الله العظيم

  9. masry said

    الاخوة الاعزاء…حياكم الله
    وعذرا علي طول المقال ولكنه مفيد في بيان عدم التطابق العلمي بين العلم الحديث وما جاء في كتاب يدعوه اصحابه بالمقدس:
    ((((((((((((((سلسلة بحوث علمية تثبت تحريف الكتاب المقدس
    علم النبات يثبت تحريف الكتاب (ج1)
    اصغر البذور و أكبر الاشجار!)))))))))))))

    نكمل مع سلسة بحوث علمية تثبت تحريف الكتاب و نبدأ فى استكشاف علم النبات من خلال رؤية كتابية او استكشاف الكتاب من خلال رؤية علمية و هذة المرة ستكون رؤية علمية زراعية و نبدأ بسؤال مهم هو :
    ما هى أصغر البذور على الارض؟

    دعنا نسئل ضيف نصرانى هذا السؤال و ستكون اجابته انها هى بذرة الخردل . و اذا سئلناها من اين لك هذة الاجابه فسيقول انها من الكتاب المقدس و اذا سئلناه على لسان من هذة الاجابه سيقول انها على لسان الله يسوع المسيح و سوف يسرد الشواهد الاتيه :

    متى 13: 31 – 32 ( قدم لهم مثلا آخر قائلا.يشبه ملكوت السموات حبة خردل اخذها انسان وزرعها في حقله.32 وهي اصغر جميع البزور.لكن متى نمت فهي اكبر البقول.وتصير شجرة حتى ان طيور السماء تأتي وتتآوى في اغصانها )

    مرقس 4: 30 – 32 ( وقال بماذا نشبّه ملكوت الله او باي مثل نمثله. 31 مثل حبة خردل متى زرعت في الارض فهي اصغر جميع البزور التي على الارض. 32 ولكن متى زرعت تطلع وتصير اكبر جميع البقول وتصنع اغصانا كبيرة حتى تستطيع طيور السماء ان تتآوى تحت ظلها )

    متى 17 : 20 ( فقال لهم يسوع لعدم ايمانكم.فالحق اقول لكم لو كان لكم ايمان مثل حبة خردل لكنتم تقولون لهذا الجبل انتقل من هنا الى هناك فينتقل ولا يكون شيء غير ممكن لديكم )

    لوقا 13: 18 – 19 ( فقال ماذا يشبه ملكوت الله وبماذا اشبهه. 19 يشبه حبة خردل اخذها انسان والقاها في بستانه فنمت وصارت شجرة كبيرة وتآوت طيور السماء في اغصانها )

    لوقا 17: 6 ( فقال الرب لو كان لكم ايمان مثل حبة خردل لكنتم تقولون لهذه الجميزة انقلعي وانغرسي في البحر فتطيعكم )

    و دعونا نستعرض الترجمات العربيه و غير العربيه و اللغه اليونانيه لنتأكد هل قال الكتاب ان يسوع قال هذا أم أن هناك من أدعى عليه ذلك :

    اولا دعونا نتأكد من اسم النبات المذكور فى الاعداد السابقة:

    سنجد الكلمة فى قاموس الاسترونج هى :

    G4615
    σίναπι
    sinapi
    sin’-ap-ee
    Perhaps from σίνομαι sinomai (to hurt, that is, sting); mustard (the plant): – mustard.

    كما ترى هذة هى الكلمه اليونانيه المستخدمه هى σιναπεως و التى تترجم فى الانجليزية الى كلمة mustard .
    و اليك ايضا تأكيد اسم النبات من الاعداد المختلفه حسب اللغه اليونانيه من خلال الروابط التالية :
    http://scripturetext.com/matthew/13-31.htm
    σιναπεως noun – genitive singular neuter
    sinapi sin’-ap-ee
    mustard (the plant) — mustard.
    http://scripturetext.com/matthew/17-20.htm
    σιναπεως noun – genitive singular neuter
    sinapi sin’-ap-ee
    mustard (the plant) — mustard.

    http://scripturetext.com/luke/13-19.htm
    σιναπεως noun – genitive singular neuter
    sinapi sin’-ap-ee
    mustard (the plant) — mustard.

    http://scripturetext.com/luke/17-6.htm
    σιναπεως noun – genitive singular neuter
    sinapi sin’-ap-ee
    mustard (the plant) — mustard.
    و ها هى الكلمة من قواميس الكتاب :
    http://bible.crosswalk.com/Lexicons/Greek/grk.cgi?number=4615&version=kjv

    mustard, the name of a plant which in oriental countries grows from a very small seed and attains to the height of a tree, 10 feet (3 m) and more; hence a very small quantity of a thing is likened to a mustard seed, and also a thing which grows to a remarkable size.

    و سوف نكتشف لاحقا انه حتى قواميس الكتاب تحرف فى تعريفها لكلمات عامه و ليست كلمات خاصه بالكتاب مما يجعلنا لا نستطيع ان نلتمس لهم العذر انها مفاهيم دينيه خاصه او غيره .
    فهنا يعرف الخردل على انه شجره طولها ثلاثة امتار او اكثر و هذا بالطبع كما سنرى افك و بهتان و لكن دعونا لا نسبق الاحداث .
    التحليل اللغوى
    و دعونا نستعرض التحليل اللغوى للأعداد مستكشفين الشواهد من عدة لغات :

    الشاهد الأول :
    http://scripturetext.com/mark/4-31.htm
    مرقس 4: 31
    Mar 4:31

    (SVD) مثل حبة خردل متى زرعت في الأرض فهي أصغر جميع البزور التي على الأرض.

    (ALAB) إنه يشبه ببزرة خردل، تكون عند بذرها على الأرض أصغر من كل ما على الأرض من بزور،

    (GNA) هو مثل حبة من خردل، تكون عند زرعها في الأرض أصغر كل ما في الأرض من الحبوب،

    (JAB) إنه مثل حبة خردل: فهي، حين تزرع في الأرض، أصغر سائر البزور التي في الأرض.

    (KJV+) It is like5613 a grain2848 of mustard seed,4615 which,3739 when3752 it is sown4687 in1909 the3588 earth,1093 is2076 less3398 than all3956 the3588 seeds4690 that3588 be2076 in1909 the3588 earth:1093

    (GNT-WH+) ως5613 ADV κοκκω2848 N-DSM σιναπεως4615 N-GSN ος3739 R-NSM οταν3752 CONJ σπαρη4687 V-2APS-3S επι1909 PREP της3588 T-GSF γης1093 N-GSF μικροτερον3398 A-NSN-C ον1510 V-PAP-NSN παντων3956 A-GPN των3588 T-GPN σπερματων4690 N-GPN των3588 T-GPN επι1909 PREP της3588 T-GSF γης1093 N-GSF

    G4615
    σίναπι
    sinapi
    sin’-ap-ee
    Perhaps from σίνομαι sinomai (to hurt, that is, sting); mustard (the plant): – mustard.
    إسم النبات فى اللغة اليونانية هو σιναπεως و يترجم الى الكلمة الانجليزية mustard اى الخردل .

