الإسلام و العالم

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ

الفساد الكنسي… من أين وإلى أين؟ – 1

البداية: برسوم المحرقي

 

كتبه/ أبو معاذ السلفي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف خلق الله اجمعين سيدنا محمد خاتم الانبياء والمرسلين ..

اما بعد

عندما فكرت ان اكتب فى هذا الموضوع وتناثرت الافكار حوله ومن أين ابدأ: هل من نهاية ام من بداية إنكشاف الفساد الكنسي؟ هل اتكلم عن الفساد الاخلاقي ام المالى ام المؤسسي داخل الكنيسة ام عن غيره من الفساد؟ وقل ما شئت ..

ولكن لماذا هذا الموضوع الآن ؟؟؟

ان القريب من موضوع النصارى فى مصر يعرف الكثير عنهم. ولكن المفاجآت دائماً تأتى من الصحف ووسائل الاعلام عموماً. ولنتذكر اول فضيحة اخلاقية والتي كان البطل فيها قس اسمه برسوم المحرقى الذى فتح لنا الابواب الخفية داخل الكنيسة المصرية وما يحدث خلف الابواب والتى تصف لنا حال القساوسة وخصوصاً الرهبان منهم.

لقد كانت اول فضائح الكنيسة المصرية على يد برسوم المحرقى واقول هنا انها اول فضيحة تُنشر – ولكنها ليست اول فضيحة داخل الكنيسة!! وكانت جريدة النبأ المصرية هى التى نشرت لنا تلك الفضيحة. وكانت أكثر تفاصيل هذا الموضوع قد وصلت لرئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير من صحفي بأسيوط وذلك بأن في البلد التي فيها شريط فاضح نشره احد اعداء القس المراهق كوكي (برسوم) وهو فى حالة زنا مع احدى المسيحيات الزائرات للكنيسة من أجل الحصول على البركة ..!! ويقول لنا المراسل الصحفي ان الشريط الفاضح يباع بمائة جنيه مصرى .. ونشر الخبر فى الجريدة وعلى صفحاتها الاولي. وكالعادة اصبحت الجريدة تباع لاعلى سعر ووصلت الى 20 جنيهاً من اصل جنيه واحد لسعرها الاصلي. واتذكر يومها ان الامن العام تحرك لوقف النسخ من السوق ولكن ..!

ثارت الكنيسة وكالعادة هرب الانبا شنوده الى الاعتكاف على حد قوله .!! وبدأ العامة من الناس يقولون أنه مشلوح من الكنيسة .. وغيرها من الاقوال!!! وتحليلنا لذلك الموضوع باختصار ان الصدمة كانت قوية على النصارى من فضح أحد القساوسة وكان هذا هو اول موضوع بالنسبة لهم يكشف الاسرار الداخلية؛ ولذلك كانت الصدمة قوية عليهم. وبعدها حاول النصارى استعادة قوتهم و باتت المسألة عادية جداً.

ونحن الآن في بداية سنة جديدة 2009 وكانت سنة 2008 مليئة بالكثير من الفضائح المالية والاخلاقية وغيرها والتى سوف ننشرها بأمر الله تعالى على عدة أجزاء وليكن هذا أول جزء منها.

والرجاء متابعة باقى الأجزاء.. جزاكم الله كل خير

اخوكم فى الله أبو معاذ السلفي GOLDER 

 

إقرأ أيضاً

رئيس منظمة قبطية يعترف: الدعارة منتشرة بالكنائس

فضائح نصرانية

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s