الإسلام و العالم

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ

البابا يرأس قداس عيد القيامة عارياً!!!

صدق أو لا تصدق!

 

صرح البابا بأنه سيرأس قداس عيد القيامة القادم عارياً. وأضاف أنه سيتخلى عن زيه الكهنوتي في ذلك اليوم حتى يكسر الحاجز الذي يفصله عن الناس والذي يفرضه عليه إرتداء هذا الزي. وقد صرح المتحدث الرسمي بإسم البابا في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس بأن البابا لن يكون عاريا تماما ولكنه سيرتدي إزاراً. و أضاف أن هذه السابقة تجسد مدى التواضع الذي يتميز به البابا.

 

أعتقد أن أي قارئ نصراني سيقول لي: لا أصدق، هذا الخبر غير صحيح!!

ولكني سأرد عليه: لماذا؟!

ستكون الإجابة: البابا لن يفعل مثل هذا الفعل ابدا إلا إذا كان قد فقد عقله. وإن فعله ـ وهو شيء مستحيل ـ فلن يحترمه أحد وسيعتبرونه شخص غير مناسب لمنصب البابا.

وسيكون سؤالي له هو: أليس البابا قادرا على أن يخرج للناس عاريا؟

سيرد: بلى. ولكن…

سأرد مقاطعا: لكن ماذا؟! ما دام قادرا عليه فلا مشكلة أن يفعله، فلماذا لا تصدق الخبر؟

رده سيكون: نعم هو قادر عليه لكنه لن يفعله؛ فليس كل ما يقدر عليه الإنسان يفعله. وفعل كهذا يمثل إهانة للبابا وللكنيسة. فالبابا له هيبته التي ستزول بمجرد ظهوره عاريا. وهذا الفعل المهين لا يليق بمكانته وهيبته و وقاره.

 

هذا الحوار ـ وبتغيير قليل فيه وبعكس الأدوار ـ هو نفس الحوار الذي يمكن أن يحدث مع منصر (أو نصراني) وهو يحاول إقناع محاوره بتجسد الله في المسيح عليه السلام. ويكون منطق المنصر هو أنه بما أن الله قادر على كل شيء، فهو بالتالي قادر على أن يتجسد؛ وبالتالي فالله قد تجسد وظهر في صورة يسوع!

والحوار غالبا يكون كما يلي:

المنصر: أليس الله قادر على كل شيء؟

المسلم: نعم

المنصر: إذا كان الله قادر على كل شيء، فهو قادر على أن يتجسد

المسلم: لكن الله لا يتجسد…

المنصر مقاطعا: إذا قلت أن الله لا يتجسد، فأنت بالتالي تقلل من قدرته. وهكذا تجسد الله في صورة يسوع ليُصلب ويموت من أجلنا.

المسلم: الله يموت؟

المنصر: ليس الله الذي مات، الله لا يموت، الناسوت هو الذي مات. الموضوع صعب عليك أن تفهمه. يجب أن تؤمن أولا أن يسوع هو الله المتجسد ثم ستفهم كل شيء. فأنت تحتاج إلى روح قدس!

المسلم: أؤمن أولا ثم أفهم؟ كيف هذا؟ وكيف أحصل على روح قدس؟

المنصر: يسوع يحبك. (= لا إجابة عنده)

 

المشكلة الرئيسية في المنطق الذي يتبعه النصارى هي محاولة الربط بين قدرة الله وتجسده. فمنطقهم هو أن القول بأن الله لم يتجسد يعتبر إنتقاص من قدرته المطلقة. وهذا المنطق ينهار أمام أسئلة بسيطة جدا مثل:

هل الله يظلم؟

إجابة أي عاقل ستكون بالنفي طبعا.

هل الله قادر على الظلم؟

نعم، الله له قدرة مطلقة.

هل هناك تناقض بين قدرة الله المطلقة وأنه لا يظلم؟

لا، فالظلم صفة نقص والله منزه عن أي نقص. فالله سبحانه وتعالى قادر على كل شيء، ولكنه يفعل ما يليق بجلاله. (هذه الجملة الأخيرة كان يجب أن يذكرها المسلم في إجابته عن السؤال الأول في حواره مع المنصر لينتهي الحوار من أول سؤال).