    G3398
    μικρός, μικρότερος
    mikros mikroteros
    mik-ros’, mik-rot’-er-os
    Apparently a primary word, including the comparative (second form); small (in size, quantity, number or (figuratively) dignity): – least, less, little, small.
    هنا الكلمة μικροτερον تعنى صغير .

    G3956
    πᾶς
    pas
    pas
    Including all the forms of declension; apparently a primary word; all, any, every, the whole: – all (manner of, means) alway (-s), any (one), X daily, + ever, every (one, way), as many as, + no (-thing), X throughly, whatsoever, whole, whosoever.

    كما نرى كلمة παντων تعنى كل و هو ما يقطع ان النص يعنى اصغر كل البذور .
    G3588
    ὁ, ἡ, τό
    ho hē to
    ho, hay, to
    The masculine, feminine (second) and neuter (third) forms, in all their inflections; the definite article; the (sometimes to be supplied, at others omitted, in English idiom): – the, this, that, one, he, she, it, etc.

    G4690
    σπέρμα
    sperma
    sper’-mah
    From G4687; somethng sown, that is, seed (including the male “sperm”); by implication offspring; specifically a remnant (figuratively as if kept over for planting): – issue, seed.

    G1909
    ἐπί
    epi
    ep-ee’
    A primary preposition properly meaning superimposition (of time, place, order, etc.), as a relation of distribution [with the genitive case], that is, over, upon, etc.; of rest (with the dative case) at, on, etc.; of direction (with the accusative case) towards, upon, etc.: – about (the times), above, after, against, among, as long as (touching), at, beside, X have charge of, (be-, [where-]) fore, in (a place, as much as, the time of, -to), (because) of, (up-) on (behalf of) over, (by, for) the space of, through (-out), (un-) to (-ward), with. In compounds it retains essentially the same import, at, upon, etc. (literally or figuratively).

    G1093
    γῆ
    gē
    ghay
    Contracted from a primary word; soil; by extension a region, or the solid part or the whole of the terrene globe (including the occupants in each application): – country, earth (-ly), ground, land, world.

    ايضا هنا تعبير επι της γης يعنى على الارض و هو ما يوضح التعبير السابق μικροτερον ον παντων των σπερματων
    ( اصغر كل البذور ) و يكون المعنى فى اليونانية بصورة جلية لا تقبل التشكيك هو ( أصغر كل البذور على الارض ) مما يفند اى رد على اساس انه يعنى ارض اليهود او انها اصغر البذور التى يعرفها اليهود او الى أخر هذة الجمل الجوفاء التى لا تستطيع اقناع اى شخص محايد يبحث عن الحق .

    (HNT) כגרגר של־חרדל אשר יזרע באדמה והוא קטן מכל־הזרעים אשר על־הארץ׃

    (FDB) Il est semblable à un grain de moutarde, qui, lorsqu’il est semé sur la terre, est la plus petite de toutes les semences qui sont sur la terre;

    (Vulgate) sicut granum sinapis quod cum seminatum fuerit in terra minus est omnibus seminibus quae sunt in terra

    الترجمات الغير عربيه :
    (ALT) “[It is] like a grain of mustard [or, a mustard seed], which, whenever it is sown on the earth, is smaller than all of the seeds on the earth.

    (ASV) It is like a grain of mustard seed, which, when it is sown upon the earth, though it be less than all the seeds that are upon the earth,

    (BBE) It is like a grain of mustard seed, which, when it is put in the earth, is smaller than all the seeds on the earth,

    (Bishops) It is like a grayne of mustarde seede, whiche when it is sowen in the earth, is lesse then all seedes that be in the earth.

    (CEV) It is like what happens when a mustard seed is planted in the ground. It is the smallest seed in all the world.

    (Darby) As to a grain of mustard seed , which, when it is sown upon the earth, is less than all seeds which are upon the earth,

    (DRB) It is as a grain of mustard seed: which when it is sown in the earth, is less than all the seeds that are in the earth:

    (EMTV) It is like a mustard seed, which whenever it is sown on the ground, is smaller than all the seeds on the earth;

    (ESV) It is like a grain of mustard seed, which, when sown on the ground, is the smallest of all the seeds on earth,

    (Geneva) It is like a graine of mustarde seede, which when it is sowen in the earth, is the least of all seedes that be in the earth:

    (GNB) It is like this. A man takes a mustard seed, the smallest seed in the world, and plants it in the ground.

    (GW) It’s like a mustard seed planted in the ground. The mustard seed is one of the smallest seeds on earth.

    (ISV) It is like a mustard seed planted in the ground. Although it is the smallest of all the seeds on earth,

    (KJVA) It is like a grain of mustard seed, which, when it is sown in the earth, is less than all the seeds that be in the earth:

    (KJVR) It is like a grain of mustard seed, which, when it is sown in the earth, is less than all the seeds that be in the earth:

    (LITV) It is like a grain of mustard, which, when it is sown on the earth, it is lesser than all the seeds of those on the earth.

    (MKJV) It is like a grain of mustard seed, which, when it is sown in the earth, is less than all the seeds that are in the earth.

    (Murdock) It is like a grain of mustard seed which, when it is sown in the earth, is the least of all seeds sown on the earth;

    (RV) It is like a grain of mustard seed, which, when it is sown upon the earth, though it be less than all the seeds that are upon the earth,

    (Webster) It is like a grain of mustard-seed, which, when it is sown in the earth, is less than all the seeds that are in the earth.

    (WNT) It is like a mustard-seed, which, when sown in the earth, is the smallest of all the seeds in the world;

    (YLT) As a grain of mustard, which, whenever it may be sown on the earth, is less than any of the seeds that are on the earth;

    كما ترى كل الترجمات الغير عربيه تؤكد نفس المعنى ان بذرة الخردل هى اصغر سائر البذور على الارض قاطبة .

