الإسلام و العالم

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء العاشر

الباراقليط هو النبى الخاتم محمد صلى الله عليه وسلم

 

كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر

لم يكتفى المسيح عليه السلام بذكر مجرد اسم القادم المٌنتظر, إذ أن الاسم قد يتشابه مع غيره ولكن أكد عليه بذكر صفات لا تنطبق إلا على واحد فقط هو الباراقليط الموعود به وهذا ما قاله الحافظ ابن كثير عليه الرحمه فى كتابه الشهير هداية الحيارى إذ قال: “إن الإخبار عن صفته ومخرجه أبلغ من ذكره بمجرد الاسم ,فإن الاشتراك قد يقع فى الاسم فلا يحصل التعريف والتمييز”, ودليل هذا ما أخبر به هرقل فى حديثه المعروف مع أبى سفيان (وكان وقتها ما زال مٌشركاً) وكان هرقل بفطنته يسأل عن أوصاف لا تنبغى إلا لنبى أخر الزمان الموعود به (نسبه وقومه وأتباعه ودعوته وأخلاقه) وكان الأوان أوان ظهوره فقال هرقل فى اخر الحديث لابى سفيان: “فإن كان ‏ما تقول حقا فسَيملِكٌ موضع قدمي هاتين وقد كنت أعلم أنه خارج , لم أكن ‏اظن أنه منكم فلو أني أعلم أنى أخلص إليه لتجشمت لقاءه ولو كنت عنده لغسلت عن قَدمِه (بدء الوحى صحيح البخارى)” وإذا رجعنا إلى النصوص سنجد أن المسيح عليه السلام قد أعطى تقريباً عشرة صفات لهذا الباراقليط ,لابد أن تنطبق جميعها عليه ليكون هو الموعود به, هذة الصفات العشرة هى:

1) يمكث معكم إلى الابد (يو 16:14):

كيف يبقى للابد؟ إن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم ,هى الشريعة التى نَسخت كل ما جاء قبلها من شرائع, ولن ينسخها شريعة اخرى إلى قيام الساعة, وهى الباقية معنا إلى الابد, ووحدة القران وتفرده فى احكامه وإنسجامه مع كل عصر يأتى عليه يدل على هذا, بينما لو نظرنا إلى عمل الروح القدس كما يزعم القوم , أين بقائه إلى الابد؟ أين إرشاده للحق وقد تفرقت الكنيسة إلى عدة كنائس كل منها يَزعٌم أن معه الروح القدس والباقى كفرة!!

2) يعلمكم كل شىء ويذكركم بكل ما قلته لكم (يو 26:14):

بداية لو أردنا تطبيق هذا الكلام على الروح القدس (يعلمنا كل شىء) ,فهل يمكن للنصارى أن يجيبونا عن كل أو بعض أو أحد هذة الاسئلة والتى هى هامة جداً فى حياة البشر(لاحظ أن المسيح قال: يعلمكم كل شىء!):

أ‌) ماذا قال لكم الروح القدس عن رجل مات وترك تِركة وله ولدين , ذكر وانثى, كيف نٌقسِم بينهم الميراث؟ وهل للمرأة عندكم أصلاً ميراث؟؟

ب) ماذا قال لكم الروح القدس وماذا قدم لمشكلة الخلافات الزوجية, وكيف يتم الطلاق؟ وهل يعقل أن يعيش رجل مع زوجة يكرهها أو العكس؟ وماذا يحدث لو أن أحدهما عقيم لا ينجب؟ أو أن الرجل لا يقدر على القيام بواجباته الشرعية نحو زوجته؟ هل أخبركم الروح القدس بالحل؟ ما هو أفيدونا .

ج) ماذا قال لكم الروح القدس عن الحدود؟ هل أسقطها كلها!! وإن كان الجواب أن لا, فماذا قال لكم عن حد الزنا مثلاً, كيف نٌثبِته كحالة, وكيف نطبقه كحد؟؟

د) سؤال شخصى: أريد أن أعرف حقيقة اليوم الذى وٌلِد فيه المسيح عليه السلام, هل هو 25 ديسمبر أم 7 يناير؟!

ه) أهم سؤال: أين ذهبت أصول العهد الجديد الأرامية؟ لماذا لا يٌخبِركٌم الروح القدس ؟لا عن مكانها ولكن ليوحى بها إلى أحد هؤلاء الذين معهم قوة الروح فيكتٌبَها من جديد, هذا أفضل فى ظنى من التنقيح المٌستَمر وبلبلة الناس بنسخ مختلفة!!

بالتأكيد هناك الاف الاسئلة المٌشابه ومنها ما هو يرتبط بحياة الانسان ولا غنى له عن معرفته, ومع ذلك لايٌوجد إجابة لاى سؤال من هذة الاسئلة ولا حتى من تلك الاف , فى المٌقابِل نحن نعرض تحدى (وعرضناه عليهم مراراً وتكراراً وما زلنا نَعرضَه) ونقول للقوم: نَريد مسألة حيوية تهم البشر لايوجد لها حكم فى الاسلام!! إنتهى.