 

والتجسد صفة نقص مثله مثل الظلم. فالتجسد يعني أن الله قد تغير وأحاطت به مخلوقاته وإختلط بهم وقدروا عليه. فأحاط به المكان والزمان وأصبح في حاجة لمخلوقاته من طعام وشراب وخلافه وأصبح يخضع لقوانين الطبيعة وأصبح مقدوراً عليه من أي شيء أقوى منه أو أدركه. كل هذه صفات نقص لا تليق بالله سبحانه وتعالى.

وليس التجسد فقط هو صفة النقص الوحيدة التي وصف بها النصارى الله ـ تعالى الله عما يصفون. فنجد الله في الكتاب المقدس يتعب ويحتاج الراحة (وفرغ الله في اليوم السابع من عمله الذي عمل. فاستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمل) وينام (فاستيقظ الرب كنائم كجبار معّيط من الخمر) ويندم (فندم الرب على الشر الذي قال انه يفعله بشعبه) و (فحزن الرب انه عمل الانسان في الارض. وتأسف في قلبه)  ويأمر بالفحشاء (اول ما كلّم الرب هوشع قال الرب لهوشع اذهب خذ لنفسك امرأة زنى واولاد زنى) ويصارع البشر ويخسر (فبقي يعقوب وحده. وصارعه انسان حتى طلوع الفجر. وقال اطلقني لانه قد طلع الفجر. فقال لا اطلقك ان لم تباركني) وجاهل وضعيف (لان جهالة الله احكم من الناس. وضعف الله اقوى من الناس) ويولول ويمشي حافيا وعريانا!!! (اجل ذلك انوح واولول. امشي حافيا وعريانا. اصنع نحيبا كبنات آوى ونوحا كرعال النعام) وأنه خروف!!! (هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لأنه رب الأرباب وملك الملوك والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون) بسبعة قرون!!! (ورأيت فاذا في وسط العرش والحيوانات الاربعة وفي وسط الشيوخ خروف قائم كانه مذبوح له سبعة قرون وسبع اعين هي سبعة ارواح الله المرسلة الى كل الارض)… وغيرها الكثير

وعندما تجسد الله عند النصارى في صورة يسوع، نجده قد أُهين إهانات شديدة. فقد عرّوه ـ إذاً العرّي ليس مشكلة!!! (فعروه والبسوه رداء قرمزيا) وسخروا منه (يجثون قدامه ويستهزئون به قائلين السلام يا ملك اليهود) و (وبعدما استهزئوا به نزعوا عنه الرداء والبسوه ثيابه ومضوا به للصلب) وبصقوا عليه وضربوه (وبصقوا عليه واخذوا القصبة وضربوه على راسه) وصفعوه على وجهه (وغطوه وكانوا يضربون وجهه ويسألونه قائلين تنبأ .من هو الذي ضربك) و (وكانوا يقولون السلام يا ملك اليهود وكانوا يلطمونه)… وغيرها الكثير

ومن أغرب ما سمعت من النصارى في تبرير هذه الأشياء هو قولهم “إلهنا متواضع“!!! ولو فتحنا المعجم المحيط لوجدنا أن (المُتَواضِعُ: المتذلِّل المتخشّع؛ الذي يعرف حدوده ولا يدّعي ما ليس فيه). فهل هذه الأوصاف تليق بالله سبحانه وتعالى؟!

لو قارنا كل ذلك بما ورد في القرآن الكريم، لوجدنا أن الله لا يتعب { وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ } ولا ينام { اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ } وأنه عليم حكيم { وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } وقوي { إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ } وينهى عن الفحشاء { إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ } ولا يظلم { إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا } ولم يتخذ ولداً { مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ } وهو الواحد الأحد الذي لا يتجزأ ولا يتبعض وليس له مكافئا ومماثلا { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4) }

ونختم بالآية الكريمة التي تنزه الله عز وجل تنزيهاً مطلقاً:

{ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ }

أي: ليس يشبهه تعالى ولا يماثله شيء من مخلوقاته، لا في ذاته ولا في أسمائه، ولا في صفاته، ولا في أفعاله، لأن أسماءه كلها حسنى، وصفاته صفات كمال وعظمة، وأفعاله تعالى أوجد بها المخلوقات العظيمة من غير مشارك. فليس كمثله شيء، لانفراده وتوحده بالكمال من كل وجه.

