الإسلام و العالم

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ

بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الرابع

البشارة الثانية: النبى الامي

وعندما تٌعطى الكتاب الى الذى لا يَعرف القراءة وتقول: إقرأ هذا

فيقول: لا أستطيع!

 

 

كتبه/ مسلم عبد الله أبو عمر

يقول الله عز وجل: { الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ } (الأعراف:157)

اذاً هذا النبى الخاتم من صفاته ومن علاماته كى يَعرِفَه من لهم علم بالكتاب أنه أمي, أى لا يقرأ ولا يكتب, هل ذكر كتاب القوم شيئاً من هذا يتوافق مع هذة الاية الكريمة؟

فى سفر اشعياء النبى فى التوراة التى بين أيدى اليهود الأن والتى يؤمن بها النصارى و فى الاصحاح 29 والعدد 12 نجد هذا النص:

ويدفع الكتاب للامي ويقال له إقرأ هذا, فيقول : أنا امي 29-12

هذا فى نسخة الملك جيمس المعتبرة عند معظم الطوائف وفى نسخة ار. اس. فى. (النسخة القياسية R.S.V = Revised Standard Version) تجد النص هكذا:

وعندما تعطى الكتاب الى الذى لايعرف القراة وتقول: اقرا هذا فيقول: لا استطيع

أما النصارى العرب ولأنهم يعيشون وسط مسلمين وقصة نزول الوحى على النبى محمد صلى الله عليه وسلم معروفة للجميع فقد غيروا النص إلى التالى:

أويدفع الكتاب لمن لا يعرف الكتابة ويقال له اقرا هذا,فيقول: لا اعرف الكتابة!!!

وبرغم سذاجة التحريف إلا أن المعنى لايزال ثابتا وهو أن هذا النبى أمى فالذى لايكتب ولايعرف شكل الكتابة هو نفسه الذى لا يعرف كيف يقرأ! وهو ما نسميه الأمى (ومثل هذا نجده كثيراً مع الأسف فى كتب القوم حتى لايعرف عامتهم)

 

الحقيقة,فالنص واضح والسائل يسأل عن القراءة والنبى ينفى عن نفسه معرفة الكتابة!!-ولا تعليق

ولمزيدا من الافادة والتوضيح هذا هو نص نسخة الملك جيمس بالانجليزية:

And the book is delivered to him that is not learned, saying, Read this, I pray thee: and he saith, I am not learned

وهذة نسخة:أر أس فى:

And when they give the book to one who cannot read, saying, “Read this,” he says, ” I cannot read

نسخة أخرى للمك جيمس 1611م

KJV-1611) And the booke is deliuered to him that is not learned, saying, Reade this, I pray thee: and he saith, I am not learned.

نسخة جينيفا من اقدمهم 1560

Geneva) And the booke is giuen vnto him that can not reade, saying, Reade this, I pray thee; he shall say, I can not reade.

وهذة نسخة اخرى

Bishops) And the booke is geuen to him that is not learned, saying, Reade thou in it: and he saith, I am not learned.

وفى النص العبرى ورد هكذا:

וְנִתַּן הַסֵּפֶר, עַל אֲשֶׁר לֹא-יָדַע סֵפֶר לֵאמֹר–קְרָא נָא-זֶה; וְאָמַר, לֹא יָדַעְתִּי סֵפֶר ]

ولفظة ( קרא ) العبرانية والتي تلفظ (كرا) تعني القراءة، لا الكتابة (د.منقذ السقار-هل بشر الكتاب المقدس بمحمد صلى الله عليه وسلم) والسؤال البرىء الذى يطرح نفسه: النص الأصلى توراتى, وما زال موجوداً بيننا بالعبرية فلماذا يتم تحريف ترجمته !!؟؟ لا نستطيع أن نمرر هنا قولتهم المشهورة: أنه خطأ فى الترجمة ولكن الأصل ليس كذلك !! حسناً نحن قدمنا لكم الأن الأصل, مصحوباً ببعض الترجمات الأخرى القديمة,ونرجو أن نرى تنقيحاً فى القريب العاجل لهذا النص أيضاً ونراه يخرج للنور كما تمت كتابته فى الأصل لا كما تريده الكنيسة لعامتهم ان يقرؤه !!!