هذا ما يفهمه كل عاقل حكيم من كلمة: يٌعلِمَكٌم كل شىء, وقد جاء النبى محمد صلى الله عليه وسلم , وعلم الدنيا كلها كيف يكون الإنسان مٌحلقاً بروحه إلى الله فى السماء وفى نفس الوقت كيف يحيا حياةً جسدية مٌتوازنة, فلا يطغى الجسد على الروح ومٌتطلباتها, ولا تطغى الروح على الجسد ومتطلباته, وهذة إحدى المشاكل التى عالجها القران عند الطائفتين من أهل الكتاب ,اليهود طغت عليهم المادة فأصبحوا لا يؤمنوا إلا بما تراه أعينهم حتى انهم طلبوا أن يرواالله جهرة (البقرة55) ليؤمنوا ويصدقوا موسى, رغم أنهم مر بهم قبلها مٌعجزات!! وهذة إحدى الأسباب التى اراد الله منها خَلق المسيح عليه السلام من أم دون أب ,ليكون علامة لليهود علهم يفيقوا ويرجعوا, وفى نفس الوقت يقبلوا المسيح فوراً ,إذ أن خلقه وميلاده المٌعجز من أم عذراء دون أب دليل على أن الله ما زال موجوداً وما زال يتصف بصفة: الخالق,من صفات الخالق أنه يخلق كيف يشاء ودون قوانين وإلا لا يكون خالقاً, وعند النصارى حيث نجد الروح طغت على جانب المادة والجسد فسقطوا هم أيضاً فى بحر البدع والضلالات, وكل هذا من تزيين الشيطان ولا شك, فجاءت شريعة محمد صلى الله عليه وسلم بالقران الكريم لتٌعيد الموازين إلى وضعها الطبيعى وليعيش الإنسان فى كنف ربه بتوازن بين الروح والجسد, فلا نحن ملائكة , كما أننا لسنا حيوانات, والإنسان باتباع تعاليم ربه عز وجل يكون أفضل فى بعض الحالات من الملائكة ,لانه قهر شهوته وأنتصر على شيطانه والملائكة مٌسيرون وليست لهم شهوات, وفى حالات أخرى تكون الأنعام أفضل منه إذ أن شهوته وشيطانه انتصرا عليه مع وجود تعاليم ونواهى ومع وجود عقل كان من المفروض عليه أن يستخدمه ليختار بين البدائل. هذا هو ما قدمه لنا محمد صلى الله عليه وسلم السعادة الحقيقية بمعرفة الله الواحد وكيفية عبادته, ونجد دليل أن فى شرعه صلى الله عليه وسلم تعاليم لكل شىء, واضح وكثير فى القران نذكر منه:

(كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ) (البقرة:151)

(إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيماً) (النساء:105)

(يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ) (المائدة:15)

(وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدىً وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) (النحل:64)

(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْأِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً) (الكهف:54)

(وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِنْ جِئْتَهُمْ بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُبْطِلُونَ) (الروم:58)

(وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ) (الزمر:27)

وهذا قليل من كثير أوردناه فقط من كتاب الله ,كلها أيات تٌخبِرنا بإحدى فوائد القران وما فيه, وهو تبيين الحق للناس وتعليمنا ما لم نكن نعلم, وهو الذى اشار إليه المسيح بقوله: يعلمكم كل شىء.

ومن السنة النبوية على صاحبها الصلاة والسلام نجد هذا واضحاً جلياً كالشمس فى أن النبى صلى الله عليه وسلم ما ترك شيئاً إلا واخبرنا عنه: عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال:

إنه ليس شىء يقربكم إلى الجنة إلا قد أمرتكم به ,وليس شيئاً يقربكم إلى النار إلا قد نهيتكم عنه (الالبانى-الصحيحة6/865)

 

وإختصاراً فقط نشير إلى هذا الحديث:

قال يوماً ما يهودى لسلمان الفارسى رضى الله عنه :قد علمكم نبيكم – صلى الله عليه وسلم – كل شىء حتى الخراءة فقال له سلمان: أجل ,لقد نهانا أن نستقبل القبلة لغائط أو بول أو أن نستنجى باليمين , أوأن نستنجى بأقل من ثلاثة أحجار ,أو أن نستنجى برجيع او بعظم. (أصله من حديث مسلم باب الطهارة).

فالحديث الاول أكد على أن النبى صلى الله عليه وسلم علم الناس كل شىء يهمهم فى اخرتهم ومعرفتهم بالله, والاخر يؤكد على المعنى بشهادة أحد اليهود, والحق ما شهدت به الاعداء, وانما كان يقولها اليهودى لسلمان رضى الله عنه حسداً منه على ما هم فيه من خير من إتباعهم لهذا النبى الكريم علية أفضل الصلاة والسلام.

الشق الاخر من كلام المسيح كان: ويذكركم بكل ما قلته لكم

أين ذكر الروح القدس التلاميذ؟ إن التناقض الكثير جداً بين الروايات المختلفة لكتاب الاناجيل يٌكَذِب هذا الزعم من قبل النصارى ونذكر بعض الامثلة لنبين أن الروح القدس ما ذَكرت احداً, ثم لماذا تٌذكر؟ هل كانت عشرة أيام كما قلنا فترة طويلة إلى الدرجة التى يحتاج معها التلاميذ إلى تذكير!!؟ الان تأمل معى هذة النصوص وما بهما من تناقض:

المثال الاول: من أشهر التناقضات التى من المٌمكن أن تجدها فى العهد الجديد عند القوم هو تناقض كاتب انجيل متى مع كاتب انجيل لوقا فى نسب المسيح ( لا أعلم كيف يضعون نسباً لمن لا أب له!!!) المهم أن كاتبى الانجيلين قدما نسباً تعدى ال66 اسم لايوجد بينهم اسمان متشابهان!! ويٌجيبنا النصارى بقولهم: متى قدم النسب منسوباً إلى يوسف النجار!(وما علاقة يوسف النجار بالمسيح عليه السلام؟,إن هذا هو ما كان يرمى إليه اليهود للأسف) ولكن لوقا ينسبه إلى أمه!! ولكن للاسف هذا التفسير(مع تغاضينا عن لامعقولية الكلام فى نسب من لا أب له!) خاطىء لان الإثنان ذكرا أنه يٌنسب إلى يوسف بن هالى !! أين كانت الروح القدس هنا؟

مثال أخر هام جداً لانه فى العقيدة عندهم: وقت الصلب المزعوم مٌختلف فيه عندهم, فهو عند مرقص يؤكد انه تم الساعة الثالثة(مرقص25:15) وعند يوحنا كانت الساعة السادسة!! (يو17:19) ومن المعروف أن ما تطرق إليه الشك سقط به الإستدلال , وهذا الذى نتكلم فيه إنما هو عقيدة كاملة!! أين كانت الروح القدس وقتها؟! كيف توحى لمرقص بتوقيت وتوحى بأخر ليوحنا!!

مثال أخير: قصة تطهير المسيح للهيكل من الصيارفة عند متى(21:21) تجدها قبل مروره بشجرة التين التى لعنها(الغريب أنه لعنها لأنها لم تكن مثمرة, والنص يقول أنه لم يكن اوان الثمرفلماذا لعنها اذا؟), عند مرقص (12:11) تجدها بعد مروره بشجرة التين ولعنه اياها!! الان إن أحببنا أن نتذكر ما قاله لنا المسيح عليه السلام فى قصة كهذة, فكيف لى أن اعرف الحق فى القصة؟ هل دخل اورشليم قبل مروره بالشجرة ولعنه اياها, أم بعد مروره بها؟

عن تذكير الباراقليط (النبى الخاتم) بكل ما قاله المسيح عليه السلام لنا تجد مثلاً:

(قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ) (الانبياء:24)

(وَهَذَا ذِكْرٌ مُبَارَكٌ أَنْزَلْنَاهُ أَفَأَنْتُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ) (الانبياء:50)

(وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُبِينٌ) (يّـس:69)

وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ) (صّ:1)

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ) (فصلت:41)

(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) (الحجر:9)

(وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) (النحل:44)

ما تقدم من ايات بينات فيه الكفاية إن شاء الله فى هذة النقطة.

3) فهو يشهد لى (يو 26:15):

متى وأين شهد الروح القدس للمسيح؟؟

عندما جاء محمد صلى الله عليه وسلم بالقران الكريم شهد للمسيح بأنه هو المسيح من عند الله حقاً, فى الوقت الذى رفض اليهود الإيمان بأنه هو المسيح ,و أمه عذراء طاهرة,جاء فى الجسد أى بشراً رسولاً, أين هذا؟ تجده هنا:

(مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآياتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) (المائدة:75)

(إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ) (آل عمران:45)

4 و 5 و 6) يبكت العالم على خطية (8:16):وعلى بر وعلى دينونة9 وأما على خطية فلانهم لايؤمنون بى 10 واما على بر فلانى ذاهب إلى أبى ولا تروننى أيضاً

أين ومتى بكت (وبخ) الروح القدس العالم على خطية؟ إن هذة النصوص لهى أكبر دليل على أن القادم هو النبى محمد صلى الله عليه وسلم وأنه هو المَعنى بهذة المواصفات,كما أنها تٌشير بوضوح لمن كان له حٌسن نظر وتخلص من وهم وسيطرة الكنيسة,فسيرى انها تؤكد نجاة المسيح عليه السلام من اليهود وانه لم يٌصلب كما يعتقد

البعض (لانى ذاهب إلى أبى!) وهذا ما يؤكد عليه القران الكريم: وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً (النساء:-157-158)

, والايات الكريمة فيها ما فيها من تبكيت أى توبيخ-كما جاء فى النسخ القديمة- لمن يقول أن المسيح عليه السلام صٌلب , ومحمد صلى الله عليه وسلم جاء بقران فيه الإقرار للمسيح بالنبوة, فالمٌسلم لا يكون مٌسلماً إذا لم يؤمن بالمسيح عليه السلام(وبكل نبى ورسول جاء من عند الله), والتبكيت أى التوبيخ لاهل الكفر والعصيان فى القران تجده فى أكثر من أية منها مثلاً:

(وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) (البقرة:39)

(أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلالَةَ بِالْهُدَى وَالْعَذَابَ بِالْمَغْفِرَةِ فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ) (البقرة:175)

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَأُولَئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ) (آل عمران:10)

(ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّاماً مَعْدُودَاتٍ وَغَرَّهُمْ فِي دِينِهِمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ) (آل عمران:24)

(وَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ) (آل عمران:131)

(سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ) (آل عمران:151)

نكتفى بهذة الايات كمثال على التوبيخ والإذار لهؤلاء, أما توبيخ وادانة الشيطان فما أكثر أن تجدها فى القران الكريم دليلاً على شقائه وشقاء من إتبعه, مثلاً:

(وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) (ابراهيم:22)

(الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلاً وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) (البقرة:268)

(ياَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَداً وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (النور:21)

(وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ) (لقمان:21)

(اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ) (المجادلة:19)

فهذة ثلاثة صفات فى ثلاثة نصوص تم توضيحها بفضل الله وبحمده.