هذا التناقض الرهيب بين صفات الله في القرآن الكريم والكتاب المقدس يجعل عملية تنصير المسلمين شديدة الصعوبة. فبالرغم من المليارات التي تنفقها المؤسسات التنصيرية لمحاولة تنصير المسلمين بشتى السبل وبإستعمال جميع أنواع المغريات، فإنهم يعترفون بفشلهم الذريع وبأن النتائج غير مشجعة بالمرة. وهم يعرفون تمام المعرفة أن عقيدتهم هشة جدا ولذلك يتحاشى أي منصر الكلام عن العقيدة الإسلامية أو مقارنتها بالعقيدة النصرانية أو مقارنة صفات الله في العقيدتين؛ ويبدو هذا واضحا جدا في إختبارات المتنصرين المزعومة والتي تعتمد على الأحلام والمعجزات الكاذبة ولا نجد فيها أي كلام عن العقيدة. فمن الممكن أن يقتنع عابد أوثان أو هندوسي يؤمن بتجسد إلهه في البقرة أن الله قد تجسد في إنسان لأن عقيدته أصلا فاسدة. لكن من المستحيل أن يقتنع مسلم بأن يترك عبادة الله سبحانه وتعالى المنزه عن كل نقص والذي ليس كمثله شيء ويتجه إلى عبادة خروف بسبعة قرون كما يعبد النصارى!!

نعود إلى خبر رئاسة البابا لقداس عيد القيامة عارياً، فالخبر ليس له أساس من الصحة ولكني أردت فقط إثارة نقطة معينة…

 

فلن يرأس البابا قداس عيد القيامة عارياً

ولم ولن يتجسد الله سبحانه وتعالى في صورة بشر

 

ملحوظة هامة

 

الغرض من المقال ليس هو المساس بأي شخصية.

 

الغرض هو إظهار التناقض بين شيء لا يقبله النصارى على رجل دين وقبلوه على إلههم!!

إلى كل من يرسل تعليقات بها سب

 

إلى كل من يرسل تعليقات بها سب ولم أنشرها طبعا، أنت أثبت بنفسك النقطة التي حاولت إثباتها بمقالي.

 

فأنت للأسف لم تقبل أن يتعرى رجل دين، وقبلت أن يتعرى إلهك ويصلب ويهان.

 

وينطبق عليك قول الله سبحانه وتعالى

 

{ اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ }

 

صدق الله العظيم

 

                                                                                      

إله النصارى عاري على الصليب

ويستنكرون ذلك على البابا!!!

jesus-cross.jpg

38 تعليق to “البابا يرأس قداس عيد القيامة عارياً!!!”

  1. مسلم لله said

    على الرغم من انى مسلم لكن والله انا وانا باقراء التعليقات على موضوعك وردودك عليها بقيت اقول لنفسى والله انا لوكنت مسيحى وسمعت الكلام ده كان لايمكن ان انا افضل مسيحى تانى ابدا

  2. islamegy said

    الم تقل انت في حديثك السابق ان معنى (صلاةعلى)صلاة من الرب لعبده؟

    أين قلت هذا؟ ممكن تذكر لي أين قلت أنا “صلاة من الرب لعبده؟”

    أنا قلت “فصلاة الله على عباده تعني الثناء والرحمة” ولم أقل أبدا أن الرب يصلي لعبده كما إدعيت علي.

    عندما يقول أحد “صلوا على الرسول” معناها “قولوا اللهم صل على محمد وسلم” أي دعاء إلى الله أن يصلي على الرسول صلى الله عليه وسلم. فالصلاة من الله تعالى رحمة ورفع درجات، ومن الملائكة استغفار، ومن المؤمنين دعاء.

    فليس هناك أي تناقض في الشريعة ولكنه فهم خاطيء للغة العربية.