هكذا وكالعادة يا عزيزى القارىء ستجد دائماً النسخة العربية مختلفة فى مواضع معينة !! عن باقى النسخ مع أنها أحدثهم!! ويكفى أن تعلم عزيزى أن العالم لم يَشهد قبل نهاية القرن السابع عشر أى نسخة عربية!!! ومع ذلك هم يخالفون الترجمات التى سبقتهم! والمخالفة معلوم سببها لدينا ولله الحمد, وهم يراهنون دائما على جهل عامتهم وأنهم لا يبحثون ورائهم وللأسف هذا الواقع فعلاً وقليل منهم من يفتش فى الكتب كما يأمره كتابه!! , لذا يكرسون جهودهم على تحصينهم ضد الإستماع إلى الحق وهم يعيشون بين المسلمين فى البلاد العربية التى يدين كلها تقريباً بالإسلام! (ولكن مشيئة الله نافذة والحق يعلو ولا يعلا عليه, وهى سنة الله فى كونه فى صراح الحق والباطل, وأيدى التحريف الأثمة التى ما كفت حتى كتابة هذة السطور عن التغيير والتنقيح والتعديل لتمرير عقيدة من صنع بشر , مستحدثة لا دليل نقلى ولا عقلى عليها, لابد لها أن تنكشف ويفتضح أمرها وهو الذى يحدث والحمد لله ولن نندهش كثيراً إذا رأينا فى المستقبل مزيداً من التنقيح!! فنرى بعد ذلك نصوصاً حذفت وأخرى أضيفت, وكلاماً تغير معناه, والعذر المقدم هو ماذا؟؟ أحسنت عزيزى القارىء أراك أصبحت عالماً بهذة الأمور ولسوف نمر ان شاء الله على فضح طريقتهم فى التحريف وكيفية القيام بها على مراحل!!, نعم العذر هو: هذا خطأ فى الترجمة والأصل ليس كذلك , ولا تعليق وقتها إلا قول الحق تبارك وتعالى: { إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَلا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } (البقرة:174))

نحن الأن نتسأل:لمن تكون هذة النبؤة؟؟ ومن هو هذا النبى الأمى الذى سيدفع اليه كتاب ليقرأه فيقول: ما انا بقارىء؟؟

صدق ربنا تبارك وتعالى حين اخبرنا عن هذة النبؤات التى ما كان محمداُ صلى الله عليه وسلم يعرف عنها شيئاُ ,مرة اخرى تأمل معى أيها القارىء هذة الاية الكريمة: { الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ }

 

قصة نزول الوحى أول مرة على النبى محمد صلى الله عليه وسلم فى غار حراء وكما هى ثابتة فى كل كتب السنة (ننقلها لكم من كتاب بدء الوحى من صحيح البخارى رحمة الله عليه):

1 – باب: كيف كان بدء الوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم:

عن عروة بن الزبير، عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت: أول ما بدىء به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبب إليه الخلاء، وكان يخلو بغار حراء، فيتحنث فيه – وهو التعبد – الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك فقال: اقرأ، قال: (ما أنا بقارىء). قال: (فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال: اقرأ، قلت ما أنا بقارىء، فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال: اقرأ، فقلت: ما أنا بقارىء، فأخذني فغطني الثالثة، ثم أرسلني فقال: {اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الإنسان من علق. اقرأ وربك الأكرم}).