7 و 8 ) يرشدكم إلى جميع الحق, لايتكلم من عند نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بأمور اتية (يو 13:16)

سبق وتكلمنا عن نقطة الاخبار بكل الحق وفقط نوضح شيئاً صغيراً هنا لكنه غاية فى الاهمية: النص يشير إلى أن الباراقليط سيٌرشِد, وكما قلنا نحن أتفقنا مع القوم على أن الكلمة تعنى: شخص يٌستدعى للمساعدة, هنا المسيح يوضح لنا نوعية هذة المساعدة,هى إرشاد , ولما كنا نَتكلم عن دين وعقيدة فالارشاد هنا بواسطة شخص, اسمه عند كل الأمم وكل مِلة: رسول أو نبى يوحى إليه من عند الله بمنهج يٌرشد (يساعد) به الناس,فهل تم إرشاد الناس من قبل الروح القدس؟؟ كيف وقد فشلت الروح القدس (حسب معتقدهم فى الروح القدس لا معتقدنا نحن) فى أهم إختبار حقيقى لها كان من المفروض أن تٌرشد الناس فيه بالحق, إذ تركت الروح القدس عربياً أمياً لايقرأ ولا يكتب يدعى أنه نبى من عند الله, وأنه يٌوحى إليه كلام الله ,بل تركته يأتى بمعجزات وعجائب,بل وينتصر على أعدائه رغم قلة عدده وعتاده!!,بل الأدهى من كل هذا أن تركته يفعل ذلك طيلة 23 عاماً!!! ولم تٌخبر به أحداً أو تتنبأ به رغم تنبؤات الكتاب(على حد زعمهم) عن أشياء مثل الحرب العالمية الثانية بل واسم بابا الفاتيكان!! حتى وصل أتباعه فيما بعد إلى معقل الروح القدس نفسها وأسقطوا كنيستها هناك!لا تعليق!! كما قلنا إن نعمة الفهم نعمة جليلة , إذا سلبها الله من إنسان ما فقد سٌلِب وحرم من كل خير. الجديد هنا هو قول المسيح: لا يتكلم من عند نفسه ويتكلم بكل ما يسمع به:طبعاً هذا لا ينطبق على الروح القدس بأى حال من الأحوال إذ الروح القدس هى الإقنوم الثالث وهو القوة التى يفعل بها الأنبياء المٌعجزات ولا يمكن أن تكون عاجزة عن الكلام ابداً!!

إن محمداً صلى الله عليه وسلم كان تلقيه للقران تلقى عن طريق السماع المٌباشر, لأنه صلى الله عليه وسلم كان لا يقرأ ولا يكتٌب وهذا من باب الإعجاز أيضاً ,إذ عندما يشك أحداً فى مصدر القران ويزعٌم انه من صنع بشر, تكون أمية النبى صلى الله عليه وسلم بمثابة صفعة على قفا هذا المٌغفل الجهول ,إذ كيف بمن لا يقرأ ولا يكتٌب يأتى بما يعجَز حتى الأن عنه أعلم أهل الارض!!! وعن طريقة هذا التلقى يخبرنا القران بإيجاز فيقول: إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) (لنجم:4), أما صفة أن الباراقليط هذا لايتكلم من نفسه بل فقط ما يسمعه تجدها أيضاً مٌثبته ويذكرها القران:

(وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ) (يونس:15)

هذة الصفة خاصة من صفات الباراقليط هى من أقوى الدلائل على أن الباراقليط هو النبى محمد صلى الله عليه وسلم كما رأينا. وعن الإخبار بأمور أتية فقد ثبت للنبى صلى الله عليه وسلم أحاديث الفتن والملاحِم وعلامات الساعة(القيامة) وعدة أمور أخرى منها ما هو فى القران ومنها ما هو فى السنة المٌطهرة ويكفينا فقط أن نٌشير إلى أحاديث علامات الساعة كنوع من الأمور الاتية, بالمناسبة ما هى الأمور الاتية التى اخبرنا بها الروح القدس!؟ ومن له أذنان للسمع فليسمع.

بعضاً من الأمور الاتية التى ذكرها لنا النبى صلى الله عليه وسلم وقد تحققت بالفعل الأن ومنها ما سيكون فى المستقبل كعلامات للساعة:

سنذكر هنا أية قرانية وبعضاً من أحاديث الصادق الامين ولنرى هل أخبر بأمور أتية وتحققت أم لا؟

كان أيام الرسول صلى الله عليه وسلم مملكتين من أكبر وأقوى الممالك على ظهر الارض هما: الفرس والروم, وحدث أن غزت الفرس الروم وقتها وأحتلت أرض تابعة لهم وحدث بعد ذلك أن استرد الروم أرضهم فى واقعة لم يكن يَتصور أحد وقوعها ,نظراً لضعف الروم وقتها وسقوطهم فى بحر الشهوات والزنا ولم يٌتصور أن تقوم لهم قائمة, يقول ربنا تبارك وتعالى: الم {1} غُلِبَتِ الرُّومُ {2} فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ {3} فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ {4}

ويٌعلق المؤرخ “إدوارد جين” على هذة النبوءة التى وردت فى القران قائلاً فى كتابه: تاريخ سقوط وانحداد الإمبراطورية الرومانية:

“في ذلك الوقت، حين تنبأ القرآن بهذه النبوة، لم تكن أية نبوءة أبعد منها وقوعاً، لأن السنين الإثنتي عشرة الأولى من حكومة ” هرقل ” كانت تؤذن بانتهاء الإمبراطورية الرومانية”( هنا تجد الكلام مٌفصلاً للافادة إن شاء الله http://www.55a.net/firas/arabic/?page=show_det&id=39&select_page=1 )

السؤال: من أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم بخَبَر هذا الحدث الذى لا أحد كان يتصور وقوعه أبداً؟؟

الان نأتى إلى الاحاديث التى هى من كلام الرسول صلى الله عليه وسلم وأخبر فيها عن أمور أتية:

الحديث الاول: روى مسلم فى صحيحه فى كتاب اللباس والزينة من حديث ابى هريرة رضى الله عنه أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( صنفان من أهل النار لم أرهما : قوم معهم سياط كأذناب البقر , يضربون بها الناس , ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رءوسهن كأسنمة البخت المائلة , لا يدخلن الجنة , ولا يجدن ريحها , وإن ريحها لتوجد من مسيرة كذا وكذا”

قوم معهم سياط كأذناب البقر , يضربون بها الناس: من الذى أخبر النبى صلى الله عليه وسلم أنه سيكون هناك أفراد من الشرطة ستَضرب الناس بهذة الكيفية؟ ومن الذى أخبره بأنه سيكون هناك أزياء للنساء شفافة(كاسيات عاريات) مثل اليوم؟؟

الحديث الثانى: روى البخارى فى صحيحه من حديث ابن عباس رضى الله عنه أنه قال:

لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال”

السؤال: من الذى أخبر الصادق الامين بأنه سيكون هناك ما يٌعرف اليوم من ملابس, حيث يرتدى الرجل ملابس النساء وترتدى المرأة البِِنطال؟

المعروف والمؤكد أن العرب لم تعرف مثل هذا من قبل, والأن ولا حول ولا وقوة إلا بالله نجده بيننا ,تماماً كما أخبر الصادق الامين, فمن الذى أخبره بأمر وقع بعده بعشرات القرون!!

الحديث الثالث: روى الامام مسلم فى صحيحه باب الفتن وأشراط الساعة هذا الحديث المٌعجز من حديث جابر بن سمرة عن نافع بن عتبه رضى الله عنهما قال:

“‏كنا مع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في غزوة قال فأتى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصوف فوافقوه عند ‏ ‏أكمة ‏ ‏فإنهم لقيام ورسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قاعد قال فقالت لي نفسي ائتهم فقم بينهم وبينه لا يغتالونه قال ثم قلت لعله‏ ‏نجي معهم فأتيتهم فقمت بينهم وبينه قال فحفظت منه أربع كلمات أعدهن في يدي قال ‏‏تغزون‏ ‏جزيرة العرب ‏فيفتحها الله ثم ‏فارس فيفتحها الله ثم تغزون‏‏الروم ‏‏فيفتحها الله ثم تغزون‏ ‏الدجال ‏ ‏فيفتحه الله” ‏قال فقال ‏نافع ‏يا ‏جابر  ‏لا نرى ‏الدجال ‏‏يخرج حتى تفتح ‏الروم.

من أخبر النبى صلى الله عليه وسلم بكل ما حدث بعده بعدة بسنوات؟؟

لقد حدث ما أخبر به الصادق الامين تماماً: غزا المسلمون العرب كلها , ثم تم لهم فتح فارس أيام عمر بن الخطاب رضى الله عنه, وتم لهم بعد ذلك فتج الروم حتى وصل المسلمون إلى القسطنطينية عاصمة روما وقتها!!من أخبره صلى الله عليه وسلم بهذة الامور؟؟ وماذا كان سيكون الامر لو لم تحدث؟؟ لماذا يٌقدم على المغامرة بإيراد مثل هذة النبوءات يا عقلاء؟ الله أكبر ولله الحمد وأشهد أن محمداً رسول الله وخاتم النبيين .

بل نختم بهذا الحديث المٌعجز أيضاً:

فى حديث جبريل الشهير عن الايمان والاسلام والاحسان والحديث بطوله من لفظ الامام مسلم باب الايمان عن ابن عمر عن ابيه عمر بن الخطاب رضى الله عنهما, فى اخره يسأل جبريل عليه السلام النبى محمد صلى الله عليه وسلم عن علامات الساعة فيقول:

قال فأخبرني عن الساعة قال ما المسئول عنها بأعلم من السائل قال فأخبرني عن ‏ ‏أمارتها ‏ ‏قال أن تلد الأمة ‏‏ربتها ‏ ‏وأن ‏ ‏ترى الحفاة العراة ‏‏العالة‏ ‏رعاء الشاء ‏يتطاولون ‏في البنيان

الله اكبر: فى وقت الناس تعيش فيه فى خيام وبيوت من طين لبن, يأتى الرسول صلى الله عليه وسلم فيٌخبِرنا عن أٌناس كانوا فقراء رعاة للغنم (إشارة إلى العرب) سَتَسكٌن فى بِنايات عالية!! كيف له أن يقول هذا ويخبر به؟ وماذا لو لم يحدث؟

الاحاديث والله كثيرة وأكثر من أن نوردها هنا وما ذكرناه فيه الكفاية إن شاء الله لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد, وليٌراجع كل أحاديث الفتن وعلامات وأشراط الساعة فى الصحيحين ففيهم من دلائل النبوة ما فيهم ولله الحمد. الان أثبتنا بأدلة صحيحة من أصح كتب المسلمين بعد القران الكريم بأن النبى محمد صلى الله عليه وسلم أخبر بأمور أتية ,تماماً كما وصفه المسيح عليه السلام فى وصفه للباراقليط الحق:ويخبركم بأمور أتية.