    بما أنك يهودي، فلي بعض الأسئلة:
    ما رأي اليهود في تفسير النصارى للتوراة ؟ وهل تختلف التوراة عن العهد القديم الذي بين أيديهم؟
    ما نظرة اليهودية ليسوع؟
    ما معنى أن يتصارع يعقوب عليه السلام مع الله؟ وهل يعقل ذلك؟ وكيف إنتصر على الله؟ (حاشا لله)
    ما معنى هذه النصوص:
    * وحرّموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة من طفل وشيخ حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف
    * وتحطم اطفالهم امام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نسائهم
    * فالآن اذهب واضرب عماليق وحرموا كل ما له ولا تعف عنهم بل اقتل رجلا وامرأة. طفلا ورضيعا.بقرا وغنما. جملا وحمارا.
    * تجازى السامرة لانها قد تمردت على الهها.بالسيف يسقطون.تحطم اطفالهم والحوامل تشقّ
    * طوبى لمن يمسك اطفالك ويضرب بهم الصخرة

    وغيرها الكثير، فما هذه الوحشية؟ هل لهذه النصوص علاقة بجرائم الإسرائليين في حق الفلسطينيين؟

    في انتظار ردك

  3. ابراهيم said

    انت لم تجبني على اسئلتي ولم تقل لي لماذا تقولون صلو على محمد وتقولون ايضا صلى الله على محمد! الم تقل انت في حديثك السابق ان معنى (صلاةعلى)صلاة من الرب لعبده؟ و (على من العلو) كما قلت انت؟؟!اليس هذا تناقض في شريعتكم؟ اما بالنسبة الى اسئلتك فانا نسيت ان اخبرك انني يهودي الديانة وبامكانك ان تسالني بشريعتي.في انتظار ردك

  4. islamegy said

    أهلا بك مرة أخرى أستاذ إبراهيم

    أولا .. أرجوا ألا تذكر إسم الرسول عليه الصلاة والسلام مجردا ويكفي أن تقول رسول الإسلام

    من الواضح أن شرحي السابق لم يكن واضح لأنه يجيب على أسئلتك كلها ولا أعرف إن كنت قد قرأت ما في الرابط لأن به إجابة سؤالك.

    مشكلتك الرئيسية أنك تود فصل حرف الجر عن الفعل وتلزمنا بذلك. وكما ذكرت لك فإن الفعل يتغير معناه وقد ينعكس معناه تماما. وكما أن الصلاة على الميت لا تعني عبادت أو الطلب منهه كما قلت أنت بنفسك، فصلاة الله على عباده تعني الثناء والرحمة.

    وقد تفهم المعنى أكثر من الآية { أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ }. فهل هنا الله يطلب من عباده ـ حاشا لله ـ أم يثني عليهم؟

    وحتى نفصل تماما في الأمر دعنا نرجع إلى المعاجم فهي الحكم في أي شيء يتعلق باللغة. ففي هذا الرابط
    http://lexicons.ajeeb.com/openme.asp?fileurl=/html/2053717.html

    تجد معاني الصلاة من معجم محيط المحيط وهو بالمناسبة تأليف المُعَلِّم بُطْرُس البُسْتاني وهو غير مسلم.

    تجد هناك ما يلي:

    والصَّلاةُ من الله تعالى : الرَّحمة; قال عدي بن الرقاع :

    صلى الإلَهُ على امْرِئٍ ودَّعْتُه ——- وأَتمَّ نِعْمَتَه عليه وزادَها
    وقال الراعي :