كيف تم تفسير هذا النص من قبل المفسرين العرب لنصارى الشرق؟؟

وكما اتفقنا ذهبنا الى كتب القوم وتفاسيرهم (-مع العلم أن الترجمة فى حد ذاتها تفسير, فمن المعروف فى قواعد الترجمة أنك مٌحال أن تٌتٌقن ترجمة ما إلا إذا فهمت الأصل جيداً. و لكن اصل الكتاب عندهم لم يكن بالعربية بل كان بالعبرية ثم نُقِل الى اليونانية وقد فُقِدَ الاصل العبرى من الأساس كما تقدم ذكره فى المقدمة !! فمن أين لنا أن نتأكد من صحة الترجمة؟ -سؤال لا نجد جواب عليه من القوم إلا الصمت والتجاهل وكأن السؤال لم يطرح , مع أنه سؤال مهم جداً ويمس صلب العقيدة عندهم, أنا اسأل عن مصداقية ترجمة كتاب يؤخذ منه عقيدة ما, فهل من جواب لديهم؟؟ ) من تفسير القس أنطونيوس فكرى ( فى التفاسير العربية أعتمدنا على تفسير القس أنطونيوس فكرى للعهد القديم والقس يعقوب ملطى فى تفسير العهد الجديد وهما من التفاسير المٌعتمدة عند النصارى فى الشرق, بل لم أجد غيرهما له سمعة حسنة وكأن النصرانية طوال 2000 عام كانت بلا تفاسير حتى أنعم الله عليهم بهذين العالمين فتكرما وفسرا لنصارى الشرق من العرب كتابهم!! قارن سريعاً هذا بعدد الكتب الاصلية القديمة التى فسرت القران الكريم حرفاً حرف!!!) وعندما ذهبنا الى الاصحاح 29 لنرى كيف فسر القس العدد 12 وجدناه يقفز قفزاً على المعانى ولا يُعير اى اهتمام لما ورد فى العددين 12,11 واختتم قوله فقط مؤكداً على ما ورد فى الاعداد 10,9 مفسراً أن السفر المختوم أى كلام الأنبياء الذى صار غير مفهوماً لليهود!!! ثم بدا فى تفسير العدد13!!

وبحثنا عن أى تفاسير اخرى بالعربية فلم نجد الا مثل هذا التفسير وكأنه اتفاقاً بين القوم على تقديم مثل هذا التفسير ضاربين بكل قواعد الامانة والنقل عرض الحائط بل ومتجاهلين قواعد التفسير عندهم كما وضحنا من قبل, هل تتذكر عزيزى القارىء عندما قلت لك تابع معنا هل سيطبق القوم القواعد عند التفسير العملى لكتابهم أم هى للإستهلاك وملء الفراغ, من هذة القواعد لو تتذكر كانت هذة القاعدة:( فالحقيقى لابد أن يفسر على انه حقيقى والمجاز على انه مجاز). فأين ذًََََكر الكتاب أن السفر المختوم معناه كلام الأنبياء؟؟ وأين تفسيرهم هذا من قواعد فهم النبوءات؟؟ ألم يكن من ضمن القواعد مراعاة كيف فهم الكلام من خوطبوا به أولاً؟؟ فهل كان اليهود يفهمون نص كهذا كما يريد أن يقدمه لنا القس الأن !!! لكن كما قلنا إن القوم قوم ضلالة ويخفون الحق وهم يعلمون ,وهم دعاة سلطة وطلاب نفوذ وسيطرة .ولنذهب الأن إلى كلام بعض المفسرين الاخرين والمعتبرين أيضاً لنرى كيف تم تفسير هذا النص. يقول متى هنرى فى تفسيرة لهذة الفقرة من سفر إشعياء:

So they knew that what Isaiah said was a vision and prophecy, but the meaning of it was hidden from them; it was only a sound of words to them,

هنا يقول متى هنرى بمنتهى الوضوح: أنهم عَلِموا أن ما قاله إشعياء كان رؤية ونبؤة!! السؤال الذى لم يجيب عنه متى هنرى نفسه إلى أن أنهى تفسيره هو: عمن تكون هذة النبؤة إذا؟ ومن يكون صاحب الرؤية؟

ونحن نفهم موقف الرجل وكيف أنه لا يستطيع أن يذهب أكثر من هذا فى تفسيره, ولكن هذا لن يجعله مبرئاً أمام الله يوم الحساب ,على الرغم من أنه لم يسلك نفس مسلك المفسرين العرب من نصارى الشرق وحاول أن يكون أميناً نوعا ما لكنه فى النهاية سقط فى نفس الفخ , وغض الطرف عن الحقائق وأبى إلا أن يكون كما كان أجداده !!!

