الإسلام و العالم

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الثامن عشر

دليل أن العرب هم الأمة الموعودة بالنبوة

الدليل الثانى

 

كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر

ويشهد أيضاً لما نقوله أنها بشارة صريحة لنبى أخر الزمان محمد صلى الله عليه وسلم , ما ذكره إشعياء فى الاصحاح 5 والاعداد 25 26 27:

25:5 من اجل ذلك حمي غضب الرب على شعبه و مد يده عليه و ضربه حتى ارتعدت الجبال وصارت جثثهم كالزبل في الازقة مع كل هذا لم يرتد غضبه بل يده ممدودة بعد

26:5 فيرفع راية للامم من بعيد و يصفر لهم من اقصى الارض فاذا هم بالعجلة ياتون سريعا 27 ليس فيهم رازح و لا عاثر لا ينعسون و لا ينامون و لا تنحل حزم احقائهم و لا تنقطع سيور احذيتهم

يقول ربنا تبارك وتعالى عن مكة:

{ وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ } (الحج:27)

الله اكبر مرة أخرى

أريد كل واحد منكم الأن أن يَتَخيل ويترك لخياله العنان ليتصور كيف فسر سيادة القس فى هذة النصوص؟؟ لا لن تقدر أن تصل لما وصل إليه سيادة القس المٌساق فى تفسيره بقوة الروح القدس كما يقولون عن أنفسهم!!!

أولا وكعادته التى يٌسعِدٌنا ألا يٌغَِيرها, كان القس يٌفسر كالمعتاد الأعداد واحداً واحداً حتى وصل إلى العدد 26 فوضع النصوص من 26 إلى 30 وفسرها مرة واحدة تفسيراً عاماً شاملاً !, لا إشكال فى هذا هو حر بالقطع فيما يراه مناسباً من وجهة نظره, المهم هنا كيف فسر هذة النصوص؟

سيادة القس أنطونيوس قال أن المقصود بهذا هو هجوم الأشوريين ليهوذا ورمز به لغزو إبليس للنفس الخاطئة!! الغريب أن سياق الكلام يقول أن الرب نفسه هو الذى صفر أى دعاهم لأن يأتوا , وليس ملك أو قائد جيوش. فكان على الأحرى بسيادة القس كى يكون كلامه مٌنسَجِمَاً أن يَنسِب ما حدث ليهوذا إلى الرب نفسه فهو الذى صفر لهم وهو الذى رفع لهم الراية.

ولكن سياق الكلام واضح بأن الرب هنا ينبىء بنهاية ملك إسرائيل وهذا لا خلاف فيه مع القس وتفسيره , ولكن ما هى الراية التى سَيرفعها بعد ذلك الرب للأمم؟؟ وإلى أين سيسيرون بسرعة ونشاط دون تكاسل أو تباطىء؟ إن الأية القرأنية تٌجيب بوضوح عن هذا السؤال , وسياق الأية القرأنية يؤيده ما جاء فى هذة البشارة من فناء مجد اسرائيل وقيام راية جديدة للأمم تٌٌلبى فيها الأمم جميعاً ندأ الرب لهم. , ومن كان له أذنان للسمع فليسمع, اللهم أبلغناهم, اللهم فاشهد.

 

الدليل الثالث على أن العرب هم الأمة الموعودة بالنبوة

في الجزء القادم إن شاء الله

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s