الإسلام و العالم

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ

التداوي بأبوال الإبل وألبانها

ابحاث جديدة تنشرها منظمة الأغذية والزراعة بالأمم المتحدة تؤكد نجاحه

 

ان عادة اعداء الاسلام على مر العصور هي محاولة التشكيك في القرآن الكريم و السنة النبوية بشتى الطرق. و في عصرنا الحالي حيث تقدمت العلوم المختلفة و بعد إثبات الاعجاز العلمي في القرآن و السنة في مجالات عدة كالفلك و الطب و الجغرافيا و غيرها الكثير، يحاول هؤلاء جاهدين ايجاد اي خطأ علمي ليثبتوا لانفسهم و لغيرهم ان القرآن و السنة ليسا وحي من الله عز و جل.

و هؤلاء يقعون في اخطاء عديدة عندما يكتبون في هذا الموضوع اولها عدم ذكرهم لأي مراجع او ابحاث علمية تؤيد اقوالهم بالرغم ان الموضوع علمي بحت لا يحتمل الرأي الشخصي او التخمين. على العكس من ذلك نجد كتاباتهم مليئة بالسخرية التى لا ترقى الى مستوى ادب النقاش. ثاني هذه الاخطاء انهم يعتبرون ان العلم قد اكتشف كل شيئ و يقيسوا كل شيئ بمقياس العلم الحالي و تعتبر هذه نظرة قاصرة جدا في ظل التقدم العلمي المطرد. ثالث هذه الاخطاء و ليس آخرها ان هذه الكتابات تصدر عن غير متخصصين و لا نجد فيها الا حقد اعمى على الاسلام العظيم.

فمثلا نشر احد الاشخاص مقالا طويلا مليئا بالسخرية عن التداوي ببول البعير اقتطع منه هذه الاجزاء التي توضح رداءة الاسلوب و استخدام السخرية في مناقشة موضوع علمي:

تعلن منظمة الجمل العربي أنها الوكيل الوحيد للبن و بول الإبل في المملكة العربية المصرية أو مصرستان المعروفة بمصر سابقاً و تقدم لعملائها الكرام أشهر و أجود أنواع بول البعير الصحراوي بأسعار في متناول الجميع و إليك قائمة من منتجات
بول كولا في عبوات صفيح ( كانز ) لضمان نظافة العبوة
بول دايت للرجيم و مرضي السكر
بوليل شعير بطعم بول البعير
بولميسين أقراص بول مركز
بولستين قطرة للعين
بول نياجرا ( للضعف الجنسي )

 

منتجاتنا طبيعية 100 ٪ و خالية من الكحول و منتجات الخنزير و تخضع الأبل لفحوصات الهيئة البيطرية على يد أطباء خبرة و بأحدث أجهزة الفحص الطبي في العالم للتأكد من خلوها من الأمراض المستعصية و المعدية…

 

كما تعلن منظمة الجمل العربي أن الموزعين المعتمدين لدينا في مصرستان هي شركة مرحضاكو للمنتجات الطبية و الغذائية – وشركة بول ويل كام – و شركة بول فريش و ليس لنا أي وكيل أخر ألا هذه الشركات.

 

كما نحذر و بشدة من أي مسرحية أو تمثيلية يقوم بها أولاد الأفاعي لكي يسخروا من العلاج بلبن أو بول الأبل و أن الرد سيكون عنيف و لن نكتفي بمحاصرة مكان المسرحية و حرق المحلات و تحطيم السيارات و أنما سندافع عن بول أبلنا بكل ما أوتينا من قوة و الله سينصرنا على القوم الكافرين.

 

زورا جناحنا بمعرض القاهرة الدولي خلف المراحيض العمومية.

 

ملحوظة: تعلن منظمة الصحة العالمية أن التداوي ببول الأبل شئن داخلي و لا يجوز التدخل فيه و لكن لن تتهاون المنظمة إذا حاولت منظمة الجمل العربي تصدير هذا المنتجات إلى دول اخرى.