    و اهل الكتاب دائما يحاولون التملص من وجود تحريف و التالى هى محاوله يائسه من الترجمه العالميه (NIV) لحل المعضله العلميه :

    http://www.ibs.org/niv/passagesearch.php?passage_request=Mark+4%3A31&submit=Lookup&display_option=columns&tniv=yes&niv=yes&nirv=yes

    Mark 4:31 TNIV
    Print | Listen
    Mark 3 • View this Chapter • Mark 5
    31 It is like a mustard seed, which is the smallest of all seeds on earth.
    Mark 3 • View this Chapter • Mark 5
    Today’s New International Version®
    International Bible Society
    © Copyright 2001, 2005
    Mark 4:31 NIV
    Print | Listen
    Mark 3 • View this Chapter • Mark 5
    31It is like a mustard seed, which is the smallest seed you plant in the ground.
    Mark 3 • View this Chapter • Mark 5
    Bible Study Resource:
    • About the book of Mark from the NIV Study Bible, Book Introductions
    New International Version®
    International Bible Society
    Copyright © 1973, 1978, 1984
    Mark 4:31 NIRV
    Print
    Mark 3 • View this Chapter • Mark 5
    31 It is like a mustard seed, which is the smallest seed planted in the ground.
    Mark 3 • View this

    و هنا رغم ان هذة ثلاث اصدارات من نفس الترجمه الا انك سوف ترى نظرية التطور التحريفيه ببساطه من خلال تطور التحريف فى هذة الاصدارات فقد حاول المترجم ان يضيف كلمة
    ( you ) فى اصدارة NIV و لكن لماذا ؟
    السبب هو ان المعنى بعد اضافة هذة الكلمه سيكون جميع البذور التى تزرعونها و معنى ذلك انها ليست اصغر جميع البذور كلها . و لكنها محاوله تنهار امام النص اليونانى المترجم عنه هذة الترجمات كما حللناه سابقا موضحين كل كلمة و دلالتها قاطعين الطريق على مثل هذة المحاولات الفاشلة .

    الشاهد الثانى :
    http://scripturetext.com/matthew/13-32.htm
    متى 13: 32
    Mat 13:32
    (SVD) وهي أصغر جميع البزور. ولكن متى نمت فهي أكبر البقول وتصير شجرة حتى إن طيور السماء تأتي وتتآوى في أغصانها».

    (ALAB) فمع أنها أصغر البذور كلها، فحين تنمو تصبح أكبر البقول جميعا، ثم تصير شجرة، حتى إن طيور السماء تأتي وتبيت في أغصانها».

    (GNA) هي أصغر الحبوب كلها، ولكنها إذا نمت كانت أكبر البقول، بل صارت شجرة، حتى إن طيور السماء تجيء وتعشش في أغصانها)).

    (JAB) هي أصغر البزور كلها، فإذا نمت كانت أكبر البقول، بل صارت شجرة حتى إن طيور السماء تأتي فتعشش في أغصانها )).

    و هنا الترجمات العربيه تؤكد انها اصغر جميع البذور كلها .

    (KJV+) Which3739 indeed3303 is2076 the least3398 of all3956 seeds:4690 but1161 when3752 it is grown,837 it is2076 the greatest3187 among herbs,3001 and2532 becometh1096 a tree,1186 so that5620 the3588 birds4071 of the3588 air3772 come2064 and2532 lodge2681 in1722 the3588 branches2798 thereof.846

    (GNT-WH+) ο3739 R-NSN μικροτερον3398 A-NSN-C μεν3303 PRT εστιν1510 V-PAI-3S παντων3956 A-GPN των3588 T-GPN σπερματων4690 N-GPN οταν3752 CONJ δε1161 CONJ αυξηθη837 V-APS-3S μειζον3173 A-NSN-C των3588 T-GPN λαχανων3001 N-GPN εστιν1510 V-PAI-3S και2532 CONJ γινεται1096 V-PNI-3S δενδρον1186 N-NSN ωστε5620 CONJ ελθειν2064 V-2AAN τα3588 T-APN πετεινα4071 N-APN του3588 T-GSM ουρανου3772 N-GSM και2532 CONJ κατασκηνουν2681 V-PAN εν1722 PREP τοις3588 T-DPM κλαδοις2798 N-DPM αυτου846 P-GSN

    G3588
    ὁ, ἡ, τό
    ho hē to
    ho, hay, to
    The masculine, feminine (second) and neuter (third) forms, in all their inflections; the definite article; the (sometimes to be supplied, at others omitted, in English idiom): – the, this, that, one, he, she, it, etc.

    G3398
    μικρός, μικρότερος
    mikros mikroteros
    mik-ros’, mik-rot’-er-os
    Apparently a primary word, including the comparative (second form); small (in size, quantity, number or (figuratively) dignity): – least, less, little, small.
    و هنا الكلمه اليونانيه μικρός و معناها اصغر .
    G3956
    πᾶς
    pas
    pas
    Including all the forms of declension; apparently a primary word; all, any, every, the whole: – all (manner of, means) alway (-s), any (one), X daily, + ever, every (one, way), as many as, + no (-thing), X throughly, whatsoever, whole, whosoever.
    و هنا الكلمة πᾶς تعنى كل و هذا يؤكد معنى انها اصغر كل البذور
    G3173
    μέγας
    megas
    meg’-as
    Including the prolonged forms, femine μεγάλη megalē, plural μέγάλοι megaloi, etc.; compare also G3176, G3187], big (literally or figuratively, in a very wide application): – (+ fear) exceedingly, great (-est), high, large, loud, mighty, + (be) sore (afraid), strong, X to years.
    هنا الكلمه μέγας تعنى عظيمه او قويه مما يعنى انها تكون شجره ضخمه او قويه حسب الكلمه اليونانيه .
    G3588
    ὁ, ἡ, τό
    ho hē to
    ho, hay, to
    The masculine, feminine (second) and neuter (third) forms, in all their inflections; the definite article; the (sometimes to be supplied, at others omitted, in English idiom): – the, this, that, one, he, she, it, etc.

    G3001
    λάχανον
    lachanon
    lakh’-an-on
    From λαχαίνω lachainō (to dig); a vegetable: – herb.
    و هنا الكلمه λάχανον تعنى خضروات او اعشاب و ليس بقوليات كما ترجمتها الترجمات العربية و التى احيانا بعض اهل الكتاب المتخصصين فى الدفاع عنه او من المفترض ان يكونوا كذلك لأنهم لا يعلمون لغة الكتاب سواء العبرية او اليونانية يدافعون دفاعا يسىء الى العقل و الى الكتاب نفسه فمثلا احدهما يقول فى الرد على هذة النقطة ان الخردل هو من البقول و ليس من الزهور و سنعرف بعد قليل لماذا يقول ذلك و لكن الشاهد انه عندما يتكلم احد فى موضوع ذو طابع علمى معتقدا انه يتكلم بأسلوب علمى فيجب ان يكون ذو عقلية علمية فعلا فعندما يتكلم عن تقسيم النباتات ( ( Classification for Kingdom Plantae يجب ان يعرف انه يتكلم عن علم TAXONOMY و هذا علم له قواعده فلا استطيع ان اقسم حسب ما ارى الى زهور و بقول و ما الى ذلك و لكن كما سنرى تبدأ العلاقات من المملكة مرورا بالعائلة الى النوع و هكذا .