9 و 10) ذاك يٌمجدنى, يأخذ مما لى ويخبركم (14:16):

تمجيد الباراقليط للمسيح ,يذكره هنا المسيح كعلامة مٌميزة من علامات صدق الباراقليط وبأنه هو الباراقليط المٌنتظر, فأين مجد محمد صلى الله عليه وسلم المسيح عليه السلام؟ نقول وبالله التوفيق إن تمجيد-أى الثناء- المسيح عليه السلام فى القران تجده اكثر مما هو فى كتب القوم !!لا تعجب فهذة هى الحقيقة , فمثلاً:

تم ذكر المسيح عليه السلام فى القران الكريم 25 مرة بلقبه كمسيح وبغيره من القاب, فى حين أن القران ذكر النبى محمد صلى الله عليه وسلم نفسه 4 مرات فقط باسم محمد ومرة واحدة باسم أحمد, وهذا الإكثارمن ذكر المسيح عليه السلام إنما كان للدفاع عنه ممن ألصق به شبهة الالوهية والبنوة لله , وممن ألصق بأمه العذراء سيدة نساء العالمين تهمة الزنا من اليهود لعنهم الله, فكان ولابد من أحد ياتى ليٌصَحِح هذة المفاهيم ويدافع عن المسيح عليه السلام وأمه العذراء,فكان القران وكان الإكثارمن ذكر المسيح وأمه عليهم السلام لهذا السبب, ومن أنواع الثناء على المسيح-تمجيده- ذِكر المٌعجزات التى فعلها الله على يديه وهى أكثر مما تم ذكره فى كتب القوم !! ووصف له ولحاله عليه السلام , فمثلا نجد هذة الايات:

(إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ) (آل عمران:45)

(وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً) (النساء:157)

(يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلا تَقُولُوا ثَلاثَةٌ انْتَهُوا خَيْراً لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً) (النساء:171)

(لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْداً لِلَّهِ وَلا الْمَلائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعاً) (النساء:172)

(مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآياتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) (المائدة:75)

ومن حيث ذكر معجزاته عليه السلام:

(إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْأِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرائيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ) (المائدة:110)

أما يأخذ مما للمسيح ويٌخبرنا, فأى رسول من عند الله إنما مصدره هو الله سبحان الله وتعالى,فالمسيح هنا يشير إلى أن الباراقليط يأتى بتعاليم مصدرها هو الله كما كان الله مصدر المسيح فى تعاليمه, وفى ما ذكرناه سابقاً من ايات تدل على أن الله هو مصدر القران الكريم فيه الكفاية إن شاء الله حتى لا نٌكرر أنفسنا مرة أخرى.

 

في الجزء القادم بإذن الله

نقوم بالرجوع مرة أخرى لمعانى الباراقليط في اللغة اليونانية

ونثبت إنطباقها على الرسول صلى الله عليه وسلم

 

4 تعليقات to “بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء العاشر”

  1. islamegy said

    أهلا بك مرة أخرى أستاذ أمير

    ذكرت في تعليقك أن

    ان الكتاب المقدس يعلمنا ان نهتم بالروح وليس الجسد

    هذا نقص يا عزيزي. فالإنسان ليس روحا فقط ولكنه نفس وجسد أيضا. والدين الكامل يجب أن يعتني بالإنسان بكل جوانبه لا أن يهمل بعضها وهو ما يوجد بالإسلام.

    ولن أمل من تذكيركم أن عقيدتكم تنظر للجسد نظرة دونية ومع ذلك تدعون أن إلهكم تجسد في صورة بشر. هذا تناقض غريب جدا في عقيدتكم.

    وقال حب لخيك ما تحب لنفسك

    لم أكن أعرف أنكم تعتبرون الأحاديث الشريفة جزء من الكتاب المقدس!!!

    يا أستاذ أمير هذا حديث شريف عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم نصه { ‏‏ ‏لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه }. فكيف تدعي أنه جزء من كتابك المقدس.

    وقال ايضا باركو لعنيكم واحسنو الى مبغضيكم

    لا خلاف أن هذا خلق طيب إذا كان يؤدي إلى هداية المسيئ ونحن كمسلمين نؤمن أن هناك بعض الحق قد تبقى في الكتاب المقدس بالرغم من تحريفه ونوافق على ما فيه من أخلاق طيبة لأن (الحق أحق أن يتبع). وقد ورد في القرآن الكريم { ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ }

    ولكن في الإسلام يجب الأخذ على يد الظالم حتى لا يتمادى في ظلمه. وإستخدام إسلوب الإحسان أو العقاب يعتمد على حال الظالم. الخلاصة هي أن الإسلام يراعي البشر وإختلافاتهم بطريقة منطقية غايتها نشر العدل ومنع الظلم.