طبعا لجوء هذا الشخص لاسلوب السخرية ما هو الا نتيجة لفشله في ايجاد بحث علمي واحد يثبت ما يرمي اليه من عدم جدوى العلاج بابوال و البان الابل و الا كان قد ذكره او ذكره امثاله و هذا الاسلوب ما هو الا اعلان افلاس من جانب الكاتب.

و لكن ما هو سر الهجوم على التداوي بابوال و البان الابل؟

السبب هو ورود حديث في البخاري و مسلم عن انس‏ ‏رضي الله عنه ‏قال ‏”قدم على النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نفر من ‏ ‏عكل ‏ ‏فأسلموا ‏ ‏فاجتووا‏ ‏المدينة ‏ ‏فأمرهم أن يأتوا إبل الصدقة فيشربوا من أبوالها وألبانها ففعلوا فصحوا…”– البخاري. و طبعا يحاول اعداء الاسلام التشكيك في نبوة الرسول صلى الله عليه و سلم عن طريق التشكيك في التداوي بابوال و البان الابل. و هم في ذلك يتجاهلون عمدا شيئ مهم جدا ورد بالحديث ان هؤلاء المرضى صحوا. الشيئ الآخر الذي يحاولوا ايهام انفسهم و غيرهم به ان بول الابل ما هو الا مشروب اسلامي و ليس علاج لبعض الامراض و هذا واضح من كلام الكاتب اعلاه و قوله بول كولا. و الواضح طبعا في الحديث ان الرسول صلى الله عليه و سلم وصفه كعلاج لحالة مرضية.

طبعا هؤلاء يجهلون وجود فرع من افرع الطب البديل يسمي العلاج بالبول Urine Therapy تنشر فيه كتب و ابحاث و تعقد له مؤتمرات متخصصة نتجت عنه ادوية متوفرة بالصيدليات مثل Premarin. و بالرغم من نشر المعهد القومي للادوية و الصحة بامريكا لبحث يتناول النتائج الاولية لابحاث عن العلاج ببول الابل تحت عنوان “Effect of camel urine on the cytological and biochemical changes induced by cyclophosphamide in mice” الا ان بعض النصارى ينكرون ما جاء بالبحث بحجة ان الباحثين مسلمون بجامعة بالمملكة العربية السعودية و كأن المعهد القومي للادوية و الصحة بامريكا و هو هيئة حكومية امريكية سيجامل المسلمين و ينشر البحث حبا في الاسلام.

لذك اقدم لهم بحثا حديثا نشرته هيئة ابحاث الثروة الحيوانيه والبيئة والتنمية Livestock, Environment and Development (LEAD) التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة بالأمم المتحدة The Food and Agriculture Organization of the United Nations(FAO) عن العلاج بابوال و البان الابل و نجاحهما في علاج الكثير من الامراض بعنوان “Traditional Medicinal Value of Camel in Babilie and Kebribeyah Woredas of the Jijiga Zone, Somali Region, Ethiopia” و ذلك بمؤتمر عقد في اواخر العام الماضي. هذا بجانب اعلان المنظمة عن الفوائد الصحية و العلاجية لالبان الابل و التنبؤ باهميتها المستقبلية تحت عنوان “The next thing: camel milk. FAO sees bright prospects for camel milk”. و طبعا ما زالت الابحاث مستمرة في هذا المجال.

ملحوظة: هل جاء الدور علينا الآن لنسخر من كاتب المقال الساخر اعلاه و ملحوظته التي ذكرها في آخر مقاله؟!