 

ما تم عمله فى هذة البشارة:

1) إيراد نصوص النسخ الأخرى من غير العربية والذى يثبت سؤ النية عند نصارى الشرق خاصة, وهذا فيه دلالة واضحة لاتخفى على أحد حتى المعاند أن فيه عدم إحترام لكلام ربهم بزعمهم, ولا قدسية عندهم لنص والمهم فقط أن لا ينفضح أمرهم بين عامتهم وبين المسلمين.

2) تطابق البشارة مع قصة نزول الملاك جبريل عليه السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم يثبت انه صاحب البشارة الموعودة وتطابق كلمات النص مع النسخ الأخرى هو دليلنا.

3) أمية النبى الخاتم هنا يشهد لها بشارة التثنية التى سبق ذكرها: وأجعل كلامى فى فمه, فيكلمهم بكل ما أوصيه به

4) كشف المراوغة من المٌفسرين العرب والإلتفاف حول النصوص وتجاهل ما فى النص من معانى مع تعمد أيضاً مخالفة ما وضعوه هم من قواعد فى تفسير كتابهم.

 

في الجزء الخامس بإذن الله نواصل عرض البشارات و نعرض بشارة إسم النبى الخاتم في الكتاب المقدس.

 

7 تعليقات to “بشارات النبى الخاتم فى التوراة والانجيل والقرآن ـ الجزء الرابع”

  1. ربنا يبارك فيك قمة الموضوعية و الدلالة

  2. ربنا يبارك فيك قمة الموضوعية و الدلالة

  3. عزيزى ray

    الرد على تعليقك هذا موجود في الرد على تعليقك الآخر هنا

    وشكرا

  4. Ray said

    يا عزيزي الفاضل
    القضية ليست في أي البشارات أقوي، القضية هي في المبدأ الذي تستنبط منه هذه الشارات، وهو قص جزء من النص ولصقه علي الموضوع..إقتطاع عبارة من سياق الحديث وبناء الإفتراضات عليها دون الرجوع لمناسبة النص.

    يؤسفني أن هذا هو اسلوب معظم الأخوة المسلمين الذين يدعون بوجود بشارات لرسول الإسلام (ما رأيك الآن؟) في الكتاب المقدس

    وهناك مثال أذكره، وقد أضحكني كثيراً، ذكره الكاتب الكبير أنيس منصور، عن شاب إدعي أنه قضي سنوات في دراسة مزمور 68 ليخرج علينا بإكتشافه العبقري، أن “أبو اليتامي وقاضي الأرامل” المذكورة في عدد 5، هي بشارة عن الرسول محمد….! في حين أن الجملة الكاملة تقول : “أبو اليتامي وقاضي الأرامل الله في مسكن قدسه” !!!

    عزيزي…انظر لنفسك! ألا تلاحظ حقاً ما تفعله؟!! إنك تقتبس من الكتاب المقدس ما تظن أنه بشارات عن النبي، بينما أي شئ آخر هو محرف ! أي مبدأ هذا! ما يتفق معك سليم وما يختلف قد تحرف؟؟ إنها لمن المضحكات المبكيات يا عزيزي، ولا تدل سوي علي أنك تريد (( كما يقولون بالعامية المصرية: بالعافية بالعافية!)) أن تستخرج من الكتاب المقدس ما يبدو من أول وهلة أنه يتفق وما تؤمن!

    ارجوك أن تستمر في البحث بحيادية تامة
    طالباً نور وهدي الله في المسير، دون تعصب، فالله يحب الباحثين عن الحق ويكشف لهم ذاته.