    ولا يقول الكتاب المقدس عين بعين وسن بسن والبدى اظلم

    الكتاب المقدس يجيب عليك في سفر الخروج خروج 21:24 ( وعينا بعين وسنا بسن ويدا بيد ورجلا برجل) وما قبل النص وبعده يناقض كلامك يا عزيزي.

    فهل هذا جهل منك بكتابك المقدس أم محاولة لإخفاء شيء عنا؟

    سؤال بسيط: أليس البادئ بالظلم أظلم؟ :)

    ومقلش كمان ما ننسخ من اية او ننسها ناتى بخير منها سوالى لو سمحتم هل اللة ينسا

    من طريقة سؤالك وأخطاءك عرفت لماذا تسأل هذا السؤال. فأنت – جهلا أو كونك مخدوعا بكلام القساوسة – تنطق ننسها “ننساها”!!

    الصحيح يا عزيزي أنها “نُنْسِهَا” أي يجعلها الله تنُسى وليس معناها أن ينساها هو – حاشا لله.

    والنسخ يا عزيزي موجود بكل الأديان السماوية وموجود بكتابك المقدس: فهل أنت تتبع شريعة العهد القديم؟ فالعهد الجديد عندك نسخ كل شرائع العهد القديم وأبطلها.
    فأين الحدود والشرائع في النصرانية؟ وأين تحريم أكل الخنزير وشرب الخمر في النصرانية؟ وأين الختان في النصرانية؟ كلها شرائع نسخها وأبطلها بولس.

    بل إمتد النسخ عندكم إلى القصص والعقيدة، فنجد قصصا تتضارب أحداثها ونجد إله واحد في العهد القديم ثم أصبح مثلث الأقانيم في العهد الجديد. بينما في الإسلام لا نجد النسخ إلا في الشرائع ولا تجده أبدا في القصص والعقيدة.

    وقد تكون مفاجأة لك أن هذا النسخ ورد في كتابك المقدس بالنص ( عبرانيين 7:18 فانه يصير ابطال الوصية السابقة من اجل ضعفها وعدم نفعها. )، فلما تنكر النسخ؟

    والنسخ يا عزيزي له حكم عديدة منها رحمة الله بعباده عن طريق تدريج الأحكام خلال زمن الوحي ويبدوا هذا واضحا في تدريج تحريم الخمر في الإسلام. ولو فرضنا أن الله أنزل تحريما قاطعا للخمر مرة واحدة، لكان هذا تعذيبا لعباده ورحمة بهم ورأفة بأحوالهم حيث سيلاقون عذابا شديدا. وهذا التدريج في حد ذاته إعجاز لأن الطب يستخدمه اليوم في علاج المدمنين. وأنا واثق أنه لو كان الله قد حرم الخمر مرة واحدة لوجدنا النصارى يعترضون ويقولون أن هذا قسوة!!!

    الخلاصة: النسخ ليس نسيانا من الله كما إدعيت أنت ولكنه في الشرع فقط وليس في العقيدة أو الأخبار وحكمه كثيرة منها الرحمة بعباده.

    والسوال الثانى ما هى الثبعين حورية فى الجنة هل اللة هيجعل السماء التى بها عرشة للبشر ليعشرو بعض فيهالا طبعان

    سأنقل لك إجابة سابقة لي عن نفس النقطة ثم أضيف لها:

    أول نقاط الخلاف بين الجنة في الإسلام والملكوت في النصرانية هو النعيم الحسي. ففي الإسلام هناك نعيم روحي وحسي وتعتبر رؤية الله عز وجل هي أكبر نعيم في الجنة. أما في النصرانية، فالنعيم فيها روحي فقط حسب تفسير الكنيسة وإن كان

    النص يقول ( لوقا 22:30 لتأكلوا وتشربوا على مائدتي في ملكوتي وتجلسوا على كراسي تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشر) وهو نص واضح وصريح ويثبت وجود نعيم حسي. وكذلك ( متى 19:29 وكل من ترك بيوتا او اخوة او اخوات او ابا او اما او امرأة او اولادا او حقولا من اجل اسمي يأخذ مئة ضعف ويرث الحياة الابدية.)

    ولي سؤال لك أرجوا الإجابة عليه: أنت تؤمنون أنه لولا خطيئة آدم عليه السلام لكنا ما زلنا جميعا في الجنة. فهل كان آدم قبل خطيئته روح فقط أم جسد أيضا يأكل ويشرب؟ ولماذا خلق الله حواء؟ فلو كانت حواء فقط لإيناس آدم في وحدته، فلماذا

    خلقت أنثى؟ وما مدلول هذا النص بعد خلق حواء (تكوين 2:24 لذلك يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكونان جسدا واحدا)؟
    الخلاصة: آدم كان بالجسد في الجنة، فلماذا تستغربون أن يكون جميع البشر بأجسادهم؟
    والحكمة واضحة: إذا كان الإنسان قد أطاع أو عصى الله بجسده، فلماذا لا ينعم أو يعذب ذلك الجسد؟ فلو تم في الجنة منع نعمة عن الإنسان تنعم بها في الدنيا، لأصبحت الجنة عقاب.
    وما أستغربه هو أن عندكم بحيرة الكبريت للعقاب، فهل يكون العقاب للروح والجسد ويكون النعيم للروح فقط؟ أرجوا الإجابة..