    G1186
    δένδρον
    dendron
    den’-dron
    Probably from δρύς drus (an oak); a tree: – tree.
    و هذة الكلمه تعنى اشجار و لا ادرى اى خضروات التى يطلق عليها اشجار هذة فالخضروات عباره عن شجيرات على اقصى تقدير .
    (HNT) והוא קטן מכל־הזרועים וכאשר צמח גדול הוא מן־הירקות והיה לעץ עד־אשר יבאו עוף השמים וקננו בענפיו׃

    (FDB) lequel est, il est vrai, plus petit que toutes les semences; mais quand il a pris sa croissance, il est plus grand que les herbes et devient un arbre, de sorte que les oiseaux du ciel viennent et demeurent dans ses branches.

    (Vulgate) quod minimum quidem est omnibus seminibus cum autem creverit maius est omnibus holeribus et fit arbor ita ut volucres caeli veniant et habitent in ramis eius

    و بعد ان اكدنا على الجمل و الكلمات التى ذكرت فى النص مثل الخردل و معناه و اصغر البذور على الارض و اكبر جميع اشجار البقول على حد تعبير الترجمات و بعد ان استعرضنا قواميس الكتاب و تعريفها الذى يظهر مدى استخفافها بالعقل لدرجة انها تعرف الخردل على انه شجره طولها اكثر من ثلاث امتار و ان بذورها صغيره جدا دعونا نرى ماذا يقول العلم و الواقع .

    و الجزء القادم من البحث للعقلاء فقط فعلى الذين قرروا ان يفتحوا قلوبهم و يغلقوا عيونهم مراعاة فروق التوقيت العقلى و ربط احزمة الامان على العقول و لنقلع فى رحلتنا العلميه :

    الخردل

    اولا : تصنيف الخردل نباتيا :

    http://plants.usda.gov/java/ClassificationServlet?source=profile&symbol=BRNI&display=31

    Classification for Kingdom Plantae Down to Species Brassica nigra (L.) W.D.J. Koch
    Click on names to expand them, and on P for PLANTS profiles.
    Up to the Kingdom
    Kingdom Plantae — Plants

    Subkingdom Tracheobionta — Vascular plants
    Superdivision Spermatophyta — Seed plants
    Division Magnoliophyta — Flowering plants
    Class Magnoliopsida — Dicotyledons
    Subclass Dilleniidae

    Order Capparales

    Family Brassicaceae — Mustard family
    Genus Brassica L. — mustard P

    Species Brassica nigra (L.) W.D.J. Koch — black mustard P

    مجموعة صور توضح اشكال نبات الخردل و بذوره بأنواعها المختلفه :

    Brassica nigra (L.) W.D.J. Koch – black mustard BRNI

    http://plants.usda.gov/java/largeImage?imageID=brni_003_ahp.tif

    http://plants.usda.gov/java/largeImage?imageID=brni_002_avp.tif

    Brassica juncea (L.) Czern. India mustard

    http://plants.usda.gov/java/largeImage?imageID=brju_002_ahp.tif

    http://plants.usda.gov/java/largeImage?imageID=brju_001_avd.tif

    Brassica rapa L. field mustard

    http://plants.usda.gov/java/largeImage?imageID=brra_001_ahp.tif

    Brassica rapa L. var. rapa field mustard

    http://plants.usda.gov/java/largeImage?imageID=brca2_002_ahp.tif

    Brassica tournefortii Gouan Asian mustard

    http://plants.usda.gov/java/largeImage?imageID=brto_001_ahp.tif

    Sinapis arvensis L. charlock mustard

    http://plants.usda.gov/java/largeImage?imageID=siar4_002_ahp.tif

    معلومات عن حجم بذرة الخردل و اقصى احجام لشجيرات بعض اصنافها :

    http://www.henriettesherbal.com/eclectic/kings/sinapis.html

    Botanical Source.—Sinapis alba is an annual plant, with a thinly hirsute stem, 2 to 5 feet high. The leaves are smoothish, lyrately pinnate, irregularly dentate, rugged, and pale-green; the lower lobes oblong and deeper; the terminal larger. Flowers large, pale-yellow; petals ovate, with straight claws; sepals linear, green, equal at base, and spreading. The siliques or pods are spreading, hispid, torose at the place of the seeds, nerved, shorter than the compressed, ensiform beak, about 4-seeded. The seeds are globose, large, and pale (W.—L.).
    كما ترى توصف بانها نباتات حوليه و المتخصص يعرف ان النباتات الحوليه لا يمكن ان تكون اشجار و لكنها على اقصى تقدير شجيرات اذا لم تكن اعشاب و ايضا يوضح انها لا يتعدى طولها 2: 5 قدم اى 61: 152.5 سنتيمتر اى لا تتعدى متر و نص .
    Sinapis nigra is also an annual plant, with a round, smooth, striate, branching stem, 3 to 6 feet high. The lower leaves are large, lyrate, rough, variously lobed, and dentate; the upper linear-lanceolate, smooth, entire, and pendulous; all petiolate. Flowers small, sulphur-yellow; calyx spreading; petals obovate. Pods very numerous, nearly an inch long, bluntly quadrangular, nearly even and smooth, appressed close to the rachis of the raceme, tipped by a small, short, 4-sided style, but wholly destitute of the ensiform beak of the above species. The seeds are numerous, small, globose, blackish-brown, and veined (L.—W.).
    و هذا صنف اخر ايضا يصنف من النباتات الحوليه و يجب ان اشير الى ان النباتات الحوليه معناها انها تستمر سنه واحده او موسم واحد ثم تموت و يجدد زراعتها مره اخرى فى الموسم القادم و لا اعرف كيف لنبات حولى صغير يكون مأوى لطيور السماء كما يقول الكتاب .
    Description.—These plants are indigenous to Europe, and have been introduced into this country, where they are cultivated for use, and are found growing in old fields and waste places, flowering in June and July. The U. .S. P. describes White mustard-seed as “about 2 Mm. (1/12 inch) in diameter, almost globular, with a circular hilum; testa yellowish, finely pitted, hard; embryo oily, with a curved radical, and 2 cotyledons, one folded over the other; free from starch; inodorous; taste pungent and acrid”—(U. S. P.). Black mustard-seed is “about 1 Mm. (1/25 inch) in diameter, almost globular, with a circular hilum; testa blackish-brown or grayish-brown, finely pitted, hard; embryo oily, with a curved radical, and 2 cotyledons, one folded over the other; free from starch; inodorous when dry, but when triturated with water, of a pungent, penetrating, irritating odor; taste pungent and acrid”—(U. S. P.). Both kinds of mustard-seeds are employed in medicine, in the form of flour, and the white seed is likewise used entire. Table mustard is prepared from the white seed, but the finest quality is prepared with the purest flour of both the white and black, in nearly equal quantities. Wheat flour is sometimes added to diminish the pungency, and turmeric has been added to improve the color. (AJP1871) The medicinal flour of mustard should be made with the black and white seeds only, without any adulteration.
    و هنا يوضح ان حجم البذور 1 مليمتر او 2 مليمتر
    و هذة صوره لهذا النوع من الخردل :
    http://www.henriettesherbal.com/pictures/p13/pages/sinapis-alba.htm