  5. السلام على من اتبع الهدى:

    -عزيزى ray لا أعلم حقيقةً السر الغامض وراء تجاهل بشارة التثنية 18-18 والقفز بالتعليق على بشارة إشعياء !!! ولقد قام اخ لك هو الضيف المحترم عامر وقال نفس ما قلته بالتمام, وقد أجبته هنا كما ترى, فرجاء قراءة الرد أولاً على الأقل !!! ثم رجاء كما نجيبك أن تتجاوب أنت معنا وتجد لى جواباً منطقياًعن تجاهل بشارة التثنية 18-18 :

    18 اقيم لهم نبيا من وسط اخوتهم مثلك و اجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما اوصيه به.

    هل يمكنك ان تخبرنى من يكون هذا النبى؟؟ لقد قمت بتحقيق هذة البشارة كأول بشارات البحث, فهل قراتم البشارة الأولى, أم كان دخولك المدونة فقط لمطالعة بشارة إشعياء؟؟ قلنا من قبل أن ثبوت بشارة واحدة تكفينا كلنا عناء البحث, ولكن أراك تقفز على نقاط البحث

    (فهناك مثلاً وفى اشعياء أيضا هذة البشارة: 13 وحي من جهة بلاد العرب اشعياء اصحاح 21 !!!) , الأقوى وبشارة التثنية والباراقليط من اهم البشارات التى تعرض لها البحث بالتحقيق, فواحدة على لسان موسى عليه السلام والثانية على لسان المسيح عليه السلام,

    ومن كان له أذنان للسمع فليسمع !!!!وأذكرك أن يوم الدينونة لا ينفع أحد أى أحد…اللهم قد أبلغنا, اللهم فاشهد.

  6. Ray said

    لا أدري حقاً ما أقول!
    إن هذا الإدعاء من أغرب ما رأيت في حياتي لسبب بسيط…لأنك تبني ترهاتك علي جزء مبتور من النص محاولاً خداع القارئ …
    أتركك مع النص

    “10 لان الرب قد سكب عليكم روح سبات واغمض عيونكم.الانبياء ورؤساؤكم الناظرون غطّاهم.
    11 وصارت لكم رؤيا الكل مثل كلام السفر المختوم الذي يدفعونه لعارف الكتابة قائلين اقرأ هذا فيقول لا استطيع لانه مختوم.
    12 او يدفع الكتاب لمن لا يعرف الكتابة ويقال له اقرأ هذا فيقول لا اعرف الكتابة
    13 فقال السيد لان هذا الشعب قد اقترب اليّ بفمه واكرمني بشفتيه واما قلبه فابعده عني.”

    والآن هل فهمت ؟
    الله يقول أنه اغمض عيون الشعب الإسرائيلي بسبب شره، ومثل علي ذلك قائلاً “وصارت لكم رؤيا الكل مثل كلام السفر المختوم الذي يدفعونه لعارف الكتابة قائلين اقرأ هذا فيقول لا استطيع لانه مختوم”
    هل تلاحظ هذا؟؟؟؟؟؟
    “يدفعونه لعارف الكتابة فيقول..”
    أي أن الله يشبه انعدام بصيرتهم بشخص، رغم أنه [[يعرف الكتابة]]، إلا أنه مع ذلك يعجز عن القراءة والفهم!

    النص أمامكم…اقرأوه
    ” وصارت [[لكم]] -أي لليهود- رؤيا الكل [[مثل]]-أي أنه يشبه الأمر بما يلي – كلام السفر المختوم الذي يدفعونه لعارف الكتابة قائلين اقرأ هذا فيقول لا استطيع لانه مختوم ”
    إنه لا يتحدث عن أي نبوة من أي نوع، بل يشبِّه الشعب اليهودي أعمي القلب بالشخص الذي يعرف الكتابة ولكنه لا يفهم أو يقرأ، وهذا مفهوم بمنتهي البساطة!!!!

    تحروا الدقة والأمانة أرجوكم ولا تخدعوا الشعب المسكين!!

  7. haneef said

    بارك الله فيك أبا عمر فقد وضحت وبينت بطريقة علمية بسيطة وواضحة قواعد التحريف والتلفيق عند القوم , وسبحان من بيده مفاتيح القلوب فالحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمه وجزاك الله خيراً

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s