الإسلام و العالم

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ

المستشار القانوني للبابا شنودة و اللعب على المكشوف!

المستشار نجيب جبرائيل و ظهور مثير للتساؤلات على قناة الحياة

 

في إحدى حلقات برنامج سؤال جريء على قناة الحياة التنصيرية و في حلقة بعنوان “احترام الاديان بين المسيحية و الاسلام” كان أحد الضيوف عبر الهاتف طوال الحلقة هو المستشار القانوني للبابا شنودة نجيب جبرائيل. و بصراحة ظهور رجل بهذا المنصب في قناة مثل تلك القناة متحدثا عن إحترام الأديان يثير العديد من علامات الإستفهام. و بالرغم أن منصب المستشار نجيب جبرائيل الذي ظهر على الشاشة كان “رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان”، إلا أن هذا لا يقلل من خطورة ظهوره بالقناة بل يضيف المزيد من علامات الإستفهام.

 

 

مستشار البابا شنودة ظهر في نفس القناة و نفس البرنامج الذي يسب فيه الإسلام

 

كان الحوار منصبا على عدم إحترام الإسلام للنصرانية و أن هناك كتابات إسلامية تهاجم النصرانية و أنه يجب إيقافها و أن منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان التي يرأسها المستشار نجيب جبرائيل تتابع تلك الأحداث و تتخذ الاجراءات القانونية المناسبة تجاه من يقوم بها. و طبعا لم يتطرق مستشار البابا شنودة و لو حتى بتلميح لما تقوم به القناة التي ظهر بها من سب الإسلام و الرسول صلى الله عليه و سلم و أمهات المؤمنين و تتهمهم بأبشع الاتهامات ليل نهار كذبا و بهتانا. و تناسى مستشار البابا شنودة أن ضيوف البرنامج الذي ظهر فيه و معهم مقدمه ـ و هو غالبا يهودي مغربي ـ إتهموا المسلمين بأبشع الاتهامات و باستخدام أحقر الالفاظ لدرجة أن زكريا بطرس وصف الحج بأنه حفلة جنس جماعي! و كأن من يبحث عن الزنا يحتاج لهذه المصاريف و المشقة ليسافر من بلده إلى الحج و ما أسهل ذلك لمن يبحث عنه في أي بلد أخرى خاصة غير الإسلامية. و لا ننسى الغرب النصراني الذي وضعت بلاده قوانين تبيح الزنا و لا نعرف كيف كانت ستكون أحوال نصارى الشرق لو لم يكونوا يعيشون في وسط مجتمع مسلم!

و لي عدة تساؤلات أثارها ظهور المستشار القانوني للبابا شنودة في هذا البرنامج و اترك إجابتها لمن يملك الاجابة:

  • هل يحمل ظهور المستشار القانوني للبابا شنودة على قناة الحياة رسالة ما عن رضا الكنيسة القبطية عنها و عن محتواها؟

  • لماذا لم يتطرق المستشار القانوني للبابا شنودة لما تقوم به تلك القناة من سب للإسلام؟

  • لماذا لم نسمع صوت المستشار نجيب جبرائيل عندما عرضت مسرحية تسيئ للإسلام في الاسكندرية و لو حتى بصفته الاخرى كرئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان؟

  • أليس من الأشرف تسمية المنظمة التي يرأسها المستشار نجيب جبرائيل بمنظمة الاتحاد القبطي لحقوق الاقباط؟ لأنه بصراحة لا يظهر لها صوت عندما يتعلق الأمر بإهانة الإسلام و لن يلام إذا كانت منظمته مخصصة للدفاع عن حقوق أي قبطي مضطهد طالما كان الاضطهاد حقيقي و ليس مختلق للحصول على مكاسب لفئة على حساب أخرى.

  • أليس ظهور المستشار القانوني للبابا شنودة في هذه القناة نوع من إثارة الفتنة الطائفية؟ و لا ننسى أيضا أن المستشار نجيب جبرائيل يعقد لقاءات في الغرف النصرانية بالبالتوك و هي غرف أقل ما توصف به أنها غرف دنيئة يقوم على إدارتها شخصيات مريضة مأجورة و عملاء لجهات مغرضة هدفها إحداث فتن بأي اسلوب. و لكن نحمد الله أن هذه القناة و تلك الغرف غير معروفة على مجال واسع و إلا كان لذلك عواقب وخيمة لا يمكن تقدير مداها.

  • هل إنتهى عصر إنكار أي علاقة للكنيسة القبطية بزكريا بطرس و الذي دائما ما شككنا في صحته؟

 

و هناك اسئلة أخرى كثيرة و لكن أكتفى بما سبق حتى يجيب عنها أحد أو يجيب عنها الزمن!

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s