    http://www.henriettesherbal.com/pictures/p13/pages/sinapis-alba-1.htm

    و الان دعونا نستعرض نبات اخر و هو نبات الاوركيد الذى قد يكون مفتاح حل اللغز!
    الاوركيد
    تصنيف الاوركيد نباتيا :
    http://plants.usda.gov/java/ClassificationServlet?source=profile&symbol=IPSPO2&display=31
    Classification for Kingdom Plantae Down to Subspecies Ipomopsis spicata (Nutt.) V.
    Grant ssp. orchidacea (Brand) Wilken & R.L. Hartman
    Click on names to expand them, and on P for PLANTS profiles.
    Up to the Kingdom
    Kingdom Plantae — Plants

    Subkingdom Tracheobionta — Vascular plants
    Superdivision Spermatophyta — Seed plants
    Division Magnoliophyta — Flowering plants
    Class Magnoliopsida — Dicotyledons
    Subclass Asteridae

    Order Solanales

    Family Polemoniaceae — Phlox family
    Genus Ipomopsis Michx. — ipomopsis P

    Species Ipomopsis spicata (Nutt.) V. Grant — spiked ipomopsis P

    Subspecies Ipomopsis spicata (Nutt.) V. Grant ssp. orchidacea (Brand) Wilken & R.L. Hartman — orchid ipomopsis P

    و هنا تجد العنوان المفاجاءه :
    http://fusion.sas.upenn.edu/caterpillar/viewimage.cfm?id=1105&lecture=23&slide=51

    the smallest seeds

    An orchid fruit commonly contains millions of seeds, each hardly larger than a grain of sand – hear falling out of a mature orchid fruit. They are wind-dispersed, and are so light that they float about in airspace almost like dust. They must, because once they have fallen below the branches on which they must alight if to survive, they are simply dead. There is very strong selection for aerial bouyancy. But if the seed is so small, how does the seedling get enought nutrients to survive (exposed on a tree branch high in the canopy, it has potentially plenty of sunlight but nutrients are not exactly abundant on a bare tree branch 30 meters above the soil)? Its first tiny roots grow in response to chemicals released by fungi growing on the surface of the tree branch. Fungi have the problem of not being photosynthetic, so they cannot harvest the sunメs energy directly. The fungus forms an association with the newly germinating orchid seedling, an association that lasts for life. The fungus collects scarce minerals from the tree bark, debris, animal feces, dust, etc., which it exchanges for sugars being made by the photosynthetic orchid. Orchid breeders have long ago learned this trick, and either germinate their orchid seeds on a mat of the right kind of fungus, or on nutrient-enriched agar, or both (and, in commercial production, generally produce new plants vegetatively from cuttings of established plants rather than grow every plant from seed
    الترجمة التفسيرية :
    أصغر البذور
    ثمرة الاوركيد تحتوى على ملايين البذور و كل منها اكبر قليلا جدا من حبة رمل و تسقط من الثمره الناضجه و هى تتطاير مع الهواء مثل الغبار .
    كما ترى ان بذرة الاوركيد مثل الغبار و لكن دعونا نكمل لنتأكد
    و تأكيد لا يدع مجال للشك فى الاجابه على السؤال ما هى اصغر البذور على الارض ؟ لنستعرض الموقع التالى :
    http://diogenesii.wordpress.com/2007/06/22/what-is-the-smallest-seed-in-the-world/
    What is the smallest seed in the world?
    June 22nd, 2007 • No Comments
    HINT: It’s not the mustard seed!
    The orchid Gomesa crispa.
    The world’s smallest seeds, which have no endosperm and contain underdeveloped embryos, are produced by certain epiphytic orchids (family Orchidaceae) in the tropical rainforest. Some seeds are only 1/300th of an inch (85 micrometers) long, which is below the resolving power of the unaided human eye. One seed weighs only 1/35,000,000th of an ounce (0.81 micrograms). Orchid seeds are dispersed into the air like minute dust particles and come to rest in the upper canopy of rainforest trees, where they eventually germinate.
    الترجمه تفسيريه :
    ما هى اصغر البذور فى العالم ؟
    لمحه : انها ليست بذور الخردل .
    بذرة الاوركيد هى اصغر البذور فى العالم وهى لا تحتوى على اندوسبيرم (قشره داخليه ) بداخلها ولكن تحتوى على جنين فى مرحلة تطور ..
    وهى من اسرة الاركيدا بالمناطق الاستوائيه البذور طولها 1/300 من البوصه 85 ميكرو ولا ترى بالعين المجرده (ترى تحت الميكروسكوب ) و البذره الواحده وزنها 1/35000 من الاونص ( 0. 81 ميكروجرام ) .
    بذور الاوركيد تنتشر فى الهواء مثل الغبار و تستقر تحت الاشجار الاستوائيه حيث تبداء فى النمو .
    و هكذا يتضح الامر بما لا يدع مجال للشك ان بذور الخردل هى ليست اصغر البذور و لكنها بذور الاوركيد .
    و دعونا ننهى هذا البحث بهذة المقارنه و نترك الحكم للمسافر على خطوطنا العقليه للوصول الى بلاد الحقائق :
    http://waynesword.palomar.edu/plfeb96.htm