الآن احب ان اسأل بعض الاسئلة عن الاعجاز العلمي في الكتاب المقدس اتمنى ان اجد لها اجابة مع الاعتذار مقدما عن بعض الالفاظ التي وردت بها و لكنها الفاظ موجودة بكتاب النصارى المقدس انقلها كما هي:

  • ما الاعجاز العلمي في حزقيال 4:12 “و تأكل كعكا من الشعير.على الخرء الذي يخرج من الانسان تخبزه امام عيونهم”؟ و كذلك في اشعياء 36:12 “فقال ربشاقى هل الى سيدك و اليك ارسلني سيدي لكي اتكلم بهذا الكلام. أليس الى الرجال الجالسين على السور ليأكلوا عذرتهم و يشربوا بولهم معكم”؟ و لماذا هناك هذه الاوامر بأكل فضلات الانسان؟ و هل هناك ابحاث علمية توضح فائدتها؟

  • هل الارنب مجتر كما جاء في لاويين 11:6 “و الارنب لانه يجترّ لكنه لا يشق ظلفا فهو نجس لكم”؟ مع العلم ان الارنب به معدة واحدة و المجترات لها اكثر من معدة.

  • اين نجد طائر باربع ارجل كما جاء في لاويين 11:23 “لكن سائر دبيب الطير الذي له اربع ارجل فهو مكروه لكم”؟

  • اي نظرية علمية في الوراثة تجعل الغنم مخطط عندما تتوحم قريبا من القضبان كما جاء في تكوين 30:39 “فتوحّمت الغنم عند القضبان و ولدت الغنم مخطّطات و رقطا و بلقا”؟ و هل الغنم تتوحم اصلا؟

هذه مجرد اسئلة قليلة من مجموعة كبيرة من الاسئلة تحتوى تناقضات علمية صارخة اتمنى ايجاد اجابة عن اي سؤال منها و تكون الاجابة موثقة بدليل علمي.

اخيراً، دعائي بدوام الصحة للجميع لان البعض لا يقدر نعمة الصحة الا بعد المرض و عندئذ قد يبحث الانسان عنها بأي وسيلة و لو كانت دواء لم يكن يتخيل يوما تناوله بل يسخر منه!!!

 

 

المراجع

Chemical Constitution of Camel Urine

Water of Life: A Treatise on Urine Therapy

http://www.fao.org/docrep/003/x6528e/x6528e07.htm

Policy options for pastoral livelihoods in Sub-Saharan Africa

Effect of camel urine on the cytological and biochemical changes induced by cyclophosphamide in mice

The Importance of the Camel in Arid Regions

Dürre in Wajir (Kenia): Sogar die Kamele sind am Verdursten

Premarin® (PREgnant MARes’ urINe) drug

Traditional Medicinal Value of Camel in Babilie and Kebribeyah Woredas of the Jijiga Zone, Somali Region, Ethiopia

The next thing: camel milk. FAO sees bright prospects for camel milk

Urine therapy

The Third World Conference on Urine Therapy

Complete Guide Urine Therapy

الابل اسرار و اعجاز

التداوي بألبان وأبوال الإبل

أبوال الابل و ألبانها على قناة الجزيرة- فيديو (اعداد الاخ الفاضل anti-1224)

 

 

 

Advertisements

5 تعليقات to “التداوي بأبوال الإبل وألبانها”

  1. اسماء said

    جزاك الله خيرا
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    ما شاء الله
    سبحان الخالق

  2. amego said

    جزاك الله خيرا اخى وجعله الله عى ميزان حسناتك والله ان الله قيض لهذا الدين رجل يدافعون عنه وينافحون عنه وارجو من الله ان تكون منهم

  3. عبدالحميدابوريه said

    لا اله الا الله محمد رسول الله
    (وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحى يوحى)

  4. islamegy said

    جزاك الله خيرا اخي الحبيب خالد و اشكرك على النقل

  5. خالد said

    جزاك الله خيرا
    نقلت المقال للرد عل احد الذين تهجموا على هذا الحديث لمزا وتهكما

    في تدونتي الاخيرة
    وجزاك الله خيرا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s