    صلى على عَزَّةَ الرَّحْمَنُ وابْنَتِها ——– , وصلى على جاراتِها الأُخَر

    وصلاةُ الله على رسوله : رحْمَتُه له وحُسْنُ ثنائِه عليه . وفي حديث ابن أَبي أَوْفى أَنه قال : أَعطاني أَبي صَدَقة مالهِ فأَتيتُ بها رسولَ الله , فقال : اللهم صَلِّ على آلِ أَبي أَوْفى; قال الأَزهري : هذه الصَّلاةُ عندي الرَّحْمة; ومنه قوله الأحزاب آية 56 إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا فالصَّلاةُ من الملائكة دُعاءٌ واسْتِغْفارٌ , ومن الله رحمةٌ , وبه سُمِّيَت الصلاةُ لِما فيها من الدُّعاءِ والاسْتِغْفارِ . وفي الحديث : التحيَّاتُ لله والصَّلوات قال أَبو بكر : الصلواتُ معناها التَّرَحُّم . وقوله تعالى : الأحزاب آية 56 إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ أَي يتَرَحَّمُون . وقوله : اللهم صَلِّ على آلِ أَبي أَوْفى أَي تَرَحَّم عليهم , وتكونُ الصلاةُ بمعنى الدعاء . وفي الحديث قوله , إذ دُعيَ أَحدُكُم إلى طَعامٍ فليُجِبْ , فإن كان مُفْطِراً فلَيطْعَمْ , وإن كان صائماً فليُصَلّ قوله : فلْيُصَلّ يَعْني فلْيَدْعُ لأَرْبابِ الطَّعامِ بالبركةِ والخيرِ , والصَّائمُ إذا أُكِلَ عنده الطَّعامُ صَلَّت عليه الملائكةُ; ومنه قوله , من صَلى عليَّ صَلاةً صَلَّت عليه الملائكةُ عَشْراً وكلُّ داعٍ فهو مُصَلٍّ; ومنه قول الأَعشى :

    عليكِ مثلَ الذي صَلَّيْتِ فاغتَمِضِي ——— نوْماً , فإن لِجَنْبِ المرءِِ مُضْطَجَعا

    معناه أَنه يأْمُرُها بإن تَدْعُوَ له مثلَ دعائِها أَي تُعيد الدعاءَ له , ويروى : عليكِ مثلُ الذي صَلَّيت , فهو ردٌّ عليها أَي عليك مثلُ دُعائِكِ أَي يَنالُكِ من الخيرِ مثلُ الذي أَرَدْتِ بي ودَعَوْتِ به لي . أَبو العباس في قوله تعالى : الأحزاب آية 43 هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ فيصلِّي يَرْحَمُ , وملائكتُه يَدْعون للمسلمين والمسلمات . ومن الصلاة بمعنى الاستغفار حديث سودَةَ : أَنها قالت يا رسولَ الله , إذا مُتْنا صَلَّى لنا عثمانُ بنُ مَظْعون حتى تأْتِينا , فقال لها : إن الموتَ أَشدُّ مما تُقَدِّرينَ قال شمر : قولها صلَّى لنا أَي اسْتَغْفَرَ لنا عند ربه , وكان عثمانُ ماتَ حين قالت سودَةُ ذلك . وأَما قوله تعالى : البقرة آية 157 أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ فمعنى الصَّلوات ههنا الثناءُ عليهم من الله تعالى ; وقال الشاعر :

    صلَّى , على يَحْيَى وأَشْياعِه ——— ربُّ كريمٌ وشفِيعٌ مطاعْ

    معناه ترحَّم الله عليه على الدعاءِ لا على الخبرِ . ابن الأَعرابي : الصلاةُ من اللهِ رحمةٌ , ومن المخلوقين الملائكةِ والإنْسِ والجِنِّ : القيامُ والركوعُ والسجودُ والدعاءُ والتسبيحُ; والصلاةُ من الطَّيرِ والهَوَامِّ التسبيح .

    أعتقد هذا يوضح لك معنى “الصلاة على” لغويا من المعاجم ولا تنس الرابط في ردي السابق.

    بالنسبة لأسئلتي لك فلا أعرف سبب عدم ردك عليها!! فلمن صلى يسوع وخرّ على وجهه وتضرع؟ ففي النصوص التي ذكرتها لك كانت صلاة بمعنى عبادة وليست “صلاة على”. أليس هذا ينفي ألوهيته وينطبق عليه ما قلته في سؤالك؟؟!

    في إنتظار ردك وأرجوك لا تتجاهل أسئلتي.

    وأهلا بك دائما

  5. ابراهيم said

    انا لم اسال عن ما اذا كان لله يعبد محمد انا سالت كيف يجوز ان يصلي الله؟! ما معنى الصلاة عندكم؟تقولون صلو على محمد او صلو على نبي و تقولون ايضا صلى الله على محمد!!هل الله يصلي مع البشر على محمد؟؟! نحن نقول صلو على روح الميت اي اطلبو من الله ان يغفر خطاياه بمعنى اخر صلو للله لكي يرحمه فما علاقة عبادة الميت بالموضوع؟؟ فمعنى( صلاةعلى ) هو طلب من الله ان يغفر خطايا فلان او ان يرحمه فنقول صلو على روح محمد اي نطلب من الله ان يرحم محمد فلا يجوز ان نقول صلى الله على محمد!هل الله يعبد اله لكي يطلب منه ان يرحم محمد؟؟او ان يباركه؟الله يبارك و يرحم دون ان يصلي.فصلاة هي طلب من الله وهذا لا ينطبق على الله (حاشا الله). في انتظار ردك