    كما ترى فى الصوره هذة مقارنه بين بذور الخردل و بذور الاوركيد و بجانبها بعض الاشياء للمقارنه مثل حبات الملح و الحكم نتركه للباحث عن الحقيقه .
    و بعد إقامة الحجة و البينة و حتى تكتمل الفائدة دعونا نستعرض بعض ردود الافعال التى حدثت عند عرض هذا الموضوع فى بعض المنتديات و التى لخصها أحد تلاميذنا نسئل الله أن يجعله فى ميزان حسناته فى مشاركة فى منتدى الدعوة نسئل الله الكريم رب العرش العظيم ان يجعل كل جهود الدعاة إلى الله فى ميزان حسناتهم يوم تبيض وجوده و تسود وجوه و يمكن متابعة ذلك من خلال الرابط التالى :
    http://eld3wah.com/vb/t722.html
    و هو تحت عنوان اصغر البذور(سلسلة اعتراف الاهل والاصحاب) يسبب توتر للنصارى فى منتدياتهم_بالصور
    و ما حدث بعد ذلك يمكن متابعته من خلال الرابط التالى :
    http://eld3wah.com/vb/t763.html
    و عموما ستجد أن معظم الردود هى من هذا النوع :

    و هو ما يدل أولا على عدم قرئة البحوث بصورة جيدة او عدم قرئتها تماما و ثانيا تدل على جهل بلغة الكتاب قبل كال شىء و عدم إحترام للتخصص العلمى و كان الأولى أن يسئل من يريد المشاركة فى مثل هذة المواضيع أحد المتخصصين فى هذا المجال فلن يعدم أن يجد واحدا فى كنيسة هنا أو هناك هذا إن كان من الصعب أن يجد واحدا فى الجامعات المتخصصة .
    و بالعودة إلى البحث تجد أن الكلمة اليونانية λάχανον تعنى الخضروات او العشبيات و أما ترجمتها إلى بقوليات فهو خطأ لم نشأ ان نركز عليه حيث أن موضوعنا ذو صبغة علمية و لا يخص تحريف الترجمات قدر ما يثبت تحريف الكتاب من جانب علمى أما عن تصنيف نبات الاوركيد على أنه بذور زهور و بالطبع لن نعلق على أن بذور لا تكتب بحرف ( ز ) هكذا ( بزور ) فتصنيف النبات مذكور فى البحث أعلاه و تصنيف النباتات علم TAXONOMY و يعرفه من درسه جيدا أما عن القرد الزاحف فهذا لم يعد مجالا للتعليق عليه بعد البيان .
    و هناك من لا يعرف إلا ان كلام انت الفادى مظبوط :

    اما الصخور فلها اراء قاطعة :

    و كما ترى و كأن السائل لم يذكر فى سؤاله مرقس 4: 31 ( مثل حبة خردل متى زرعت في الأرض فهي أصغر جميع البزور التي على الأرض.)
    ايضا تجد مسئلة حجم نبات الخردل كأنه شىء منتهى و كأن الشجرة هى من اكبر الاشجار و هذا ما تستطيع استكشافه بسهولة من خلال الصور السابقة .
    اما التعبير السائد فى اليهودية فهو ليس سائد فى اليهودية فقط بل فى الاسلام ايضا بل و الأكثر من ذلك أن القرءان الكريم ضرب به المثل فى الصغر فى قوله تعالى فى سورة الأنبياء الآية السابعة و الاربعون {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ }
    و فى سورة لقمان الآية السادسة عشر {يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ }
    و مثل حبة الخردل معروف و لا غضاضة فى ان يضرب به المثل فى الصغر و لكن الغضاضة و الذى لا يقبل أن يقال أنها اصغر جميع البذور على الارض و هذا ما يخالف العلم و هذا مدار بحثنا الذى بدأ بالجانب اللغوى للتأكيد على هذا المعنى و من ثم الجانب العلمى لإثبات خطأ هذا الطرح .
    و لم يكن هناك مانع عند القوم من إتهام أحد الاخوة الذين نحسبهم على خير و هو اخونا و حبيبنا فى الله محمد ارموش و كان هذا الاتهام زورا و عدونا و ندعوا الله أن يجعل ما يفعله فى ميزان حسناته يوم تبيض وجوه و تسود وجوه و أن يبدله خيرا عن ما يعانيه فى سبيل الدعوة لدينه الذى ارتضى للعالمين :

    و طبعا هناك من الشخصيات التى نستطيع أن نسميها شخصيات إدارة الازمات التى مهمتها غير التكريز هو تشتيت ردود الافعال على البحوث التى تطرح مواضيع من الصعب الرد عليها فى المنتديات الاسلامية و توجيه الحوار إلى مواضيع تم استهلاكها و من ثم الاختفاء فجأة و الظهور عند وجود أزمة اخرى و هكذا ناهيك عن التكريز للتثبيت فى المنتديات الغير اسلامية بعد كل موضوع من هذا النوع .

    اما رد الفعل المضحك المبكى فهو ردود مثل الرد التالى:

    و بصراحة هناك من يمثل عبأ على عقيدته فى حين يفترض أن يكون خادما لها و يمثل دعوة لعقيدة أخرى فى حين المفترض ان يكون مفندا لها و هذا ما يبدو من خلال التفسير السابق .
    فهل يعقل ان يكون الدليل ان المقصود بأصغر البذور هو اصغرها فى اليهوديه هو أن يسوع الإله لم يسافر خارج اليهودية إلا لمصر و لذلك فهو لا يعرف عن اصغر البذور خارج اليهودية ؟!
    و هذا ما يطرح سؤال لاهوتى و هو هل عندما سافر إلى مصر تخلى لاهوته عن ناسوته ؟ أم انه لم يتخلى عنه طرفة عين ؟
    و ماذا عن الوصف للشجرة الهائلة الحجم نقلا عن الراباى Simeon Ben Chalaphta و السؤال هو أليس حجم نبات الخردل موضوع علمى ؟ فلمن نعود فى هذا الموضوع ؟ أإلى الراباى أو الى القمص أو الانبا ؟ أم إلى المتخصصين فى علم النبات ؟ ألا نستطيع كبشر متعلمين أو المفترض أن نكون كذلك أن نتناول مصادر استشاهدنا بالتدقيق أم يجب ان نبقى كالبغبغانات نعيد ما يقوله هذا الراباى أو هذا الأسم المشهور او ذلك الموقع الرائج ؟ و نظرة على الصور السابقة فى البحث لحجم نبات الخردل يجعل كلام الراباى و الناقل عنه هباء منثور تذروه رياح العقل و الموضوعية فى مقابر الجهل و التقليد الأعمى و فى حقول الجهل التى تقام فيها الحجج بأخيلة المئاته التى تنصب لطرد طيور الفكر و العقلانية و منع اصوات نغم العقل الذى هو مدار تكليف البشر و مدار البحث عن الحقيقة .
    اذا كان ذلك كذلك فلا يكون امام اهل الكتاب الا ان يختاروا من الاختيارات الاتيه :
    1- يسوع ليس إله لأنه لا يعرف عن الكون الذى خلقه معلومات بسيطه يعرفها المزارعون البسطاء .
    2- القديس متى و لوقا و مرقس أدعوا على المسيح كذبا .
    3- القديس متى و لوقا و مرقس بريئون براءة الوحش من دم ابن يعقوب و متى لم يكتب انجيل متى و لوقا لم يكتب انجيل لوقا و مرقس لم يكتب انجيل مرقس .
    4- الكتاب كله محرف و تختاروا كتابا جديدا و تسموه مقدسا .
    5- ان تؤمنوا بكتاب مقدس أصلا و أقترح عليكم القران لأنه كتاب الله الغير مبدل و الغير محرف و الغير متناقض .
    فتعالو الى كلمة سواء الا نعبد الا الله كما قال عز و جل :
    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ }
    و اخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
    هذا البحث ملك لكل انسان مسلم و غير مسلم و يستطيع نقل جزء او كل البحث بدون الاشاره لمنتدى او شخص و كل ما نطلبه منكم الدعاء بظهر الغيب
    الشيخ عرب