    وأضيف هنا نقطة هامة: أنتم تؤمنون أن الله في كل مكان بذاته كما ورد في الرابط https://islamegy.wordpress.com/articles/zakaria-botros-wc

    فلماذا إذن لا تعتبرون العلاقة الزوجية على الأرض شيء لا يجب فعله أمام إلهكم وهو موجود بذاته بين الرجل وزوجته وفي أعضائهم كما تؤمنون؟ أليس هذا تناقض في العقيدة؟ أرجوا الإجابة.

    اجونى ودة ايملى وانا حافز كلامك واعرف اجوبكم

    جاوبناك بحمد الله وأتمنى أن تستمر في النقاش ولا تفعل مثلما فعل أخوانك ولم نسمع منهم بعد أول رد عليهم. والنقاش هنا على الملأ وليس على بريدك حتى يشارك ويستفيد الجميع.

    وأصارحك أن بداية حوارك هنا وفي الموضوع الآخر لا تنم للأسف عن معرفة بكلامنا أو ديننا أو حتى دينك!!!

    ولو فى حد يعرف فيكم يجوب ابونا ذكريا ياريت نشوف دة فى التلفزيون قناة الحياة

    كالعادة أنت مخدوع وأرجوا منك أن تشاهد الردود وهروب أبوك زكريا من مناظرة المسلمين في الرابط https://islamegy.wordpress.com/zakaria-botros ثم تناقشنا في ما ورد فيها ولا تتجاهل ذلك.

    وادعو من اللة ان الروح القدس تشفى امرضكم

    هذا الدعاء يدل على الشرك بالله حيث تشرك الروح القدس مع الله.

    عموما، أدعوا الله لنا ولكم بالهداية وأن يشفيك من مرض الكبر على الحق

    واسف لو كان كلامى فى الفظ خرجة سلام الرب الرعى يا كون مع الجميح مش سف وقتل

    كلامك للأسف ينقصه الدليل والذي يجب أن تذكره مع كل نقطة تثيرها. وأرجوا منك أن تعتني قليلا بما تكتب حتى لا تقع في أخطاء إملائية كثيرة تتعب القارئ.

    أما السيف والقتل فلا أجده إلا في تاريخ النصرانية الأسود ويمكنك الإطلاع عليه في الرابط https://islamegy.wordpress.com/articles/christianity_victims_1st

    في إنتظار ردك وأهلا بك دائما

  2. الامير said

    ان الكتاب المقدس يعلمنا ان نهتم بالروح وليس الجسدوقال حب لخيك ما تحب لنفسك وقال ايضا باركو لعنيكم واحسنو الى مبغضيكم ولا يقول الكتاب المقدس عين بعين وسن بسن والبدى اظلم ومقلش كمان ما ننسخ من اية او ننسها ناتى بخير منها سوالى لو سمحتم هل اللة ينسا والسوال الثانى ما هى الثبعين حورية فى الجنة هل اللة هيجعل السماء التى بها عرشة للبشر ليعشرو بعض فيهالا طبعان اجونى ودة ايملى وانا حافز كلامك واعرف اجوبكم ولو فى حد يعرف فيكم يجوب ابونا ذكريا ياريت نشوف دة فى التلفزيون قناة الحياة وادعو من اللة ان الروح القدس تشفى امرضكم واسف لو كان كلامى فى الفظ خرجة سلام الرب الرعى يا كون مع الجميح مش سف وقتل

  3. السلام عليكم:

    حياك الله اخى الحبيب mipovia,

    وجزاك الله خيراً على ردك الطيب وأتمنى أن أكون قدمت لك شيئاً مفيداً فيما تبحث فيه,

    وليتك تخبرنى باسم المرجع الذى لديك , وما هى النقاط التى لم تكن واضحة,

    ومعنى الباراقليط تكلمنا عنه فى أول هذة البشارة فى الجزء السادس

    وتجد التفصيل هنا إن شاء الله

    https://islamegy.wordpress.com/articles/prophet-in-bible-6

    أما مرادفها فى الإنجليزية فقد اتفقوا هم على أن أفضل كلمة باللغة الإنجليزية تحقق لهم المطلوب كانت:

    the helper=المساعد أو المعاون

    كانوا يستخدمون من قبل
    the comforter=المعزى
    لكنهم ولأن الكلمة غير أصلية كما أثبتنا, وجدوا أن لها عدة معانى أخرى غير المعزى, فانتهوا إلى أن المعاون أو المساعد أو شخص يستدعى للمساعدة أفضل ترجمة للكلمة !!!

    ولو تابعت معنا لنهاية هذة البشارة سترى المزيد إن شاء الله حول هذة الكلمة ,فلا يزال فى بحثنا ما نقوله حولها, فتابع معنا ومرحباً بأى تعليق لك بالخصوص ,

    ونعم يو هى اختصار يوحنا

    وسعدت جداً بمتابعتك وجزاك الله خيراً

    السلام عليكم

  4. mipovia said

    شكرا، لو أن بعض النقاط لم تكن واضحة لكنه موضوع شيق بالفعل خصوصا وأني كنت أبحث عن البشارة بقدوم الرسول في مرجع مسيحي لدي، لكنني لم أجد أي شيء يذكر الاسم “أحمد”.

    ما معنى الباراقليط؟ وما هو مرادفها باللغة الانجليزية؟
    و هل تقصد ب “يو” سفر يوحنا، هل هذا صحيح؟

    شكراً مرة أخرى وفي انتظار الرد :)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s