  6. islamegy said

    أهلا بك أستاذ إبراهيم

    سؤالك به خلط لأنه بدأ بسؤال عن “يصلي على” وإنتهى إلى “يصلى له“. وهذا هو لب الموضوع.

    فسؤالك يجيب على نفسه: فعندما أردت الإستنكار إستخدمت “يصلي لـ” ولم تستخدم “يصلي على” لأنك قد تكون أدركت أن “يصلي على” لا مشكلة فيها.

    وللإجابة على سؤالك بطريقة مبسطة أقول لك أن الصلاة ككلمة تأتي من الصلة. فالصلاة هي صلة العبد بربه. والصلة عندما تكون من العبد للرب تكون “صلاة لله” أما الصلاة من الرب لعبده تكون “صلاة على” وعلى من العلو. فالعبد يعبد الله بالصلاة لله، والله يثني على عبده بالصلاة عليه.

    وحرف الجر يغير المعنى وقد يعكسه، فعندما أقول لك “رغب في الطعام” فمعناها “أراد الطعام”. أما “رغب عن الطعام” فمعناها “لم يرد الطعام” أي عكس المعنى تماما. حتى في اللغة الإنجليزية، look for = يبحث، look after = يعتني، ; look at = ينظر…. pray for = يصلي من أجل، pray to = يصلى لـ.. ولذلك يجب أن تفهم اللغة بدقة لتفهم تغير معنى الكلام بتغيير حرف الجر.

    وأنتم أنفسكم تقولون “القداس الإلهي على روح الميت” وكذلك “صلاة على الميت” وأظنكم لا تعبدون الميت عندما تقولون ذلك!!

    وإذا نظرنا إلى يسوع عندكم، فنجده قد “سجد” و “صلى” و “تضرع”….

    فلمن صلى يسوع؟ أليس هذا إثبات أنه ليس الله؟

    وإليك النصوص:

    متى 26:39 ثم تقدم قليلا وخرّ على وجهه وكان يصلّي قائلا يا ابتاه ان امكن فلتعبر عني هذه الكاس.ولكن ليس كما اريد انا بل كما تريد انت

    عبرانيين 5:7 الذي في ايام جسده اذ قدم بصراخ شديد ودموع طلبات وتضرعات للقادر ان يخلصه من الموت وسمع له من اجل تقواه

    لوقا 22:41 وانفصل عنهم نحو رمية حجر وجثا على ركبتيه وصلّى

    لوقا 22:45 ثم قام من الصلاة وجاء الى تلاميذه فوجدهم نياما من الحزن

    فإسمح لي أن أسأل نفس سؤالك “هل الله يصلي؟! نحن نصلي الى الله و الله الى من يصلي؟؟ هل يوجد اله يعبده الله لكي يصلي له؟؟

    للإجابة المفصلة عن معنى الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم، تجدها في الرابط
    http://www.alhakekah.com/files/churche/ask/islam_55.htm

    في إنتظار ردك على أسئلتي كما أجبتك عن أسئلتك

    وأهلا بك دائما ضيفا عزيزا

  7. ابراهيم said

    اخواني المسلمين هل لكم ان تفسرو لي عبارة صلى الله عليه وسلم!! هل الله يصلي؟! نحن نصلي الى الله و الله الى من يصلي؟؟ هل يوجد اله يعبده الله لكي يصلي له؟؟!وشكرا

  8. كل ما أود قوله أن الحمد لله على نعمة الأسلام وأدعو الله أن يهدى كل البشر الى هذه النعمه وأعتناق الأسلام لأنه للأسف كل المسيحيين يعلمون جيدا أن الدين الحق هو الأسلام فقط ولكنهم يميلون للمنهده فقط وللتعسف فى الرأىوالتكبر فى الكلام فقط والله هو الهادىز وشكرا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s