الإسلام و العالم

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء السادس والعشرون

 

البشارة الخامسة

فأنا أغيرهم بما ليس شعباً!!

بولص يناقض ويرد على بولص!!!

 

كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر 

التناقض سِمة مميزة لكل باطل…

تذكر هذا جيداً عزيزى القارىء, لا تجد باطلاً إلا ووجدته متناقضاً, حتى لو كان الداعى له ماكراً خبيثاً يحتاط لكذبه, فما عليك وقتها إلا أن تكون أنت أكثر دقة وأكثر يقظة فى التتبع, لا أكثر ولا أقل, فالباطل ما هو إلا كذب فى النهاية والكذب بطبيعة الحال يناقض الحقيقة, فمن هنا يقع كل داعية للباطل فى التناقض مهما فعل …. هذا هو مضمون كلامنا هذة المرة .

كنا قد توقفنا عند زعم بولص بأن أمة اليونان هى الأمة التى ستنال شرف حمل النبوة بعدما بدل اليهود العهود وأصبحوا بعيدين عن تعاليم الرب, فكان أن الرب سيغيرهم بأمة أخرى وسيغيظهم الرب بهذة الأمة الجديدة !!! ( راجع سفر التثنية إلاصحاح 32 العدد 21)

وإثباتاً لمبدأ فضح دعوى الباطل وكشف تناقضه, لم أجد رداً على زعم بولص هذا أفضل من قول بولص نفسه !!! ومن فمك أدينك كما يقول كتاب القوم, نعم عزيزى القارىء ولا تندهش !! ومن يتيسر له قراءة بحثنا هذا من أوله مرة واحدة , سيعلم أن هؤلاء القوم تخصصوا فى الإتيان بكل ما هو ضد العقل والمنطق ليجعلوه ديناً يتبع!!!

فماذا يقول بولص عن أمة اليونان ؟؟

(لأن اليهود يسألون آية، واليونانيين يطلبون حكمة) (كورنثوس (1) 1/22)

فهل يوصف من يطلب الحكمة بالغباء أو الجهل؟!

هذا هو الدليل الأول على كذب هذا الزعم وزيف هذا التلفيق فى النبوات من قِبَل بولص …….فاحفظها عندك عزيزى القارىء !!

ننشط الذاكرة سريعاً حتى يتسنى لمن لم يكن متابعاً للسياق أن يتابع هنا, البشارة التى نتحدث عنها والتى تتمثل فى إنتقال النبوة من اليهود لأمة أخرى كانت تقول (سفر التثنية إلاصحاح 32 العدد 21 ما نصه:

(32: 21 هم اغاروني بما ليس الها اغاظوني باباطيلهم فانا اغيرهم بما ليس شعبا بامة غبية اغيظهم)

فلما راح بولص يبدل فى تعاليم المسيح عليه السلام , وكان قد اختلف مع التلاميذ أنفسهم !!!( أعمال الرسل إصحاح 9-20 و21 و26 وإصحاح 15 ) وتمشياً مع مذهبه فى المداهنة والنفاق الذى أخبرنا به بولص عن نفسه من قبل, حيث يستخدم حتى التظاهر بعدم الإيمان ليكسب أتباع !!

( كورونثوس الأولى : 9: 19 فاني اذ كنت حرا من الجميع استعبدت نفسي للجميع لاربح الاكثرين 9: 20 فصرت لليهود كيهودي لاربح اليهود و للذين تحت الناموس كاني تحت الناموس لاربح الذين تحت الناموس 9: 21 و للذين بلا ناموس كاني بلا ناموس مع اني لست بلا ناموس لله بل تحت ناموس للمسيح لاربح الذين بلا ناموس )

والرجل كان صريحاً إلى أقصى درجة حتى أنه وضح هدفه من وراء ما يفعله هذا فقال بكل وضوح أنه فعل ذلك :

( 9: 23 و هذا انا افعله لاجل الانجيل لاكون شريكا فيه !!! )

ونقول : ليس فقط أصبح بولص شريكاً فى كتاب النصارى, بل قيل عن كلامه فيما بعد : أنه كلام الله !!!

لقد حقق بولص أكثر مما كان يتوقع ويحلم به بكثير!!!

المهم أنه راح ينشر تعاليمه الجديدة وسط قوم يحتاجون لمعاملة خاصة من وجهة نظره !! فألغى لهم شريعة الختان ( مع أنها شريعة اليهود ويسوع اختتن –لوقا: 2: 21 و لما تمت ثمانية ايام ليختنوا الصبي سمي يسوع -!!!) فكان من لوزام دعوته أن يخبرهم بأنهم الأمة المختارة والتى ستحمل النبوة بعد اليهود !!!

ونسى – بل تناسى !!- ما تقوله نص البشارة بأن الأمة الموعودة من صفاتها أنها جاهلة وغبية …..وهو نفسه يمدحهم كما قلنا من قبل بأنهم: طلاب حكمة!!

أتمنى بعد هذا السرد أن أكون قد أثبت ما أردت إثباته عملياً : بأن داعية الباطل حتماً يتناقض وما عليك إلا أن تتبع كلامه ومواقفه وردود أفعاله .

فهل نحن الأن أنصفنا مع بولص؟؟

لقد رددنا عليه بكلامه , وكان من السهل علينا أن نفعل أشياء أخرى, لكن القوم على عقيدة راسخة بأن هذا الرجل كان رسولاً من عند الله!! بل هو عندهم من أعظم الرسل والأنبياء …!! فلكى نحترم مشاعر هؤلاء ولا نتعدى بالتفسير على معتقدهم, جئنا بكلامه هو ورأينا كيف هو تناقض , والرجل فقط يتحايل كما أخبر هو عن نفسه من قبل ليربح أتباع ( ولو سألتنى عن رأى الشخصى فسأقول لك أنه كان يتعمد تخريب تعاليم المسيح عليه السلام وتبديلها بدليل تبديله لشريعة الختان واختلافه مع تلاميذ المسيح نفسه عليه السلام, بل لما دخل عليهم أنكروه وخافوا منه بتعبير كتابهم: أعمال الرسل 9: 26 و لما جاء شاول الى اورشليم حاول ان يلتصق بالتلاميذ و كان الجميع يخافونه غير مصدقين انه تلميذ !!

هذا رأى ,لكن بحثنا من أوله نتبع فيه منهج واضح, وليس هذا البحث معنى بإثبات وجهة النظر تلك!! فلننحيها جانباً الأن ولنكتفى بما أخبرنا به الرجل عن هدفه الحقيقى من وراء دعوته وهو: كى يكون شريكاً فى الإنجيل!!

ببولص رددنا على بولص , وببولص نرد على الكنيسة !!!

رائع حقاً هذا الرجل ……….!!!

 

تابعونا يرحمكم الله

   

إقرأ أيضا

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s