  10. masry said

    الكتاب المقدس , منجم المخلوقات الأسطورية , يُظهر لنا كائن جديد , أسطوري فريد , صديق مُقرب لـلوثيان , له ارتباط وثيق به بحسب التلمود والتقليد اليهودي , مذكور له أوصاف خرافية في الكتاب المقدس , كالعادة دلست الترجمة العربية الفاندايك واستبدلت إسمه بإسم فرس البحر المعروف بالعامية بـ سيد قشطه , والعجيب هو أن هذا الكائن هو أول أعمال الله بحسب الكتاب المقدس , وبعون الله سوف نكشف الستار عن هذا الكائن الأسطوري العجيب .

    • صورة لبهيموث مع صديقه لوثيان : http://en.wikipedia.org/wiki/Image:Behemoth3.jpg

    هناك علاقة حميمة بين لوثيان وبهيموث فمصيرهما مرتبط ببعضهما البعض بحسب التقليد اليهودي

    • صورة لبهيموث مع صديقه الديك الحيه الطائر : http://en.wikipedia.org/wiki/Image:Lev-Beh-Ziz.jpg

    بهيموث مع الديك الحية الطائر ملك الأفاعي , وكأنها عائلة من الوحوش الكتابية المقدسة

    • بهيموث في موسوعة الويكبيديا الحرة : http://en.wikipedia.org/wiki/Behemoth

    Behemoth is a creature mentioned in the Book of Job, 40:15-24. The word is most likely a plural form of בהמה (bəhēmāh), meaning beast or large animal. It may be an example of pluralis excellentiae, a Hebrew method of expressing greatness by pluralizing a noun; it thus indicates that Behemoth is the largest and most powerful animal ever to exist. The passage describes Behemoth in this way: it was created along with man (40:15a), it is herbivorous (40:15b), it has strong muscles and bones, and it lives in the swamp (40:21). There is a legend that the Leviathan and the Behemoth shall hold a battle at the end of the world. The two will finally kill each other, and the surviving men will feast on their meat.

    ترجمة المقطع : بهيموث مخلوق مذكور في سفر أيوب . الكلمة غالباً صيغة جمع لـ بَهيمَة , تعني وحش أو حيوان ضخم . قد تكون نوع من أنواع الجمع في العبرية تعبر عن العظمة أو التعظيم للفظ , بهذا يكون بهيموث هو أكبر وأعظم وأقوى الحيوانات في الوجود . المقطع يصف بهيموث بهذه الطريقة : خلق مع الإنسان , حيوان آكل النبات , لديها عضلات وعظام قوية , وتعيش في الوحل . هناك أسطورة أن الـلوثيان والبهيموث سوف يتعاركا في نهاية الزمان . الإثنان سوف يقتلا بعضهما , والرجال الناجون سوف يتغذون على لحومهما .

    • بهيموث في موسوعة الأساطير اليهودية : http://www.pantheon.org/articles/b/behemoth.html

    In the Old Testament (Book of Job, verse 40:15), behemoth is the name for a very large animal, like the hippopotamus or crocodile. They both play a part in the Apocalyptic, as monsters that must be killed. In later Christian religion, the behemoth is identified with Satan.

    ترجمة المقطع : في العهد القديم ( سفر أيوب ) بهيموث إسم لحيوان ضخم جداً , مثل فرس النهر أو التمساح . تلعب دوراً في سفر الرؤيا كوحش يجب أن يقتل . بعد ذلك في الديانة المسيحية , بهيموث يرمز للشيطان .

    • بهيموث في موسوعة المصطلحات الأسطورية : http://www.etymonline.com/index.php?term=behemoth

    Huge biblical beast (Job xl.15), from L. behemoth, from Heb. b’hemoth, usually taken as plural of intensity of b’hemah “beast.” But the Heb. word is most likely a folk etymology of Egyptian pehemau, lit. “water-ox,” the name for the hippopotamus.

    ترجمة المقطع : وحش كتابي ضخم ( سفر أيوب ) , لغوياً بهيموث من العبرية بهيموث من جمع كلمة بهيمة . لكن الكلمة العبرية من أصل فلكلور مصري بيهيموه التي تعني فرس النهر .

    • بهيموث في الموسوعة البريطانية : http://www.britannica.com/eb/article-9014135/Behemoth

    In the Old Testament, a powerful, grass-eating animal whose “bones are tubes of bronze, his limbs like bars of iron” (Job 40:18). Among various Jewish legends, one relates that the righteous will witness a spectacular battle between Behemoth and Leviathan in the messianic era and later feast upon their flesh.

    ترجمة المقطع : في العهد القديم , حيوان قوي آكل للنباتات , عظامها من انابيب برونز و أفخاذها من قضبان حديد ( بحسب أيوب 40 : 18 ) , في العديد من الأساطير اليهودية , التي تتعلق بالصراع العظيم بين البهيموث والـلوثيان وفي النهاية تكون هناك مأدبة على لحومهما .

    ۩ بهيموث في التلمود البابلي اليهودي :

    • ذكر بهيموث في التلمود البابلي : http://www.come-and-hear.com/bababathra/bababathra_74.html

    And also Behemoth on a thousand hills were created male and female, and had they mated with one another they would have destroyed the whole world.

    ترجمة المقطع : بهيموث خُلق ذكراً وأنثى وسط آلاف التلال , ولو أنهما تكاثرا لدمرا الأرض كلها .

    أنظر إلى القوة الخرافية التي يؤمن اليهودي أن بهيموث يملكها , وما هذا إلا بناءاً على وصف الكتاب لـبهيموث .

    Behemoth signifies legendary animals, male and female, which, like Leviathan, are to provide part of the feast of the righteous in the world to come. Behemoth eat up daily the grass of a thousand hills.

    ترجمة المقطع : بهيموث يمثل الحيوانات الأسطورية , ذكراً وأنثى , مثل لوثيان , سوف تقدم لحومهما في مأدبة في نهاية الزمان . بهيموث تأكل النجيلة من على آلاف التلال يومياً .

    So long as Leviathan is alive, Behemoth also is safe.

    ترجمة المقطع : طالما لوثيان حية , بهيموث في أمان .

    • ذكر بهيموث في التلمود البابلي : http://www.come-and-hear.com/bababathra/bababathra_75.html

    He will be unable to prevail over him; for it is said: He only that made him can make His sword to approach unto him. The text speaking of Behemoth is also applicable to Leviathan.

    ترجمة المقطع : لن يتمكن من إخضاعه , لأنه مكتوب , الَّذِي صَنَعَهُ أَعْطَاهُ سَيْفَهُ ( أيوب 40 : 19 ) . الكلام المطلوق على بهيموث ينطبق على لوثيان أيضاً .

    من هنا ترى مدى إرتباط الكائنات الأسطورية ببعضها البعض , فإن اعترفت بـبهيموث كان لزاماً عليك أن تعترف بـلوثيان وأيضاً بالديك الحية الطائر ملك الأفاعي وهكذا , فكلهم من مصدر واحد , الكتاب المقدس .

    ۩ بهيموث في الزوهار اليهودي :

    https://www.kabbalah.com/k/index.php/p=zohar/zohar&vol=2&sec=29#340

    THE CHERUBIM AND PILLARS exist for “the service of men”, but not the “grass”, which is destined to be eaten, as it is written: “Behold now behemot (animals), which I made with you; he eats grass like an ox” (Iyov 40:15).

    ترجمة المقطع : الشيروبيم والبيلّارس موجودان لخدمة الإنسان , ولكن ليست الخضرة التي قُدر لها أن تُؤكل , لأنه مكتوب : انظر إلى بهيموث الذي صنعته معك، فإنه يأكل العشب كالبقر .

    Job 40:15 [هُوَذَا فَرَسُ الْبَحْرِ الَّذِي صَنَعْتُهُ مَعَكَ. يَأْكُلُ الْعُشْبَ مِثْلَ الْبَقَرِ.
    (ALAB) انظر إلى بهيموث الذي صنعته معك، فإنه يأكل العشب كالبقر.
    (GNA) وحيد القرن الذي صنعته معك يأكل الأعشاب مثل البقر.
    (JAB) أنظر إلى بهيموت الذي صنعته مثلك إنه يأكل العشب مثل الثور.

    (ASV) Behold now, behemoth, which I made as well as thee; He eateth grass as an ox.
    (Bishops) Beholde the beaste Behemoth, who I made with thee, which eateth haye as an oxe:
    (Darby) See now the behemoth, which I made with thee: he eateth grass as an ox.
    (DRB) Behold behemoth whom I made with thee, he eateth grass like an ox.
    (ESV) “Behold, Behemoth, which I made as I made you; he eats grass like an ox.
    (Geneva) Behold now Behemoth (whom I made with thee) which eateth grasse as an oxe.
    (GNB) Look at the monster Behemoth; I created him and I created you. He eats grass like a cow,
    (GW) “Look at Behemoth, which I made along with you. It eats grass as cattle do.
    (KJV) Behold now behemoth, which I made with thee; he eateth grass as an ox.
    (KJV-1611) Beholde now Behemoth which I made with thee, hee eateth grasse as an oxe.
    (KJVA) Behold now behemoth, which I made with thee; he eateth grass as an ox.
    (KJVR) Behold now behemoth, which I made with thee; he eateth grass as an ox.
    (LITV) Now behold Behemoth, which I made along with you; he eats grass like an ox;
    (MKJV) Now behold behemoth, which I made along with you; he eats grass like an ox;
    (RV) Behold now behemoth, which I made with thee; he eateth grass as all ox.
    (Webster) Behold now behemoth, which I made with thee; he eateth grass as an ox.
    (YLT) Lo, I pray thee, Behemoth, that I made with thee: Grass as an ox he eateth.

    (Vulgate) ecce Behemoth quem feci tecum faenum quasi bos comedet

    (HOT+) הנה2009 נא4994 בהמות930 אשׁר834 עשׂיתי6213 עמך5973 חציר2682 כבקר1241 יאכל׃398

    (KJV+) BeholdH2009 nowH4994 behemoth,H930 whichH834 I madeH6213 withH5973 thee; he eatethH398 grassH2682 as an ox.H1241

    • الكتاب المقدس العبري الإنجليزي : http://www.mechon-mamre.org/p/pt/pt2701.htm

    (JPS) Behold now behemoth, which I made with thee; he eateth grass as an ox.

    • Lexicon : http://scripturetext.com/job/40-15.htm
    • H930 : http://strongsnumbers.com/hebrew/930.htm

    H930
    בּהמות
    behêmôth
    be-hay-mohth’
    In form a plural of H929, but really a singular of Egyptian derivation: a water ox, that is, the hippopotamus or Nile horse: – Behemoth.

    لاحظ أن اللفظة موجودة في جميع الترجمات المعول عليها , العبرية ( בּהמות ) , الفولجاتا ( Behemoth ) , الإنجليزية ( Behemoth ) , العربية ( بهيموث ) حيوان أسطوري كتابي أصيل .

    اقرأ أوصاف الوحش الأسطورية من الكتاب المقدس نفسه , اطلق لخيالك العنان .

    Job 40:15 [هُوَذَا فَرَسُ الْبَحْرِ الَّذِي صَنَعْتُهُ مَعَكَ. يَأْكُلُ الْعُشْبَ مِثْلَ الْبَقَرِ.
    Job 40:16 هَا هِيَ قُوَّتُهُ فِي مَتْنَيْهِ وَشِدَّتُهُ فِي عَضَلِ بَطْنِهِ.
    Job 40:17 يَخْفِضُ ذَنَبَهُ كَأَرْزَةٍ. عُرُوقُ فَخْذَيْهِ مَضْفُورَةٌ.
    Job 40:18 عِظَامُهُ أَنَابِيبُ نُحَاسٍ وَأَضْلاَعُهُ حَدِيدٌ مُطَرَّقٌ.
    Job 40:19 هُوَ أَوَّلُ أَعْمَالِ اللهِ. الَّذِي صَنَعَهُ أَعْطَاهُ سَيْفَهُ.

    إن كانت هذه مواصات فرس البحر , أو سيد قشطة , فهو سوبر سيد قشطة , لم يره أحد قط ولم يبصروا هيئته ! .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s